المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تخريج حديث(مثل أهل بيتي كسفينة نوح)


الدرع
04-09-02, 02:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

هذا الموضوع كنت قد أعددته للجواب على سؤال العضو الجديد الأخ (عدو المشركين) عن حديث أخرجه ابن أبي شيبة قال ( حدثنا معاوية بن هشام قال ثنا عمار عن الأعمش عن المنهال عن عبد الله بن الحارث عن علي قال إنما مثلنا في هذه الأمة كسفينة نوح وكتاب حطة في بني إسرائيل) (مصنف ابن أبي شيبة 6/ 372)

فأحببت أن أضع الموضوع في عنوان مستقل وواضح ، لأن العنوان الذي وضعه الأخ(عدو المشركين) لا يشير إلى محتواه ، فجعلته مستقلا حتى يسهل الرجوع إليه والرد على من احتج به .

أما عن الرواية التي سأل عنها الأخ (عدو المشركين) فقد أراحنا الأخ (محمد الأمين) بالإجابة عليها بما نقله عنه الأخ (ابن وهب) فجزاهم الله خيرا .

وأعيده هنا حتى يكون الموضوع مترابطا : (سليمان الأعمش :ثقة فيه تشيع مكثر التدليس عن الضعفاء، وقد ععنعن هنا!، والمنهال بن عمرو :صدوق له أوهام. ولكنه شيعي، وقد نقل ابن حبان والحاكم إجماع أئمة الحديث على عدم جواز تصحيح رواية المبتدع فيما يروج بدعته) انتهى كلام الأخ (محمد الأمين) حفظه الله .

وقد جاء هذا الحديث من طرق أخرى ضعيفة لا يخلو إسنادها أيضا من متفرد أو متشيع أو كذاب :

1. عن مفضل بن صالح عن أبي إسحاق عن حنش الكناني عن أبي ذر رضي الله عنه
أخرجه الحاكم في المستدرك (2/373) وقال ابن كثير :رواه الحافظ أبو يعلى ...هذا الإسناد ضعيف . (تفسير ابن كثير 4/115)

ففي الإسناد مفضل بن عبدالله الكوفي :
قال البخاري : منكر الحديث ، و قال عنه ابن عدي : أنكر ما رأيت له حديث الحسن بن علي ... قال الذهبي : وحديث سفينة نوح أنكر وأنكر . (ميزان الإعتدال 6/499)

2. عن الحسن بن أبي جعفر عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب عن أبي ذر رضي الله عنه
أخرجه الطبراني في (المعجم الكبير 3/45) وفي (مسند الشهاب 2/273) والبزار (مسند البزار 9/343) وقال :لا نعلم تابع الحسن بن أبي جعفر على هذا الحديث أحد .

3. عن الحسن بن أبي جعفر عن أبي الصهباء عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضي الله
أخرجه الطبراني (المعجم الكبير 3/46 و 12/43) و (مسند الشهاب 2/273) وأبونعيم (حلية الأولياء4/306) وقال : غريب من حديث سعيد لم نكتبه الا من هذا الوجه.

ففي الطريق (2 و3) الحسن بن جعفر الجفري وهو ضعيف جدا فلا يلتفت إلى حديثه ، ضعفه أحمد والنسائي ، وقال ابن المديني : ضعيف ضعيف، وقال الفلاس والبخاري منكر الحديث ، وقال ابن معين ليس بشيء ، وقال ابن حبان :لا يحتج به ، وقال أبوبكر بن أبي الأسود : كنت أسمع الأصناف من خالي عبد الرحمن بن مهدي وكان في أصول كتابه قوم قد ترك حديثهم منهم الحسن بن أبي جعفر . (ميزان الإعتدال 2/228)

4. عن عبدالله بن داهر الرازي عن عبد الله بن عبد القدوس عن الأعمش عن ابي إسحاق عن حنش عن أبي ذر
أخرجه الطبراني في(المعجم الأوسط 4/9) و (المعجم الصغير 1/240)

وفي الإسناد عبدالله بن داهر وهو رافضي متروك ،قال أحمد ويحيى ليس بشيء قال وما يكتب حديثه انسان فيه خير (ميزان الإعتدال 4/92) ، وقال العقيلي : رافضي خبيث عن عبد الله بن عبد القدوس أشر منه كلاهما رافضيان (ضعفاء العقيلي 2/250)

5. عن محمد بن عبد العزيز بن ربيعة الكلابي أبو مليل الكوفي حدثنا أبي حدثنا عبد الرحمن بن أبي حماد المقري عن أبي سلمة الصائغ عن عطية عن أبي سعيد الخدري
أخرجه الطبراني (المعجم الأوسط 6/85) وفي (المعجم الصغير 2/84)وقال : لم يروه عن أبي سلمة إلا بن أبي حماد تفرد به عبدالعزيز بن محمد .

6. عن محمد بن عثمان بن ابي شيبة قال حدثنا علي بن حكيم الاودي قال حدثنا عمرو بن ثابت عن سماك بن حرب عن حنش عن أبي ذر .(المعجم الأوسط 5/354)

وفي الإسناد محمد بن عثمان بن ابي شيبة الكوفي ، كذّبه عبد الله بن أحمد بن حنبل وغيره (الضعفاء والمتروكين لابن الجوزي 3/84) ،وقال ابن خراش: كان يضع الحديث ، وقال مطين: هو عصا موسى تلقف ما يأفكون . (ميزان الإعتدال في نقد الرجال 6/254)

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

ملاحظة :
نحن أهل السنة والجماعة نحب آل بيت رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ونصل عليهم في كل صلاة ، ولا نكذب أو نضع الأحاديث لنبين فضلهم ، ففضلهم محفوظ .

ومن وقف على رواية أخرى فلا يبخل علينا بها .

