المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف تطلب العلم بالوسائل الحديثة ( بمنهجية )


عبادة أبو مالك
28-10-14, 06:30 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه أول مشاركة لي في هذا المنتدى المبارك ، وقد كنت أتابع مواضيعكم الطيبة وأستفيد ُ ،
دون أن أشارك بشيء ، ولكن لامني بعض الأحباب ونسبني إلى التقصير ، وصدق
( وما أبرئ نفسي ) ، أسأل الله أن يعفو عني وعنكم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صصص ،
وبعد ..

(( سأطرح الموضوع في أجزاء إن شاء الله . ))

توطئة :
ما أهمية هذا الموضوع ؟
* يجد الكثير من الشباب صعوبة بالغة في الدراسة على أهل العلم ، وثني الركب عند العلماء ، فيتركون الطلب ، وهم يظنون أنه لا سبيل إليه ..
* قد تتمنى لقاء بعض أهل العلم ولكن يحول بينك وبينه أمور كثيرة ، منها عدم القدرة للرحلة إليه ، ثم يحول القدر بينك وبين لقاءه بأن يموت ونحو ذلك ، فكيف تستطيع أن تستمع له وكأنك تطلب العلم على يديه ،
( وبالنسبة لي فالشيخ ابن عثيمين رحمه الله ، نموذجا ً لذلك ، لأنني تمنيت أن لو كنت استطعت أن أدرس عليه ، أسأل الله أن يجعل قبره روضة من رياض الجنة )
* إستخدام التقنيات الحديثية توفر عليك الساعات الطويلة في البحث ، وتجعل كتب العلماء ودروسهم الصوتية كلها بين يديك بكل سهولة ، إن أحسنت إستخدامها .
* إن ترك هذه التقنيات الجديدة دون استفادة منها في طلب العلم ، غبن عظيم وتقصير ، لما فيها من الفوائد الجليلة ، وهذه الوسائل ان اغتنمتها في طلب العلم ، بمنهجية وهمة عالية ، ستتيح لك من العلم مالم يكن متاحاً من قبل ، وفي وقت أقل ،
وكما تعلمون فإن الوقت هو رأس مال طالب العلم .

تنبيه مهم :
( لقاء اهل العلم وملازمتهم إن استطعت ، هو الأساس لا تتكاسل عنه ما استطعت )

هذا الموضوع مهم للجميع :
* بالنسبة لطالب العلم الملازم للشيوخ ، مثل الأخوة الذين هم في الكليات ، والمعاهد ، ودور الحديث ،
يجب أن لا يغفلوا عن طلب العلم بهذه الطريقة التي سأشرحها إن شاء الله ، ليسهل عليهم البحث والمذاكرة ، والإطلاع على مذاهب العلماء ، وتحقيق الأحاديث ، وغير ذلك ..
* أما من لم يستطع أن يلقى أهل العلم ويتلقى منهم فإن هذا الموضوع ينفعه من باب أولى إن شاء الله تعالى
* حتى مشايخنا الكرام ، يمكنهم الإستفادة من هذه الأفكار لتوفر لهم الوقت والجهد ،
--

وما سأكتبه إن شاء الله ، هو نتاج تجربة سنوات ، وقد بدأت بالبحث عن هذه الأساليب في الطلب ، في فترة كنت فيها مبتلى منذ سنوات ، حرمت من مجالسة أهل العلم ،
فبدأت أفكر وأبحث في كيفية تلقي العلم بدون شيخ ، وفي نفس الوقت لا أكون صحفياً ، فأكون كحاطب ليل يجمع ماهب ودب ...
وبالبحث والتجربة والمصابرة ، ومع الأيام أجرب أفكارا جديدة وأطلع على أساليب جديدة في استخدام التقنيات الحديثة بالإضافة إلى أساليب أهل العلم القديمة
مثال : كيفية قراءة الكتب ، ووضع الهوامش عليها ، وطرق كتابة الفوائد قديماً وحديثا ، فجمعت بذلك من طرق السابقين واستخدمت معها الأفكار الحديثة والتقنيات التي يستخدمها أكثر الناس في اللهو واللعب ، كأساليب التسجيل على الهواتف واللاب توب ، وطرق التصوير ، والانترنت وغيرها ، وسأشرحها لاحقا ً
وبجمع هذا كله وتجربته على مدار سنوات ، تبين لي أن هذا كنزٌ عظيم ، لا أرى الكثير من طلبة العلم يقدره قدره ، ولا يهتم به ،

ولأهميته جئت اليوم أشارككم به ، وأنا سائلٌ أخاً انتفع بشيء منه ، أن يدعو لي ، ولوالدي ، ومشايخي ، وسائر أحبابنا ، والمسلمين أجمعين



يتبع إن شاء الله >>

--
أعتذر مسبقا ً إن تأخرت في طرح بعض المشاركات لضيق الوقت ، والعتب مرفوع ٌ إن شاء الله
أسأل الله أن يرزقنا الإخلاص والقبول .

أم علي طويلبة علم
31-10-14, 09:12 PM
للرفع

أحمد إبراهيم سعد
01-11-14, 03:55 AM
متابع بإذن الله

أبو عبدالله الأموي
01-11-14, 06:38 AM
تابع بارك الله فيك .. لعل الله ينفع به

عبادة أبو مالك
01-11-14, 08:09 AM
---
إن هذا البحث إن وفقنا الله لإتمامه وألهمنا وسددنا في ذلك ، قد يأخذ وقتا ويطول فيه الشرح فأرجو ممن يريد أن يستفيد منه أن يتصبر ويتابع إلى أن ننتهي منه إن شاء الله ، أسأل الله أن يسددني الله وإياكم ..
وأرجو أن تعذروني إن تأخرت بوضع بعض الفصول ، فالله يعلم كم أنا مشغول ، ولكني وضعت هذا الموضوع من باب ( ما لايدرك كله لا يترك جله )
---
عناصر البحث :
( سأكتبها بدون ترتيب ، ثم نرتبها عند بحثها إن شاء الله )
* نصائح لا بد من الأخذ بها إن كنت تريد أن تستمر على هذا الطريق ..
* تحديد النية في الطلب ، فإن استطعت أن تجد نية صحيحة في الطلب ، فاستعن بالله وابدأ ، وإلا فلا تتعب نفسك .
* المنهجية ، وتحديد الأهداف الطويلة ، والقصيرة بدقة ، والإلتزام بها ..
* الإستعانة بالعمل على العلم ؟ ،
* بماذا تعلو همتك في الطلب ؟ وخصوصا أن طلب العلم منفردا مع الإنقطاع عن الناس يورث الملل ، وهو ثقيل على النفس !!

