المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل من تزكية للشيخ محمد يحيى الولاتي


أبو موسى المعضادي
23-12-13, 10:23 PM
السلام عليكم :



أرجوا من الإخوة الأفاضل من وجد تزكية أو تجريح للعلماء الربانيين للشيخ محمد يحيى بن محمد المختار الولاتي أن يفيدني بها مع ذكر المصدر حتى يتسنى لي الرجوع إليها. لأني بصدد تحقيق مخطوط من مخطوطاته العديدة ، وقد احترت عندما سمعت بأنه كان تيجاني .

فأرجوا المساعدة

أبو صحمد الشنقيطي
02-01-14, 08:48 PM
اخي الكريم
الولاتي رجل من اهل هذه البلاد مشهور بغزارة العلم و العبرة بتاصيل ما جاء به ان وافق الكتاب و السنه قبلناه و الا ضربنا به عرض الحائط و سابحث لك عن الموضوع و لعل من الافضل ان تتصل بالمقيمين علي موقع: شذرات شنقيطيه, او تنظر الوسيط في تراجم ادباء شنقيط

محمد صالح الولاتي
03-01-14, 06:14 AM
المعروف أن الرجل كان كما أشرت... ولكنه لم يكن يهم كثيرا بما يهتم به التيجانيون،لأن اهتماماته كانت علمية بالأساس وآثاره في الفقه والحديث والأصول والقواعد شاهدة على ذلك...وقد حدثت بين ابن سليم اليونسي أو أحد ابناء محمد يحى المذكور مناقشات في شأن التيجانية أدت إلى تألب أهل ولاتة على ابن سليم حتى خرج من ولاية خائفا يترقب بسبب مواقفه الصريحة من هذه الطائفة من التيجانية والفروعيين
والولاتي المذكور أثنى عليه حمدان المحرسي الذي يوصف بأنه مجدث الحرمين وهو من شيوخه درس عليه االموطأ والمراقي وعقود الجمان

أبو موسى المعضادي
18-05-18, 12:45 PM
بارك الله فيك، ولكن هل لك أن تذكر لي أين يمكن أن أجد تزكية المحدث الذي ذكرته على الفقيه الولاتي، وذلك حتى أتمكن من تهميشها.

أبو أريج الهلالي
18-05-18, 04:52 PM
أخي المفضال ، إذا كان غرضك تحقيق العلم، فلا أرى الحاجة إلى البحث في المجرحين والمعدلين، إلا أن يكون ذلك متعلقا بعلم من العلوم التي تتصل بهذا الأمر كالحديث مثلا، أو يكون الكتاب الذي تريد تحقيقه يحمل شبها قد تضر الناس في دينهم أو ما إلى ذلك..
وإلا فطالب العلم الذي يرجو بركة العلم وأن يستنير به قلبه فالرغبة عن البحث فيما قال أناس عن فلان وفلان عن أناس = هي طريقته وسننه..
وبه فإن كنت تقصد شارح منظومة ابن أبي قف في أصول مذهب أهل المدينة، في شرحه الموسوم ب " إيصال السالك في أصول الإمام مالك" وصاحب الرحلة الحجازية ، وشارح البخاري وغيره من الكتب فهو إمام من كبار أئمة المالكية، وعلم نحرير رحمه الله، صادع بالحق ، زاهد عابد..له عناية بألفاظ أهل السلوك والتصوف ويلحظ ذلك من طالع الرحلة الحجازية، وغالبها يصب في البحث عن تصحيح النية وإصلاح القلب وتحقيق العبودية لله على طريقة الجنيد والصوفية المتقدمين وإن كان ينتسب إلى التجاني في الطريقة، لكن هو ليس على ما عليه التجانيون المعاصرون من الجهل..أما في جانب الاعتقاد فهو والله أعلم ينحي منحى الأشاعرة المتأخرين رحمهم الله..فليس كل من انتسب إلى طريقة من طرق التصوف يرمى بما يروج عنها من الجهل، إلا بعد التحقق والتبين، وليس كل من انتسب إلى التسنن وأهل الحديث من أهل الحديث..إنما العبرة بالعلم والعمل والاعتصام بالكتاب والسنة..
هذا كله حسب علمي الضئيل ، والعلم عند الله عز وجل وحده..