المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيهما تفرّع من الآخر : توحيد الربوبية أم توحيد الأسماء والصفات ؟! ولماذا ؟!


الباحث
11-01-14, 02:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من المعلوم أن أكثر تقاسيم التوحيد هي تقاسيم ثنائية تحصر ( توحيد الربوبية - توحيد الأسماء والصفات ) في قسم واحد و ( توحيد الألوهية ) في قسم مستقل .

وذلك أن قسمي توحيد الربوبية وتوحيد الأسماء والصفات متعلق بالتوحيد العلمي وتوحيد المعرفة والإثبات ومتعلق بأسماء الله وصفاته وأفعاله .

بينما توحيد الألوهية متعلق بأفعال العباد .

ولكن :

هل توحيد الربوبية متفرع من توحيد الأسماء والصفات أم العكس ؟!

من المعلوم أن ركن ( الإيمان بالقدر ) متفرع من ( توحيد الربوبية ) ، توحيد الربوبية متعلق بفعل الله ، وهو إفراد الله بأفعاله ، والقدر من فعل .

ولكن نعود للسؤال السابق ، فأقول :

إن توحيد الربوبية متفرع من توحيد الأسماء والصفات ، وتوحيد الأسماء والصفات هو أصل توحيد الربوبية .

حيث أن أفعال الله مشتقة ، من صفاته ، وصفاته مشتقة من أسمائه .

وإن كان أئمة أهل السنة المتأخرين قد جعلوا توحيد الأسماء والصفات مستقلاً عن توحيد الربوبية لأسباب منها :

رحمةً بأهل البدع النفاة لصفات الله الأختيارية ( أفعال الله ) .

حيث أننا لو قلنا أنهم أنكروا توحيد الربوبية كما أنكر المشركون توحيد الألوهية ، فإن هذا يلزم منه تكفيرهم .

وإن كان بعض النفاة كالجهمية والمعتزلة قد صرح العلماء بتكفيرهم لنفي الجهمية للأسماء والصفات وقول المعتزلة بخلق القرآن .

ولكن يوجد من النفاة كالكلابية ومن تفرع عنهم كالأشاعرة والماتريدية من قال بإثبات الأسماء وتأويل الصفات .

ولكن الخلل في الربوبية لم يوجد إلا طوائف قليلة مثل الدهرية الملاحدة وفرعون والنمرود .

فلو قلنا أن الخلل عند أهل البدع المعطلة النفاة المؤولة في باب الأسماء والصفات لكان صواباً .

ولكن لو جعلنا التقسيم ثنائياً ، فقلنا أن أهل البدع عندهم الخلل في باب ( المعرفة والإثبات والعلم ) الذي يحتوي على ( الربوبية ) و ( الأسماء والصفات ) .

لظن الناس أن الخلل عند أهل البدع النفاة هو في باب ( الربوبية ) .

والله أعلم .