المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كان ابن جني يغير في الشاهد الشعري إذا احتوى على لفظ قبيح


خالد الفارس
17-06-05, 01:31 PM
فائدة:

كان ابن جني يغير في الشاهد الشعري إذا احتوى على لفظ قبيح

قال محقق الخصائص:

وكان ابن جني رجل جد وامرأ صدق في قوله وفعله، فلم يؤثر عنه ما أثر عن أمثاله من رجال الأدب في عصره من اللهو والشرب والمجون.... ولقد بلغ من أمره أن يغير في الشعر ما يستهجن ويقبح ذكره.... ثم ذكر ذلك الشاهد وتصرف ابن جني فيه ثم قال: وقد تعمد ذلك لينجو من معرة هذا اللفظ.

عصام البشير
17-06-05, 11:47 PM
جزاك الله خيرا.

ومن باب الفائدة، فقد كان ابن جني معتزليا.

عبد
18-06-05, 11:24 PM
ومع ذلك لا يمنع ذلك من الاستفادة من طول باعه علم اللغة وأما الاعتزال فلا حاجة لنا بابن جني في باب العقائد. أقول هذا لأن بعض طلبة العلم يجعل القدح في عقيدة الشخص باباً موصداً دون الاستفادة منه في سائر العلوم.

أبو علي
20-06-05, 04:30 PM
جزاك الله خيرًا يا أخ عصام البشير، فإنَّ الحذر من هؤلاء واجبٌ

أبو محمد النحوي
21-06-05, 12:14 PM
لي حول هذا الكلام وقفتان :
الأولى أنه لا يحق لأحد -من وجهة نظري- مصادرة حق الآخرين في الاطلاع على ما اطلع هو عليه دون تغيير ولا تحريف، ودع عنك ما يقوله بعض محققي كتب التراث من تأييد ذلك التصرف الجائر في أصل الكتاب ومتنه.
الثانية أن المذهب العقدي لأي مؤلف لا يقدح فيه إلا بمقدار ما يوظفه في خدمة مذهبه.
ثم إن أبا الفتح ابن جني عالم ملء السمع والبصر، وقراءة في كتابه الخصائص تثري الأسلوب الأدبي الرفيع إلى جانب ما تحمله جمله من علم غزير.




للجميع تحياتي

عبد
21-06-05, 07:21 PM
نعم ، ولابن جني أعمال و أقوال في علم اللغة سبق فيها بعض احدث النظريات اللسانية ومنها تناسب نطق الكلمة مع المعنى الذي تدل عليه ولم يلتفت علماء اللغويات (أو اللسانيات) في الغرب إلي هذه الخاصية إلا في العقود الأخيرة وأسموها (onomatopia). ولمّا شرحت بعض أعمال ابن جني لبعض العلماء هنا (الغرب) أصابهم الذهول إذ كيف توصل لهذه الملاحظات بالفكر المجرد.

عصام البشير
21-06-05, 10:39 PM
إخوتي بارك الله فيكم
القضية واضحة جدا، وليس بيننا فيه خلاف بحمد الله.
كل ما في الأمر، أن أخانا الفارس وفقه الله أتى بنقل طيب فيه فائدة جيدة، ولكن يفهم منه ثناء مطلق على ابن جني، فأحببتُ أن أبين الوجه الآخر للرجل، لئلا يسبق إلى أذهان بعض المبتدئين أن الرجل لم يكن فيه دخن البتة.

فلم أقل هنا ولا في مكان غيره أننا لا نستفيد من كتابات الرجل اللغوية، ولكنني أقول: احذروا من كتاباته فإنه كغيره من اللغويين المعتزلة قد يدس السم في الدسم (كالزمخشري وأبي على الفارسي وغيرهم).

والمباحث اللغوية التي لها تعلق وطيد بالعقيدة كثيرة ومعروفة لديكم.

والله أعلم.

عبد
22-06-05, 02:23 AM
جزاك الله خيرا ، وكلامك وجيه تام الفائدة يا شيخ عصام. اللغة المدسوسة مطية لمعتقدات خفية لا يتنبه لها المرء الغافل إلا بعد أن تستقر في سويداء قلبه. وهذا أمر معروف عند المتمرسة بالتجربة ومعلوم نفسياً بالدراسة والمشاهدة. فالحذر كل الحذر من أضراب هذه وتلك.

أبو فيصل بن صالح
17-09-06, 10:16 PM
جزاكم الله خيرا