المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رحلة لن انساها : خشوع و بكاء غير طبيعي وسط المقابر


أحمد السيد محمد حسن
31-10-14, 01:29 AM
يوميات شخص ترك زُخرف الدنيا بسبب سويعات معدودة

زيارتي لبعض المزارات التاريخية و الدينية في القاهرة التاريخية


السلام عليكم و رحمة الله


كان يوم الثلاثاء الموافق 2014/10/28 يوم مختلف عن باقي الايام حقاً

فقد كنت قافلاً من جامعتي الى الدار ، و قد طُلِب منا عمل تقرير عن عناصر العمارة الاسلامية في العهود المختلفة

فجاء في بالي ان ازور منطقة السيدة عائشة التاريخية بالقاهرة و ما حولها ، و قد رأيت ما لم يكن بالحسبان ..صدقوني لقد كانت زيارتي قد استغرقت ساعتين اوثلاث فقط ، لكنها كانت كأعجب ما رأيت ، رأيت بهذه الساعات المعدودة ما لا يمكن رؤيته إلا في ايام عديدة ...حتى الان انا لا اصدق اني خرجت في رحلة كهذه

و لم اترك شيئاً و لا مكانا إلا و صورته

و سيأتي ذكر كل شئ بالتفصيل

فكل يوم ذهابا و اياباً من و الى الجامعة و الدار ، اشاهد هذه المآذن العالية و المساجد العتيقة و لم اكن اعطي لها اهتماما قبل ان طُلب منا هذا التقرير او البحث

فلما حان وقت الزيارة ، كان اول ما شاهدته و صورته مسجد تاريخي يسمى بمسجد المسبح

http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1022

http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1021

معلومات موجزة عنه :
اسمه مسجد المسبح او مسجد نور الدين باشا ( مسبح باشا ) ويعرف مسجد المسبحية ، وأنشأه الوزير مسبح باشا الوالي العثماني (983هـــ 1575م ) وقيل أن سبب بنائه أنه كان يعتقد في الشيخ نور الدين القرافى أحد علماء عصره فعمر له هذا المسجد وقد شيد المسجد على الطراز العثماني


و اول شئ يلفت النظر بالمسجد كانت هذه المئذنة العثمانية التي وقفت تحتها منبهراً بإرتفاعها و ضخامتها

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=114672&stc=1&d=1414707897

و قد ظهرت المئذنة على قاعدة مربعة تتدرج بأسلوب جميل الى مستوى المثمن و من ثم بدن العمود الاسطواني او الاثنا عشري "شبه الاسطواني" ثم هذه المقرنصات التي تحمل مكان وقوف المؤذن لنداء الصلاة و الذي يتوسطه جوسق اسطواني صغير المقطع يعلوه الرأس المخروطي العثماني ، و انا اتساءل : كيف صمد منشأ كهذا طيلة 439 عام !! ما هذه الحجارة الضخمة التي تشكل هيكل المبنى الاساسي ! كيف لم تنشرخ او تصدع !
هذا الى زائد رؤيتي للجامع العريق من الداخل بعتاقته الشديدة و سقفه العالي المُرهِب ، و لا زال الناس منذ مئات السنين يدخلونه و يرتادونه

منذ هذه الوهلة و قد تملكني شعور غريب مختلف تماما عن كل يوم ، فقد كانت هذه الوهلة بداية تغيير نفسي و روحي بالنسبة لي

و قد رأيت وراء هذا المسجد من بعيد مآذن اخرى و قباب تاريخية فعزمت على ان ادخلها ، فجعلت مسجد المسبح على يميني ، و جعلت مسجد السيدة عائشة خلفي ، و مشيت عدة امتار قليلة الى ان وصلت الى مدخل سيارات على اليمين ، فمشيت بحذاه ، و دخلت ذاك المكان الذي كنت اود دخوله ، دخلت من باب المكان ففوجئت بمقابر و اضرحة و منشآت لبشرٍ ماتوا منذ مئات السنين !

في بداية الامر خفت ان ادخل المكان بسبب سمعة المقابر بأنها وكر للصوص و الغجر و ما الى ذلك

لكني توكلت على الله و دخلت

و قلت : اللهم لا حامي لي إلا انت ، بيدك نحيا و نموت ، اللهم قدّر لي خيراً و اعني على صفاء القلب

دراسة عناصر المباني الاسلامية درجتني الى ما هواكثر من ذلك !

