المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بيان مكتب: السِّنَّاريّ – للبحث – والتحقيق- والدراسة.


أبو المظفر السِّنَّاري
10-11-14, 10:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان مكتب: السِّنَّاريّ – للبحث – والتحقيق- والدراسة.
الحمد لله كما يحب أن يُحْمَد، والصلاة والسلام على النبي محمد. وبعد:
فقد اسْتَمْطَرْنا رحماتِ الرحمن فأمطَرَنا، واستهدَيْناه السبيلَ فدلَّنا وما أضلَّنا، حتى اطمئنَّ القلبُ إلى إذاعة خبَر إشهار: «مكتب السِّنَّاريّ – للبحث – والتحقيق- والدراسة».
ننهَضُ فيه إن شاء الله (لنا ولغيرنا) بأعباء التحرير والإخراج لكتب التراث، ومآثِر الأسلاف، ومجالات البحث الشر عي، فيما تيسَّر لنا من ذلك.
وأنا قائمٌ على هذا الأمْر بنفسي، مشارِكٌ فيه بِيَدِي وكَدِّي، لا أذَرُ العملَ إلى صِبْيَةٍ لا أعرفهم، ولا أدَعُه إلى أغمارٍ لا أَخْبُرُهم ولا أنْخُلُهم؛ مُنْتَقِيًا مِن الباحثين ما فِيهم الذكاء مع الخِبْرَة والخِيَرَة، مُنْتَخِبًا من نُجَباء الإخوان الحَذَقَةَ منهم والمَهَرَة؛ مُراجِعًا مِن الأعمال ما دبَّجُوه، مستدْرِكًا عليهم ما قد يكون فاتَهم أو أغفلوه.
ويعلم الله أني ولَجْتُ هذا الباب طلبًا للاستغناء عن التزلُّف إلى ذا وذاك مِن أرباب دُور الطباعة والنشْر، ومنعًا من إراقة ماء الوجه بحضْرة مَن ليس لهم حَضْرَة سوى للاجتماع على تحصيل الأموال من غير حِلِّه، والتكاثر على تحصيل المنافع ولو بِطَرْقِ باب الحرام خَفِيّه وجَلِيّه.
أكلوا مِن ثمراتٍ غُرِسَتْ أصولُها بيَدِ غيرهم، وتفكَّهوا بِحَلْوَى أغصانٍ سُقِيَتْ فُروعُها بِعَرقِ الأحرار مِن دُونِهم، واستخفَّهم إلى غَمْطِ الناس حقوقَهم: ذلك الحِينُ المُتاح، واستحثَّهم (جَرَّاء جَشَعِهم) على التكسُّب بِبَخْسِ المستحقين ما لهم: هذا القدَرُ المُجْتاح، فسَارُوا في هذا السبيل المهين وآجالُهم تفْسَحُ لهم في مطامعهم، وأمانِيهم بالغَرُور وعمَلِ الزُّور تسُوق مَطاياهم إلى ساحة مَصارِعهم!
فسعَيْتُ للفِرار عن حَرِيم هؤلاء القوم جهْدِي، وطَفقْتُ أتلمَّسُ الحلال ونفْعَ المسلمين وذا غايتِي من هذه الحياة وَوَكْدِي، على أن منهم (هؤلاء الناشرين) مَن لا يزال يَعدُنِي بالحُسْنَى ويُمنِّينِي، ويَنْشُرُ عليَّ سحائبَ مَوْعِدتِه ومنه يُدْنِيني، غير أني سئِمْتُ مِن معانقة الآمال ومُضاجَعة الأماني، وبَرِمْتُ بِمُعاناة مَن عنَّاني وأعْياني، وكَرِهْتُ لِعَيْنِي رؤيةَ مَن يراني وكأنه ما يراني!
وتَنكَّبْتُ أنْ أُشارِك الجَمَالَ ابنَ نُبَاتَةَ عَجْزَه مِنْ قبْلُ: فأضَع يدِي في يدِ الزمان، وأطلبُ منه الأمَان، وأتوب إليه مِن التحذْلُق عليه وأدَّعِي أن ذلك سبب الحِرمان! مع الإقرار بكون الأمور مُقدَّرة، والدنيا مُكَدَّرة، والأشياء لها غايات، وللحاجات أوقات ..
بل أعرضْتُ عن هذا وقلتُ: أستعين بالله ولا أعْجَز، وأخُوض مَيْدَان الكفاح وأتَحَفَّز، وأطِير بَجَناحِي إلى مواطن ارتياحي، ولا أسعَى بقدَمِي إلى مُرَاقِ دمِي!
والحمد لله رب العالمين. والعاقبة للمتقين.
وهذا البريد للمراسلة والمحادثة:
saidoaed@yahoo.com
ومن رغب الهاتف فليطلبه مني على الخاص أو الإيميل.

أبو زيد محمد بن علي
11-11-14, 03:11 AM
يسر الله لك وأعانك وفتح لك أبواب الرزق

أبو حمزة القاهري
11-11-14, 09:37 AM
بالتوفيق إن شاء الله تعالى.

عبد الرحمن الحنبلي
11-11-14, 02:34 PM
لا يزال المرأ بخير . مالم يأكل بدِيْنِه .!

الشيخ أبو المظفر . أعانك الله وسدَّدك . وإلى الصواب أرشدك .

أبو المظفر السِّنَّاري
11-11-14, 06:17 PM
يسر الله لك وأعانك وفتح لك أبواب الرزق

اللهم آمين. بارك الله فيكم.

أبو عبد المهيمن السلفي
11-11-14, 07:33 PM
اللهم آمين. بارك الله فيكم.

