المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصلاة على النبي بين السنة و البدعة


ميساء باشا
07-03-14, 11:38 AM
الصلاة على النبي بين السنة و البدعة

إن من عظيم نعم الله تعالى علينا أن بعث فينا خاتم النبيين ليهدينا للإسلام و جعل صلاة واحدة عليه يُصلى علينا بها عشرة فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( مَن ذُكِرتُ عِندَهُ فلْيُصَلِّ عليَّ ، فإِنَّهُ مَن صَلَّى عليَّ مَرةً صَلَّى اللهُ عليه عَشْرًا) رواه الألباني في الجامع بإسناد صحيح.
و استحب لنا عز و جل الصلاة على الرسول صلى الله عليه و سلم يوم الجمعة و ليلتها فقد روى الألباني عن أنس بن مالك رضي الله عنه قوله صلى الله عليه و سلم في صحيح الجامع بإسناد حسن : ( أكثِروا الصَّلاةَ عليَّ يومَ الجمُعةِ و ليلةَ الجمُعةِ ، فمَن صلَّى عليَّ صلاةً صلَّى اللهُ عليهِ عَشرًا) فأي نعمة هذه و أي فضل .
و قد شُرِع لنا صيغ للصلاة على النبي نتلوها في تشهد كل صلاة و هي ما نسميها بالصلاة الإبراهيمية و من إشهرها ما رواه البخاري في صحيحه : ( اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ) . فعندما نصلي عليه بأبي هو و أمي نستخدم أحد تلك الصيغ فهي كأي عبادة نتعبد بها الله لا بد من موافقتها لما شرع .
و من العجيب أن بعض الطوائف الضالة استحسنوا صيغ جديدة عجيبة كصلاة الفاتح لما أُنزل و الصلاة الشافية ، و لهم أيضاً صيغة عامة تُشِعُ بالغلوا فيه صلى الله عليه و سلم يقولون فيها مخاطبينه صلى الله عليه و سلم : ( يا كامل النور ويانور من نور ) و يرددها بعض من لُبس عليهم بدون. تفكير و لو تفكروا فيها لعلموا أن كمال النور لله تعالى و هو النور الذي ليس فوقه نور فهل ننزل رسول الله منزلة الله ؟!
حاشى و تعالى الله فلننتبه و نحذر من تزيين الشيطان و أعوانه .

هذا و الله أعلم

كتبته : ميساء بنت حسين باشا