المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرد على الخرافيين [ محمد علوي مالكي الصوفي ]


الصفحات : 1 [2]

أبو فراس السليماني
11-10-15, 09:16 PM
المهم :

فأخذ كلٌّ مِن الحاضِرين مشروبَه ،

وصار كلُّ واحدٍ يقول

– يعني :

كلُّ واحدٍ مِنَ الحاضرين

تلقى ما قال له الشيخ -

ثم بعد ذلك طلب منهم الشيخ أن يتكلموا

فقال واحد

أُلقي في قلبي كذا ،

قال الشيخ :

صدقت أنا قلتُ ذلك ،

قال الآخر :

ألقي كذا ،


يقول :

فكان كل مَن يقول ألقي في قلبي كذا وكذا ،

يقول له الشيخ صدقت


– يعني :

أنا هكذا قلتُ ،

هكذا وضعتُ ،

وألقيتُ في قلبك - .

أبو فراس السليماني
11-10-15, 09:17 PM
نصل الآن إلى رجلٍ مهمٍّ جدّاً

وهو الرفاعي مؤسس الطريقة الرفاعيَّة ،

والطريقة الرفاعيَّة مشهورة جدّاً بالخرافات ،

مشهورة بالسحر ، والشعوذة

أكثر مِن غيرها مِن الفرق ،

حتى أن بعض الفرق الصوفية

تعتبرهم مجرد سحرة

وليسوا من الصوفيَّة في شيءٍ .

أبو فراس السليماني
11-10-15, 09:18 PM
وقصتهم مع شيخ الإسلام ابن تيمية

شرحها رحمه الله ، وفصَّلها في "الفتاوى"

وهم يسمُّون بـ"البطائحيَّة"

لأنَّ الرفاعيَّ كان في "البطائح" ،

ووصلتْ المناظرة مِن الشدَّة

إلى حد أنَّهم قالوا للأمير :

نحن على الحق ،

وابن تيميَّة على الباطل ،

نحن نستطيع أنْ ندخل النَّار ،

وهذه كرامة لنا تدل على أنَّنا على الحقِّ .


شيخ الإسلام

رحمه الله

بثاقب علمه

قال :

نحن نغسل أجسادَنا أنا وإياكم ،

نغسلها بأنواعٍ قويَّة مِن المزيلات ،

ثمَّ ندخل النَّار جميعاً ،

ومَن أحرقتْه فعليه لعنةُ الله ،

وهو ليس بالوليِّ

فعند ذلك نكصوا على أعقابهم ،

وخسِئوا أمام الأمير ،

وأمام الجمهور ،

وأمام الذين معه ،

وعرف النَّاس أنَّهم دجالون ،

وأخبر شيخُ الإسلام ابن تيميَّة

بدَجَلِهم ،

وأنَّهم يَدهنون أجسادهم بأنواعٍ مِن الدهون ،

ثم يدخلون النَّار ،

أو يُدخلون أيديهم فيها ولا يحترقون ،

فيقولوا للنَّاس نحن أولياء .

أبو فراس السليماني
11-10-15, 09:19 PM
وأحمد الرفاعي هذا مؤسِّس هذه الطريقة ،

ينقلون مِن كراماته :

أنَّه كان إذا صعد الكرسي لا يقوم قائماً ،

وإنما يتحدث قاعداً !

وكان يَسمع حديثَه البعيد مثل القريب

حتى أنَّ أهل القرى التي حول القرية

التي كان فيها

كانوا يجلسون على سطوحهم

يسمعون صوته ويعرفون جميع ما يتحدث به ،

حتى كان الأطرش والأصم

إذا حضروا يفتح الله أسماعهم لكلامه ،

وكانت شيوخ الطرق يحضرونه ،

ويسمعون كلامه .

أبو فراس السليماني
11-10-15, 09:20 PM
ومن كراماته :

يذكرون إحياء الموتى !

يقولون :

إنَّه كان جالساً وحده

فنـزل عليه رجلٌ مِن الهواء ،

وجلس بين يديه ،

فقال الشيخ :

مرحباً بوفد المشرق ،

فقال له :

إنَّ لي عشرين يوماً ما أكلتُ ولا شربتُ ،

و إني أريد أن تُطعمني شهوتي ,

فقال له :

وما شهوتُك ؟

قال :

فنظر إلى الجوِّ وإذا خمس وزات طائرات ،

فقال : أريد إحدى هؤلاء مشوية ،

ورغيفين مِن بُرٍّ ،

وكوزاً من ماء بارد ،

فقال له الشيخ :

لك ذلك !

ثم نظر إلى تلك الوزات ،

وقال : عجِّل بشهوة الرجل ،

قال :

فما تم كلامُه

حتى نزلت إحداهن بين يديه مشويةً !

أبو فراس السليماني
11-10-15, 09:20 PM
ثمَّ مدَّ الشيخُ يده إلى حجرين

كانا إلى جانبه

فوضعهما بين يديه

فإذا هما رغيفان ساخنان

مِن أحسن الخبز منظراً ،

ثم مدَّ يدَه إلى الهواء ،

وإذا بيدِه كوزٌ أحمر فيه ماء !!

قال : فأكل وشرب ،

ثم ذهب في الهواء مِن حيث أتى ،

فقام الشيخ رضي الله عنه

وأخذ تلك العظام ،

ووضعها بيده اليسرى ،

وأمرَّ بيده اليمنى عليها ،

وقال : أيتها العظام المتفرقة ،

والأوصال المتقطعة اذهبي ،

وطيري بأمر الله تعالى !

بسم الله الرحمن الرحيم ،

قال :

فذهبت وزَّةً سويَّةً كما كانت ،

وطارت في الجو

حتى غابت عن منظري .

أبو فراس السليماني
11-10-15, 09:21 PM
وأحد تلاميذه ويدعى علي الملِّيجي ،
يقول :

إنَّه كان يزور أحدَهم ،

فذبح له سيِّده علي فرخاً وأكله ،

وقال لسيِّده :

لابدَّ أن أكافئك ،

فاستضافه يوماً فذبح للسيِّد علي فرخة

فتشوشت امرأتُه عليها ،

فلمَّا حضرت قال لها سيِّدي علي :

هش !

فقامت الفرخة تجري ،

فقال

– الشيخ السيِّد علي - :

يكفينا المرق ولا تشوشي .

أبو فراس السليماني
11-10-15, 09:22 PM
وفي "الأجوبة المرضيَّة" للشعراني ،

يقول :

ومما يتميز به الصوفيَّة عن الفقهاء :

الكشف الصحيح عن الأمور المستقبلة وغير ذلك ،

فيعرفون ما في بطون الأمهات

أذكرٌ هو أم أنثى ،

أم خنثى ،

ويعرفون ما يخطر على بال النَّاس ،

وما يفعلونه في قعور بيوتهم .