* ماهي أدوات الطلب ؟
مثل المكتبة الشاملة !! تسجيل القراءة بصوتك ، والمحاضرات الصوتية ، والكتب المسموعة ، وغيرها مما سنتناوله لاحقاً إن شاء الله
* كيفية تلخيص المحاضرات الصوتية على هوامش الكتاب في الشاملة
* كيفية عمل هوامش للكتب، واستخراج الفوائد الجديدة بالنسبة إليك ..
* كيف تسجل ما تقرأ من الكتب ، لتستمع إليه في أوقات أخرى ، وماهي فائدة ذلك ؟
* كيفية كتابة سؤالات ، واستفسارات حول الأمور المبهمة والتي تحتاج إلى أن يبينها لك أحد أهل العلم ؟
* كيف تبحث بالوسائل الحديثية ، وكيف تحقق حديثاً ؟
* منهجية مراجعة ما تمت دراسته ، آخر كل شهر ، أو بعد انتهاء كل مرحلة تحددها !!!
* كيف تضبط ألفاظ ومصطلحات أهل العلم بدون شيخ ، وكيفية التأكد من ضبطك للغة كل علم .
هذه الفصول وغيرها إن شاء الله سنشرحها تباعاً ولكني أحببت أن أعطيكم فكرة عنها ..
---
وقبل أن نبدأ في هذه الفصول أريد أن أشير بنصائح لطالب العلم الذي يريد أن يأخذ بهذه الطريقة أو غيرها
ولا بد من الأخذ بهذه النصائح وأنا أشترط على كل طالب يريد أن يتعلم بهذه الطريقة لابد أن يأخذ بهذه النصائح ، لأنه لو لم يعمل بها فسيتعب نفسه
ويضيع وقته بلا جدوى ..
يتبع إن شاء الله <<

أبواحمدبن احمد
02-11-14, 12:43 AM
lما شاء الله بارك الله فيك تابع جزيت خيرا

عبادة أبو مالك
02-11-14, 09:43 AM
جزاكم الله خيراً ، نسأل الله أن يرزقنا وإياكم العلم النافع والعمل الصالح

عبادة أبو مالك
02-11-14, 09:48 AM
كذا المعالي إذا ما رمت تدركها**فاعبر إليها على جسر من التعب

قبل أن أذكر بعض النصائح المهمة :
سأتطرق إلى أمرٍ مهم يسأل عنه جميع طلبة العلم ، ويشكو منه أغلبهم ،
وهو ( الهمة في طلب العلم )

نحن عندما نقرأ في تراجم وسير العلماء نتعجب من هممهم !!، وخاصة علماء السلف ، وبعض هذه القصص هي عند كثير منا اليوم ضربٌ من الخيال ، وذلك للبون الشاسع الذي بين جيلنا اليوم ، وبين ذلك الجيل الفريد ، ومن حذا حذوهم من علماء كل عصر وجيل ...
فماهو السر ؟
* كانوا يستعينون بالعمل على العلم ، وبالعلم على العمل ، كيف ؟
* عندما كنت صغيراً ( قبل البلوغ ) ، كنت أحب قراءة التراجم والسير ، وكنت أتعجب من تلك النماذج الفريدة وكنت أظن أن جميع ذلك الجيل ( جيل السلف ) على ذلك النحو من الجد والإجتهاد ، وكنت قرأت حينها الكثير من كتب السير والتاريخ ، ودائما أتساءل ما سرهم ؟
وما أدهشني حقاً عندما بدأت بطلب العلم ، هو أن جميع من أبرهتني سيرتهم من السلف والخلف ، هم من العلماء وأهل الحديث ، سعيد ابن المسيب ، الحسن ، أبو العالية ، طاووس ، عطاء بن أبي رباح ، الربيع بن خيثم ( أو خثيم ) ، حماد ، ثابت البناني ، حتى بشر الحافي اشتغل بالعلم ، وكذا الفضيل .. وغيرهم ..
وما تجده في سير هؤلاء من أسرار هو :
1 – من كان كثير العمل الصالح من العلماء ، هو أكثرهم ذكراً الآن ومصنفاتهم أكثر بركة من غيرهم ،
2 – أكثرهم همة في العبادة ، أكثرهم همة في طلب العلم ، وأكثرهم سداداً في إجتهاده .
3 – بعض العلماء كان قليل العمل من أجل أن جميع وقته في التصنيف والقراءة ، ابحث عنهم في التاريخ لا تكاد تعرفهم أصلاً .. ،
إذا فإنك إن أردت أن تبدأ البداية الصحيحة من الآن ، فالسر هو العمل الصالح ،
والعمل يمكننا أن نقسمه إلى قسمين :
القسم الأول – كثرة الذكر والأوراد والأعمال الصالحة من صلاة وقيام ، وتمسك بالسنة في كل حركة من حركاتك ..
القسم الثاني – العمل بالعلم ، فلا تترك العمل بأي شيء تتعلمه حتى لو كان الأمر شاقاً في البداية فإنك ستعتاده إن شاء الله .
وأهم أمرين بالنسبة للقسم الأول هما :
1 – قيام الليل ، مع طول القيام ، والإلتزام بالسنة في كل ماتفعله في قيام الليل ، مثلاً ،
عند أول قيامك من النوم ، تمسح عن وجهك النوم وتقرأ أواخر آل عمران ، ثم تتوضأ ، وتبدأ بركعتين خفيفتين وهكذا ... كما وردت بهذا وغيره السنة ، وأنت تفعل ذلك مع استشعارك الإقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم في كل صغيرة وكبيرة ، ستجد أن هذا أقوى معين لك على الصبر على هذا الطريق .
2 – كثرة الصيام .
وهو مهم جدا خاصة لمن هو غير متزوج .
* وهناك أمرين مهمين كذلك ، لا تقل أهميتهما عما سبق ، وهما ،
الأول : عمل ورد كبير من القرآن ، مع طلبك للعلم وحفظك للقرآن يجب أن تقرأ هذا الورد من حفظك ، فتجعل جزءا ً منه في قيام الليل ، وجزء في الأوقات التي لا يمكنك طلب العلم فيها كالمواصلات وأثناء نزولك للصلاة في المسجد ، وهكذا ستجد أن تقرأ أجزاء كثيرة في هذه الأوقات التي يستهين بها الكثير منا ، في البداية إن لم تكن حافظاً للقرآن ستجد مشقة أكبر ولكن تذكر دائما ً أن هذه المشقة لن تستمر وسيأتي عليك يوم تقرأ فيه القرآن دون أن تحتاج للمصحف ، وكلما اجتهدت اقترب ذلك اليوم ..
الثاني : احذر أن يفتر لسانك عن ذكر الله ولو لحظة :
كيف ؟
هناك أوقات ، ثقيلة على طالب العلم ، مثل وقت العمل الذي لابد منه ، ووقت زيارة بعض الناس الثقلاء ، الذين كلما ازداد حرصك على وقتك ، ستجدهم يزيدون ، فهم ابتلاء نسأل الله السلامة منهم ، ففي هذه الأوقات وغيرها ، تذكر الله كثيرا ً فيكون مظهرك الخارجي معهم وقلبك مع ربك سبحانه وتعالى ..
---
ابدأ من الآن واعمل لنفسك جدول للأعمال الصالحة ، ولا تنظر للناس ولا تنتظر رفقة أحد فإن من الله بأخ يعينك ( وهذا نادر جدا خاصة هذه الأيام ) فهذه نعمة ، وإلا فسر وحدك وتذكر أن الله معك ( وكفى بالله حسيباً ) :
فحي هلا إن كنت ذا همة** حدا بك حاد الشوق فاطو المراحلا
ولا تنتظر بالسير رفقة قاعد** ودعه وسر فالشوق يكفيك حاملا
____
ولا تنسى أنه من السنة المداومة على العمل الصالح ، فإن نويت أن تلتزم بعمل صالح ، فإياك أن تعمله ثم تتركه مرة أخرى
( وراجع كتاب الإعتصام لتعلم خطورة ذلك ، من صـ 208 إلى صـ 235 ، طـ دار الحديث )
وبعض الأعمال الصالحة تعملها في الأول للتربية وتصحيح القلب وتأهيله لطلب العلم ،
فهذه من الممكن أن تنوي التزامها فترة معينة ، ثم تخفف بعد ذلك عندما تشعر بتحسن قلبك وثباتك على العلم والعمل ،
مثال :
جدول يومي لمدة شهر أو شهرين :
الصيام كل يوم ، قراءة 5 أجزاء من القرآن ، قراءة جزء في قيام الليل ، الإستغفار قبل الفجر ، المحافظة على جميع أذكار المناسبات ، ومنه المحافظة على الذكر وقراءة القرآن بعد الفجر ، وقبل الغروب ، وهكذا ..
ترون هذا الجدول شديد .. ويأخذ الكثير من الوقت ، خاصة أنك كطالب علم لديك جدول آخر لطلب العلم .. ولكن لابد من هذا الجهد والتعب ..