أبو عمر العتيبي
05-09-02, 07:30 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :

أولاً : أشكرك على حبك لنصر السنة وأهلها .

ثانياً : لا ينبغي للسني أن يدخل نفسه فيما لا يحسن .

وعفواً على هذا الكلام .

فقد جاء في مقالك عجائب وغرائب .

ولا وقت لدي لتتبع مقالك ولكن دهشني الحديث رقم (6) حيث قلت وفقك الله:

[ 6. عن محمد بن عثمان بن ابي شيبة قال حدثنا علي بن حكيم الاودي قال حدثنا عمرو بن ثابت عن سماك بن حرب عن حنش عن أبي ذر .(المعجم الأوسط 5/354)

وفي الإسناد محمد بن عثمان بن ابي شيبة الكوفي ، كذّبه عبد الله بن أحمد بن حنبل وغيره (الضعفاء والمتروكين لابن الجوزي 3/84) ،وقال ابن خراش: كان يضع الحديث ، وقال مطين: هو عصا موسى تلقف ما يأفكون . (ميزان الإعتدال في نقد الرجال 6/254) ] .

يقول أبو عمر العتيبي :


أما وجدت في الإسناد من تتكلم عليه إلا الإمام محمد بن عثمان بن أبي شيبة المحدث الحافظ؟!!

نعم تكلم فيه ولكن قد أجاب العلماء عن ذلك كما في الميزان والسير والتنكيل للعلامة المعلمي .

وآفة هذا الطريق الذي ذكرته برقم (6) هو عمرو بن ثابت فإنه رافضي متروك .

ويظهر أن هذا من وضعه .

فتنبه لهذا رعاك الله .

وفتش في كتب الرجال جيداً .

ولا تتعجل بالنقد فالطريق شاق والزاد التقوى .

والله الموفق.

عدو المشركين
05-09-02, 04:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله

جزاكم الله خيراً على طرح الموضوع في صفحة مستقلة

هذه الرواية كنت قد أستفرغت جهدي بتتبع رجالها
والحقيقة .. لم أجد ما يعيب سندها
فمن جهة الاتصال .. متصل
ومن جهة وثاقة الرواة .. فلم أجد ما يوجب طرحهم وتضعيف رواياتهم رأساً فأسوء ما نجده في أحد رجال الرواية .. صدوق له أوهام

ولكن متن الرواية يفضي الى طرحها دون حتى النظر في رجالها

ففيها ما نسب الى علي رضي الله عنه " وكتاب حطة في بني إسرائيل "

قال تعالى (( وَقُولُواْ حِطَّةٌ نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ ))

اذاُ قولوا يا علي أو يا حسين أو يا فاطمة نغفر لكم خطاياكم !!!!
وهذا مخالف لما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم

ولم نجد فيما جائنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أي رواية تفيد هذا المعنى .. فمتن الرواية منكر

لا نحتاج معه الى النظر في الرواة و أحوالهم ولا نتكلف بتضعيفهم

ومثال لذلك ... ما جاء في الترمذي (( إنَّ عليَّاً منِّي وأنا منهُ، وهو وليُّ كُلِّ مؤمنٍ من بعدِي ))
فقد صححها الالباني رحمة الله عليه
وحمل على شيخ الإسلام لتضعيفه تلك الرواية ( السلسلة الصحيحة المجلد الخامس صفحة 263 حديث رقم 2223 )
ولكن شيخ الإسلام بين سبب ضعف هذه الزيادة دون الخوض في رجال الحديث وانها تتنافى مع مفهوم الولاية

.. قال تعالى (( إِنَّ الَّذِينَ
آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ
اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَـئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْض ))

((و كذلك قوله هو ولي كل مؤمن بعدي كذب على رسول الله صلى الله عليه و سلم بل هو في حياته و بعد مماته ولي كل مؤمن و كل مؤمن وليه في المحيا و الممات فالولاية التي هي ضد العداوة لا تختص بزمان وأما الولاية التي هي الإمارة فيقال فيها والي كل مؤمن بعدي كما يقال في صلاة الجنازة إذا اجتمع الولي و الوالي قدم الوالي في قول الأكثر و قيل يقدم الولي فقول القائل علي ولي كل مؤمن بعدي كلام يمتنع نسبته إلى النبي صلى الله عليه و سلم فإنه إن أراد الموالاة لم يحتج ان يقول بعدي و إن أراد الإمارة كان ينبغي أن يقول وال على كل مؤمن )) منهاج السنة ج 7 ص 391 اصدار مؤسسة قرطبة الطبعة الاولى 1406 تحقيق محمد رشاد سالم

وحتى لا يلتبس عليكم الامر فانا من اهل السنة و الحمد لله ومنافح إن شاء الله تعالى عن عقيدة أهل السنة و الجماعة في وجه الرافضة عليهم من الله ما يستحقون .. ولا غنى لي عن أخواني طلبة العلم لأستزيد من معينهم وعلمهم في ردي على الرافضة وتفنيد تخرصاتهم

الشاذلي
08-09-03, 04:30 PM
جمعت و الله أعلم جميع روايات السفينة في هذا الرابط،

http://www.alserdaab.net/alserdaab/showthread.php?s=&threadid=15765

و أقول،

أحسن شيخنا أبا عمر العتيبي حفظه الله بقوة بصيرته بتحديد آفة الرواية،

حقاً عمرو بن ثابت هذا الزنديق الرافضي الذي أغلق بن المبارك رحمه الله بابه ،

حتى لا يرى جنازته من شدة سوء الرجل ،

هو آفة الرواية .. أما جميع الطرق الأخرى فهي فاسدة،

و أقول ،

ماذا عن حنش؟

ها هي ترجمته:



ــ حنش بن المعتمر ، و يقال : ابن ربيعة ، الكنانى ، أبو المعتمر الكوفى

ـ

المولد :
الطبقة : 3 : من الوسطى من التابعين
الوفاة :
روى له : د ت س
مرتبته عند ابن حجر : صدوق له أوهام و يرسل
مرتبته عند الذهبـي : وثقه أبو داود ، و قال البخارى : يتكلمون فى حديثه

أقوال العلماء : قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
( د ت ص ) : حنش بن المعتمر ، و يقال : ابن ربيعة ، الكنانى ، أبو المعتمر الكوفى .
و قد تقدم من قول على ابن المدينى فى الترجمة الماضية ما دل على أنهما عنده اثنان . اهـ .
و قال المزى :
قال على ابن المدينى : حنش بن ربيعة الذى روى عنه الحكم بن عتيبة لا أعرفه . و قال عبد الرحمن بن أبى حاتم : سمعت أبى يقول : حنش بن المعتمر هو عندى صالح .
قلت : يحتجون بحديثه ؟ قال : ليس أراهم يحتجون بحديثه .
و قال البخارى : يتكلمون فى حديثه .
و قال أبو داود : حنش بن المعتمر ثقة .
و قال النسائى : ليس بالقوى .
و قال أبو حاتم بن حبان : لا يحتج به .
روى له أبو داود ، و الترمذى ، و النسائى فى " خصائص على " ، و فى " مسنده " .
اهـ .
ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ

قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 3/58 :
و أما ابن حبان فقال : حنش بن المعتمر هو الذى يقال له : حنش بن ربيعة ، و المعتمر كان جده ، و كان كثير الوهم فى الأخبار ، ينفرد عن على بأشياء لا تشبه حديث الثقات حتى صار ممن لا يحتج بحديثه .
و قال العجلى : تابعى ثقة .
و قال البزار : حدث عنه سماك بحديث منكر .
و قال أبو أحمد الحاكم : ليس بالمتين عندهم .
و ذكره العقيلى و الساجى و ابن الجارود و أبو العرب الصقلى فى " الضعفاء " .
و قال ابن حزم فى " المحلى " : ساقط مطرح .
و ذكره ابن مندة و أبو نعيم فى الصحابة لكونه أرسل حديثا ، و قد بينت ذلك فى كتابى " الإصابة " . اهـ .
ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ
قال الحافظ فى "تقريب التهذيب" ص /183 :
و أخطأ من عده فى الصحابة . اهـ .
ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ
شيوخ الراوي : قال المزى فى "تهذيب الكمال" روى عن :

عليم الكندى
على بن أبى طالب ( د ت ص )
وابصة بن معبد
أبى ذر الغفارى .

تلاميذ الراوي : قال المزى فى "تهذيب الكمال" روى عنه :

إسماعيل بن أبى خالد
بكير بن الأخنس
الحكم بن عتيبة ( د ت عس )
سعيد بن عمرو بن أشوع
سماك بن حرب ( د ت ص )
أبو إسحاق السبيعى
أبو صادق .

و لا يخلو طريق الحديث من إنكار أو ضعف في مواضع أخرى كثيرة على كل حال.

جزاكم الله جميعاً خيراً جماً.

أبو يحيى حجر
16-02-08, 02:15 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حصلت في أحد المواقع الزيدية تخريجا لجديث السفينة يبدوا أن فيه زيادة على أورده الأخ الدرع ونص ما أوردوه هكذا:
{{حديث السفينة.. مصادره وصحته (باختصار)

رواتُـــهُ:

رُويَ عن أمير المؤمنين عليٍّ عليه السلام [ذخائر العقبى للمحب الطبري : 20] ، وأبي ذر [المستدرك للحاكم: 3/150 - 151] ، وأبي سعيد الخدري [المعجم الصغير للطبراني: 2/22] ، وابن عباس [المعجم الكبير للطبراني: 3/46] ، وأنس بن مالك [تاريخ بغداد للخطيب : 12/90] ، وعبد الله ابن الزبير [مجمع الزوائد للهيثمي : 9/168] ، وسلمة بن الأكوع [مناقب أمير المؤمنين لابن المغازلي: 188 ، برقم 174] .

ومن ألفاظه: قوله صلى الله عليه وآله وسلم - وهي روايةُ أبي سعيد الخدري - : "إنَّما مَثَلُ أهل بيتي فيكم كسفينة نوح من ركبها نجا، ومن تخلَّف عنها غرق، وإنَّما مَثَلُ أهل بيتي فيكم مثل باب حطة في بني إسرائيل من دخله غفر له" .

مـصـادره:

وقد أخرج حديث السفينة كلٌّ من:

1 - الحافظ ابن أبي شيبة الكوفي (ت 235 هـ) في "المُصنَّف" (7/503) .
2 - الحافظ الطبراني (ت 360 هـ) في "المعجم الصغير" (1/139 - 140) و(2/22) ، وفي "المعجم الأوسط" (4/10) و(5/306 ، 354 - 355) و(6/85) ، وفي "المعجم الكبير" (3/45 - 46) و(12/27).
3 - الحافظ ابن سلامة القضاعي (ت 454 هـ) في "مسند الشهاب" (2/273 ـ 275) .
4 - الحافظ الخطيب البغدادي (ت 463 هـ) في "تاريخ بغداد" (12/90) .
5 - ابن المغازلي الشافعي (ت 483 هـ) في "مناقب أمير المؤمنين عليه السلام" : 100 ـ 101 .
وهو في "كنز العمال" (2/434 ـ 435) عن القطان في "أماليه" و"ابن مردويه" ، وفي (12/95) عن "البزَّار" .

وعن هذه المصادر وغيرها أورده الكثير من علماء أهل السنة ممَّن لا نريدُ الإطالةَ بذكرهم .