أبو فراس السليماني
11-10-15, 09:25 PM
ومِن كرامات با علوي :

أن علي بن عبد الله با غريب

مرض هو وابنه ثلاثة أشهر مرضاً شديداً ،

فجاءت به أمُّه إلى السيد علوي

وهي مشفقة عليه مِن الموت ،

فقال لها : ما أقلقك عليه ؟

إنَّ عمره مائة سنَة

لا يموت ابن ثلاثة أشهر ،

ودعا له بالعافية فعوفي ،

وعاش مائة سنَة .

والفقيه با علوي مِن أسرة كبيرةٍ معروفةٍ

التي ألِّف عنها كتاب "المشرع الروي" .

أبو فراس السليماني
11-10-15, 09:26 PM
وشعبان المجذوب ،

يقول الشعراني :

أخبرني سيدي علي الخوَّاص رضيَ الله عنه ،

أنَّ الله تعالى يُطْلِع الشيخ شعبان

على ما يقع في كل سنَةٍ مِن رؤية هلالها ،

فكان إذا رأى الهلال

عرف جميع ما فيه مكتوباً على العباد !!.

أبو فراس السليماني
11-10-15, 09:27 PM
ويُحكى عنه أيضًا :

كان إذا اطَّلع على موتِ البهائم

يَلبس صبيحة تلك الليلة جلد البهائم !

البقر ، أو الغنم ،

أو البهيمة التي اطلع أنَِّها ستموت

ثم تموت فيما بعد ،

يعرف النَّاس أنَّ هذا علامة على أنَّها ستموت

- بزعمهم - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 05:08 AM
إسماعيل بن يوسف الأمباني ،

يقولون :

مِن كراماته أنَّه كان

يطَّلع على اللوح المحفوظ

فيقول :

يقع كذا فلا يُخطئ !! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 05:10 AM
ومرة أنكر عليه رجلٌ مِن علماء المالكيَّة ،

وأفتى بتعزيره ،

فبَلَغَه ذلك ،

فقال :

رأيتُ في اللوح المحفوظ

أنَّه يغرق في البحر ،

فكان كما قال .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 05:11 AM
ومِن كرامات علي بن محمد با علوي :

أنَّه دخل عليه تلميذه محمد بن حسن

قبل أن يتزوج ،

فقال له :

تزوجْ فإنِّي أرى في صُلبك ابناً

أمُّه مِن غير آل با علوي !!

فتزوج

"مانية بنت الشيخ عبد الله بن محمد بن حكم با قشير"

فولدت له ولداً


– يعني :

عرف أن في صلبه ابناً مِن غير العائلة فتزوج ،

فكان ما أخبر الرجل

كما يقولون ! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 05:12 AM
كما وينقلون عن عبد الله العيدروس

في "المشرع الروي" أنَّه قال :

غفر الله لمن يكتب كلامي في الغزالي !

وقال :

مَن حصَّل كتاب "إحياء في علوم الدين"

فجعله في أربعين مجلَّداً

ضمنْتُ له على الله بالجنة ،

فتسارع النَّاس إلى ذلك ،

منهم العلامة عبد الله ابن أحمد با كثير ،

فزاد في تبيينه ، وتزيينه ،

وجعل لكلِّ جلدٍ كيساً ،

فلمَّا رآه العيدروس قال :

قد زدتَّ زيادةً حسنةً ،

فيحتاج لك زيادة

– يعني :

لك زيادة عن الجنة !

بعد أنْ وعده بالجنة ! -

فما تريد ؟

أريد أن أرى الجنَّة في هذه الديار .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 05:13 AM
هذا العيدروس ألَّف كلاماً مطبوعاً مع "الإحياء"

في الجزء الأخير منه

في مدح "الإحياء" والثناء عليه ،

ويقول من ضمنه :

كان أحد النَّاس يعترض على الإحياء ،

فجاء مرَّةً ،

وقال : قد تركتُ الإنكارَ والاعتراض عليه ،

قالوا : لماذا ؟

قال :

لأنِّي رأيتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم

في المنام ،

وقدمني أبو حامد الغزالي المؤلِّف إليه ،

وقال له: هذا ينكر ما في "الإحياء"

قال : فأخذَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم "الإحياء"

وأبو بكر معه ،

وقرأه رسولُ الله صلى الله عليه وسلم

ورقةً ورقةً حتى انتهى مما في "الإحياء" ،

وقال:

هذا الكتاب عظيم

وليس لي أي اعتراض

فاضربوه !

فضَربوا هذا الرجل !

فقال : بقيتْ آثارُ الضرب على ظهري ،

وتبتُ ولله الحمد ،

وأنا الآن أمدح "الإحياء" .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 05:14 AM
العيدروس ينقل هذه القصة ،

فانظروا ،

حتى نسيَ هؤلاء

الوضَّاعون

الدجَّالون

الكذابون

أن الرسُول صلى الله عليه وسلم

كان أمِّيّاً لا يقرأ ،

فكيف قرأ "الإحياء" كلَّه ،

ويقرأه في جلسةٍ واحدةٍ ثم يزكِّيه .

فكما قلتُ :

هم يعتمدون على المنامات ،

وعلى الكشوفات ،


فالخلاف بيننا وبينهم

لا أن تقول "الإحياء"

فيه أحاديث صحيحة، وفيه ضعيفة وموضوعة

القضية :

أنَّهم يتبنَّون "الإحياء" مِن أجل المنامات ،

فما دمتَ لم تقتنع بمبدئهم هذا :

فلا داعي لأَنْ تجادلهم في الفرعيات ،

وعليك أن تناظرهم في الأصول .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 05:15 AM
يذكر الشعراني
في الطبقات الكبرى

أن علي الوحيشي:

كان إذا رأى شيخ بلد ،

أو غيره من الكبار

يُنـزلهم مِن عَلى الحِمَارة ،

ويقول له :

أمْسِك رأسَها حتى أفعل فيها ،

فإن أبى شيخُ البلد

تسمرتْ الحمارةُ في الأرض

لا تستطيع أن تخطوَ خطوةً ،

وإن سمَحَ له

حصل له خجل عظيم،

والنَّاس يمرون !!

وهذا موجود في الطبقات

[ 2/ 135] .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 05:17 AM
وهذا أيضاً علي أبو خودة ،

مِن كراماته :

أنَّه أراد السفر في مركب قد انوثقت

ولم يبق فيها مكانٌ لأحدٍ ،

فقالوا للريس :

إن أخذتَ هذا غرقتْ المركبُ

لأنَّه يفعل في العبيد الفاحشة

– يعنون الوليَّ بزعمهم - ،

فأخرجه الريِّس مِن المركب ؛

فلما أخرجوه مِن المركب قال :

يا مركب تسمَّري ،

فلم يقدر أحدٌ أنْ يسيرِّها بريحٍ ولا بغيره ،

وطلع جميع مَن فيها

ولم تسِر.

أبو فراس السليماني
12-10-15, 05:18 AM
إبراهيم المعروف بـ"الجيعانة" ،

يقول النَّبهاني عن شيخه عمر السنـزاني

يقول :

كنت يوماً بظاهر دمشق المحروسة مع جماعة ،

فرأيتُ الشيخ إبراهيم الجيعانة واقفاً،

وقد أتت امرأةٌ وسألته الدعاء ،

وأمرَّتْ [ يدها ] على أطماره الرثة ،

ثم أمرَّت على وجهه ،

وهناك فقيهان روميَّان ،

فقال أحدهما :

يا حرمة تنجست يدُك بما مرت عليه !