* إن استطعت أن تجعل لنفسك 3 أو 4 أشهر انقطاع كامل عن الناس ، وكل وقتك في العلم والعبادة فقط ، ستغير هذه الأشهر مجرى حياتك كلها إن شاء الله ..
___
وأخيراً : قد يسأل بعضهم كيف أستطيع أن أحافظ على كل هذا ، وخاصة أن الأمر شاق ،
فأقول : إن استعنت بالله وتبرأت من حولك وقوتك ، وأخفيت أعمالك الصالحة ، وسألت الله دوما الإخلاص ، واحذر من صولة الطاعة ، ، واجتهد في الدعاء أن يثبتك الله فإنه إن شاء الله سيعينك ويمدك بكل ما تحتاجه في طريقك هذا ..
( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا .. )
اللهم اجعلنا منهم ..
يتبع <<

أبو عبد السلام الجزائري
04-11-14, 11:23 AM
بارك الله فيكم

للرفع

أبوعبدالرحمن حسين المحيبس
04-11-14, 10:48 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

حسام نبيل سعد
05-11-14, 08:05 AM
جزاك الله خيرا ورزقنا الله وإياك الإخلاص في القول والعمل واصل بارك الله فيك.

عبادة أبو مالك
06-11-14, 02:17 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله جميعكم خيراً على هذه الردود الطيبة وأسأل الله أن يرضى عني وعنكم
....
أعتذر عن التأخر بكتابة بقية الموضوع ، وهو في الحقيقة طويل ، فأرجو منكم الصبر
سأكتب إن شاء الله في الفصل القادم عن بعض النصائح المهمة في طريق الطلب ، ومن أهميتها أن مسألة واحدة مما سأذكر ( إن شاء الله ) إن خالفت َ فيها قد توقفك عن الطلب ، بل والعياذ بالله قد تجعلك تحيد عن سيرك في الطريق إلى الله نسأل الله الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد ...
___
وقبل أن أكتب تلك النصائح أذكر مسألة مهمة قبل أن ننساها ..
* في أول الطلب لا تعتمد على الكتب كثيراً ، بل يكون طلبك كله عن طريق سماع الأشرطة وتلخيصها وحفظ النقاط المهمة ، وإياك والإعتماد على الكتب في البداية ، لماذا ؟
سنذكر ذلك لا حقاً إن شاء الله ..
* سنقسم المنهجية إن شاء الله إلى ثلاث مراحل ،
بعد المرحلة الثالثة يبدأ الطالب في جرد المطولات ،
وبعد المرحلة الثالثة لا تستمع للأشرطة وتجنبها ، فإنها ستضيع وقتك ، ولن تجد فيها الكثير من الفوائد كما في السابق ..
طبعا في هذه المرحلة سنتجه إلى سماع الكتب المسموعة في أوقات لا نستطيع فيها القراءة ، كقيادة السيارة مثلاً ، أو وقت اراحة العين من كثرة القراءة ، وهكذا ...
___
هذه ملامح عامة ، وفي المشاركة التالية إن شاء الله سأبدأ بالنصائح وقد تأخذ بعض الوقت ، وأراها أهم شيء في هذا الموضوع ، وجمعت فيها خلاصة تجارب سنين ، نسأل الله القبول والإخلاص .
يتبع إن شاء الله ... >>

عبادة أبو مالك
11-11-14, 01:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

نصائح مهمة لطالب العلم :
الفصل الأول :
--
وأخصك أيها الطالب ( الجديد ) وأشدد عليك ، حتى لا يطول عليك الطريق ويضيع الوقت والجهد ...
* عبر سنوات وخاصة في فترة بداية الشباب استهنت بكثير من هذه الأمور ولم ألتزم بها ، وتعلمت فيها دروسا ً قاسية ، ولولا لطف الله وعنايته لما عدت إلى هذا الطريق أبداً ، فالحمد لله أولاً وآخراً ، ولذلك فإنني أنبه نفسي وإياكم وأكرر أن هذه الأمور مهمة جدا ً ،
وإن كان بعضها شديداً على النفس ،،
لكن كما قال شاعرنا :
كذا المعالي إذا ما رمت تدركها**فاعبر إليها على جسر من التعب