خفق قلبي منذ وهلة رؤيتي للمقابر ، تبدل شعوري تماما عندما وجدت نفسي اجاور بشر ميتون !

كدت ان اذرف الدموع عندما سمعت اصوات الناس بالشوارع المحيطة يسمعون الاغاني العالية و تأخذهم حياتهم الدنيا ، رغم انهم يعيشون بجانب هذه المقابر ! في يوم من الايام سيدفن كل هؤلاء تحت التراب مع من ماتوا ، لم اصدق ان اغلب من اراه بالشواع المحيطة من اسوأ الناس خُلقا و دينا ، هذا يسب ذا ، و هذا يخانق ذا ، و ذاك يضرب هذا ، و هذه تسرق ، و ذا يضايق الناس ، و هذا يؤذي الناس بمخلفاته التي يلقيها بالشارع ، و ذاك يمد يده على بنات المسلمين ..إلخ ..لم اصدق ان كل هؤلاء يأخذهم الوهم الدنيوي و لا يتذكرون اهم شئ إلا قبل وفاتهم ، مثلما تذكر فرعون ربه قبل غرقه !

تذكرت قول الله تعالى :
وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ

و الاعجب ان ترى بهذه المقابر المتناثرة بكل مكان ، مآذن ذات ارتفاعات غير طبيعية تتوسط المقابر ، و قباب ضخمة جدا و ايوان ضخم يعلوه قبتين ضخمتين يعود الى العصر الايوبي او المملوكي

تخيلوا مثلا ان قاعدة هذه المأذنة وحدها اعلى من ارتفاع الانسان بعدة اضعاف ! والغريب ان باب المئذنة منسوبه علوي جدا ، مما يدل على انهم كانوا يصعدون اليها بسلّم او درج عالي
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=114669&stc=1&d=1414707531

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=114671&stc=1&d=1414707663

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=114673&stc=1&d=1414708022

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=114670&stc=1&d=1414707531

انها شواهد على انها كانت منطقة مأهولة بالناس منذ مئات السنين ، حيث المئذنة لنداء الصلاة و ايوان المدرسة الدينية ، و الان هي صحراء مهجورة تسكنها الاشباح و تحولت لمكان لدفن الموتى بعد ذلك

إن اللذين بنوا كل هذه الاضرحة الفخمة و المآذن و القباب المهولة ، و بنو فاطم الذين بنو باب زويلة و حصن القاهرة ...ظنوا انهم خالدون بالأرض و لن يقدر عليهم احد ، و ها هم تحت الثرى و لا يدرون ماذا اخذوا من قصورهم و زخارفهم و كنوزهم و متاع الدنيا
وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ (39) فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ
نظرت الى هذا البرج الفاطمي العالي جدا ، و الذي مات من بناه
أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكْكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ
كما تذكرت سور القاهرة التاريخية الذي اراه كل يوم و انا ذاهب الى الجامعة
وَظَنُّوا أَنَّهُم مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِّنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا

انا في ...
مكان موحش
نسيم هادئ
مقابر
صحراء
لا كائن إلا بعض الكلاب الضالة
انا وحدي في مكان واسع لا نهاية له

بعد وقت غير قليل ، احسست بتشبّع روحي صفاءي ذكرني بالآخرة ، لقد تبدل احساسي من خوف الى رهبة جميلة

احسست براحة نفسية ، وسط هذا الهدوء ، و الناس البسيطة ذات النفوس الطيبة القليلة التي تسكن بمحاذاة المقابر ...وددت ان اترك كل ما املك و اترك المنطقة الراقية التي اسكن بها و اترك كل الناس اللذين اعرفهم ، و آتي لأسكن حيث اعظم احساس احسسته بحياتي

انتهيت من الزيارة

لم يكن في برنامجي ان ازور اكثر من هذا ، لكن ذاك كان حبل شدني لزيارة اماكن اكثر و اكثر

فخرجت من المقابر و انا حزين اني تركتها ، و ركبت مواصلة من موقف السيدة عائشة انزلتني عند شارع يسمى بشارع (الإمام الشافعي) و كان يخلو من المارّة إلا القليل القليل

يتبع ...