فنظر إليه الشيخ مغضباً ،

ثم جلس وغاط الشيخ –

يعني : أخرج الغائط منه -

ثم نهض فتقدم الفقيه المنكِر ،

وجعل يلعق غائطه !!

ورفيقه متمسك بأثوابه ،

ويضمُّه ويقول له :

ويلك هذا غائط الشيخ

إلى أن لعق الجميع ببعض التراب ،

فلمَّا نَهض جعل يعاتِبه ،

فقال الفقيه :

والله ما لعقتُ إلاَّ عَسَلاً .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 05:19 AM
قال سفر :

انظروا التبرك بآثار هؤلاء ،

وهذه الشعوذات ،

وهذا السحر ،

وهذه الهالة التي يحيطونها بهم ؛

فلو أنَّ أحداً أنكر على هؤلاء الخرافيين

ربَّما يفعلون معه هذا الفعل ،

فاحذَر أنْ تنكر

هذا هو مرادهم .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 06:04 AM
إبراهيم النبتيتي ،

قال المحمَّصاني :

وقفتُ أصلِّي في جامع ،

فدخَلَ عليَّ رجلٌ مِن الجند

ومعه أمرد ،

فقصد به إلى جهة المراحيض

فتشوشتُ في نفسي ،

فقلتُ : ضاقتْ عليه الدنيا ،

وما وجد إلا الجامع –

يعني :

ليفعل فيه الفاحشة ؟ -

ولم أنطق بذلك ،

فقال لي إبراهيم المذكور :

ما فضولك !

وما أدخلك ؟

يا كذا ويا كذا ،

وسبَّني ، وشتمني ،

وقال:

لا تعترض

ما لك وذاك ؟ .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 06:06 AM
نور الدين الشوني ،

يقول الشعراني :

أنَّ شخصاً في قنطرة الموسكي

كان مُكاريا يحمل النِّساء من بنات الخطا

– يعني :

بنات الزنا والعياذ بالله -

وكان النَّاس يسبُّونه ،

ويصفونه بالتَّعريص !

وكان مِن أولياء الله تعالى ،

لا يُرْكِب امرأةً مِن بنات الخطا ،

وتعود إلى الزنا أبداً .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 06:07 AM
حسن الخلبوصي ،

يقول الشعراني :

حكى الشيخ يوسف الحريتي رحمه الله قال :

قصدته بالزيارة في خان بنات الخطأ

– مكان الدعارة
الذي تؤجر فيها البنات أنفسهنَّ !! -

وجدتُّ واحدةً راكِبةً على عنقه ،

ويداها ورجلاها مخضوبتان بالحناء ،

وهي تصفعه في عنقه

- تلطمه وتضربه على عنقه –

وهو يقول لا ،

برفق فإنَّ عيناي موجوعتان !!

أبو فراس السليماني
12-10-15, 12:03 PM
قال سفر :

يعتبرون هذا

من كرامات الشيخ

أن بنات الزنا في خان الزنا

تفعل به هكذا .!!!!!!!!!!

أبو فراس السليماني
12-10-15, 03:45 PM
أحمد الذي سمَّوه "حمدة" ؛

لأنَّه يقيم مع البغايا

في بيت البغايا

فسمَّوْه "حمدة" ،

هذا من كراماته !

يقولون :

له كشفٌ لا يكاد يخطىء ،

وكثيراً ما يخبر بالشيء قبل وقوعه

فيقع كما أخبر ،

وهو مقيم عند بعض النساء البغيَّات

بـ"باب الفتوح" ،

وما ماتت واحدة منهنَّ إلا عن توبة ببركته ،

وربما صار بعضهن

مِن أصحاب المقامات !!

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:24 PM
قال سفر :

يقيم معهن

ويسكن معهن

حتى يعلمهن الطريق !


والحقيقة :

أنَّ الفرق ضعيف

بين واحدةٍ ترقص وتطبِّل في "حضرة" ،

وواحدة تطبِّل في مكان دعارة .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:24 PM
علي نور الدين بن عظمة ،

مِن كراماته :

ما حكاه "حشيش" أنَّه مرَّ عليه يوماً

فجرى في خاطره الإنكار عليه

لعدم ستر عورته،

فما تمَّ له هذا الخاطر

إلا وقد وجَد نفسَه

بين إصبعين مِن أصابعه

يقلِّبه كيف شاء ،

ويقول له :

انظر إلى قلوبهم ،

ولا تنظر إلى فروجهم.

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:25 PM
إبراهيم العريان ،

مِن أئمتهم

كان رضي الله عنه كما يقولون :

إذا دخل على بلدٍ

سلَّم على أهلها كباراً وصغاراً بأسمائهم

كأنَّه تربَّى بينهم ،

وكان يطلع على المنبر

ويخطب عرياناً !!

فيقول :
دمياط ،
باب اللوق ،
بين القصرين ،
جامع طولون ،
الحمد لله رب العالمين !

فيحصل للنَّاس بسطٌ عظيمٌ ،

يقول المنَّاوي :

وكان محبوباً للناس ،

معظَّماً عندهم معتقَداً

وكان يصعد المنبر فيخطب عرياناً ،

ويذكر الوقائع

التي تقع في الأسبوع المستقبل

فلا يخطئ في واحدة .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:26 PM
مِن كرامات عبد الجليل الأرناؤطي

كما ينقلون :

أنَّه كان يجمع الدراهم مِن النَّاس

وينفقها على النساء العجائز البغايا

اللاتي كسدن ،

وصِرن بحالةٍ

لا يُقبِل عليهنَّ أحدٌ مِن الفُسَّاق ،

فكان يجمعهن في حجرة ،

وينفق عليهن ما يجمعه ويأوي إليهنَّ ،

وينام عندهن !

ويخدمنه.

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:27 PM
عبد العزيز الدباغ ،

يقول أحد مريديه :

إنَّني ذهبتُ لزيارته ،

وكانت إحدى زوجاتي حاملاً ،

فتحدثتُ معه في شأنها ،

فقال لي :

إنَّها تلدُ ولداً ذكراً اسمه أحمد ،

فمكثتُ ثلاثة أشهر فذهبتُ لزيارته فقال :

حملتْ زوجتُك ؟

فقلت : لا أدري يا سيدي ،

فقال : إنَّها حامل منذ خمسة عشر يوماً ،

وهو ذَكَر إن شاء الله تعالى !

فسمِّه باسمه وهو يشبهني !!

إن شاء الله تعالى ،

فلمَّا رجعتُ أعلمتُ الزوجة بما قال ،
وفرحتْ ،

ثمَّ ولدتْ ذكراً كما قال رضي الله عنه ،

وهو أشبه النَّاس به بَشَرة !! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:28 PM
ومنها :

أنَّ الزوجة الأولى حملت ثانيةً ،

فسألتُ عن حملها ،

قال لي :

بنت ،

وسمِّها باسم أمِّي .

