المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضل الكتاب الورقي على الإلكتروني _ إهداء إلى أبي معاوية البيروتي


أبو طعيمة
28-04-14, 11:52 AM
قرأت اليوم موضوعا للأستاذ أبي معاوية البيروتي حفظه الله أسماه اعترافات عاشق و قد بثنا ما في قلبه من حب صادق للكتاب الورقي فلامس في نفسي و نفس الكثيرين و هيج احزانا فنظمتُ له هذه الأبيات في فضل الكتاب الورقي على الكتاب الإلكتروني فقلتُ:


قَالوا كِتَابٌ فَقُلْتُ العِلْمُ في الوَرَقِ = صِيغَتْ حُرُوفُهُ مِنْ تِبْرٍ و مِنْ وَرِقِ
قَالوا أَرَدْنا الذَي في الذِّهْنِ صُورَتُهُ = مَحْفُوظَةٌ مِنْ ضياعٍ ما و مُحْتَرَقِ
فَقُلْتُ إنِّي إذا أَمْسَيْتُ ذَا شَغَفٍ = أَمْسَى كِتَابي إلى جَنْبِي و مُعْتَنَقِي
أَوْ هَيَّجَتْني لَدَى الإِصْباحَ نسْمَتُهُ = أَشْتَمُّ مِنْهُ الذَي أَهْوى مِنَ العَبَقِ
أَوْ قَدْ أَلَـمَّ بقلبي طَيْفُ زَائِرَةٍ = نَاجَيْتُهُ وفُؤَادِي غَيْرُ ذِي فَرَقِ
وَ إِنْ أَصَابَ القَذَى عَيْنِي وَ أَتْعَبَهَا = أَجْلَى قَذَاهَا بِحُلْوِ الخَطِّ و النَّسَقِ
وَ إِنْ سَمَوْتُ إِلَى لَحْنٍ وَ أُغْنِيَةٍ = فَمَا كَضَرْبِ بَنَانَ الكَفِّ لِلْوَرَقِ
أمَّا الكِتَابُ الذَي في الذِّهْنِ صُورَتُهُ = وَ إِنْ بَدَا قَمَرًا في لَيْلَةِ الغَسَقِ
إِنْ كَهْرُبَائُكُـمُ ياقَوْمُ قَدْ قُطِعَتْ = نَامَ الكِتَابُ فَلَـمْ تَحْفلْ وَ لَمْ يُفِقِ

أعني "في الذهن" أي ذاكرة الكمبيوتر

أحمد أبوطعيمة
28/04/2014