صـحّـتُـهُ:

وقد صحَّحَه جمعٌ من علماء أهل السنة ومحقِّقيهم، منهم:

1 - الحافظ السخاوي الشافعي (ت 902 هـ) في كتابه "اسـتجلاب ارتقاء الغرَف" حيث قال: "وبعض هذه الطرُق يقوي بعضًا" [استجلاب ارتقاء الغُرَف : (2/484) دار البشائر الإسلامية] .
2 - الحافظ جلال الدين السيوطي (ت 911 هـ) في "نهاية الإفضال في تشـريف الآل" كما حكى في "خلاصـة العبقات" (4/82) .
3 - شمس الدين أبو عبد الله محمد بن يوسف الصالحي الشامي (ت 942 هـ) الذي نقل عبارة َ السخاوي مُقِرًّا إياه في "سبل الهدى والرشاد" (11/11 - 12) .
4 - ابن حجر الهيتمي المكي (ت 973 هـ) في كتابه "شرح الهمزية" (ص227) ، حيث قال ما نَصُّه: "وصحَّ حديث ُ إنَّ مثلَ أهل بيتي مثَلُ سفينة نوح، من ركبها نجا، ومن تخلَّف عنها هلك" . وقال في كتابه "الصواعق المحرقة" (ص44) ما نَصُّه: "وجاء مِن طُرُقٍ عديدةٍ يُقوِّي بعضها بعضًا: إنَّما مَثَلُ أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح، من ركبها نجا" .
5 - شيخ بن عبد الله العيدروس اليمني (ت 990 هـ) في "العقد النبوي والسِّرُّ المصطفوي" كما حكى عنه في "خلاصة العبقات" (4/89) .
6 - العلامة أحمد زيني دحلان الهاشمي القرشي المَكِّي، إمام الحرمين الشريفين وشيخ علماء الحجاز في عصره (ت 1304 هـ) في كتابه "الفضل المبين" (ص316) ، حيث قال ما نَصُّه: "وصحَّ عنه صلى الله عليه [وآله] وسلم مِن طرُقٍ أنَّه قال: إنَّما مَثَلُ أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح مَن ركبها نجا، ومَن تخلَّف عنها غرق - وفي رواية: هلك - ومَثَلُ أهل بيتي فيكم كَمَثَل باب حطَّة في بني إسرائيل، من دخلَه غُفِرَ له" .
7 - المحقِّق خالد بن أحمد الصُّمِّي بابطين في حواشيه على "استجلاب ارتقاء الغرف" (2/482 - 483) حيث صرح بتقوِّي أسانيد الحديث بعضها ببعض .

والرواية في المصنف لابن أبي شيبه (7/503) سندُها صحيح، رجاله ثقات عن آخرهم.

ودلالة الحديث واضحة عند أولي الألباب..

والحمد لله أوّلاً وآخراً..}}
فهلا تكرمتم بإيضاح باقي ما لم توردوه في المشاركات السابقة من نقض الأسانيد (بغض النظر عن المتن)
حتى يتم نقله كاملا بإذن الله إلى من أورد هذا.
وجزاكم الله خيرا.

عبدالرحمن الفقيه
16-02-08, 07:11 AM
الحديث المرفوع لايصح ، وكلام هذا الزيدي فيه أخطاء متعددة، ومن نقل عنهم تصحيح الحديث ليسوا ممن يعتمد عليهم في هذا الشأن
فبعضهم يصحح الحديث بتعدد الطرق الواهية خلافا لأهل الحديث المتقدمين ومن سار على نهجهم.
ولو راجعت الكلام السابق في مشاركة الأخ الدرع لتبين لك شدة ضعف الطرق ، وهذا عند أهل الحديث لايتقوى بغيره.


أما الموقوف فراجع هذا الرابط

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=705793#post705793

عبدالرحمن الفقيه
16-02-08, 09:18 AM
ومن العجائب أن هذا الزيدي سرد من أخرج الحديث مما هب ودب من الكتب ولايدري أن ذلك لايفيد في صحة الحديث شيئا .
وقد نقل أن ابن المغازلي الشافعي قد أخرج الحديث وكأنه يرى في ذلك فائدة ولايدري أن في ذلك بيان لجهله بعلم الحديث.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في منهاج السنة النبوية - ( 7 / 62)
و هذا المغازلي ليس من أهل الحديث كابي نعيم و أمثاله و لا هو أيضا من جامعي العلم الذين يذكرون ما غالبه حق و بعضه باطل كالثعلبي و أمثاله بل هذا لم يكن الحديث من صنعته فعمد إلى ما وجده من كتب الناس من فضائل علي فجمعها كما فعل اخطب خوار زم و كلاهما لا يعرف الحديث و كل منهما يروي فيما جمعه من الأكاذيب الموضوعة ما لا يخفى انه كذب على اقل علماء النقل و الحديث.

وفي منهاج السنة النبوية كذلك - ( 7 / 130)
و الجواب من وجوه أحدها المطالبة بصحة هذا النقل فقد عرف أن مجرد رواية ابن المغازلي لا يسوغ الاحتجاج بها باتفاق أهل العلم .

عبدالرحمن الفقيه
16-02-08, 09:36 AM
والرواية في المصنف لابن أبي شيبه (7/503) سندُها صحيح، رجاله ثقات عن آخرهم.

ودلالة الحديث واضحة عند أولي الألباب..

