المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحال في موقع النور


عزام محمد الشريدة
29-03-14, 03:59 AM
الحال في موقع النور
قال تعالى"خشعا أبصارهم يخرجون"(القمر7)
هذا الجزء من الآية الكريمة يترتب من العام إلى الخاص بالأهمية المعنوية ،حيث تقدم الحال من موقع الظلام إلى موقع النور ،وقد دعت الحاجة المعنوية عند المتكلم إلى نصبه لربطه مع الفعل القادم الذي ما زال في الذاكرة ،كما دعت الأهمية المعنوية إلى تقديمه لبيان هيئة الأبصار وذلها وخشوعها ولو كان الحال متأخرا لعدمنا ذلك التصوير الفني لهيئة الأبصار ،ومناسبة خشوع الأبصار كناية عن الذلة التي غالبا ما تظهر في العيون أكثر منها في بقية الجوارح ،لأن ذلة الذليل وعزة العزيز تظهران في عيونهما ،ولهذا تمت إعادة توزيع الرتبة وتقدم العام على الخاص بالضابط المعنوي ،ومن أجل تناسب الفواصل بالضابط اللفظي ،والمتقدم في المنزلة والمكانة متقدم في الموقع والمتأخر في المنزلة والمكانة متأخر في الموقع كذلك.