وكثير مِن الكرامات عن الدباغ هذا في الأولاد ؛

أنَّه يعرف الذكور مِن الإناث ،

ويضع لهذا ذكوراً ،

ولهذا إناثاً ،

والعياذ بالله .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:29 PM
ومِن الكرامات التي يذكرونها أيضاً ،

قال السراج :

رُوِّينا أنَّ امرأةً يقارب عمرها عشرين سنَةً

بدمشق المحروسة

أعطاها سيدي تاج الدين

نصيباً صالحاً مِن الأسرار ،

ثم سكنت "المرقب" ،

ثم صار الفقراء يترددون إلى منـزلها ،

فمرَّ عليها فقيران وأقامَا مدة وأرتْهُما أحوالاً عظيمةً ،

ومكاشفات عجيبة ،

ثم طمَّع أحدُهما نفسَه بها

لما رأى من إحسانها وودها ،

وسألها ما يسأل النساء ،

فأجابته ظاهراً ،

واعتقد القبول لاستحكام غفلته ،

فلمَّا ضاجعها ليلاً وجدها خشبةً يابسةً !

فقال لنفسه المكابِرة الأمَّارة :

الثديانِ ألينُ شيءٍ في المرأة !

فلمسهُما فوجدَهما كحجرين ،

فلمَس أنفَها ،

فلم يجد أنفاً

فعند ذلك اقشعر جلده ! .أ.هـ

هذا ما يفعله الأولياء

في خلواتهم !

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:30 PM
وحيش المجذوب ،

كان إذا رأى شيخ بلدةٍ ،

أو غيره يَنـزل له عن حمارتِه ،

ويقول:

أمسك لي رأسَها حتى أفعلَ بها !!

فإِذا امتنع سمَّره في الأرض ،

فلا يستطع أن ينتقل خطوة واحدة ،

وإن أطاع حصل له خجلٌ عظيمٌ

مِن المارَّة الناظرين إليه ،

مات سنة 917.

وهذا غير الأول .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:31 PM
وهناك كرامات كثيرة ،

ولذلك يقول تعقيباً على ذلك :

قال المناوي : وتقدم نظير هذه الكرامات ،

أي : مروي عن كثيرٍ مِن أئمَّة التَّصوف

مثل هذه الحكايِة

أنَّه كان يطلب

أن يفعل في الدابة !

فإذا وافق الرجلُ صاحبُ الدابة،

ويكون أمير البلد : فالمصيبة ،

وإن لم يوافق تسمَّرت في الأرض

حتى يوافق أن

يفعل فيها الفاحشة علانية .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:31 PM
أحمد بن إدريس ،

يقولون : ومن كراماته رضي الله عنه :

أنَّ شخصاً اشترى له لحماً ووضعه في ثوبه

وأدركته الصلاة فصلى معه رضي الله عنه ،

وبعد انقضاء الصلاة ذهب بلحمه إلى بيته ،

ووضعه في القدر ،

وأوقد عليه النار فلم تؤثِّر فيه شيئاً ،

فأكثر عليه النَّار فلم تفِد فيه شيئاً ،

فأخبر بذلك الشيخ رضي الله عنه ،

فقال :

نحن بُشِّرنا أنَّه مَن صلَّى معنا

لن تمسه النَّار ! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:32 PM
فما دام اللحمة صلت معنا

فإذاً النار لن تمسها ،

لذلك قلنا :

لا تستغربوا قولهم

إنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم

يُقطِع مِن أرض الجنة .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:33 PM
وأبو بكر بن أبي القاسم ،

روي عنه أنَّه قال :

مَن رآني ورأيتُه دخل الجنَّة ،


وواحد مِن أئمَّتهم ،

قال : مَن رآني ،

ورأى مَن رآني ..

إلى سابع مَن رأى :

دَخَل الجنَّة

وضمن له الجنَّة ،

وأنَّ هذا مما يحكى عن الشاذلي .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:34 PM
مدين الأشموني ،

جاءته امرأةٌ فقالت :

هذه ثلاثون ديناراً

وتضمَن لي على الله الجنَّة !

فقال الشيخ رضي الله عنه مباسطاً لها :

ما يكفي - ثلاثون ديناراً قليلة ! -

فقالت : لا أملك غيرَها ،

فضمِن لها على الله الجنَّة !!

فماتت ،

فبلغ ورثتَها ذلك ،

فجاؤوا يطلبون الثلاثين ديناراً مِن الشيخ ،

وقالوا :

هذا الضمان لا يصح ،

فجاءتْهم في المنام ،

وقالت لهم:

اشكروا لي فضل الشيخ

فإنِّي دخلتُ الجنة !!

فرجعوا عن الشيخ .


هذه في "الشعراني" جزء 2 صفحة (93) ،

"جامع كرامات الأولياء" جزء 2 صفحة 249

- كما قلتُ كلها بالجزء والصفحة - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:35 PM
انظروا إلى حدِّ تلاعب الشياطين والجنِّ بهم

أنَّهم جاءوا [ لأهل ] تلك المرأة في شكل جنٍّ ،

وتعامل الشيخ مع الجنِّ

هو الذي يجعله يسخر أمثال هؤلاء .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:36 PM
موسى بن ماهين المارديني ،

يقول النبهاني :

وقع بـ "ماردين" حريق فاحش ،

وفشا في البلد ، وعظم أمره ،

فاستغاثوا بالشيخ موسى الزولي
رحمة الله عليه ،

فأمرهم بإلقاء عكازه في النار ،

فانطفأت كأنْ لم تكن !

فقال :

إنَّ الله وعدني

ألاَّ يحترق بالنار

ما مسَّته يدي!.أ.هـ


أي شيءٍ تمسه يدُه ،

فما بالك بالمريدين الذين باركهم !؟

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:38 PM
محمَّد بن على بن محمَّد
صاحب مرباط :

ومِن كراماته :

أنَّ خادمه بأفريقيا سافر سفراً طويلاً

فبلغ أهله أنَّه قد مات ،

فتعبوا وأتوا إلى الأستاذ ،

فأطرق ساعةً ،

وقال :لم يمُت بأفريقيا ،

فقيل له : قد جاء الخبر بموته ،

فقال :

إني اطَّلعت على أهل الجنَّة !!

فلم أجده فيها !

ولن يدخل فقيري النَّار !!

ثم جاء الخبر بحياته ! أ.هـ

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:39 PM
كيف عرف الشيخ أنَّه ما مات ؟

قال : اطَّلعتُ على الجنَّة فلم أجده فيها ،

والنَّار ما يدخلها

لأنَّه مِن تلاميذي – فقيري - ! .

