المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال عن لفظ الجلالة


ليث الدين القاسمي
09-07-05, 07:55 PM
السلام عليكم و رحمة الله :
أعرض عليكم مسألة قد أعييت فكرى و سألت عنها فلمأجد الجواب الكافى و هى :
فى قولنا يا الله لا نصل ألف كلمة الله و نقطعها نطقا مع أننا نصلها نطقا فى باقى المواضع فما السبب فى ذلك ؟

أحمد الغويري
10-07-05, 02:35 PM
فائدة:
ذكر بعض اهل العم ان الصحيح هو قول (الاسم الحسن)بدل لفظة(لفظ الجلالة)لان اسماء الله وصفت بالحسن في قوله تعالى(ولله الاسماء الحسنى)ولم ياتي وصفها بالجلالة.

ليث الدين القاسمي
10-07-05, 09:35 PM
جزاك الله خيرا أخى .

أبو عدنان
10-07-05, 10:28 PM
أخي الفاضل الجري ، حبذا لو ذكرت لنا : من هم العلماء المانعون هذا الاستعمال ؟

كما أن التعبير (بالجلالة) ليس خاطئا إذا حمل على وجهه الصحيح...!

ذلك أن الإخبار عن الله تعالى أوسع و أرحب مجالا من باب الوصف- المقيد بما ورد في الوحي- كما لا يخفى على جنابكم.

والله تعالى الموفق.

أبو عبد المعز
12-07-05, 08:13 PM
فائدة:
ذكر بعض اهل العلم ان الصحيح هو قول (الاسم الحسن)بدل لفظة(لفظ الجلالة)لان اسماء الله وصفت بالحسن في قوله تعالى(ولله الاسماء الحسنى)ولم ياتي وصفها بالجلالة.


بناء على هذا سيكون الصحيح هو (الاسم الأحسن) لأن الحسنى جمع "أحسن" وليس جمع "حسن".
والله اعلم.

عبدالعزيز المغربي
13-07-05, 11:41 AM
فائدة:
ذكر بعض اهل العم ان الصحيح هو قول (الاسم الحسن)بدل لفظة(لفظ الجلالة)لان اسماء الله وصفت بالحسن في قوله تعالى(ولله الاسماء الحسنى)ولم ياتي وصفها بالجلالة.


أخي الكريم الجري تأمل قول ابن مالك رحمه الله :
كلاَمُنَا لَفْظٌ مُفِيدٌ كاستَقِم * واسمٌ وفِعلٌ ثمَّ حَرفٌ الكَلِم

تجد فيه ردا على ما نقلت ، فعلم النحو يعنى بلفظ الكلام ، لا على ما يدل عليه الكلام ، وكثيرا ما يلتبس الأمر على بعض الناس من هذه الناحية

عبدالعزيز المغربي
13-07-05, 12:26 PM
السلام عليكم و رحمة الله :
أعرض عليكم مسألة قد أعييت فكرى و سألت عنها فلم أجد الجواب الكافى و هى :
فى قولنا يا الله لا نصل ألف كلمة الله و نقطعها نطقا مع أننا نصلها نطقا فى باقى المواضع فما السبب فى ذلك ؟


أخي الكريم ليث وعليك السلام ورحمة الله
الأصل في النادى أن يكون مجردا عن ( أل ) ولايجوز غير ذلك، وماجاء مخالفا للأصل فهو اضطرار ، وخرج عن هذا الأصل لفظ الجلالة ( الله ) وما سمي به من الجمل ، قال ابن مالك رحمه الله :

وَباضطِرَارٍ خُصَّ جَمعُ (يَا) وَ(أل) * إلاَّ مَعَ اللهِ ومَحْكِيِّ الجُمَل

فلما دخلت ياء النداء على لفظ ( الله ) المعرف بالألف واللام ( وفي تعريفه بالألف واللام خلاف) قطعوا همزته حتى يصبح مثل غير المعرف في النطق به، كأنك قلت ( يا ألطف الناس )

والله أعلم