المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هي الأحاديث التي أخرجها البخاري أو مسلم، ولم يخرجها أحمد؟


محمد الأمين
04-09-02, 08:07 PM
هل هي كثيرة أم قليلة؟

وهل هناك دراسة في حصرها؟

ابن وهب
05-09-02, 10:03 AM
الاخ الفاضل محمد الامين وفقه الله

ارجو ان تشاركني في هذا الموضوع
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=3337

وهو عام
حتى وان خرجه احمد
المهم ان اذكر الاحاديث التي تفرد بها طبقة شيوخ احمد والبخاري
او من بعدهم

اعني ان يكون التفرد في طبقة متاخرة

فما رايك

المظفري
05-09-02, 11:32 AM
أخرج البخاري في صحيحه برقم [6137] قال حدثني محمد بن عثمان بن كرامة حدثنا خالد بن مخلد حدثنا سليمان بن بلال حدثني شريك بن عبد الله بن أبي نمر عن عطاء عن أبي هريرة قال قال رسول الله إن الله قال من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءته
وقد تفرد به البخاري عن سائر الستة وعن المسند
وإن كان له شاهد في مسند أحمد 6/256 قال حدثنا حماد وأبو المنذر قالا ثنا عبد الواحد مولى عروة عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله قال الله عز وجل من أذل لي وليا فقد استحل محاربتي وما تقرب إلى عبدي بمثل أداء الفرائض وما يزال العبد يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه ان سألني أعطيته وان دعاني أجبته ما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن وفاته لأنه يكره الموت وأكره مساءته
وقال أبو المنذر قال حدثني عروة قال حدثتني عائشة وقال أبو المنذر آذى لي
وهذا إسناد ضعيف : لضعف عبد الواحد مولى عروة كما قال الأرناؤوط
والحديث في صحيح ابن حبان 2/58 [347] أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف قال حدثنا محمد بن عثمان العجلي قال حدثنا خالد بن مخلد قال حدثنا سليمان بن بلال قال حدثني شريك بن أبي نمر عن عطاء عن أبي هريرة قال قال رسول الله إن الله جل وعلا يقول من عادى لي وليا فقد آذاني وما تقرب إلي عبدي بشيء
أحب إلي مما افترضت عليه وما يزال يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها فإن سألني عبدي أعطيته وإن استعاذني أعذته وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن يكره الموت وأكره مساءته <ص59> قال أبو حاتم رضي الله عنه لا يعرف لهذا الحديث إلا طريقان اثنان هشام الكناني عن أنس وعبد الواحد بن ميمون عن عروة عن عائشة وكلا الطريقين لا يصح وإنما الصحيح ما ذكرناه
وهو أيضا في السن الكبرى للبيهقي 3/346
قال أخبرنا أبو عبد الله الحافظ ثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن يحيى المزكي إملاء ثنا أبو العباس محمد بن إسحاق ثنا محمد بن عثمان بن كرامة ثنا خالد بن مخلد عن سليمان بن بلال أخبرني شريك بن عبد الله بن أبي نمر عن عطاء عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله عز وجل قال من عادى لي وليا فقد بارزني بالحرب وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه وما زال يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي عليها ولئن سألني عبدي أعطيته ولئن استعاذني لأعيذنه وذكر باقي الحديث قد أخرجته في كتاب الأسماء والصفات مع تأويله رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن عثمان بن كرامة

ابن وهب
05-09-02, 01:49 PM
للعراقي
– الأحاديث المخرّجة في الصحيحين التي تُكُلِّمَ فيها بضعف أو انقطاع (9) .
(9) ذكره العراقي نفسه في شرحه هذا ( 1 / 137 ) ، وفي التقييد والإيضاح : 33 وقد أشار البقاعي في نكته ( 48 / أ ) : إلى أنه لم يبيض ، وأن مسوّدته عدمت

من ترجمة العراقي تصنيف الدكتور ماهر

عبدالرحمن الفقيه
05-09-02, 02:11 PM
جاء في صحيح البخاري
25 حدثنا عبد الله بن محمد المسندي قال حدثنا أبو روح الحرمي بن عمارة قال حدثنا شعبة عن واقد بن محمد قال سمعت أبي يحدث عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثم أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله
وهو في صحيح مسلم كذلك



قال ابن حجر في فتح الباري
فتح الباري ج: 1 ص: 76
((فاتفق الشيخان على الحكم بصحته مع غرابته وليس هو في مسند أحمد مع سعته) انتهى

محمد الأمين
28-11-03, 06:10 PM
للمزيد من المناقشة حول هذا الموضوع المفيد

ويبدو لي أن زوائد البخاري على الكتب التسعة أكثر من زوائد مسلم، رغم أن شرط البخاري أشد

محمد الأمين
25-03-04, 06:42 AM
للرفع

أبو يوسف السبيعي
25-03-04, 10:46 AM
وحديث أم زرع .


وهو مشهور ، وأجاب العلماء عن عدم تخريج الإمام احمد له بأنه قصة من عائشة ، وليس كلاما مرفوعا

كما في المصعد الأحمد لابن الجزري على ما اذكر