لا تحسب المجد تمراً أنت آكله**لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا

أهم النصائح :
الإخلاص ، والنية الصالحة لطلب العلم :
مثل :
أن تكون نيتك : حفظ الشريعة والدفاع عنها ،
أو رفع الجهل عن نفسك ثم عن المسلمين ،
وغيرها من النوايا الصالحة ..
وأما إن كنت تجد في قلبك حب الشهرة ، والتصدر ، وغيره من الأمور المهلكات ،
فراجع نفسك وجدد نيتك قبل أن تبدأ في الطلب ،

وقد نقول ابدأ في طلب العلم مع المجاهدة لإصلاح النية كما روي ذلك عن بعض السلف ،
قال : ( طلبنا العلم لغير الله فأبى إلا أن يكون إلا لله ) ، وقد وجه شيخ الإسلام هذه العبارة ، بأنه من طلب العلم لما في نفسه من الحب له ، لا لله ولا لغيره من الشركاء ، قال : " وقد يكون من فوائد ذلك وثوابه في الدنيا أن يهديه الله إلى أن يتقرب بها إليه ، وهذا معنى قول بعضهم طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله " أهـ .
( ذكره ابن مفلح في الفروع )

ونقل مهنا صاحب الإمام أحمد رضي الله عنه أنه قال يعني الإمام رضي الله عنه : "طلب العلم أفضل الأعمال لمن صحت نيته " . قيل فأي شيء تصحيح النية ؟ : قال : " ينوي أن يتواضع فيه وينفي عنه الجهل ." أهـ (غذاء الألباب )

ومما يتعلق بالإخلاص أثناء الطلب :
1 - عدم إظهار طلبك للعلم ، لكل أحد ، وأخفي طلب العلم كما تخفي الأعمال الصالحة الأخرى ، خاصة قبل أن تُعرف
2 - تعلم قبل أن تتكلم ، فإن الطلبة من أصحاب الشبر الأول ، يكثرون عادة من الكلام ، والفتاوى وهؤلاء يسقطون ، ولا يكملون الطريق ، إلا من تداركه الله برحمته ، فاترك الكلام وأكثر التعلم والإستماع لأهل العلم ،
وإن سألت عن مسألة ، فأجب بنقل ٍ لإمام من أئمة العلم ، وأخبر السائل أن هذا كلام فلان من العلماء حتى لا تغتر بنفسك ، وتسقط من أول الطريق ،

__
* – لا تبدأ بالقراءة والتعلم على كل أحد ،
( وسنفرد إن شاء الله مقالاً لهذا الباب )
1 - في بداية الطلب لا تقرأ إلا من كتب السلف المعروفين بالعلم والمنهج السلفي ،
ونحن نمشي على قاعدة مهمة في هذا
وهي أننا نتعلم ( الكتاب والسنة بفهم القرون الثلاثة المفضلة ، التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث المعروف ، وقيل أربعة ، وأنتم تعرفون الخلاف في القرن الرابع ) .
2 - ولا تقرأ للمعاصرين ( في البداية ) إلا في شرح بعض كتب السلف،
ولا تستمع لشروحات أي أحد فأغلب الشروحات الموجودة ، ستضيع وقتك وتملأ عقلك بغثاء لا فائدة منه وستندم مع تقدمك في العلم على إضاعة الوقت فيها ...
( وعندما نبدأ في شرح المنهج العلمي ، سنوضح هذه النقطة أكثر )

*– إياك وكثرة الإستماع إلى المواعظ وإضاعة الوقت فيها ، فأنت ستكون مشغولاً بالعلم والعمل الصالح وكفى بهما موعظة ، فقلل استماع المواعظ قدر الإمكان حتى لا تضيع الوقت فيما تظن أنه مفيد وهو مضيع للوقت ،
وكثير من مشاهير الدعاة اليوم ، هم ( قُصّاصٌ ) ينقلون الروايات الضعيفة والصحيحة ، والقصص المفيدة والباطلة ولا يتحرون ناهيك عن ذكر بعضهم لقصص وخرافات تعارض روح الشريعة ومقاصدها ، فيشوش ذلك عليك ما تتعلمه من العلماء الأثبات ..
_ تنبيه : لا أقصد الجميع ، لأن فيهم أفاضل ، ثقات فلا تسمع من المواعظ إلا القليل ، ولا تستمع إلا لمن يزكيهم أهل العلم ..
----------
* – إياك وحضور مجالس اللغو ، وإضاعة الوقت حتى لو كان في أمور يظنها البعض مفيداً فأنت لست كبقية الناس ، كل تاجر له رأس مال ، وأنت يا طالب العلم تاجرٌ رأسُ مالكَ ( الوقتُ )
قد هيّؤوكَ لأمرٍ لو فطنتَ لهُ *** فاربأ بنفسكَ أن ترعى مع الهملِ
_____
*- ( لا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجاً منهم )
هذه نصيحة جليلة من الله تبارك وتعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم ، ونحن لنا فيه أسوة ، إن أهمية هذه النصيحة العظيمة تكمن في أنك إن بدأت في طريق طلب العلم ، ستواجهك عقبات عظيمة من أهمها أن النفس ستتطلع إلى الدنيا وتنظر إلى هذا وذاك ، وستجد نفسك في كثير من الأحيان تريد أن توفق بين بعض الأعمال الدنيوية والتجارات وطلب العلم ، ولا تستطيع أن تجمع بينهما فإما أن يلطف الله بك ، وتختار طريق طلب العلم مع ما فيه من المشقة والفقر ، وإما أن تجري وراء لعاعة الدنيا ،

