المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم طفل مسلم بالغ (14 سنة) يعيش في بلاد الكفر قال لزميلته في الدراسة "يا إلهتي"


مهاجي جمال
25-12-13, 02:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طفل مسلم بالغ (14 سنة) يعيش في بلاد الكفر سبق أن قال لزميلة له في المدرسة أيام جهله :

يا إلهتي ! (والعياذ بالله تعالى) إرضاء لها فقط -حسب قوله-

والآن أدرك خطأه ويحاول التقرب إلى الله بشتى الوسائل الممكنة

ويريد أن يعرف : هل ارتد عن الإسلام آنذاك بهذه المقولة ؟

وهو يعاني كذاك من وسواس الإستهزاء

بمعنى أنه يتذكر بين الفينة والأخرى مواقف مزاح يخشى أن تكون استهزاء مخرجاً من الملة

فهل من علاج معين تنصحوه به

وجزاكم الله خيراً كثيراً

أبو عبد الله القيرواني
25-12-13, 02:46 AM
هذا اللفظ صريح في الكفر وخاصةً وأنه قاله إرضاءً لتلك المعلمة حينئذٍ إن كان بالغاً فهو مطالب بالتلفظ بالشهادتين بعد أن يقر بأن ما فعله هو كفر مخرج من الملة والجهل غير معتبر لأن الإستهزاء معلوم من الدين بالظرورة ... والله تعالى أعلم

مهاجي جمال
26-12-13, 03:46 AM
هذا اللفظ صريح في الكفر وخاصةً وأنه قاله إرضاءً لتلك المعلمة حينئذٍ إن كان بالغاً فهو مطالب بالتلفظ بالشهادتين بعد أن يقر بأن ما فعله هو كفر مخرج من الملة والجهل غير معتبر لأن الإستهزاء معلوم من الدين بالظرورة ... والله تعالى أعلم

بارك الله فيكم

هل من جواب على السؤال الثاني ؟

أبو عبد الله القيرواني
26-12-13, 04:07 AM
الشريعة مبنية على التعظيم و لهذا ينبغي الحرص الشديد على إطلاق الألفاظ قال تعالى { يا أيها الذين آمنوا اتقوا و قولوا قولاً سديداً } ولاسيما أننا في زمان هاجت فيه الفتن فلا يدري من أي جهة ينتقظ إسلامه فيقعد مذئوماً مدحوراً حينئذٍ ينبغي أن ينبه هذا الشخص من قبل ذي سلطة عليه كأبيه أو أمه و الأولى أن يراقب و ينشغل بحفظ القرآن والله تعالى أعلم

أيوب بن عبدالله العماني
26-12-13, 04:31 PM
أذكر مرة سالوا شيخي الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رضي الله عنه - لما كنا ندرس عليه كتاب الحدود من بلوغ المرام - قال أحدهم في الدرس : يا شيخ لو شهد أربعة على غلام يقع على جارية دون البلوغ .. فهل يحدان ؟ .. فضحك الشيخ وقال : تحدّون صبيا يعبث بصبية ؟! ( انتهى )


وعجبي أيما عجب .. فيمن ترك الصلاة تكاسلا قالوا هو مسلم بينما كفره كفر أصغر ما لم يجحد .. بينما كفروا غلاما أخرقا لا علم ولا دين ولا عقل .. وحتى لو كان أكبر من غلام ولكنه يظل جاهلا لا يجوز لعضو ينقر على الكيبورد في المنتديات أن يتجرأ بتكفيره أو يستدر من الناس التكفير .. لأن القاعدة في وقوع حكم التكفير على عين أو حالة بعينها أنه لا يقع إلا إذا أقيمت الحجة .. إقامة الحجة يعني الإستنطاق والتثبت بأن الشخص فعل ذلك أو قال ذلك عن إلحاد وزندقة .. أو أنه كان عالما بمغبة قوله ثم قاله وهو يعرف أنه سيخرجه من الإسلام ويحل دمه .


اللهم اقطع دابر المفتنين الذين مسوين فيها مفتين فوق رقاب المسلمين





وهو يعاني كذاك من وسواس الإستهزاء

بمعنى أنه يتذكر بين الفينة والأخرى مواقف مزاح يخشى أن تكون استهزاء مخرجاً من الملة



هذا موسوس وحاله نفس حال الموسوسين في الطهارة و الوضوء والصلاة .. يلتمس كل سبيل علاج الوسواس .. سواء الشرعية أو النفسية .. كل ما يصلح علاجا للموسوسين فهو يسلك تلك السبيل .