والحمد لله أوّلاً وآخراً..}}


هذا من أخطاء الزيدي المتعددة ، فقد ذكر فيمن أخرج الحديث ابن أبي شيبة كما في بداية كلامه ، وابن أبي شيبة إنما أخرج رواية موقوفة على علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، وقوله سندها صحيح من جهله بعلم الحديث ، ففي سندها الأعمش وهو مدلس هذا من ناحية السند
أما المتن فقد دلس هذا الزيدي وغيره في متن هذا الحديث
فهذه الرواية عند ابن أبي شيبة هكذا:
حدثنا معاوية بن هشام ، قال : حدثنا عمار ، عن الأعمش ، عن المنهال ، عن عبد الله بن الحارث ، عن علي ، قال : إنما مثلنا في هذه الأمة كسفينة نوح وكتاب حطة في بني إسرائيل.
فليس فيها لفظ أهل البيت ولاغير ذلك وإنما قال إنما مثلنا وهو يقصد أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أو عموم أهل الإسلام ، وليس في كلامه ما يخصص أهل البيت دون غيرهم.

فائدة:
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الإمتاع بالأربعين المتباينة السماع ص98

(أهل بيتي كسفينة نوح من تعلق بها نجا ومن تخلف عنها هلك ) أخرجه البزار والطبراني من حديث أبي ذر وابن عباس وأبي سعيد وعبد الله بن الزبير بأسانيد ضعيفة.

عبدالرحمن الفقيه
16-02-08, 09:45 AM
وقد فات هذا الزيدي مواضع كثيرة لم يذكرها
وفي هذا الرابط توضيح ذلك

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=44285#post44285


تخريج الحديث وصحته [ (مثل اهل بيتى فيكم كمثل سفينه نوح ... ]
---
padr2h
04-06-2003, 02:30 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الحديث
فقد روى ابو ذر الغفارى ان رسول الله(ص) قال: (مثل اهل بيتى فيكم كمثل سفينه نوح، من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق وهوى).
فما صدى صحته مع معرفه تخريجه
وجزاكم الله خير
---
أحمد بن سالم المصري
04-06-2003, 03:42 PM
قال الأخ الحبيب (( أبو إسحاق التطواني )) - حفظه الله - :
تخريج حديث (مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح...الحديث)
حديث أبي ذر الغفاري:
رواه الفاكهي في أخبار مكة (3/رقم1904)، وأبو يعلى في مسنده الكبير [كما في تفسير ابن كثير4/115] -وعنه ابن عدي في الكامل في الضعفاء (6/411)-، والقطيعي في زوائده على فضائل الصحابة (2/785/1402)، والحاكم في المستدرك (2/343) و(3/150) [وصححه على شرط مسلم!!!] من طرق عن المفضل بن صالح، عن أبي إسحاق، عن حنش الكناني، قال: سمعت أبا ذر -رضي الله عنه- يقول، وهو آخذ بباب الكعبة: من عرفني فأنا من عرفني، ومن أنكرني فأنا أبو ذر، سمعت النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: ((ألا إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من قومه، من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق)).
قال الذهبي في تلخيص المستدرك متعقبا الحاكم: "مفضل خرج له الترمذي فقط، ضعفوه". وضعف إسناده أيضا ابن كثير في تفسيره (4/115).
قلت: وهذا سند واه؛ المفضل بن صالح الأسدي منكر الحديث، قاله البخاري وأبو حاتم الرازي كما في تهذيب التهذيب (10/243)، وقد خولف في إسناد هذا الحديث كما سيأتي بيانه. وأبو إسحاق هو السبيعي ثقة مشهور يدلس، وقد اختلط في آخر عمره، ولم يسمع هذا الحديث من حنش، وحنش هو ابن المعتمر الكناني كوفي إلى الضعف أقرب، وما أحسبه سمع أبا ذر، فإن أغلب حديثه عن علي.
وقد وردت متابعات لمفضل بن صالح الأسدي، ولكنها ساقطة ولا بأس بذكرها:
1- متابعة الأعمش: أخرجها الطبراني في الكبير (3/رقم2637) والأوسط (3478) والصغير (391) -ومن طريقه ابن الشجري في الأمالي (1/153)-، وابن عدي في الكامل (4/197)، والحاكم في المستدرك (3/151) من طريق عبد الله بن داهر، عن عبد الله بن عبد القدوس، عن الأعمش، عن أبي إسحاق، عن حنش، عن أبي ذر مرفوعا نحوه.
وهذا سند ساقط؛ عبد الله بن داهر الرازي رافضي مجمع على تركه [تنظر ترجمته في لسان الميزان (3/282)]، قال فيه ابن عدي في الكامل (4/228): "وعامة ما يرويه في فضائل علي، وهو فيه متهم".
2- متابعة الحسن بن عمرو الفقيمي:أخرجها الطبراني في الأوسط (5390) من طريق أحمد بن محمد بن سوادة، عن عمرو بن عبد الغفار الفقيمي، عن الحسن بن عمرو الفقيمي، عن أبي إسحاق بإسناده سواء مرفوعا نحوه.
وقال الطبراني عقبه: "لم يرو هذا الحديث عن الحسن بن عمرو الفقيمي إلا عمرو بن عبد الغفار".
وهذا سند موضوع؛ عمرو بن عبد الغفار الفقيمي الكوفي رافضي كان يتهم بوضع الأحاديث في فضائل أهل البيت كما في ترجمته من لسان الميزان (4/369)، وأحمد بن محمد بن سوادة الكوفي يعرف بخشيش، قال فيه الدارقطني: "يعتبر بحديثه، ولا يحتج به"، وقال الخطيب: "ما رأيت أحاديثه إلا مستقيمة" كما في ترجمته من تاريخ بغداد (5/10).
3- عمرو بن ثابت الكوفي:رواه الآجري في كتاب الشريعة (5/رقم1701) من طريق عباد بن يعقوب، قال: حدثنا عمرو بن ثابت، عن أبي إسحاق بإسناده سواء مرفوعا.
ثم وجدت ابن قتيبة الدينوري قد رواه في المعارف من طريق أبي عتاب سهل بن حماد
قلت: سنده واه؛ عباد بن يعقوب هو الأسدي الرواجني رافضي جلد، وهو وإن كان صدوقا، فقد قال فيه ابن عدي في الكامل (4/384): "روى أحاديث أنكرت عليه في فضائل أهل البيت، وفي مثالب غيرهم". وشيخه عمرو بن ثابت هو ابن أبي المقدام الكوفي رافضي شتام، واختلف فيه اختلافا كثيرا، والأقرب أنه ضعيف إلى الترك أقرب، وتراجع ترجمته في تهذيب التهذيب (8/9).
وقد خولف عباد الرواجني فيه، فرواه الطبراني في الأوسط (5536) من طريق علي بن حكيم الأودي -وهو ثقة صدوق-، عن عمرو بن ثابت، عن سماك بن حرب، عن حنش ابن المعتمر، عن أبي ذر مرفوعا نحوه.
فقال بدل أبي إسحاق السبيعي: سماك بن حرب، ولعل هذا الاضطراب في تسمية شيخ عمرو بن ثابت من عمرو نفسه، فقد تقدم أنه ضعيف.
وقد خولف المفضل بن صالح وعمرو بن ثابت؛ فرواه الفسوي في المعرفة والتاريخ (1/538) من طريق إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن رجل حدثه، عن حنش، قال: رأيت أبا ذر فذكر الحديث.
قلت: وهذه الرواية أولى، فإسرائيل هو ابن يونس بن أبي إسحاق السبيعي من الأثبات كان قائد جده، وكان يحفظ حديثه، وهو من المقدمين فيه، كما في تهذيب التهذيب (1/230). وقد رجح طريق إسرائيل الدارقطني في العلل (6/236/س1098).
تبين من هذا الإسناد أن أبا إسحاق السبيعي لم يسمع هذا الحديث من حنش بن المعتمر، إنما رواه عنه بواسطة، فيبقى السند ضعيفا، لجهالة الرجل المبهم، وكذلك لانقطاعه بين حنش وأبي ذر، ولا تغتر بتصريح بالسماع، فالسند إليه ضعيف، وأبو ذر الغفار توفي في عهد عثمان.
يتبع ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تتمة الموضوع:
وللحديث طرق أخرى واهية عن أبي ذر الغفاري لا بأس بذكرها:

1-
الطريق الأولى: رواه الآجري في كتاب الشريعة (5/رقم1700) من طريق سيار بن حاتم، جعفر بن سليمان الضبعي، عن أبي هارون العبدي، قال: حدثني شيخ، قال سمعت أبا ذر يقول: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((مثل أهل بيتي...الحديث)).

وسنده ضعيف جدا؛ فيه أبو هارون العبدي، واسمه عمارة بن جوين، قال فيه الحافظ ابن حجر في تقريب التهذيب (ص408): "متروك مشهور بكنيته، ومنهم من كذبه".

وشيخ أبي هارون العبدي المبهم لا يدرى من هو، ويحتمل أن يكون حنش بن المعتمر الكناني، والله أعلم.
2-





الطريق الثانية: رواه الفسوي في المعرفة والتاريخ (1/538)، والبزار في مسنده (9/رقم3900)، وابن عدي في الكامل (2/306)، والطبراني في الكبير (3/رقم2636) و(12/رقم12388)، والقضاعي في مسند الشهاب (2/273-274)، وابن الشجري في الأمالي (1/151) من طرق عن الحسن بن أبي جعفر، عن علي بن زيد، عن سعيد بن المسيب، عن أبي ذر -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((مثل أهل بيتي كمثل سفينة نوح من ركب فيها نجا، ومن تخلف عنها غرق، ومن قاتلنا في آخر الزمان كان كمن قاتل مع الدجال)).

قال البزار: "هذا الكلام لا نعلمه يروى عن النبي -صلى الله عليه وسلم- إلا عن أبي ذر من هذا الوجه، ولا نعلم تابع الحسن بن أبي جعفر على هذا الحديث أحد".

وقال ابن عدي -وذكر له نفس الحديث عن ابن عباس-: "وهذان الإسنادان، لا يرويهما غير الحسن بن أبي جعفر".
قلت: وهذا سند ساقط بمرة، الحسن بن أبي جعفر الجفري مجمع على تركه، ينظر ميزان الاعتدال (2/228).
وعلي بن زيد بن جدعان البصري، متكلم فيه من جهة حفظه.
وسعيد بن المسيب لم يسمع من أبي ذر شيئا كما في جامع التحصيل للعلائي (ص184).
3-





الطريق الثالثة: رواه أبو يعلى في مسنده الكبير كما في المطالب العالية (16/220/3973) -وعنه أبو الشيخ في الأمثال (333)-، قال: حدثنا عبد الله بن عمر ابن أبان، ثنا عبد الكريم بن هلال [القرشي]، أخبرني أسلم المكي، أخبرني أبو الطفيل أنه رأى أبا ذر -رضي الله عنه- قائما على الباب، وهو ينادي: يا أيها الناس تعرفونني؟ من عرفني فقد عرفني، ومن لم يعرفني، فأنا جندب صاحب رسول الله -صلى الله عليه وسلم، وأنا أبو ذر الغفاري، سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: ((إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح، من ركبها نجا، ومن تخلف عنها غرق، وإن مثل أهل بيتي فيكم مثل باب حطة)).

وهذا سند منكر: عبد الكريم بن هلال هو الخلقاني الكوفي، قال فيه الذهبي في المغني في الضعفاء (2/402): "لا يدرى من هو، ضعفه أيضا الأزدي".