إذاً هذا الرجل لم يمت ،

فما يزال حيّاً ،

ثم وقع كما قال

- بدعواهم ،
وبزعمهم - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:43 PM
وينقلون عن أبى يزيد البسطامي

- كما نقل الشعراني جزء 2 صفحة (49) -

يقول :

كان لا يخطر بقلبي شيءٌ إلا أخبرني به ،

يقول : أنَّ شقيقنا البلخي ، وأبا تراب النخشبي

قدما على أبي يزيد ،

فقُدِّمَتُ السفرة ،

وشابٌّ يخدم أبا يزيد ،

فقال له البلخي : كُلْ معنا يا بني ،
أو قال يا فتى ،

فقال : إني صائم ,

فقال له أبو تراب النخشبي :

كُلْ يا ولدى

ولك أجر صوم شهر !

فأبى الولد ،

فقال له شقيق : كلْ ،

ولكَ أجرُ صومِ سنَةٍ ،

فأبى ،

فقال له أبو يزيد :

دعوا مَن سقط مِن عين الله تعالى !

فأُخذ ذلك الشاب في السرقة

– يعني :
تحول إلى حرامي -

فقطعت يدُه !!.

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:44 PM
- وأبو تراب النخشبي

هو الذي اعترض على
الإمام أحمد
وقال له :

النَّاس يشتغلون بالذِّكر ،
وأنت تشتغل بهذا ضعيف وهذا حسن ،

ونهره الإمام أحمد رضي الله عنه
نهراً شديداً بسبب ذلك ،

لا يريدون أن أحداً يقول :
ضعيف ، وحسن ،

كلُّ حديثٍ يضعونه كما يشاؤون :

فهو عندهم كما يريدون

حتى ينفتح لهم المجال
لهدم دين الإسلام ،

فيضعوا مِن الأحاديث ما شاءوا

مثل ما رأينا
في كتاب "الذخائر" من الموضوعات ،

وأبو عبد الرحمن السلمي

كان يستحل لهم وضع الحديث
كما يقولون ،

وكثير مِن الصوفيَّة
يستحلُّون أنْ يضع الأحاديث
ليرقِّق لهم القلوب

- بزعمهم - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:45 PM
قال سفر :

لأنَّه خالف المشايخ ،

قالوا له أفطر ونضمن لك أجر سنَة ،

على مَن يضمنون !؟

وعن مَن يضمنون !؟ .

والكرامات – كما يسمُّونها -كثيرةٌ !

لكن أحاول أن أختصر ،

وأنقل ما يتعلق بشيء مما ذكروه

عن كون النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم
يعلم الغيب !

وبيده مقاليد السموات والأرض !

ونحو ذلك مما ينسبون أمثاله لأوليائهم ؛

لنعرف لماذا هم يدافعون

عن إثباتها للرسول صلى الله عليه وسلم ؟ .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 04:46 PM
ينقلون عن إبراهيم المجذوب

– ذكرتُ الاسم حتى تُراجع ترجمتُه

في "جامع كرامات الأولياء"

وفي "طبقات الشعراني" – :

كان كلُّ قميصٍ لبسه

يخيِّطه ويخرقه على رقبته

فإن ضيَّقه جدّاً حتى يختنق :

حصل للنَّاس شدة عظيمة ،

وإن وسَّعه :

حصل لهم
الفرج والراحة .


قال سفر :

ربطوا أقدار النَّاس وأرزاقهم

بثوب هذا الولي بزعمهم .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 05:49 PM
عبد الرحمن با علوي يقول :

كان يخبر بقوله عن نفسه

أنَّه لم يبق بيني وبين رسول الله
صلى الله عليه وسلم
حجاب ،

وأنَّه لم يُعط الطريقة النقشبندية

إلا بإذن رسول الله

صلى الله عليه وسلم .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:11 PM
عبد الرحمن بن أحمد الغنَّاوي

يقول :

كان إذا استشاره إنسان يقول :

أمهلني حتى أستأذن جبريل !

ثم يُطرق رأسَه ،

ثم يقول :

افْعل ،

أو لا تفعل .


هذا في صفحة –68- الجزء الثاني

مِن "جامع كرامات الأولياء" .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:12 PM
يقول الشعراني

- الجزء 2 صفحة 136 – :

ومِنهم الشيخ عبد الله

أحد أصحاب سيدي عمر النبتيتي نفعنا الله ببركاته ،

كتب لي أنه
رآني بحضرة رسول الله
صلى الله عليه وسلم

وهو يقول للإمام عليٍّ رضي الله عنه :

ألبِس عبد الوهاب طاقيتي هذه ،

وقل له :

يتصرف في الكون !! .أ.هـ


لماذا يثبتون أنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم

يتصرف في الكون ويدافعون عنه ،

حتى يثبتوا أنَّه أعطى الطاقية لفلان ،

وقال :

تصرف في الكون نيابةً عني .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:13 PM
ومنهم الشيخ سعد الدين الصناديدي ،

وكان مِن أشد المنكرين عليَّ

في حضور مولد سيدي أحمد البدوي ،

فيقول :

كيف يحضر فلان المولدَ

وفيه هذه المنكرات ؟

فرأى النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم

وقد ضمَّني إلى صدره

وثديي يشخبان لبناً حليباً ،

والنَّاس يشربون

إلى أن روي أهل المولد كلهم ،

وسيدي أحمد البدوي واقف تجاه وجه رسول الله

صلى الله عليه وسلم

يقول بأعلى صوته :

مَن أراد المدد

فليزُرْ عبد الوهاب .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:13 PM
ومَن جملة ما وقع لي مِن الجن ،

يقول الشعراني :

بأنَّهم أرسلوا إليَّ نحو خمسة وسبعين سؤالاً

في علم التوحيد!!

لأكتب لهم عليها ،

وقالوا :

قد عجز علماؤنا عن الجواب عنها،

وقالوا :

هذا التحقيق لا يكون إلا مِن علماء الإنس ،

وسمَّوْني في السؤال "شيخ الإسلام" .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:14 PM
محمَّد أبو المواهب الشاذلي ،

مِن كراماته :

أنَّه كان كثير الرؤيا للنَّبيِّ
صلى الله عليه وسلم
في المنام ،

حتى كأنَّه لا يفارقه .

وكان يقول :

قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم :

إنَّ النَّاس يكذبوني في صحة رؤيتي لك ،

فقال :

وعزة الله وعظمته مَن لم يؤمن بها
أو كذَّبك فيها

لا يموت إلا يهوديّاً

أو نصرانيّاً

أو مجوسيّاً !!


قال سفر :

لاحظتم هذا الكلام ،

إنَّه لا يحتاج إلى تعليق .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:15 PM
أبو محمَّد عبد الله بن أسعد اليافعي ،

يقول :

أنَّه لما قصد المدينة

لزيارة النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم

قال :

لا أدخل المدينة حتى يأذن لي رسول الله

صلى الله عليه وسلم !

قال :

فوقفتُ على باب المدينة أربعة عشر يوماً ،

فرأيتُ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم

في المنام ،

فقال لي :

ياعبد الله أنا في الدنيا نبيك ،

وفي الآخرة شفيعك ،

وفي الجنة رفيقك !!