* ويجدر بنا أن نشير تحت هذه النقطة إلى أمرٍ عظيم يصيب الكثير من طلبة العلم ، خصوصاً المجتهدين ، وهي أنك تجد الشيطان يسلط عليك كل شخص قريب أو بعيد من أهلك ومن أصدقائك ، فتجد الجميع يتحدث إليك بلهجة المشفق :
متى تتزوج ؟
يا حنظلة ساعة وساعة
ولنفسك عليك حقاً
( ولا تنس نصيبك من الدنيا )
بل ستجد الكثير منهم إن تجاوزت مرحلة الكلام وصبرت عليها ، ستجد الكثير منهم يعرض عليك أعمالاً هي في غالبها ، ستصرفك نهائيا عن طلب العلم ، والواجب عليك في هذه المرحلة هو الصبر وأن تختار العمل اختياراً جيداً ، وهذا ما سنوضحه في النقطة التالية ..
* وأنبه هنا إلى أنه لابد لك من العمل ، لتكفي نفسك وأهلك من القوت الحلال ، ولكن ليست كل الأعمال تصلح لطالب العلم ، فانتبه لهذه النقطة جيداً فكثير من طلبة العلم ، ومن بينهم فضلاء تركوا الطريق بسبب هذه الأعمال التي صرفتهم عن هذا الطريق ..
فالعمل الذي يصلح لطالب العلم يجب أن تتوفر فيه الشروط التالية :
1 – وقته قليل ، لأن بقية يومك ستكون إن شاء الله في طلب العلم ، والعمل به .
2 – لا يؤثر على دينك : بمعنى أنه لا يكون فيه محظورات شرعية ولو قليلة ، حتى لا تكون كالذي يحرث في الماء ، فإن طلب العلم يحتاج لحمية خاصة من الذنوب والمعاصي ..
3 – لا يؤثر على علمك ويشوش حفظك: كالأعمال التي فيها الكثير من الكلام ، والقيل والقال ، كالأعمال الإدارية ،
وقد عملت في بعض هذه الأعمال مدة ، فكنت أحفظ وأنسى ، بل أحياناً كنت أنسى المحفوظات القديمة ، وهذه الأعمال قد يغرك ما فيها من الأموال ، ويقول لك الشيطان اجمع منها بعض المال ثم اتركها لتتفرغ بعد ذلك للطلب ، كما حدث معي ولكن والله هذه من خطوات الشيطان فاحذرها ، وكما قيل ( اسأل مجرب ولا تسأل طبيب ) .

* – لا تأخذ مالاً من أحد مهما كان ناصحاً محباً لك ، هكذا فعل جمهور السلف ، واصبر يا أخي ، واستعن بالله ، فمن كانت به فاقة فأنزلها بالله أوشك الله له برزق عاجل أو آجل ، كما في الحديث ..
*- لا تتوسع في المباحات وخاصة ، الطعام ، والكلام ، والنوم ، فإن كثرتها سبب لقسوة القلب ، وأنت محتاج إلى قلبك في هذا الطريق الطويل .

*- لاحظ أخي أنني ذكرت في النقطة السابقة ، عدم التوسع في المباح ، ومن باب أولى إياك وتعمد فعل أي معصية مهما كانت صغيرة
فإن كانت المعاصي من أخطر الأمور على عامة الناس ، فإنها تقتل طالب العلم قتلاً ،
ولعلكم قرأتم كثيراً في خطر الذنوب والمعاصي ، لذلك لن أطيل فيها مع أنها أكثر نقطة تحتاج لبسط الكلام حولها ، ولا يمكن أن يكون هناك طالب علم يصرّ على بعض الذنوب ولو كانت صغيرة ،
نسأل الله أن يعافيني وإياكم منها ..
ومن أراد أن يقرأ عن خطر الذنوب والمعاصي فليرجع لكلام ابن القيم ، في الداء والدواء ، والجوزي في صيد الخاطر ، وغيرهما ...

*- تجنب الإختلاط بالناس ، واجعل جلوسك معهم للأمور الضرورية فقط ، وباقي وقتك كله في طلب العلم والعبادة ..

* - تذكر أنك ستجتهد في البداية وتضغط على نفسك وتصبرها ، ثم تعتاد على ذلك إن شاء الله ، وكما قيل ( من كانت بدايته محرقة فنهايته مشرقة ) ،
بل إنك ستحب هذا الطريق ، حتى ينطبق عليك الحديث ( وأن يكره أن يعود إلى الكفر كما يكره أن يقذف في النار ) ، وهنا ستكره إن شاء الله أن تعود إلى حياة البطالة والغفلة ، كما تكره أن تقذف في النار .

يتبع إن شاء الله <<<

بو فوزي
11-11-14, 11:41 PM
نصائح قيمة

عفى الله عنا

أكمل وفقك الله

الطيماوي
12-11-14, 08:16 AM
ثبتها في المفضلة لكونها نصائح قيمه
أكمل بارك الله فيك

أبو عبد السلام الجزائري
17-11-14, 03:50 PM
جزاكم الله خيرا

للرفع لأهمية الموضوع وحاجتنا الطلبة المبتدئون إليه

ياسر المسلم
27-11-14, 02:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله كل خير
وفي انتظار اتمام هذا الموضوع الشيق

أبوعبدالرحمن حسين المحيبس
17-12-14, 02:22 PM
جزاك الله خيرا
في انتظار المزيد

أبو ناصر الدين
18-12-14, 12:14 AM
أحييتنا احياك الله

رامي المالكي
18-12-14, 01:36 AM
اكمل بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء استفدت فائدة كبيرة الحمدلله

الحملاوي
18-12-14, 01:48 AM
جزاكم الله خيرا

الطيماوي
28-12-14, 03:51 AM
برجاء الاكمال بارك الله فيك

أبو زايد النجدي
28-12-14, 11:33 AM
واصل أحسن الله إليك ..

نصائح مفيدة لم أجدها حتى في المشوقات ،كتب المولى أجرك وأعلى قدرك ورفع منزلتك .

الطيماوي
18-01-15, 05:46 AM
أكمل بارك الله فيك

أبو ناصر الدين
18-01-15, 06:42 AM
يرفع للفائده

محمد الأمين الوهراني
19-01-15, 02:38 PM
أكمل يا رعاك الله
موضوع رائع جدا
جزاكم الله كل خير

محمد ريحاوي
19-01-15, 03:46 PM
جزاكم الله خيراً

الطيماوي
02-02-15, 11:31 PM
اكمل بارك الله فيك

أبو ناصر الدين
03-02-15, 04:53 AM
هل صاحب الموضوع مازال على قيد الحياة ( ابتسامة )

الطيماوي
06-02-15, 10:06 PM
هل صاحب الموضوع مازال على قيد الحياة ( ابتسامة )
للرفع وبارك الله فيك

الطيماوي
14-02-15, 02:36 PM
هل صاحب الموضوع مازال على قيد الحياة ( ابتسامة )
للرفع

ابراهيم الكفاوين
14-02-15, 02:53 PM
بارك الله فيكم واحسنتم
متباع

الطيماوي
21-02-15, 09:40 AM
هل صاحب الموضوع مازال على قيد الحياة ( ابتسامة )
للرفع

عبادة أبو مالك
24-02-15, 03:23 AM
ابو مالك يبلغكم السلام وهو لا يستطيع الدخول حاليا
ونظرا لمحنه يمر بها فقد كل شيء كتبه عن السلسله
هذه ولا يفدر الدخول للانترنت حاليا للتواصل
وجزاكم الله خيرا
الحساب اعطانيه لابلاغ هذه الرساله فقط

