المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مَا أَنْتَ بِالحَكَمِ التُرْضَى حُكُومَتُهُ


عبدالعزيز المغربي
13-06-05, 11:37 PM
قال الفرزدق:

مَا أَنْتَ بِالحَكَمِ التُرْضَى حُكُومَتُهُ * وَلاَ الأَصِيلِ وَلاَ ذِي الرَّأْيِ وَالجَدَلِ

ما إعراب البيت ؟

جزى الله خيرا كل من شارك

عصام البشير
14-06-05, 11:20 AM
البيت من شواهد ابن عقيل، وهو مشهور.

عبدالعزيز المغربي
14-06-05, 11:57 AM
أخي عصام بارك الله فيك ،

أعلم أنه من شواهد ابن عقيل و ما طرحته إلا لتدارسه ، ولعل الله ييسر لي الأمر في نقل كلام العلامة عبد الحميد محي الدين فيه واختلاف النحاة في توجيه موضع الشاهد فيه وفوائد أخر إن شاء الله

وجزاكم الله خيرا

أشرف عبد الله
14-06-05, 02:59 PM
إعراب البيت موجود ومشهور في كتب النحو ، ولعلك قصدت الضرورة القبيحة من دخول " ال " على الفعل وهي من خصائص الاسم وهي أيضا من مشهور المسائل وتجدها في مظانها في النحو

عبدالعزيز المغربي
14-06-05, 11:58 PM
كما تريدان أيها الكريمان !

أشرف عبد الله
15-06-05, 03:07 PM
أخي الحبيب أبو أيمن ، لو أنك تبدأ بإثارة إشكال ما وتدعوا للمشاركة ليكون أنسب وأوضح لمرادك ، لكان ذلك أوفق وأدعى للمشاركة ، وجزاك الله خيرا

ابن عايض
18-06-05, 10:36 AM
من باب المشاركة في شيء من متعلقات الموضوع انظر قصة البيت وهي طريفة :في البداية والنهاية ج9/ص260

المقرئ
22-06-05, 12:59 PM
مشاركة قصدت منها تهنئة حبيبنا عصام على إشرافه على هذا الصرح الجميل وجزى الله الشيخ عبد الرحمن على استحداثه لهذا المنتدى اللغوي

من باب الشيء بالشيء يذكر :

كان شيخنا ابن عثيمين ينطق باللام في تطق الترضى " ويقول لا يصح إدغامها على الأصل لأنكم كما تعلمون أن اللام تدغم في أوائل حروف " طب ثم صل رحما تفز ضف ذا نعم دع سوء ظن زر شريفا للكرم "

ولكن هنا يقول إنها موصولية بمعنى الذي فلابد من إظهارها فكان ينطقها على خلاف ما سمعته من كثير من شيوخنا اللغويين "

ومرة أخرى أبارك لكم شيخنا عصام

المقرئ

عصام البشير
22-06-05, 03:31 PM
بارك الله في شيخنا الفاضل المقرئ
وفي انتظار مشاركاتكم الطيبة النافعة في جلسة اللغة العربية وعلومها.

محمد نوري محمد
22-06-05, 06:02 PM
البيت من شواهد ابن عقيل ويمكن مراجعته مع التحية

عصام البشير
22-06-05, 06:50 PM
أخي محمد نوري
راجع ما كُتب قبل أن تضيف ردا.

أبو ابراهيم الكويتي
23-06-05, 06:40 PM
هذا البيت من كلام الفرزدق واسمه همام بن غالب تميم بصري من شعراء عصر الدولة الأموية الفحول
والبيت في هجاء رجل من بني عذرة ، كان قد فضل جريرا على كل من الفرزدق والأخطل التغلبي النصراني في مجلس عبد الملك بن مروان الخليفة الأموي وكان الشعراء الثلاثة حاضرين فتغيظ الفرزدق وقال أبياتا منها بيت الشاهد
اللغة
( الحكم ) الذي يحكمه الخصمان ليقضي بينهما ويفصل فيما يحدث بينهما من خصومة
(الأصيل ) هو ذو الحسب
(الجدل) شدة الخصومة ، والقدرة على غلبة الخصم
المعنى :
يقول لمن يهجوه ذاما له : انك لست بمن يحكمه الناس ويرضون حكمه ، ولا أنت بذي حسب ترجع إليه ويردعك عن الجور ولا أنت بذي فلج في الخصومة
الأعراب
(ما) نافية
(أنت)مبتدأ
(بالحكم) الباء حرف جر زائدة
(الحكم) خر المبتدأ ، مرفوع بضمة مقدرة على أخره منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة الجر الزائدة
(الترضى ) أل:اسم موصول نعت للحكم ، ترضى :فعل مضارع مبني للمجهول
(حكومته) حكومة: نائب فاعل ترضى وحكومة مضاف وضمير الغائب مضاف اليه
(ولا) الواو عاطفة
(لا) زائدة لتأكيد النفي
(الأصيل ) معطوف على الحكم
(ولا ) مثل سابقتها
(ذي) معطوف على الحكم ايضا وذي مضاف
(الرأي) مضاف اليه
(الجدل) معطوفبالواو على الرأي ،ولم نجعل (ما) حجازية ومابعدها اسمها وخبرها مراعاةللغة الشاعر صاحب البيت ،لانه من بني تميم كما قلنا ، وبنو تميم تهمل ما وانما اعمالها لغة اهل الحجاز
الشاهد فيه :
أتى المؤلف بهذا البيت ههنا ليعرض على قولهم ان (أل) دليل على اسمية الكلمة فهي لا تدخل إلا على الاسماء ، وهي هنا دخلت على الفعل المضارع المبني للمجهول ، وحاصل الجواب على هذا الاعتراض ان بيت الفرزدق هذا شاذ لايقاس عليه ، ونحن في تقدير القواعد لانعني إلا ما كان قياسا على الشعر او في النادر القليل
المصدر : شرح شذور الذهب في معرفة كلام العرب لابن هشام ومعه كتاب منتهى الارب بتحقيق شرح شذور الذهب ـاليف محمد محي الدين عبد الحميد

