المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحقيق حديث (ما تحت أديم السماء إله يعبد أعظم عند الله من هوى متبع)


أبوسهل السهيلي
29-08-02, 01:03 AM
(ما تحت أديم السماء إله يعبد أعظم عند الله من هوى متبع)

موضوع :
أخرجه الطبراني في (الكبير) (8/7502)
وابن أبى عاصم في (السنة) (3)
وابن عدى في (الكامل) (2/301) ، (3/68)
وابن بطة في (الإبانة) (280)
وأبو نعيم في (الحلية) (6/118)***
والخرائطي في (اعتلال القلوب) (87)
ومن طريقه ابن الجوزي في (الموضوعات) (3/139)
من طريق :
عيسى بن إبراهيم عن ابن دينار عن الخصيب عن راشد بن سعد عن أبى أمامه بن مرفوعا .
قلت : وهذا سند موضوع مسلسل بالمتروكين .
عيسى بن إبراهيم بن طهمان .
قال البخاري والنسائي : "منكر الحديث"
وقال يحيى بن معين : "ليس بشيء"
وقال أبو حات :م "متروك الحديث"
أما الحسن بن دينار فهو متروك .
قال البخاري : "تركه يحيى وعبد الرحمن وابن المبارك ووكيع ".
قال يحيى : "ليس بشيء" ، وقال النسائي : " متروك "

وخصيب بن جحدر : فهو كذاب كذلك .
قال أبو حاتم : " له أحاديث مناكير ، وهو ضعيف الحديث "
وقال ابن معين : "كذاب"
وقال يحيى القطان : "كان يكذب"
قال ابن عدى بعد أن ذكر أحاديث له :
"وللخصيب أحاديث غير ما ذكرته ، وأحاديثه قلما يتابعه أحد عليها ، وربما روى عنه ضعيف مثله ، مثل عباد بن كثير والحسن بن دينار كما ذكرته ، فلعل البلاء منهم لا منه"
قلت : بل منهم ومنه فكلهم متهمون بالكذب .
قال الهيثمي :
"رواه الطبرانى في الكبير ، وفيه الحسن بن دينار وهو متروك"
قلت : وهذا تقصير ، فسنده مسلسل بالمتروكين .


هامش ***وفيه سقط في السند ،
قال :"عيسى بن إبراهيم عن راشد "
قلت : بل عن ابن دينار عن الخصيب عن راشد ، فليصحح .

أحمد بن علي صالح
27-02-16, 06:04 PM
6538 - ( ما تحت أديم السماء إله يعبد من دون الله أعظم من هوىً متبعٍ ).
موضوع.
أخرجه أبو نعيم في "الحلية" ( 6/118 ) عن بقية عن عيسى ابن إبراهيم عن راشد عن أبي أمامة مرفوعاً.
قلت: وهذا إسناد ضعيف جداً، عيسى بن إبراهيم هذا - هو: ابن طهمان الهاشمي -، قال ابن معين:
"ليس بشيئ". وقال البخاري ( 3/2/407 ):
"منكر الحديث". وقال أبو حاتم ( 3/1/272 ):
"متروك الحديث". وقال النسائي، كما في "الميزان":
"متروك". وقال ابن حبان في "الضعفاء" ( 2/121 ):
"يروي المناكير عن جعفر بن برقان، كأنه جعفر آخر، لا يجوز الاحتجاج به".
قلت: فهو مجمع على تركه، فالعجب من مضعف الأحاديث الصحيحة، وهدام كتب الأئمة بتعليقاته الكثيرة الجاهلة!
أقول: العجب منه وهذت حاله من التشدد في التضعيف الذي لم يسبق إليه، كيف قنع في هذا الإسناد على التضعيف اليسير بقوله في تعليقه على "إغاثة اللهفان" لابن القيم - وقد ضعف في التعليق عليه، وعلى غيره مئات الأحاديث
الصحيحة ( 2/186 ) - :

"أخرجه أبو نعيم في "الحلية" ( 6/118 ) من حديث أبي أمامة بإسناد ضعيف"!
أقول: هذا مع العلم بأن ابن القيم لم يصرح بأنه حديث مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فإنه قال:
"وفي الأثر....". وهذا يحتمل كلاً من الوقف والرفع في اصطلاح العلماء. والله أعلم.
على أن الإسناد أسوأ حالاً مما ذكرنا عند التحقيق، فإنه يبدو أنه قد سقط من إسناد أبي نعيم راويان واهيان جداً: الحسن بن دينار، والخصيب بن جحدر، فقد أخرجه ابن أبي عاصم في "السنة" ( 8/3 )، وابن عدي في "الكامل" ( 2/
301 )، وأبو القاسم الأصبهاني ( ق 35/1 و 44/1 ) من طرق عن بقية:
حدثنا عيسى بن إبراهيم: حدثني ابن دينار عن الخصيب عن راشد بن سعد به.
وقد توبع بقية، فقال الخرائطي في "اعتلال القلوب" ( 1/15/2 ):
حدثنا عباد بن الوليد: حدثنا إسماعيل الصفار: حدثنا الحسن بن دينار به.
ومن طريق الخرائطي أخرجه ابن الجوزي في "الموضوعات" ( 3/139 )، وقال:
"هذا حديث موضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وفيه جماعة ضعاف، والحسن ابن دينار والخصيب كذابان عند علماء النقل".
قلت: ترجمتهما سيئة جداً، وقد كذبهما غير واحد، فراجع، إن شئت "الميزان" و "اللسان".
و "الضعاف" الذين أشار إليهم ابن الجوزي لم أعرفهم غير المتهمين المذكورين، وأما شيخه عباد بن الوليد - هو: أبو بدر المؤدب البغدادي -، فهو صدوق - كما قال ابن أبي حاتم والحافظ -، وروى عنه جماعة من الثقات والحفاظ.
وأما ( إسماعيل الصفار ) ووقع في "اللآلي" ( 2/322 ) ( إسماعيل بن نصر الصفار ) ولم أعرفه، ويحتمل أن يكون فيه شيء من التحريف، فقد أخرجه الطبراني في "المعجم الكبير" ( 8/122 -123 ) من طريق أحمد بن يونس: ثنا
إسماعيل بن عياش عن الحسن بن دينار به.
وقال الهيثمي في "مجمع الزوائد" ( 1/188 ):
"رواه الطبراني في "الكبير" وفيه الحسن بن دينار، وهو متروك الحديث".
كذا قال! وفوقه من هو مثله أو أسوأ منه، فإعلاله به أولى من إعلاله بمن هو دونه - كما هو ظاهر -، أو بهما كليهما، وهو الأولى.

الكتاب : سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة
المؤلف : محمد ناصر الدين بن الحاج نوح الألباني