أبوعبدالرحمن حسين المحيبس
24-02-15, 05:36 AM
ابو مالك يبلغكم السلام وهو لا يستطيع الدخول حاليا
ونظرا لمحنه يمر بها فقد كل شيء كتبه عن السلسله
هذه ولا يفدر الدخول للانترنت حاليا للتواصل
وجزاكم الله خيرا
الحساب اعطانيه لابلاغ هذه الرساله فقط

وعليك وعليه السلام .
حفظه الله وكان الله في عونه

هيمن عز الدين
24-02-15, 10:57 AM
يسَّر الله أمره وجعل تلك المحنة كفارة له

أبو ناصر الدين
24-02-15, 11:20 AM
فرّج الله همه وكشف كربه

أبو سعد علي
02-03-15, 01:39 AM
جزاك الله خيرا
و أعانك على إتمام ما بدأته
و صلى الله على نبينا محمد واله وسلم
والحمدلله رب العالمين

أبو ناصر الدين
20-05-15, 10:05 PM
هل من أخبار عن ابي مالك كان الله لنا وله

أبو سيرين الوهراني
21-05-15, 01:12 AM
أخي أبا مالك،حفظك الله، إن ما تمر به هو من صميم موضوعك الذي أثرته، فهو يندرج ضمن المثبطات والعلائق والعوائق التي تعترض سبيل طالب العلم، فلا تستسلم لها وواصل ما بدأته، وأعرف جيدا أن الخبر ليس كالمعاينة، وأن المبتلى ليس كمن هو معافى، ولكن هذه الأمور لابد من وقوعها في حياة طالب العلم ليختبر الله صدقه وثباته وصبره وجلده وأنه لا يريد إلا الآخرة، وقد مررنا بظروف مشابهة لما تمر به، والحياة مليئة بذلك، والسعيد من خرج منها كالشعرة من العجين، ونريد منك إطلالة تطمئننا فيها عن نفسك، ولست مجبرا على إكمال الموضوع، فما كتبت ههنا فيه غنية وفائدة وفقك الله لكل ما فيه خير.

حسام العلمى
21-05-15, 03:52 AM
السلام عليكم و رحمة الله

يُعجبنى قول الإمام النووى فى كتابه " التقريب والتيسير لمعرفة سنن البشير النذير "

عندما قال : ( و الصواب أنه لم يفُت الأصول الخمسة إلا اليسير أعنى الصحيحين و سنن

أبى داود و الترمذى و النسائى )

و مما قابلنى شخصياً أنى كنت أزور أحد أصدقائى ( معروف بالعلم و الأمانة و لديه مكتبة كبيرة )

و كنا نتحدث عن أحاديث الصيام ، فذكرت أحد الأحاديث ، و كانت دهشتى عندما قال : أين هذا

الحديث فى كتب الحديث ، فقلت ( متعجباً ) فى صحيح مسلم ( و لم يُقلل ذلك من احترامى له

) ؛ و لكن لفت انتباهى أن المكتبة الإسلامية إذا زادت جداً ( عن الحد الكافى ) ؛ فإن المرء قد

يُخطئ الأساسيات ؛ لهذا أجد نصيحة الإمام النووى متوازنة

و بالله التوفيق

عبادة أبو مالك
15-06-15, 07:17 PM
السلام عليكم
جزاكم الله خيرا
نعم الأخوة أنتم
أسأل الله أن يجمعنا عنده على منابر من نور
ما زلت والله يا اخوة لم استطع جمع شتاتي وقد فقدت جميع كتبي وحتى الابتوب وكان على اللاب أبحاث ومذاكرات وفوائد كثيرة جدا لم أستطع أن أسترجع منها شيء والكتب والدفاتر وكل شيء والحمد لله على كل حال
وإن شاء الله سأحاول قريبا أن أراجع هذا الموضوع لاستعيد تذكره وإكمال ماتبقى
لا تلوموني أيه الأحبة فلا فقد أعظم ومازلت لم أستطع استجماع قوتي للبدء من جديد وقد تذكرت ابن لهيعة وغيرة ممن اختلطوا بسبب ذلك

اكتب لكم من جوال فاعذروني على الإملاء
والسلام عليكم
عبادة

عبادة أبو مالك
15-06-15, 07:27 PM
يا اخوة الموضوع للجميع فارجو من كل من له تجربة ناجحة في استخدام الوسائل الحديثة في طلب العلم أن يفيدنا جميعا بها
إني خجل منكم جدا لكثرة تقصيري عن ما وعدت به أسأل الله أن يعينني وإياكم

جزاكم الله خيرا على سؤالكم لا حرمنا الله من أجر الأخوة فيه

محمد عبدالله صابر
15-06-15, 07:59 PM
موضوع ممتاز أرجوا إثرائه \

بارك الله فيكم

محمد عبدالله صابر
15-06-15, 08:40 PM
هناك أخ بالملتقى

معرفه (أبو رقية الذهبي)

له خبرة بهذا الأمر

أبو ناصر الدين
15-06-15, 08:55 PM
شوقتنا يا ابا عبادة والحمد لله على كل حال

عبادة أبو مالك
15-06-15, 10:42 PM
اخي ابو ناصر
لعلي لا أكون شوقتكم ثم اخلفت موعدي
أرجو أن تسامحني
وسأبذل جهدي ﻹكماله
إن شاء الله

عبادة أبو مالك
15-06-15, 10:52 PM
* إن استطعت أن تجعل لنفسك 3 أو 4 أشهر انقطاع كامل عن الناس ، وكل وقتك في العلم والعبادة فقط ، ستغير هذه الأشهر مجرى حياتك كلها إن شاء الله ..
هل جرب أحد أن يعمل بهذه النصيحة
هذه هي البداية الحقيقية لمن أراد أن تكون بدايته (محرقه )
حتى لا يكون الموضوع مجرد كلام نقرأه
ورمضان الان فرصة عظيمة ليكون البداية
لمن لم يبدأ ....

