المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قوله تعالى"قالتا أتينا طائعين" بين الحقيقة والمجاز


عزام محمد الشريدة
27-03-14, 08:13 PM
"]"قالتا أتينا طائعين " بين الحقيقة والمجاز[/CENTER]
في قوله تعالى تعالى: (ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ)
في هذا الجزء من الآية أمران :
الأمر الأول:وهو أن قوله تعالى :" قالتا أتينا طائعين" ،هو حقيقة بالنسبة إلى الله تعالى ومجاز بالنسبة للبشر ،لأن الله تعالى تكلم معها ولا يوجد تشخيص أو مجاز ، والله تعالى تكلم معها على الحقيقة وأجابته على الحقيقة ، والفعل قال في اللغة الإلهية يدل على الحي والأشياء الأخرى الحية بالنسبة لله تعالى " قال تعالى {تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا }(الإسراء44)فالمخلوقات كلها تسبح والله تعالى هو الوحيد الذي يفهم لغتها ،ولكن لو قال أحدنا : كلمت الأرض فتكلمت وقالت اصبروا ورابطوا ، فهذا مجاز لنا نحن البشر لأن الأرض لا تتكلم إلا على سبيل المجاز والتشخيص ،والفعل "قال" وتكلم" يدل على الحي ولا يدل على الجماد بالنسبة لنا إلا على سبيل المجازوالتشخيص.،ولو قالت هذا الكلام لله لكان حقيقة
والعلاقة بين الكلمات علاقة احتياج معنوي ، في الحقيقة والمجاز أو الكذب ،فكلام الأرض والسماء مع الله حقيقة لأن الفعل قال"يدل على المتكلم الحي بالنسبة لله تعالى ، وكل مخلوقاته أحياء ،ولكن الفعل "قال" يدل في لغتنا على المتكلم الحي وليس على الجماد بالنسبة لنا ،فهناك علاقة معنوية كاذبة بين الفعل قال والجماد.
الأمر الثاني : في قوله تعالى "طائعين" عدول عن الأصل على المحور الرأسي للغة بالضابط اللفظي من أجل تساوي الفواصل .