واعلم أن في اليمن عشرة أنفس

مَن زارهم فقد زارني ،

ومَن جفاهم فقد جفاني .

فقلتُ : مَن هم يا رسول الله ؟

فقال :

خمسة مِن الأحياء ،

وخمسة مِن الأموات،

فقلت: مَن الأحياء ؟

قال : فلان ، وفلان ..

إلى أن يقول :

خرجتُ في طلب القوم ،

وليس الخبر كالمعاينة ،

ومَن شكَّ فقد أشرك !!

فأتيتُ الأحياء ،

فحدثوني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال لهم كذلك ،

قال :

وأتيتُ الأموات فحدَّثوني ،

فلمَّا أتيتُ الشيخ محمَّد النَّهاري قال :
مرحباً برسول رسول الله

صلى الله عليه وسلم ،

فقلت له :

بم نلتَ هذا ؟

قال :
قال الله عز وجل

{ واتقوا الله ويعلمكم الله } .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:16 PM
قال سفر :

ولذلك يصِرُّون على حديث

"مَن حجَّ ولم يزرني فقد جفاني" : صحيح ،

ليستفيدوا به في مثل هذا الموضع ،


فإذا قلتَ أنتَ :

هذا الحديث ضعيف

لا تراهم يدافعوا عنه

لأنه لم يثبت عن رسول الله ،

يدافعوا عنه لأنه يبطل دعواهم هم .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:17 PM
عن رجلٍ مِن أوليائهم

يُدعى أبو السجاد بن عمر بن يحي التغلبي ،

يقول :

مِن كراماته أنَّه أوتيَ الاسم الأعظم ،

ومِن ذلك أنَّه أوتي خصِّيصة مِن خصائص الأنبياء

عليهم السلام:

أنَّه كان إذا أراد التبرز

انفتحت له الأرض ،

وابتلعت ما يخرج منه ،


ولذلك يحاولون أن يثبتوا مثل هذه

للرسول صلى الله عليه وسلم ؛

لأنَّه لو لم يثبت للرسول

ما ثبت لهذا التغلبي.

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:19 PM
علي الخلْعي

يقول :

هتف بي هاتف ناداني باسمي ،

فقلتُ : لبَّيك داعي الله ،

فقال : قل لبَّيك ربي الله

– يعني :

الله الذي نادى ،
وليس داعيه -

ما تجد مِن الألم ؟

فقلت :

إلهي وسيدي :

الحمَّى .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:20 PM
أحمد بن إدريس

خصَّه الله - كما يقول النبهاني -

بالمواهب المحمديَّة
والعلوم اللَّدنية
والاجتماعات الصورية الكمالية
بالنَّبيِّ صلى الله عليه وسلم ،

والأخذ والتلقِّي منه

حتى لقَّنه النَّبيُّ

صلى الله عليه وسلم بنفسه

أوراد الطريقة الشاذليَّة .


لاحظوا يا إخوة :

عندما نقول هذا الكلام الذي تقولونه مبتدع ،

وهذه الأذكار بدعيَّة

هم يردون علينا :

بأن هذا ورد في حديث ضعيف !

هذا ليس هو أصل التشريع ،

أصل التشريع :

أنَّه رؤيا ،

ويقولون لاتِّباعهم هذا الرسول لقَّننا إياه ،

لكن يقولون لنا :

هذا مرويٌّ عند أبي نعيم ،

أو عند ابن عساكر ،

أو عند فلان ،

ويأتون بأي حديث .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:21 PM
يقول فلقَّنه النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم بنفسه

أوراد الطريقة الشاذليَّة ،

فإنَّه صلى الله عليه وسلم

أعطاه أوراداً جليلةً ،

وطريقةً تسليكيَّةً خاصَّةً له .

قال له :

مَن انتمى إليك

فلا أَكِلُه إلى ولاية غيري ،

ولا إلى كفالته ،

بل أنا وليُّه وكفيله ،

قال أحمد :

اجتمعتُ بالنَّبيِّ

صلى الله عليه وسلم اجتماعاً صورياً .

يعني :

في اليقظة ،

ومعه الخضر عليه السلام ،

فأمر النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم الخضرَ

أن يلقنَّني أذكار الطريقة الشاذليَّة

فلقَّنها لي بحضرته .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:22 PM
أحمد بن محمد الجزيري

كان عنده جماعة – أي : مِن المريدين -

فقال :

هل فيكم مَن

إذا أراد الله

أن يُحدث في المملكة حدثاً

أعلمه قبل إبدائه ؟

قالوا : لا ،

قال :

فابكوا على قلوبٍ

لم تجد في الله

شيئاً مِن هذا .



عندما يدافع الرِّفاعي وأصحابه

أن الله يستشير النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم :

المفروض في المريدين

أن يكون منهم مَن يستشيره الله ، ويعلمه ،

فكيف نستغرب دفاعهم

عن أن الرسول صلى الله عليه وسلم يُستشار ؟

أو يقال له شيءٌ مِن ذلك .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:23 PM
مِن أوليائهم رجلٌ رفاعي

يدعى عبد القادر أبو رباح الدجاني

يقول عنه النبهاني :

أمَّا من جهة كراماته فإنَّها متواترة بين الناس ،

وقد شاهدتُ منها بنفسي

أنَّه في حالة الذِّكر

أمسك رجلاً مِن مريديه سيفاً

كلَّ واحدٍ منهما مِن طرفٍ

وجعل حدَّه إلى أعلى ،

فوقف الشيخ على حدِّه ،

وبقي كذلك مدة قصيرة مِن الزمان ،

ثم نزل ومشى ولم يتأثر بشيءٍ .


وهذا كثيرٌ عن الرفاعيَّة ،


المهم :

يقول :

ولهذا الرفاعي رسالة حافلة

في إثبات أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم

أطلعه الله تعالى علمَ المغيَّبات الخمس وغيرها

قبل انتقاله للدار الآخرة ،

ومِن هذه الرسالة وأمثالها

يعتمد هاشم الرفاعي وأصحابه

في تثبيت أنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم

يعلم الغيب كله .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:24 PM
يقول : أمَّا كراماته ،

ونذكر منها واحدةً

وهي ما أخبرني الحاج محمد أبو جيَّاب

وهو مِن تلاميذه الصادقين الآخذين عنه ،

قال : إنَّه كان جالساً مع الشيخ في حجرة صغيرةٍ

مِن حُجر جامع "يافا " الكبير ،

فاعترى الشيخَ حالٌ ،

فجعل يكبُر ، ويتعاظم ،

وكلَّما كبُر جسمُه

يتزحزح أبو جياب مِن مكانه

حتى ملأ الحجرة ،

فلم يجد له مكاناً يجلس فيه ،

فخرج المريد ، وجلس بالباب ،

ثم رجع الشيخ إلى عادته تدريجيّاً

حتى عاد كما كان

فقال لأبي جياب :

لأي شيءٍ أنت خارج الحجرة ؟

قال : ياسيدي ما بَقيتْ لي مكانٌ ،

فضحك الشيخ قدَّس الله سرَّه ،

فقال له :

ياولدي هذا مقام يعتري الرجال ،

وأعلاه ما كان يعتري القطب الرفاعي
قدس الله سرَّه

فكان ينماع كالماء .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:24 PM
وذكر الشعراني

مِن كرامات الرِّفاعي

ونقله أيضاً غيره في ترجمة الرفاعي

أنَّه كان يذوب

حتى يكون كأنَّه قطرة ماء ! ،

فيقولون له ما هذا :

فيقول :

هذا مِن خوف الله عزَّ وجل .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:25 PM
وبقيت كرامات أخرى نستعرضها بسرعة :

حسـن سكُّر الدمشقي ،

جاءوا إليه بمائةٍ

مِن قطع الفضَّة المغشوشة فأخذها ،

وألقاها في فمه ، وابتلعها ،

وفي الحال : جلس بصورة مَن يقضي حاجته ،

فأخرجها مِن أسفله

دنانير مِن الذهب !

