المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طبقات المعبرين كلام نفيس للشيخ مشهور


أبو عبدالملك البلوشي الأثري
01-01-14, 12:39 PM
طبقات المعبرين
قال الشيخ مشهور في مقداماته :
المعبرون على ثلاث طبقات متفاوتة
الطبقة الأولى : الملهم
الطبقة الثانية : المجتهد
الطبقة الثالثة : الجاهل

الطبقة الأولى الملهمون :
وهم الذين أكرموا بالملكة الخاصة والنور الإلهي الذي يؤيد شفافيتهم وصفاء نفوسهم وأرواحهم حتى أدركوا درجة وجزءا من النبوة
وهؤلاء هم أعلى طبقات المعبرين كأبي بكر وعمر رضي الله عنهما وكسعيد بن المسيب ومحمد بن سيرين من التابعين ومن بعدهم كعلي بن أبي طالب القرواني والشهاب العابر وغيرهم من أهل العلم قدينا وحديثا
وهذه الطبقة من المعبرين قلّما يخطئون في تعبير الرؤى والأحلام فصوابهم أكثر من خطئهم بل لعلهم لا يخطئون إلا نادرا.
وإذا علم العبد رجلا أكرمه الله بهذا العلم وأدرك فيه منزلة كبرى فلت يعدل به أحدا حين قص الرؤى والمنامات فهم أولى من تعبر عندهم الرؤى.

الطبقة الثانية المجتهدون :
وهم الذين أدركوا وحصّلوا أنواعا من العلوم الشرعية في التفسير والحديث و...
وهم مع ذلك ممن أكثروا وأدمنوا الإطلاع على تعابير السلف وأساليب المعبرين...حتى حصلوا على نوع ملكة خاصة تعينهم غكفي كثير من الأحايين على معرفة المراد بالرؤيا
وهذا الصنف بالذات هو المراد بكلام كثير من أهل العلم ممن تحدثوا عن علم التعبير المكتسب
ولهذا قال العلامة ابن مفلح في الآداب الشرعية
لايفسر الرؤيا من لا علم له فيها

ولذلك فإن خطأه في هذا أكثر من خطأ الصنف الأول الذي يؤيد بالنور الإلهي

الطبقة الثالثة الجاهلون :
وهم الذين نصبوا أنفسهم لتعبير الأحلام معتمدين على القواميس التي وضعها أهل العلم قديما وحديثا
وهؤلاء لا علم لهم بشيء من هذه الأصول
فتراهم يفسدون في التعبير ولا يصلحون
وكان الأجدر بهم أن يتأسوا بحاشية الملك إذ قالوا
وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين
وقد نبه أهل العلم على خطورة هذا العلم وشرفه
كي لا يتجرأ أحدٌ على الخوض فيه من غير مراعاة لأصوله.

المقدمات الممهدات السلفيات في تفسير الرؤى والمنامات للشيخ مشهور ص105 بتصرف يسير