أبو ناصر الدين
15-06-15, 11:20 PM
=عبادة أبو مالك
اخي ابو ناصر
لعلي لا أكون شوقتكم ثم اخلفت موعدي
أرجو أن تسامحني
وسأبذل جهدي ﻹكماله
إن شاء الله


عفا الله عني وعنك وعن جميع المسلمين هذا امرٌ ليس بقدورك يا اخي

أبو ناصر الدين
15-06-15, 11:22 PM
لكن يا اخي من ابتلي بهذه الوظائف فكيف يحقق الانقطاع الكامل

محمد عبدالله صابر
15-06-15, 11:41 PM
الوظائف رق

عبادة أبو مالك
17-06-15, 02:13 PM
(لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ )
أي: لا ينال الإمامة في الدين, من ظلم نفسه وضرها, وحط قدرها, لمنافاة الظلم لهذا المقام, فإنه مقام آلته الصبر واليقين، ونتيجته أن يكون صاحبه على جانب عظيم من الإيمان والأعمال الصالحة, والأخلاق الجميلة, والشمائل السديدة, والمحبة التامة, والخشية والإنابة، فأين الظلم وهذا المقام؟ ودل مفهوم الآية, أن غير الظالم, سينال الإمامة, ولكن مع إتيانه بأسبابها.أ.ه من تفسير السعدي رحمه الله
____
بالنسبة لرق الوظائف فقد بلي بها أكثرنا
ومالا تستطيع دفعه يمكنك مداراته والتخفيف منه
مع احتساب الأجر في طلب الرزق المباح
وكما أشرنا سابقا يجب التنبه أن بعض الوظائف لا تصلح لطالب العلم
فإن تعارضا فأنت بالخيار ولا أظنك إن علمت قدر هذا الأمر تختار غيره
أعلم أنها فتنة عظيمة ولكن ما توكل على الله أحد فخذله أبدا
وتذكر من ترك شيئا لله .....
هذا في حالة التعارض ... نسأل الله أن يرزقنا الصبر والثبات

أبو سيرين الوهراني
17-06-15, 08:17 PM
التعارض بين الوظيفة وطلب العلم لا مفر منه، ومن حدثته نفسه أنه سيبلغ ما بلغه النووي مثلا الذي كان له من الدروس اثنا عشر درسا يوميا، ومع ذلك فهو مرتبط بالوظيفة التي تأخذ جل يومه، دون إغفال الوقت الذي يضيع في المواصلات، ثم الالتزامات الأسرية من تسوق واستجمام مع الأهل والولد، فسيبوء بالوهم والبريق الخلب! ولاتكاد تجد وظيفة لا تعيقك عن طلب العلم في هذا العصر إلا إذا كنت إماما أو مدرسا للعلوم الشرعية، وما عدا ذلك، فلا مفر من امتثال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم:”ولكن سددوا وقاربوا”.
ثم ليكن كل منا صريحا مع نفسه، من ذا الذي قوي إيمانه ويقينه وتوكله على الله وحسن ظنه به، بحيث يؤثر طلب العلم على وظيفته التي ينفق بها على نفسه وأهله؟اللهم إلا القليل، وسيكون من الجنون بمكان-في نظر من يعلم ظاهرا من الحياة الدنيا-أن يسمع بموظف ترك وظيفته لا لشيء إلا لطلب العلم، وسيجابه من اختار لنفسه هذا الصراط معارضة شديدة من والديه وأهله وعائلته ومحيطه، وسيسقط من أعينهم وسيزدرون مآله، وسينفضون أيديهم منه وسينسبونه إلى مقت حل بساحته من الله، فمن منا على استعداد أن يجابه هذا المصير؟!(هذا افتراض افترضناه لمن تزاحمت عنده الوظيفة بطلب العلم، فكيف بمن كانت وظيفته سببا للتفريط في الواجبات واجتراح المنكرات؟)اللهم اجعلنا من الصابرين المحتسبين الثابتين على مبادئهم ولو كره الناس أجمعين.قال الله تعالى:”أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون”والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

محمد عبدالله صابر
19-06-15, 12:06 AM
كلامك قيم أخى الحبيب

سعد بن محمد الأسمري
14-12-15, 01:40 AM
اخي عبادة لقد افدتني واسعدتني كثيراً
قرأت الكثير من الطرق والمناهج لطلب العلم
ولكن موضوع مميز جداً لانه عبارة عن تجربة انت مارستها
ورحمة وتوفيق من الله لك ف اسأل الله ان يسعدك ويوفقك
في الدنيا والآخرة وان شاء الله مأجور على ماحدث لك
وقد يكون هذا بلاء من الله لكي يعيطك اكثر من ماكنت عليه
مثل الأم عندما تفطم ولدها وتحرمه من الحليب وتغلق عليه هذا الباب
يفتح الله للطفل عدة ابواب ويجعل امه تطعمه انواع الأكل
ايضاً من ما يحظرني قصة موسى عليه السلام

اتمنى ان تكمل هذا الكنز الثمين

أبو ناصر الدين
10-02-16, 12:08 AM
اللهم يامعلم آدم وابراهيم علمنا ويا مفهم سليمان فهمنا

عبادة أبو مالك
23-11-16, 11:19 PM
اخي عبادة لقد افدتني واسعدتني كثيراً
قرأت الكثير من الطرق والمناهج لطلب العلم
ولكن موضوع مميز جداً لانه عبارة عن تجربة انت مارستها
ورحمة وتوفيق من الله لك ف اسأل الله ان يسعدك ويوفقك
في الدنيا والآخرة وان شاء الله مأجور على ماحدث لك
وقد يكون هذا بلاء من الله لكي يعيطك اكثر من ماكنت عليه
مثل الأم عندما تفطم ولدها وتحرمه من الحليب وتغلق عليه هذا الباب
يفتح الله للطفل عدة ابواب ويجعل امه تطعمه انواع الأكل
ايضاً من ما يحظرني قصة موسى عليه السلام