هل من الممكن زيارتكم في معرض القاهرة وفقكم الله للخير

أبو المظفر السِّنَّاري
12-11-14, 09:34 PM
هل من الممكن زيارتكم في معرض القاهرة وفقكم الله للخير
الله المستعان، كنت قد هجرتُ هذه النوادي منذ سنوات لأسباب شتى، مع أنها يوجد بها الجديد من تأليفي أو تحقيقي في كل مرة ولله الحمد.
فإن تيسر الحال فلا بأس بالغَشَيان إن شاء الله.

أبو عبد المهيمن السلفي
12-11-14, 11:49 PM
الله المستعان، كنت قد هجرتُ هذه النوادي منذ سنوات لأسباب شتى، مع أنها يوجد بها الجديد من تأليفي أو تحقيقي في كل مرة ولله الحمد.
فإن تيسر الحال فلا بأس بالغَشَيان إن شاء الله.

ومن أينا تقتني الكتب يا شيخ وإن لم تكن تدخلهل فلا بأس نحن نأتي لك في المكان الذي تريده .

أبو المظفر السِّنَّاري
14-11-14, 10:07 PM
ومن أينا تقتني الكتب يا شيخ .
كنا نشتري فَصِرْنا نَبِيع، وضاق بنا ذلك الوادي الوَسِيع، على أن منافذ شراء الأسفار ليس مقصورًا على تلك النوادي وحسب، فهذه دكاكين الكتب متوفرة لمن أقدره الله عليها.

أبو عبد المهيمن السلفي
14-11-14, 10:28 PM
كنا نشتري فَصِرْنا نَبِيع، وضاق بنا ذلك الوادي الوَسِيع، على أن منافذ شراء الأسفار ليس مقصورًا على تلك النوادي وحسب، فهذه دكاكين الكتب متوفرة لمن أقدره الله عليها.


يسر الله أمرك يا شيخ وأسأل الله أن يفتح عليك الأرزاق في الدنيا وأن يوفقك لخدمة دينه على الوجه الصحيح
وأن يرزقك جنة الفردوس في الآخرة ، اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة

أبو المظفر السِّنَّاري
17-11-14, 01:40 PM
يسر الله لك وأعانك وفتح لك أبواب الرزق

اللهم آمين، ونسأله أن يفتح لنا وللمسلمين من أبواب فضله ما يتمنعون به عن تكفُّف الأبواب، وإراقة ماء الوجوه.

أبو المظفر السِّنَّاري
17-11-14, 03:29 PM
تنويه مهم
كان المراد من هذا البيان عن (مكتب السناري لتحقيق التراث) هو الإعلان عن الرغبة في الترويج والسعي إلى التعاون مع دور النشر، أو من يرغب في تحقيق كتاب، أو يريد إنشاء بحثٍ، أو يبحث عن مساعد له في رسالة، ونحو ذلك من مهامِ الدراسة والتحقيق.
لكن: يبدو أن طائفة من الأفاضل قد فهموا البيان على غير وجْهِه، وأننا نسعى به للبحث عن إخوان يعملون معنا، ويحْذون حذْوَنا! فجاءتني رسائل متعددة على البريد تحمل الرغبة في ذلك التواصل على هذا الأساس الذي دار بَخَلَدِهم!
وما كان هذا مقصدي ابتداء، بل رغبتي إزاء هؤلاء الأفاضل هي نفسها رغبتهم إزائي! فأنا منْهم وهم منِّي، وكلانا يشُقُّ الطرق بحثًا عمَّا يكفيه وأهله من غَدَرات الزمان، وتقلُّب الحَدَثان.
بل ذهب الظن ببعض الفضلاء (ممن له سعي قديم في التحقيق وإخراج الكتب ) إلى مراسلتي للترويج لبعض تحقيقاته الأخيرة عند جماعة من دور النشر ممن أعرفهم؛ معتقدًا اتصالي بالمطابع والمكاتب، ومَزِيِّتي عند أصحابها مع كوني أنا الطالب الراغب؟!
وهل لو كنتُ ذا صلة وكيدة ببعض دور النشر المحترمة؛ أكون بحاجة إلى الإعلان عن إنشاء مكتب للتحقيق والدراسة؟!
بل ما أعلنت عن هذا المكتب إلا فرارًا من بعض دور النشر الذين تعاملتُ معهم (ولا أستثني)؛ لِمَا وجدتُ مِن غَبْن الحقوق، وبخْس الأشياء؛ والتجارة المحضة فيما يأتون ويَدَعون!
فقلتُ: لعل الله يُفَرِّج عني بهذا الإعلان؛ فأظفر بالذي يقدرني وأعمالي بالتي هي أحسن، ولا أريد فوق هذا ولا دونه.
هدانا الله إلى ما يجبه ويرضى، وأخَذَ بأيدينا إلى البر والتقوى، وكفانا ما ندفع به شِرَّة الزمان وغَدَراتِه، وتكفَّل لنا العوْن بما يعصمنا من مَقَاتِل الفَقْر وعثَراته.

أبو إسراء السلفي
20-11-14, 11:30 AM
وفقكم الله

أبو المظفر السِّنَّاري
03-12-14, 03:03 AM
وفقكم الله
اللهم آمين.

رياض العاني
03-12-14, 09:57 AM
بارك الله فيك اخي العزيز ابو المظفر وزادك الله علما وتقوي وجعلك الله عز وجل من الدعاة اليه امين اخوك من العراق رياض العاني

أحمد بن علي صالح
14-01-15, 07:38 PM
وفقكم الله