فأخذوها ،

وقالوا : هذا مِن كراماته .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:27 PM
أحمد بن بطرس

الشيخ العارف بالله تعالى

- كما يقول النبهاني -

المكاشَف بأسرار غيب الله ،

كان إذا أردا أن يتكلم بكشف :

يُطرق رأسَه إلى الأرض ،

ثمَّ يرفعه

وعيناه كالجمرتين يلهث

كصاحب الحِمل الثقيل ،

ثم يتكلم بالمغيَّبات .

لأنَّ الجنَّ هي التي تكلمه وتخاطبه ،

يتلقى منها فيلهث

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:29 PM
ونتابع الكلام عن هذه الكرامات
- بزعمهم - ودعواهم

مع التنبيه إلى قضية مهمَّة

وهي أنَّني تعمَّدتُ أن أحذف تعقيداتهم ،

وما يذكرونه مِن الكفريَّات ،

والشركيَّات المعقدة

التي فيها
وحدة الوجود
والحلول
والاتحاد ،

التي فيها باطنيَّة ،

التي فيها زندقة ،

وغير ذلك مِن التعقيدات الفلسفيَّة

التي تعمَّدتُ حذفَها

لأنَّ كلَّ أحدٍ لايستطيع أنْ يفهمها

بخلاف هذه المدَّعاة "كرامات" ؛

فإنَّ كلَّ أحدٍ - ولله الحمد - يعرف بطلانها ،

ويعرف كذبها ،

ويستدل بها على

كذبهم في الباقي .


وأيضاً :

لأنَّ هذه يدَّعون أنَّهم إنَّما أُعطوْها لوراثتهم

للَّنبيِّ صلى الله عليه وسلم ،


ولأنَّ هذه كراماتهم هي كالمعجزات

بالنِّسبة للنَّبيِّ صلى الله عليه وسلم ،

بل هي تأييد للمعجزات بنظرهم ،

ولذلك سنقتصر عليها

دون الشركيَّات ،

والكفريَّات الأخرى .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:30 PM
والآن نتابع الكرامات:

الشيخ أحمد

- والذي قلنا إنَّه كان يلهث وعيناه كالجمرتان

عندما يتكلم بالمغيبات -

يقول تلميذه

- كما يصف النَّبهاني - :

كنتُ جالساً عنده وحدي ،

فخطر لي خاطر هل للشيخ قوة التمكين ؟

فقال : نعم ،

لنا قوة التمكين ! ؟

هنا قضية دعوى علم الغيب

فعِلم ما في خاطر المريد ،

وقضية ادِّعاء قوة التمكين ،

وهي السيطرة على الكون .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:30 PM
أبو الخير الكليبانى ،

يقول النَّبهاني :

كان لا يفارق الكلاب في أي مجلسٍ كان .

نحن نذكر الأخوة

بأنَّ الشياطين تتمثل في صورة الكلاب ،

وفي غيرها مِن الحيوانات

لكن بالذات الكلاب

وَرَدَ في الحديث أنَّ

"الكلب الأسْود شيطان" .


يقولون عن الكليباني :

كان لا يفارق الكلاب في أيِّ مجلسٍ كان فيه

حتى في الجامع ، والحمَّام ،

وكان كلُّ مَن جاءه في حملة

- والحملة : يعني : الحاجة ، يسمُّونها هم "حملة" ،

ويسمُّون شيوخهم "أصحاب الحمْلات" –

فكلَّما جاءهم بحملة ، يقولون له :

اشترِ رطل لحم شواء

لهذا الكلب

وهو يقضي حاجتك !.

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:31 PM
قال المناوي :

وكان أكثر إقامته بـ"باب زويلة" ،

ويتعرى عن جميع ثيابه تارة ،

ويلبس أخرى ،

وكان يدخل الجامع بالكلاب ،

فأنكر عليه بعض القضاة ،

فقال : هؤلاء لا يحكمون باطلاً ،

ولايشهدون زوراً

_ يعني :

أنَّهم أفضل مِن القضاة ! - ،

قال : فرُميَ القاضي بالزور ،

وأُشهر في الأسواق على ثور ،

ولم يزل معزولاً ممقوتاً حتى مات !

كرامة لهذا الشيخ ! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:32 PM
أبو الحسن محمد بن محمد جلال الدين البكري

مِن أقطابهم ،

والذي يضع لهم الصلوات

ومنها صلاة الفاتح ،

يقول النبهانى :

له كرامات ،

ويدلُّ على ذلك ما أخبرنا به الشيخ الكشكاوي ،
قال :

رأيتُ الشيخ أبا الحسن البكري

وقد تطوَّر فكان كعبة مكان الكعبة

– تطور عندهم تغيرت هيئته وشكله ،

وهذه الكلمة ترد عندهم كثيراً -

ولبس سترها كما يلبس الإنسان القميص .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:33 PM
وقال في "عمدة التحقيق" :

أنَّ الشيخ المغربى الشاذلي قال :

إنَّه حجَّ سنَةً مِن السنين إلى بيت الله الحرام ،

وكان بالحج الشريف الشيخ محمد البكري قال :

فذهبت إلى المدينة المنورة على ساكنها أفضل السلام ،

فدخلتُ يوماً أزرو قبر النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم

فوجدت الشيخ محمد البكري بالحرم النَّبويِّ

وقد عمل درساً ، قال في أثنائه :

أُمرتُ أن أقول الآن

قدمي على رقبة

كلِّ وليٍّ لله تعالى

مشرقاً كان أو مغرباً !


- وهم يقولون إنَّ هذه الكلمة

تُنقل عن عبدالقادر الجيلاني فيما مضى -

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:33 PM
فعلمتُ أنَّه أُعطي

"القطبانية الكبرى" ،

وهذا لسان حالها ،

فبادرتُ إليه مسرعاً ،

وقبَّلتُ قدَمَيْه

وأخذتُ عليه المبايعة ،

ورأيتُ الأولياء تتساقط عليه كالذباب ،

الأحياء بالأجسام ،

والأموات بالأرواح ،

فقلت حينئذ فوراً بيتَ ابنِ الفارض
رضي الله عنه ! :

وكلُّ الجهات الستِّ عندي توجهـت

بما تمَّ مِن مسـك وحج وعمـرة

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:34 PM
مِن أوليائهم المدعو

بركات المجذوب ،

كان يَرى النَّاسُ

أنَّه يأكل الحشيش ،

فسلَّ عليه جنديٌّ سيفاً وقال له :

كيف أنت شيخ
وتأكل الحشيش ؟

فقال له :
هذا ما هو حشيش !