وأسلم بن سليم المكي مجهول العين، لم يترجمه سوى ابن حبان في الثقات (4/46) من رواية عبد الكريم بن هلال الخلقاني عنه.
وقد خولف شيخ أبي يعلى في إسناده، وهذا السند أولى، وسيأتي بيان ذلك في الكلام على حديث أبي الطفيل بإذن الله.
قلت: وفي الباب عن أبي الطفيل، وأبي سعيد الخدري، وأنس بن مالك، وابن عباس، وعبد الله بن الزبير، وعن علي بن أبي طالب موقوفا سيأتي الكلام عليها بتفصيل..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
1) حديث ابن عباس:
رواه البزار في مسنده (3/رقم2615-كشف الأستار)، والطبراني في الكبير (3/رقم2638) و(12/رقم12388)، والقضاعي في مسند الشهاب (2/273)، وابن بشران في الأمالي (2/رقم1549)، وأبو نعيم في حلية الأولياء (4/306) من طرق عن الحسن بن أبي جعفر، عن أبي الصهباء، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح، من ركبها نجا، ومن تخلف عنها غرق)).
قال البزار: "لا نعلم رواه إلا الحسن، وليس بالقوي، وكان من العباد".
قال أبو نعيم عقبه: "غريب من حديث سعيد، لم نكتبه إلا من هذا الوجه".
قلت: سنده واه، فيه الحسن بن أبي جعفر البصري المعروف بالجفري متروك، وقد تقدم.
2) حديث أبي سعيد الخدري:
رواه الطبراني في الأوسط (5780) والصغير (825)، وابن الشجري في الأمالي (1/152 و153) من طريق عبد العزيز بن محمد بن ربيعة الكلابي الكوفي، حدثنا عبدالرحمن بن أبي حماد المقري، عن أبي سلمة الصائغ، عن عطية، عن أبي سعيد الخدري سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم وسلم- يقول: ((إنما مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح، من ركبها نجا، ومن تخلف عنها غرق، وإنما مثل أهل بيتي فيكم مثل باب حطة في بني إسرائيل، من دخله غفر له)).
قال الطبراني عقبه: "لم يروه عن أبي سلمة إلا ابن أبي حماد. تفرد به عبد العزيز بن محمد".
عبد العزيز بن محمد بن ربيعة الكوفي لم أجد له ترجمة، وشيخه عبد الرحمن بن أبي حماد، واسمه شكيل الكوفي المقرئ، ترجمه ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل (5/244) برواية جمع عنه ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا، وكذلك ابن نقطة في تكملة الإكمال (3/199).
وأبو سلمة الصائغ هو راشد بن سعد الكوفي؛ قال فيه أبو حاتم الرازي [كما في الجرح والتعديل(9/384)]: "شيخ مجهول"، وقال أبو داود [كما في سؤالات الآجري (رقم496)]: "ما سمعت إلا خيرا". وشيخه هو عطية بن سعد العوفي فيه كلام يطول.
وللموضوع صلة..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
3) حديث عبد الله بن الزبير:
رواه البزار في مسنده (3/رقم2613-كشف الأستار)، قال: حدثنا يحيى بن معلى بن منصور، ثنا ابن أبي مريم، ثنا ابن لهيعة، عن أبي الأسود، عن عامر بن عبد الله بن الزبير، عن أبيه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: ((مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح، من ركبها نجا، ومن تركها غرق)).
قال البزار عقبه: "لم نسمعه بهذا الإسناد إلا من يحيى".
قلت: وهو ثقة، وابن لهيعة اختلط، وكان يدلس، وله نسخة يرويها عن أبي الأسود، وما أظن هذا منها، وهذا لا يحتمله ابن لهيعة، ولعل الخطأ من البزار، أو من شيخه، وسعيد بن الحكم بن أبي مريم المصري مشهور بالرواية عن عبد الله بن لهيعة مباشرة دون واسطة، والله أعلم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
4) حديث أنس بن مالك:
رواه الخطيب في تاريخ بغداد (12/91) من طريق أبي الحسن علي بن محمد بن شداد المطرز، حدثنا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي، حدثنا أبو سهيل القطيعي، حدثنا حماد ابن زيد بمكة وعيسى بن واقد، عن أبان بن أبي عياش، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((إنما مثلي، ومثل أهل بيتي كسفينة نوح، من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق)).
قلت: وهذا سند ضعيف جدا، أبو الحسن علي بن محمد بن شداد المطرز ترجمه الخطيب قي تاريخ بغداد (12/91)، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا، وأبو سهيل القطعي لم يتبين لي من هو، وأبان بن أبي عياش البصري زاهد متروك. وأظن أن راويا سقط من الإسناد بين الباغندي أو شيخه، وبين حماد بن زيد، فالباغندي يروي عن مثل علي بن المديني، وأبي بكر بن أبي شيبة، وسويد بن سعيد ومن في طبقتهم، وهذه الطبقة لم تدرك حماد بن زيد، إنما تروي عنه بواسطة، والله أعلم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
5) حديث أبي الطفيل الكناني:
رواه الدولابي في الكنى والأسماء (1/76) من طريق يحيى بن سليمان أبي سعيد الجعفي، قال: ثنا عبد الكريم بن هلال الجعفي، أنه سمع أسلم المكي، قال: أخبرني أبو الطفيل عامر ابن واثلة، قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: ((مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجدا، ومن تركها غرق)).