أحمد السيد محمد حسن
31-10-14, 01:52 AM
صور اضافة من المقبرة قبل خروج منها

http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1023

http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1024

http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1025

أحمد السيد محمد حسن
31-10-14, 06:23 PM
فخرجت من المقابر و انا حزين اني تركتها ، و ركبت مواصلة من موقف السيدة عائشة انزلتني عند شارع يسمى بشارع (الإمام الشافعي) و كان يخلو من المارّة إلا القليل القليل

مشيت به قليلاً و كان واسع ، و على جنباته مشاهد كثيرة و قباب مملوكية و عثمانية ، و إذ بي على يميني ارى مشهد الإمام وكيع شيخ الإمام الشافعي رحمهما الله تعالى

http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1026

http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1027

ثم اكملت طريقي في هذا الشارع الطويل الى ان وصلت لمقهي ، ثم مشيت يمينه و كان شارع طويل ايضا حتى وصلت الى اخره و كان به بعض العمارات المأهولة و هذا شئ غريب وسط المقابر ، ثم مشيت يساراً و كان كذلك مكان غريب و لا صوت به و طويل و لا احد يمشي منه إلا النادر من المارّة و طريقه غير ممهد و عبارة عن تراب و صخور ...و رأيت على جنباته مقابر لبعض الموتى ، كما رأيت بيوت قديمة جدا من البيوت المسقوفة بعروق خشبية بدائية جدا ، و لا زال هناك اناس يسكنونها ! رأتني تلك المرأة البسيطة ذات الملابس الرثّة التي جلست امام البيت و انا اتلفت يمينا و يسارا في عَجَب فعرفت اني غريب عن المنطقة ، فقالت لي بإبتسامة تنم عن طيب نفس : يا اهلا بك ، اتفضل اشرب معانا الشاي
قلت : جزاكم الله خيرا يا امي
قالت : الى اين عزمك ؟
قلت : اريد ان ازور جامع سيدي الإمام الليث بن سعد
فوصفت لي . صراحة لم ارى اطيب و لا اكرم من هذه المرأة الفقيرة المسكينة ، صراحة لم ارى هذه الاخلاق إلا هنا وسط الفقراء و وسط المقابر ، هي في نظري افضل من مئات النساء الذين رأيتهم بحياتي في قصور و بيوت فخمة . الناس هناك عموما اغلبهم على هذا الوصف ما شاء الله
فذهبت في الشارع مُكملاً فإذا بي ارى مدخل عريض ذو طراز غريب ، و قباب كبيرة ، و إذا مكتوب عليه : مدفن العائلة المالكة

http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1028

http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1029


و كان يقف على حراسته رجل ، و قال لي انه مدفن اسرة محمد علي باشا
تعجبت فعلا ، من كل هذه الأبّهة و الفخامة و الاضرحة المزخرفة في الداخل ...إلخ و حتى وجود هذا الحارس و كلبه على بوابة المقبرة !

صراحة لا تعليق على ملوك ماتوا و لم يأخذوا معهم شئ مما اسرفوا مالهم و وقتهم في صنعه بحياتهم الدنيا ! ما الفرق بين هذا الامير و خدامه في القبر !؟ لماذا هذا يصنع له ضريح من الرخام الفخم و ذاك الخدام يردم فوق التراب و السلام ! يال إشفاقي على هؤلاء الملوك و الامراء المساكين

http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1031

المهم اني اكملت طريقي و إذ بي ارى مصنع الرخام المشهور على شمالي ، و بآخر الشارع تقاطع شارع اخر ، انه شارع الإمام الليث ، و هو متفرع يمين و يسار ، و كان يميناً جامع الإمام الليث بن سعد رضي الله عنه و ارضاه ، لم ادخل المسجد لضيق الوقت ، فاستكفيت ببعض الصور التي تذكرني بالجامع العتيق

باب الجامع من الامام
http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1035

واجهة جانبية للجامع حيث تظهر القبة
http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1032

مئذنة الجامع المملوكية و التي بنيت مفصولة عن المسجد
http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1033

http://www.as4ev.com/vb/picture.php?albumid=36&pictureid=1034


و اما الطريق اليسار يؤدي الى جامع كنت اود منذ سنين ان ازوره ...إنه جامع و ايضا قبر الصحابي الجليل عقبة بن عامر الجهني رضي الله عنه
مشيت يسارا ، ثم دخلت اول يمين بهذا الشارع و الذي سيؤديني الى شارع عقبة
وصلت لآخر الشارع لاكون بوسط شارع عقبة الذي يتفرع بدوره يمينا و يساراً ، و قبل ان اذهب يمينا لاكمل طريقي للجامع ، لفت نظري مشهد لم اره بحياتي ..يُتبع