اتمنى ان تكمل هذا الكنز الثمين
جزاك الله خيرا كلامك طيب ما شاء الله

عبادة أبو مالك
23-11-16, 11:43 PM
أرجو أن تراجعوا النصائح المعينة قبل إكمال الموضوع
____
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
في البداية سنحتاج الى تحديد المنهجية بدقة فنبحث على المناسب لنا من بين المنهجيات التي وضعها بعض علماءنا الكرام .
ولنأخذ بالإعتبار :
يجب أن تكون المنهجية المختارة
1. المرحلة الأولى منها مختون ومختصرات مثل /
الأصول الثلاثة والطحاوية والواسطية في العقيدة
وإياك أن تبدأ بالمطولات أو حتى بالكتب المتوسطة حتى تستطيع وضع الأساس القوي إن شاء الله .
المتون تحفظ ( من حفظ المتون حاز الفنون )
والمختصرات إن لم تحفظ تذاكر جيدا وبعد إتمامها باسبوع تكتب ملخص كامل لها غير مخل بأي فقرة تناولها المؤلف .
ليس الأمر بالسهل لذلك يجب أن تذاكر المختصر مذاكرة قوية وتكرر كثيرا
في هذه المرحلة لن تستمع إلى المحاضرات ولا إلى الشروح
ولكن تستمع إلى قراءات صوتية للمتون والمختصرات من مشايخ متقنين حتى تضبط حفظك وقراءتك بشكل صحيح .
* لا تنس أن حفظ القرآن هو أول الأشياء في هذه المرحلة وسيستمر معك في كل المراحل تقريبا حتى بعد تمامه سنضع منهجا للمراجعة .
* لابد من وضع التفسير مع الجدول وتقرأ يوميا ما تحفظه من تفسير مختصر كالجلالين .
تنبيهات /
- لا تستمع للشروح في هذه المرحلة
- فقط حفظ للمتون والمام بالمختصرات بقوة
- حفظ القران مع مراجعة التفسير لما تحفظ
- لابد من ضبط الألفاظ لما تقرأ عن طريق استماع أشرطة تقرأ هذه المتون بشكل صحيح .
وتذكر أننا نحرص بهذه الأساليب على تعلم العلم وكأننا نطلبه على أيدي المشايخ وليس من الكتب لأننا سنحرص في جميع المراحل على قراءة الكتب وحفظ المتون واستماع الشروح مع شيوخ متقنون
وبذلك إن شاء الله
1. تضبط الألفاظ والمصطلحات العلمية وأسماء الرجال وغير ذلك بالشكل الصحيح .
2. تتجنب الفهم الخاطئ الذي يؤدي إلى أراء عجيبة بعد ذلك تشذ بها عن عموم الأمة .
____
يتبع إن شاء الله
والحمد لله رب العالمين

عبادة أبو مالك
24-11-16, 09:44 PM
لو أن أحد الأخوة يتعنى ويضع لنا هنا بعض المنهجيات التي وضعها العلماء

أبو ناصر الدين
25-11-16, 10:41 PM
مثال : كيفية قراءة الكتب ، ووضع الهوامش عليها ، وطرق كتابة الفوائد قديماً وحديثا ، فجمعت بذلك من طرق السابقين واستخدمت معها الأفكار الحديثة والتقنيات التي يستخدمها أكثر الناس في اللهو واللعب ، كأساليب التسجيل على الهواتف واللاب توب ، وطرق التصوير ، والانترنت وغيرها ، وسأشرحها لاحقا ً
وبجمع هذا كله وتجربته على مدار سنوات ، تبين لي أن هذا كنزٌ عظيم ، لا أرى الكثير من طلبة العلم يقدره قدره ، ولا يهتم به ،





نتمنى لو تكلمت عن هذه الفقره من المقال بالشرح العملي كما وعدت

عبادة أبو مالك
01-12-16, 11:09 AM
كيف تذاكر كتابا /

بارك الله فيكم فيما كتبتم فوائد كثيرة

وطريقتي في جرد الكتب
واعذروني على عدم التدقيق الاملائي فهو صعب علي ï»·ني اكتب من التلفون

خصص مجموعة ورقات لكل كتاب اكتب فيها رقم الصفحة وأمامها الفوائد مختصرة
عند كل فائدة جديدة ضع سهم وانتقل الى الصفحة واكتب فيها مثلا
(ص231 . سجود الشكر بدعة عند الإمام مالك .. )
فإن كانت في الصفحة أكثر من فائدة جديدة وضعنا سهما عند كل فائدة
ونكتب في ورقة الفوائد مثلا
(231 أ. مخالفة الشيخ ابن عثيمين للجمهور في كذا .. مثلا
231 ب.قاعدة /عدم العلم بالشيء لا يعني عدمه .. )
*كذلك تضع سهما أمام السؤالات وتخصص لها صفحة لوحدها فيها السؤالات التي ستتصل بأهل العلم لتفهمها منهم مثل /
إذا قرأت الحديث ( قال لا تخبرهم فيتكلوا .. ) قال ( ثم أخبر بها معاذ عند موته تأثما ) فيشكل عليك الأمر
تضع السهم هنا
وتكتب في ورقة السؤالات
ص111 كيف خشي معاذ رضي الله عنه أن يأثم بكتمان العلم وقد أمره بذلك النبي صلى الله عليه وسلم .
كذلك عندك غير السؤالات
استنباطات وفوائد عظيمة قد تخطر لك ايضا تضع لها سهم أمام المكان الذي ألهمك هذه الفائدة وتذهب لورقة الفوائد فتدونها بعناية ï»·نها قدر تشرد منك ولا تجدها بعد ذلك .
وكذلك تستخرج
قواعد للحفظ
احاديث جديدة تريد حفظها
احاديث تريد تحقيقها
ايات تريد ان تقرأ تفسيرها
مواضع تريد ان تتوسع فيها من كتب أخرى
كل ذلك تضع له مكانا في ورقاتك وتنطلق مستعينا بالله فتحصل على تحصيل قوي إن شاء الله . وبعد الإنتهاء من الكتاب تدبس الورقات في أول الكتاب أو آخره . وبعد فترة خلال 6 أشهر تعود للكتاب وتراجع هذه الفوائد فتثبتها
والله يرزقنا وإياكم الهمة لذلك .
هذه الوريقات في البداية لو طالب مبتدأ ستكون كثيرة فاصبر
وبعد ذلك لن تزيد عن 7 ورقات نصف a4 في كتاب 600 ورقة . لانك تكون قد مررت بأكثر الفوائد قبل ذلك .
نصائح
لا تعتمد على تحقيقات إلا من تثق به وإلا هناك طوام لكثير منهم.
بعد اكمال الكتاب ذاكر الفوائد مذاكرة قوية وبعد ذلك عد اليها خلال 6 أشهر كما سبق .
لا تترك صفحة من كتاب وتقول غير مهمه طالما اخترته وبدأت فيه .
لا تستخدم اقلام ملونه وتلون هنا وهناك وتكتب كل نوع من الفوائد بلون ستشوه الكتاب وتضيع مجهودك وتشتت تركيزك في التنقل بين الأقلام وقد تعود للقراءة في بعض الاحيان ولا تجد أحد الألوان فتتوقف عن اكمال الكتاب والنفس تبحث عن اي مهرب .

هذا ما يحضرني الان وإن استطعت سأحاول التفصيل أكثر في موضوعي طلب العلم بالوسائل .. .. الخ

** طبعا بعد إكمال الكتاب أو حتى اثناء القراءة لو أتيحت لك فرصه تتصل بأحد العلماء وتطرح عليه السؤالات والإشكالات التي دونتها من الكتاب .