قلت: خولف يحيى بن سليمان الجعفي في إسناده؛ فقد رواه أبو يعلى الموصلي في مسنده [كما تقدم] عن عبد الله بن عمر بن أبان، ثنا عبد الكريم بن هلال، أخبرني أسلم المكي، أخبرني أبو الطفيل، عن أبي ذر الغفاري مرفوعا نحوه.
ويحيى بن سليمان، أبو سعيد الجعفي، وثقه الدارقطني، وقال أبو حاتم الرازي: "شيخ"، وقال النسائي: "ليس بثقة"، وقال ابن حبان: "ربما أغرب"، وقال مسلمة بن قاسم: "..وله أحاديث مناكير".
فروايته لا تنهض لمخالفة عبد الله بن عمر بن أبان مشكدانة الكوفي، فعبد الله مجمع على ثقته وجلالته، ليس فيه أدنى مغمز، فلا يشك حديثي أن روايته أولى بالتقديم، والله أعلم.
وفي هذا الإسناد علل أخرى تقدم ذكرنا لها في طريق حديث أبي ذر المتقدم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
6) حديث علي بن أبي طالب الموقوف:
قال ابن أبي شيبة في المصنف (6/372/32115): حدثنا معاوية بن هشام، قال: ثنا عمار، عن الأعمش، عن المنهال، عن عبد الله بن الحارث، عن علي، قال: ((إنما مثلنا في هذه الأمة كسفينة نوح، وكتاب حطة في بني إسرائيل)).+
معاوية بن هشام ثقة، وشيخه هو عمار بن رزيق الكوفي ثقة أيضا، والأعمش ثقة مشهور بالتدليس، وشيخه المنهال ثقة، وعبد الله بن الحارث هو الأنصاري البصري، وليس هو عبد الله بن الحارث بن نوفل؛ فالثاني لم يذكروا من تلاميذه المنهال بن عمرو بخلاف الأول، وما أظنه سمه من علي بن أبي طالب شيئا، فجل روايته عن ابن عباس، وعائشة، وغيرهما. فيكون هذا السند منكرا لعنعنة الأعمش، ولانقطاعه بين عبد الله بن الحارث الأنصاري وعلي بن أبي طالب، والله الموفق.
وللموضوع صلة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
7) معضل المهدي:وقد ورد هذا الحديث معضلا من حديث الخليفة المهدي العباسي:
ذكره ابن نقطة في تكملة الإكمال (3/141) بقوله: "وجهم بن السباق، حدث عن بشر عن الرشيد، عن المهدي بحديث مرفوع: ((مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح..الحديث)). روى عنه محمد بن زكريا الغلابي".
قلت: لم أجد من وصله، ولعله في مسانيد الخلفاء للصولي (ولا تطوله يدي الآن)، والإسناد باطل، الغلابي متروك متهم (كما في لسان الميزان 5/168)، ومن فوقه إلى هارون الرشيد لم أجد لهم ترجمة، والمهدي العباسي لم يسمع من أحد من الصحابة، فالحديث بهذا الإسناد معضل باطل.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في منهاج السنة (7/395) ردا على ابن المطهر الحلي: "وأما قوله: (مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح)، فهذا لا يعرف له إسناد صحيح، ولا هو في شيء من كتب الحديث التي يعتمد عليها".
وضعفه كذلك الشيخ الألباني رحمه الله في السلسلة الضعيفة برقم (4503).
وقد تقدم معنا تضعيف الذهبي في تلخيص المستدرك (2/343)، وابن كثير في تفسيره (4/115)، ويضاف إليهما الهيثمي في مجمع الزوائد (9/168)، فقد ذكر أغلب طرق هذا الحديث وضعفها جميعا.
وقال الذهبي في ميزان الاعتدال (6/499): "وحديث سفينة نوح أنكر وأنكر".
ومن هنا فليعلم الإخوة أن حديث (سفينة نوح) منكر ضعيف لا يصح البتة.
وقد أعجبني كلام للشيخ الألباني في الضعيفة لا بأس بنقله (10/ص11/رقم4503):
["ثم رأيت الخميني قد زاد على عبد الحسين في الافتراء؛ فزعم (ص171) من كتابه ((كشف الأسرار)) أن الحديث من الأحاديث المسلمة المتواترة!!
ويعني بقوله: ((المسلمة))؛ أي: عند أهل السنة!
ثم كذب مرة أخرى كعادته، فقال:
"وقد ورد في ذلك أحد عشر حديثا عن طريق أهل السنة"!
ثم لم يسق إلا حديث ابن عباس الذي فيه المتروك؛ كما تقدم"] اهـ
وقد أوهم عبد الحسين الموسوي في مراجعاته (ص151) أن الحديث صحيح بعزوه لصحيحة المستدرك!!!!
فليت شعري هل كل ما في مستدرك الحاكم صحيح؟!!
كلا، والله، بل في أحاديث موضوعة كثير، والحاكم عند المحدثين معروف بتساهله، لذلك كثر تعقب الذهبي له في تلخيصه للمستدرك، وخاصة أحاديث الفضائل يسوقها كان الحاكم رحمه الله يتساهل فيها كثيرا، لذا فكثير منها مما أورده في مستدركه ضعيفة أو موضوعة، والله الموفق..
وللموضوع صلة..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قلت (أحمد بن سالم) : انتهى كلام الأخ الفاضل (( أبي إسحاق التطواني )) ، وهو منقول من (( منتديات شبكة الدفاع عن السنة )) .
قلت : وانظر (( سلسلة الأحاديث الضعيفة )) للشيخ الألباني - رحمه الله - (10/5-11/4503) .

عبدالكريم الشهري
16-02-08, 08:40 PM
جزيتم خيرا

ومما وقع نظري عليه فاحببت ان انبه عليه


قول الشيخ ابي اسحاق في حديث انس :"وأظن أن راويا سقط من الإسناد بين الباغندي أو شيخه، وبين حماد بن زيد، فالباغندي يروي عن مثل علي بن المديني، وأبي بكر بن أبي شيبة، وسويد بن سعيد ومن في طبقتهم، وهذه الطبقة لم تدرك حماد بن زيد، إنما تروي عنه بواسطة، والله أعلم."

فليس كما ظن الشيخ فابن المديني وسويد يرويان عن حماد بن زيد

وفي نسخة بشار ابو شريك القطيعي وسهيل تحريف