المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسألة فرضية


أبو عبد الله السلفي السوداني
01-12-13, 10:26 PM
أخواني أود منكم معاونتي في هذه المسألة الفرضية وهي :
هالك عن أم وأخويين وخمس بنات وترك مالا قدره مليون وستمائة ريال

أبو عبد الله الكردي
01-12-13, 10:59 PM
للأم السدس لوجود الفرع الوارث وللبنات الثلثبن لزيادتهن عن واحد واﻷخوان عصبة فالمسألة من ستة مخرج اﻷم فللأم واحد وللبنات أربعة وما بقي فللأخوين ولا ينقسم اﻷربعة على الخمسة فنضرب الخمسة بستة تصير المسألة الى ثلاثون لﻷم خمسة وللبنات عشرون والخمسة الباقية لﻷخوين ثم أيضا لاينقسم الخمسة على اثنين فنضربه في ثلاثين يصير الى ستين فلﻷم عشرة وللبنات أربعون والعشرة الباقي لﻷخوين هذا والله أعلم حل المسألة فنضرب العشرة في مليون وستمائة ريال ثم نقسمه على الستين فيحصل النتيجة للأم واﻷخوين وما بقي للبنات أو نضرب اﻷربعين في مليون وستمائة ريال ثم نقسمه على الستين والله أعلم هكذا ظهر لي فليراجعه اﻹخوة وجزاكم الله خيرا

محمدحامدخلف
01-12-13, 11:09 PM
الأخ الفاضل /السلام عليكم ..للأم السدس فرضاً لوجود الفرع الوارث ،وعدد من الأخوة ..وللبنات الثلثين فرضاً،وبالنسبة للأخوين فإن كانا شقيقين أو لأب فلهما الباقى تعصيباً..وإن كانا لأم فليس لهما شيئ لحجبهما بالبنات ..وأصل المسألة من ستة للأم سهم ..وللبنات أربعة أسهم وللأخوين سهم ..ثم تصح من ستين فيكون للأم عشرة أسهم وللبنات أربعين لكل واحدة عشرة وللأخوين عشرة لكل واحد خمسة ..ولمعرفة قيمة السهم ..يقسم
مليون وستمائة ريال علي ستين والناتج يضرب فى أسهم كل وارث يتبن لك قيمة ما يرث والله أعلي وأعلم

أبو عبد الله السلفي السوداني
01-12-13, 11:11 PM
عفوا أخي أبو عبدالله يبدو أني ألتبس علي في المسألة والمسألة بعد الرجوع إلى مصدرها هي :
هالك عن أم وخمس بنات و إبنين والتركة كما هي مليون وستمائة ريال

أبو عبد الله الكردي
01-12-13, 11:21 PM
لﻷم السدس لوجود الفرع الوارث ويعصب الابنين البنات فأصل المسألة من ستة لﻷم واحد يبقى الخمسة وهو وهو لا ينقسم عليهم والذكر يعد اثنين فنضرب التسعة في السة يصير أربعة وخمسون فلﻷم الستة والباقي وهوخمسة وأربعون للبنات والبنين وللذكر مثل حظ اﻷنثيين فللإبنين عشرون وخمسة وعشرون للبنات والله أعلم وليراجعوه اﻹخوة

عبدالكريم بن سليمان
02-12-13, 06:44 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأم لها: السدس,
والأبناء والبنات لهم : الباقي,

الحل على طريقة أهل الفرائض:
الأم لها السدس ، و الأبناء والبنات لهم الباقي,
فالمسألة من ستة، للأم واحد، والأبناء والبنات لهم الباقي خمسة,
نصحح المسألة، لكي تنقسم السهام على رؤوس الأبناء والبنات،
ننظر بين الرؤوس والسهام بينهما تباين، فنضرب الرؤوس بأصل المسألة فنحصل على أصل المسألة الجديد وهو أربعة وخمسين.
فيكون نصيب الأم : تسعة أسهم من أربعة وخمسين.
والأبناء والبنات : خمسة وأربعين من أربعة وخمسين, (لكل ابن 10 أسهم، ولكل بنت 5 أسهم).
تركة الوارث = عدد أسهمه * التركة / أصل المسألة
فيكون للأم : 9 * 1,600,000 / 54 =266,666 ريالاً و 67 هللة.
ولكل ابن : 10 * 1,600,000 / 54 = 296,296 ريالاً و 30 هللة.
ولكل بنت : 5 * 1,600,000 / 54 = 148,148 ريالاً و 15 هللة.

الحل بطريقة أهل الحساب:
إذا كانت التركة 1,600,000
فالأم لها : ( التركة * السدس ) = ( 1,600,000 * 0,17 ) = ( 266,666 ريالاً و 67 هللة).
والأبناء والبنات لهم الباقي: ( التركة * خمسة أسداس) = ( 1,600,000 * 0,83 ) = ( 1,333,333 ريالاً و 33 هللة).
نقسم الباقي إلى تسعة أسهم = 148,148 و 15 هللة,
سهمان لكل ابن : 296,296 ريالاً و 30 هللة,
ولكل بنت سهم : 148,148 ريالاً و 15 هللة,

أما إن كانت التركة كما ذكرت مليون و ستمائة (1,000,600 ريالاً)
فالأم لها : 166,766 ريالاً و 67 هللة.
و لكل ابن : 185,296 ريالاً و 30 هللة.
ولكل بنت : 92,648 ريالاً و 15 هللة.

ملاحظة : لا يوجد ثمرة من تصحيح المسألة. فقسمة التركة قبل وبعد التصحيح واحدة.
والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه والتابعين.