المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( تسمية المولود على اسم جده ) هل يعد ذلك من السنة ؟


أبو أحمد خالد الشافعي
08-12-13, 11:10 PM
( تسمية المولود على اسم جده ) هل يعد ذلك من السنة ؟

في الحديث الصحيح عن نبينا عليه الصلاة والسلام الفصيح :

" وُلِد لي الليلة غلام فسميته باسم أبي إبراهيم " .

هل يستدل بهذا الحديث على استحباب تسمية المولود باسم الجد ؟

قلت :
قد يستدل بالحديث على استحباب ذلك ، وخاصة إذا كان من باب البر بالآباء والأجداد ، والإكرام لهم ، وإدخال السرور عليهم ، ويدخل في ذلك الأمهات والجدات من باب القياس ومن باب أولى ، والله تعالى أعلم وأحكم .

أبو أحمد خالد الشافعي
08-12-13, 11:15 PM
منقول من أبي الحارث الجزائري

يوجد كلام للشيخ مشهور...
الله اعلم يقول (بسنية هذا الفعل)

منقول من أحمد حبوها

قول الرسول صلى الله عليه وسلم :"ولد لي الليلة غلام فسميته باسم أبي إبراهيم".
تخريج السيوطي
( حم ق د ) عن أنس.
تحقيق الألباني:
( صحيح ) انظر حديث رقم : 7121 في صحيح الجامع.

وسمعت شيحنا مشهور بن حسن يقول هو من السنة.
والله أعلم


منقول من عبدالقادر الليبي

سمعت الشيخ عمر فلاته ـ رحمه الله ـ يقول : هو من البر بالوالد ؛ كفعله ـ عليه الصلاة والسلام مع أبيه إبراهيم عليه السلام

أحمد المواس
08-12-13, 11:34 PM
وهل من قال بالسنية...قالها مطلقا؟؟
أم بشرط أن يكون اسم الجد من الأسماء الفضيلة

أبو أحمد خالد الشافعي
09-12-13, 01:33 PM
وهل من قال بالسنية...قالها مطلقا؟؟
أم بشرط أن يكون اسم الجد من الأسماء الفضيلة

حبذا لو توضح السؤال بارك الله فيك .

أبو أحمد خالد الشافعي
09-12-13, 01:35 PM
منقول من أبي جابر الأثري

جزاكم الله خيرا

لكن سؤال بارك الله فيكم جاء في الخاطر:
من المعلوم ان ابراهيم عليه السلام متوفى، فهل تكون التسمية للجد الحي أم للميت؟

لعل ظاهر الاثر يكون للميت- والله اعلم-

ما رأيكم يا اهل الحديث والاثر؟

أبو أحمد خالد الشافعي
09-12-13, 01:35 PM
إذا جاز للميت فيجور للحي من باب أولى .

أبوعمرو المصري
09-12-13, 07:32 PM
في الاستدلال نظر ، لأنه لو كانت التسمية على اسم الجد من السنة لكانت التسمية بــ (عبد الله) أولى لأنه من أحب الأسماء إلى الله ، وهو الجدّ النَّسَبِي ولا محظور في ذلك ، ثم التسمية بإبراهيم لأبوة الشرف وهي النبوة فلا يقاس عليها النسب ،
وهذا كما لو أتى أحد الآن وقال: اسم محمد من السنة التسمية به، لأنه اسم جَدِّ كل مؤمن لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" إنما أنا لكم بمنزلة الوالد" فهل يستقيم هذا الاستدلال؟! .

أبو أحمد خالد الشافعي
09-12-13, 11:40 PM
السؤال
توفي أبي منذ قرابة سنة، هل يجوز أن أسمي أحد أولادي باسم أبي، هل هذا محبوب أم مذموم؟ وهل فعله الصالحون، إن كان يجوز فهل يليق بالزوجة أن تعارض هذا، الرجاء الدعاء لي ولزوجتي أن يرزقنا الله الذرية الصالحة المعافاة من كل سوء؟ شكراً.


الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله تعالى الرحمة والمغفرة لأبيك، وفيما سألت عنه فإنه يشرع لك أن تسمي ولدك باسم أبيك اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم حيث سمي ولده باسم أبيه إبراهيم، ففي صحيح مسلم وغيره عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ولد لي الليلة غلام فسميته باسم أبي إبراهيم.

فهذه التسمية ممدوحة وقد فعلها من السلف الصالح الحسين بن علي رضي الله عنهما حيث سمى ولده علياً (زين العابدين) باسم أبيه علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وتسمية المولود حق لك، ولا يحق لزوجتك الاعتراض عليها.

جاء في تحفة المودود في أحكام المولود لابن القيم: الفصل الخامس في أن التسمية حق للأب لا للأم، هذا مما لا نزاع فيه بين الناس، وأن الأبوين إذا تنازعا في تسمية الولد فهي للأب، والأحاديث المتقدمة كلها تدل على هذا. انتهى.

وفي الشرح الممتع للشيخ ابن عثيمين: وأحياناً يتعارض قول الأم مع قول الأب في التسمية، فالمرجع إلى قول الأب، لكن إن أمكن أن يجمع بين القولين باختيار اسم ثالث يتفق عليه الطرفان فهو أحسن، لأنه كلما حصل الاتفاق فهو أحسن وأطيب للقلب. انتهى.

نسأل الله تعالى أن يرزقك الذرية الصالحة مع الاستقامة والتوفيق لما يحبه ويرضاه، وأن يجنبك كل مكروه.

والله أعلم.

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية / يسألونك / إسلام ويب / مركز الفتوى / قطر

رابط الفتوى :

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=147215