إرحموا أنفسكم من الجرأة على الفتاوى في الرقاب .. ما هي بشربة ماء ! .. والله لو كنت الذي تكونه فإنك في الواقع لن تقدر على إقامة حد الردة عليه .. إلا أن تكون من الخوارج !




.

خالد الخضير
26-12-13, 08:58 PM
ﻻحول وﻻ قوة الا بالله العلي العظيم . .

بعيدآ عن السؤال . .

باب الإبتعاث و الإقامة في بلد الكفار خطير جدااا !!

حتى ان بعض طلبة العلم او ممن ينتسبون الى العلم على الاصح يرون ان من يخرج للجهاد في سبيل الله فقد رمى بنفسه الى التهلكه و وضع نفسه في مواضع الفتن ...إلخ !

ومن يذهب للإبتعاث ولو كانت فتلة من دون محرم فهو امر جائز للحاجة .. التي ﻻ يراها احد غيرهم طبعآ ..

وحسبنا الله و نعم الوكيل . .

مهاجي جمال
27-12-13, 03:02 AM
الشريعة مبنية على التعظيم و لهذا ينبغي الحرص الشديد على إطلاق الألفاظ قال تعالى { يا أيها الذين آمنوا اتقوا و قولوا قولاً سديداً } ولاسيما أننا في زمان هاجت فيه الفتن فلا يدري من أي جهة ينتقظ إسلامه فيقعد مذئوماً مدحوراً حينئذٍ ينبغي أن ينبه هذا الشخص من قبل ذي سلطة عليه كأبيه أو أمه و الأولى أن يراقب و ينشغل بحفظ القرآن والله تعالى أعلم

بورك فيكم

مهاجي جمال
27-12-13, 03:04 AM
أذكر مرة سالوا شيخي الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين رضي الله عنه - لما كنا ندرس عليه كتاب الحدود من بلوغ المرام - قال أحدهم في الدرس : يا شيخ لو شهد أربعة على غلام يقع على جارية دون البلوغ .. فهل يحدان ؟ .. فضحك الشيخ وقال : تحدّون صبيا يعبث بصبية ؟! ( انتهى )


وعجبي أيما عجب .. فيمن ترك الصلاة تكاسلا قالوا هو مسلم بينما كفره كفر أصغر ما لم يجحد .. بينما كفروا غلاما أخرقا لا علم ولا دين ولا عقل .. وحتى لو كان أكبر من غلام ولكنه يظل جاهلا لا يجوز لعضو ينقر على الكيبورد في المنتديات أن يتجرأ بتكفيره أو يستدر من الناس التكفير .. لأن القاعدة في وقوع حكم التكفير على عين أو حالة بعينها أنه لا يقع إلا إذا أقيمت الحجة .. إقامة الحجة يعني الإستنطاق والتثبت بأن الشخص فعل ذلك أو قال ذلك عن إلحاد وزندقة .. أو أنه كان عالما بمغبة قوله ثم قاله وهو يعرف أنه سيخرجه من الإسلام ويحل دمه .


اللهم اقطع دابر المفتنين الذين مسوين فيها مفتين فوق رقاب المسلمين







هذا موسوس وحاله نفس حال الموسوسين في الطهارة و الوضوء والصلاة .. يلتمس كل سبيل علاج الوسواس .. سواء الشرعية أو النفسية .. كل ما يصلح علاجا للموسوسين فهو يسلك تلك السبيل .


إرحموا أنفسكم من الجرأة على الفتاوى في الرقاب .. ما هي بشربة ماء ! .. والله لو كنت الذي تكونه فإنك في الواقع لن تقدر على إقامة حد الردة عليه .. إلا أن تكون من الخوارج !




.


جزاكم الله خيرا

مهاجي جمال
27-12-13, 03:13 AM
ﻻحول وﻻ قوة الا بالله العلي العظيم . .

بعيدآ عن السؤال . .

باب الإبتعاث و الإقامة في بلد الكفار خطير جدااا !!

حتى ان بعض طلبة العلم او ممن ينتسبون الى العلم على الاصح يرون ان من يخرج للجهاد في سبيل الله فقد رمى بنفسه الى التهلكه و وضع نفسه في مواضع الفتن ...إلخ !

