المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شيخٌ بلا خُلُق!


صالح الشناط
17-11-14, 04:03 PM
شيخٌ بلا خُلُق!


أوصاني بعض الأصدقاء يوماً أن أحضر لهم بعض الكتب، على أن ألتقي بشخص اسمه (...) في زمان ومكان محددين. نسقوا معه مسبقاً.
انتظرت في ذلك المكان، ودقت ساعة الموعد المتفق عليه، حينها جاء رجل يمشي على مهل، قال لي: من تريد؟
قلت: أريد (...)
قال لي: أما علموك الأدب!؟
تعجبتُ من فظاظة لسانه وغلظة قلبه، وقلتُ: لماذا تتحدث بهذه الطريقة؟!
قال: أنا الشيخ (..)
فانزعج لأني لم ألقبه شيخاً، وهو بالفعل لا يدل شئ على أنه شيخ، وقلت له: لم أدرِ أنك شيخ، ومن أرسلني لم يخبرني بأنك شيخ. ثم لو كنت شيخاً كما تقول لظهر ذلك على معاملتك وأخلاقك!
قال لي: الامام الشافعي قال: من استغضب ولم يغضب فهو حمار.
قلت: النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تغضب!
قال منفعلاً: الشافعي على خطأ؟.
قلت: لا، ولكن كلام الشافعي يحمل على معانٍ خاصة.
خلاصة الأمر، أني أخذت الكتب ودفعت المال ثم انصرفت.
ـــــــــــــــــــــــــ
العبرة:
بعض الناس أوتي قيام ليل وصيام نهار، وايتاء صدقات وربما كان شيخاً.. ولكن؟
خلقه سيء!
والمسكين قد يذهب أجر كل تلك الأعمال بخلقه السيء.
قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: "إن سوء الخلق ليفسد العمل، كما يفسد الخل العسل"!

رياض العاني
17-11-14, 05:29 PM
اهم شيء يلتزم به الداعية هو حسن الخلق والتصرف الطيب مع الناس ولين الكلام وسعت الصدر وتحمل الاذي والصبر عليه وهناك صفات كثيرة ذكرها اهل العلم تشترط بالداعية ( وخير الهدي هدي محمد صلي الله عليه وسلم )

صالح الشناط
31-01-15, 10:26 AM
نعم بارك الله بكم، أخي رياض.

أبو عثمان النجدي
01-02-15, 04:58 AM
قال الله تعالى : وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ [القلم:4].

وقال عليه الصلاة والسلام: { أكثر ما يدخل الناس الجنة، تقوى اللّه وحسن الخلق } [رواه الترمذي والحاكم].

وقال عليه الصلاة والسلام: { يا أبا هريرة عليك بحسن الخلق }. قال أبو هريرة رضي اللّه عنه: وما حسن الخلق يا رسول اللّه؟قال: { تصل مَنْ قطعك، وتعفو عمن ظلمك، وتُعطي من حرمك} [رواه البيهقي].

وقال عليه الصلاة والسلام: { إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم } [رواه أحمد].

وقال عليه الصلاة والسلام:{ أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً } [رواه أحمد وأبوداود].

وقال عليه الصلاة والسلام { أحب الناس إلى اللّه أنفعهم، وأحب الأعمال إلى اللّه عز وجل، سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي ديناً، أو تطرد عنه جوعاً، ولئن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إليَّ من أن أعتكف في المسجد شهراً } [رواه الطبراني].

وقال عليه الصلاة والسلام: { والكلمة الطيبة صدقة } [متفق عليه].

وقال عليه الصلاة والسلام { وتبسمك في وجه أخيك صدقة } [رواه الترمذي ] واذا كان التبسم صدقة فكيف بطلاقة الوجه والتعامل الحسن .


وقال عليه الصلاة والسلام: { اتق اللّه حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحُها، وخالق الناس بخُلق حسن } [رواه الترمذي].

جعلنا اللّه وإياكم ممن قال فيهم الرسول صلى اللّه عليه وسلم: { إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً } [رواه أحمد والترمذي وابن حبان].

ا