المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يصح قول يعجز اللسان عن شكرك


عبادة احمد علي
22-01-14, 10:41 PM
هل يصح قول يعجز اللسان عن الشكر (...ثم يذكر الشخص المراد شكره

عبادة احمد علي
23-01-14, 01:30 PM
هل من مجيب لهذا السؤال يا فضلاء

أبو الحسن العراقي الأثري
23-01-14, 03:06 PM
وفقك الله أخي الكريم ، المبالغة في الإطراء منهي عنها ، ولعل هذه المقولة تدخل تحتها ، وما أجمل ما قال الحافظ الذهبي رحمه الله : (((فالغلوُّ والإطراء منهيٌّ عنه، والأدب والتوقير واجب؛ فإذا اشتبه الإطراءُ بالتوقير توقف العالم وتورع، وسأل منْ هو أعلى منه حتى يتبيَّن له الحق، فيقول به، وإلاَّ فالسكوتُ واسع له، ويكفيه التوقير المنصوصُ عليه في أحاديث لا تُحْصى، وكذا يكفيه مجانبةُ الغلوّ الذي ارتكبه النصارى في عيسى؛ ما رضُوا له بالنبوَّةِ حتى رفعوه إلى الإلهية، وإلى الوالدّية، وانتهكوا رُتبه الرُّبُوبية الصمدِيَّة، فضلُّوا وخسروا؛ فإنّ إطراء رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يؤدّي إلى إساءة الأدب على الرب. نسأل الله تعالى أنْ يعصمنا بالتقوى، وأن يحفظ علينا حبنا للنبي - صلى الله عليه وسلم - كما يرضى))

رياض العاني
23-01-14, 03:10 PM
جزاك الله خيرا اخي العزيز ابو الحسن العراقي ونفع بعلمك طلاب العلم اخوك في الله رياض العاني

أبو الحسن العراقي الأثري
23-01-14, 06:35 PM
جزاك الله خيرا اخي العزيز ابو الحسن العراقي ونفع بعلمك طلاب العلم اخوك في الله رياض العاني
وجزاك أخي العزيز ورفع قدرك : رياض العاني ، سلامي لكم ولشباب أهل السنة في بغداد

أبو إلياس طه بن إبراهيم
06-02-14, 02:36 PM
هل يصح قول يعجز اللسان عن الشكر (...ثم يذكر الشخص المراد شكره )
يجوز ولا مانع منها شرعا ...
إلا ما يكون إطراءا لمن هو ليس كذلك .... أو من يخشى عليه الفتنة من المدح فى الوجه ....
والتورع عن مثل هذه الألفاظ اولى .كما أوضح أخينا الفاضل أبو الحسن العراقى الأثرى حفظه الله .
قال النبى صصص
من صنع إليه معروف فقا جزاكم الله خيرا فقد أبلغ فى الثناء .
ومعناه أن من صنع إليك معروفا وظننت - بعقلك - أنك لن تستطيع مكافأته - لعظيم منفعته إياك - فقلت له جزاك الله خيرا فقد اوكلت الجزاء إلى من خلقه ومن يعلم ما فى سره وعلانيه بمثقال الذر !! فهنا قد جزيته مكافأة فعله ..
فإن كان حقا - كما سبق فى علم الله - فعل الأمر لله خالصا خاليا من الشوائب فإن الله تعالى يجازيه باضعاف فعله لأنه الكريم المتفضل ، وهنا قد أبلغت فى الثناء .
والله اعلم