ومن يذهب للإبتعاث ولو كانت فتلة من دون محرم فهو امر جائز للحاجة .. التي ﻻ يراها احد غيرهم طبعآ ..

وحسبنا الله و نعم الوكيل . .

صدقت !

أصبح جهاد الدفع - عند البعض - رمي بالنفس إلى التهلكة !!

أبو عبد الله القيرواني
27-12-13, 04:51 AM
لا يسعني إلا أن أقول أن هذا تهجم باطل فلو كررت كلامي لوجدتني قيدت الإجابة ب " إذا بلغ " أما مسئلة إقامة الحجة و رفع الشبهة فهذا يكون في المسائل الخفية ولها ظوابطها عند أهل العلم إنظر الصفحة ( 83 ) من كتاب ظوابط تكفير المعين تقديم الشيخ الفوزان فلا يختلف إثنان من المسلمين أن هذا لفظ إذا صدر من مكلف فهو صريح في الكفر حينئذٍ لست ببدعٍ من الناس و لم أخرج عن ظوابط أهل السنة والجماعة في المسألة أما تقييد قيام الحجة بأهل العلم فهو قول فاحش كما قال إبن سحمان رحمه الله تعالى
فتريث قبل أن تتهجم

أيوب بن عبدالله العماني
27-12-13, 09:54 PM
لا يسعني إلا أن أقول أن هذا تهجم باطل فلو كررت كلامي
فتريث قبل أن تتهجم



الأخ الفاضل .. لو كنت أنا المقصود بما طبعته آنفا .. فأبشرك أني قد نظرت سريعا لسطريك فما رأيت فيهما ما يدعو للتأمل أو أن فيه تدليلا واحتجاجا من العمق الذي يستحق التشمير والمدارسة .
فهون عليك و أنعم حالا وقر عينا .

طويلبة حديث
09-05-14, 10:08 AM
لا حول و لا قوة إلا بالله.
رفقًا أهل السنة بأهل السنة!

طارق عنقاوي
09-05-14, 11:20 AM
القضية لا بد أن ينظر لها من زاوية تربوية, الآن هذا الطفل أو الرجل لماذا يسأل؟ ظاهر من سؤاله أنه نادم ويخشى أنه ارتد, ثم يسأل مرة أخرى عن الاستهزاء وينص أنه يشك, فهذا يشعر بأنه ابتلي بالوسواس, كما يشعر بأنه نادم, وسؤاله يدل على رغبة في تعلم دينه والتخلص مما هو فيه.
فالذي ينبغي في نظري أن يؤكد عليه بأن يتوب ويعزم على عدم العودة, ويعاهد الله على عدم الخوض في مزاح يتعلق بالدين, ثم يفقّه في مسألة الوسواس وأن يقين إسلامه لا يزول بالشك, وأن الله تواب رحيم يقبل التوبة مهما تكرر الذنب ومهما عظم, ويرشد لما فيه نفعه من العناية بكتاب الله وطلب العلم والمحافظة على الفرائض ونحو ذلك, ويكون تعليمه ما يتعلق بالردة التي ظهرت منه على وجه يتعلم به خطورة ما صنع ثم يرشد للتوبة دون أن يدخل في تعمقات وتشقيقات فقهية تدخله في حيرة وتفتح له أبوابا جديدة من الوسوسة. والله أعلم

أبوعبدالله بن قاسم
10-05-14, 02:47 PM
اتصل على أهل العلم كالشيخ صالح الفوزان والشيخ عبد الكريم الخضير
وإذا لم يكن رقمهما معك فسأعطيك إياهما

أبو الأمين المهاجري
10-05-14, 03:05 PM
هذا اللفظ صريح في الكفر وخاصةً وأنه قاله إرضاءً لتلك المعلمة حينئذٍ إن كان بالغاً فهو مطالب بالتلفظ بالشهادتين بعد أن يقر بأن ما فعله هو كفر مخرج من الملة والجهل غير معتبر لأن الإستهزاء معلوم من الدين بالظرورة ... والله تعالى أعلم


الطفل يتكلم بالفرنسية و هذا اللفظ بالفرنسية له معنى عرفي يخالف الترجمة الحرفية التي تراها فوق فلا يتكلم أحدكم هنا دون علم بعرف أهل بلد الطفل و لسانهم و هدى الله الجميع إلى الطريق المستقيم.

أبوعبدالله بن قاسم
11-05-14, 03:53 AM
قد لا أراجع هذا الموضوع فأرسل رسالة لي إذا رغبت الرقم.