طارق بن إحسان
23-06-05, 06:46 PM
ما : نافية .
أنت : ضمير مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ .
بالحكم : جار ومجرور في محل رفع خبر .
ال : حرف موصول مبني ، ترضى : فعل مضارع مرفوع وعلامة الضمة المقدرة مبني للمجهول .
حكومته : نائب فاعل وهو مضاف ، والهاء مضاف إليه .
جملة الترضى حكومته في محل جر نعت للحكم .

أبو المقداد
23-06-05, 11:53 PM
قال الشيخ محيي الدين رحمه الله تعالى:
(ما) نافية، تعمل عمل ليس (أنت) اسمها (بالحكم) الباء زائدة، الحكم خبر ما النافية (الترضى) أل: موصول اسمي نعت للحكم، مبني على السكون في محل جر (ترضى) فعل مضارع مبني للمجهول (حكومته) حكومة: نائب فاعل لترضى، وحكومة مضاف والضمير مضاف إليه، والجملة لا محل لها صلة الموصول....

أ.هـ المراد.

طارق بن إحسان
25-06-05, 09:27 AM
أحسنتم أخي أبو المقداد على هذا التعقيب ، وجزاكم الله خيرا

عبدالعزيز المغربي
25-06-05, 03:00 PM
يا حبَّذا جَبَلُ الريّان من جَبَلٍ * وَحَبَّذَا سَاكنُ الرَّيان مَنْ كَانَا

جزاكم الله خيرا

تجدون بعض الفوائد تتعلق ب ( أل ) هذه

هــنــا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=6875)

عصام البشير
26-06-05, 10:53 PM
كان شيخنا ابن عثيمين ينطق باللام في تطق الترضى " ويقول لا يصح إدغامها على الأصل لأنكم كما تعلمون أن اللام تدغم في أوائل حروف " طب ثم صل رحما تفز ضف ذا نعم دع سوء ظن زر شريفا للكرم "

ولكن هنا يقول إنها موصولية بمعنى الذي فلابد من إظهارها فكان ينطقها على خلاف ما سمعته من كثير من شيوخنا اللغويين "


في حاشية الخضري على شرح ابن عقيل (1/107):
'' (الترضى) بإدغام أل في التاء وفكها، بخلاف أل الحرفية يجب إدغامها فيها لكثرة استعمالها كما نص عليه شيخ الإسلام وغيره. اهـ سجاعي''

وفي شرح شواهد ابن عقيل للجرجاوي (23):
''ويجوز إدغام أل الموصولة في التاء وعدمه بخلاف لام أل الحرفية نحو الضارب، فإنه يجب إدغامها تخفيفا لكثرة الاستعمال''.

والله أعلم.

ابن وهب
30-06-05, 05:49 AM
جزاكم الله خيرا

فائدة

قوله
(كما نص عليه شيخ الإسلام وغيره)
شيخ الاسلام هو زكريا الأنصاري
(وغيره ) منهم ابن قاسم
ومصدر الخضري
كتاب فتح الجليل للسجاعي الشافعي كما نص عليه
والله أعلم بالصواب

أشرف عبد الله
08-08-05, 11:10 AM
/////////

محمد الياخندي
05-02-17, 01:30 AM
قال ابن هشام : واللام في قوله الترضى مدغمة في التاء وجوباً ، والناس قد لهجوا بإظهارها ، والذي أوقعهم في ذلك أن المعلمين اذا أنشدوه أظهروا ، ليسمعوا الطالب لفظة (ال) فتوهموا أن ذلك وجه الانشاد. أ-هـ ، تخليص الشواهد وتلخيص الفوائد155