فأعطاه الجنديَّ ،

فوجده حلاوة مأمونيَّة حارَّة ! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:35 PM
حقيقته أمام النَّاس حشيش ،

فإذا أكله ، قال : يجده حلاوة ،

فالمهم أنَّه يأكل الحشيش ،

وهذا نربطه بما سبق أن قدمنا

مـن هدمهم للشريعة

وإتيانِهم بالشواذ والمخالفات

فيتجرأ العوام على ارتكاب المحرمات

باسم أنَّهم أولياء .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:35 PM
أبو يعقوب الهمدانى ،

قال المناوي :

مِن كراماته أنَّه توفي رجلٌ مِن بعض أصحابه

فجزعوا عليه ،

فلمَّا رأى الشيخُ شدَّةَ جزعهم

جاء إلى الميت ،

وقال له :

قم بإذن الله ،

فقام وعاش ! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:36 PM
ابن عربى ،

قال الشعراني

- نقلاً عن "الفتوحات المكيَّة" -

باب الحج :

ذكر أنَّ الكعبة كلمتْه ،

وكذلك الحجر الأسْود ،

وأنَّها طافت به ،

ثمَّ تتلمذت له ،

وطلبت منه ترقيتها إلى مقامات في طريق القوم ،

فرقَّاها ،

وناشدها أشعاراً وناشدتْه .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:37 PM
المدعو الفرغل ،

ينقلون عنه :

كان رضي الله عنه يقول :

كثيراً كنتُ

أمشي بين يدي الله تعالى

تحت العرش !

وقال لي كذا ، وقلت كذا ،

قال :

فكذَّبه شخصٌ مِن القضاة فدعا عليه بالخرَس ،

فخرِس القاضي حتى مات !! .


وهذا كثير
ادَّعاؤهم أنَّ الله يخاطبهم كما مرَّ .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:37 PM
أحمد الفاروقي السرهندي

مِن أركان الطريقة النقشبنديَّة ،

يقول :

كان كثيراً ما يُعرج بي

فوق العرش المجيد ،

ولقد عرج بى مرة ،

فلمَّا ارتفعتُ فوقهم

بمقدار ما بين مركز الأرض وبينه

رأيتُ مقام الإمام شاه نقشبند
رضي الله عنه ،

وقال - قدس الله سرَّه
كما يقول النبهاني - :

رأيتُ الكعبة المطهرة تطوف بي ،

قال :

ودعاه للإفطار في شهر رمضان

عشرة مِن مريديه فأجابَهم ،

فلمَّا كان وقت الغروب

حضر عند كلِّ واحدٍ مِن العشرة

في آنٍ واحدٍ

وأفطر عندهم ! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:38 PM
أبو عمرو عثمان البطائحي ،

مِن الرفاعيَّة ،

يقول :

بينما هو ليلةً يتهجد

إذ طرقته منازلةٌ من الجاب الأعظم

- لعلَّها مِن الحجاب الأعظم -

فتبدَّت له أنوار ،

فوقف سبعَ سنين

واقفاً شاخصاً إلى السماء

دون غذاء ،

ولا إحساس بحاله ،

ثم عاد إلى بشريته !

– قال سفر :

انظروا هذه الكلمة "عاد إلى بشريته" ؛

لأنَّ هذا هو عين ما يقوله النَّصارى

في عيسى عليه السلام ،

فالوليُّ عندهم

ممكن أن ينتقل مِن حالة بشريَّة

إلى حالة غير بشرية – ،

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:39 PM
قال :

فقيل له : اذهب إلى قريتك ،

وجامع أهلك ،

فقد آن ظهور ولدٍ منك ،

فطرق بابه ، وأخبر أهله بحاله ،

فقالت زوجتُه :

إن فعلتَ وقضيتَ تحدث الناس فيَّ

– انظروا !

لماذا يتحدث النَّاس ؟

أليس زوجها ،

لكن حتى يختلقوا للكرامة

مبرراً في دعواهم – ،


قال :

فصعد السطح ونادى :

يا أهل القرية أنا فلان اركبوا فإنِّي سأركب ،

فأبلغهم الله صوته ،

وأفهمهم معناه ،

فلمَّا وافقه تلك الليلة

رزق ولداً صالحاً .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:40 PM
ينقلون عن المدعو "أبوبكر" بن علي عمر بن الأهدل :

أنَّ هرة كانت تأتيه فيطعمها وكان اسمها "لؤلؤة" ،

فضربَها خادمه ذات ليلة ،

فماتت ، فرمى بِها ،

ولم يعلم الشيخ بذلك ،

فقال له :

أين "لؤلؤة" ؟

فقال : ما أدري

فناداها الشيخ يا لؤلؤة

فجاءت إليه تجري ! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:41 PM
أحمد بن عبد الرحمن

المشهور بشهاب الدين مِن آل باعلوي :

مِن كراماته - كما في كتابهم هذا - :

أنَّه طلب من بعضِ العرب خشبةً كبيرةً

ليجعلها أبواباً لداره ،

فقال له ذلك البعض :

وأنا أريد منك حاجة ؛

أريد أن أحفظ القرآن عن ظهرِ قلبٍ !

فقال الشيخ:

افتح فمَك !

ففتح فمَه

فتفل فيه
ثلاث مرات

فحفظ القرآن في أسرع زمان !! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:42 PM
المدعو أبو بكر العبدول ،

تحدث معه شخص مِن أصحابه في أحوال الرجال

وما أعطاهم الله تعالى

إلى أن وصلَ إلى أن مِن الرجال

مَن يطوف بالكعبة شرفها الله تعالى

وهو جالس في مكانه ،

ومنهم مَن تطوف به الكعبة تشريفاً وتكريماً ! .


قال التلميذ :

فخرجتُ فوجدتُ الكعبة بهيئتها وصفتها التي أعرفها

وهي طائفة حول دار الشيخ

وفي أرجائها رجالٌ

يترنَّمون بأصواتٍ طيَّبةٍ

بأشياء ، مِن جملتها :

سبحانه وتعالى قد اصطفى رجالاً ،

دلَّلهم دلالاً .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:43 PM
المرثي ، تلميذ الشاذلي ،

من الشاذلية ،

ينقلون مِن كراماته :

أنَّه كان يقول :

لي أربعون سنَةً

ما حُجبت عن رسول الله

صلى الله عليه وسلم ،

ولو حُجبتُ عنه طرفةَ عينٍ

ما عددتُ نفسي مِن جملة المسلمين

قال سفر :

ولذلك ينقلون أيضاً عنه أنه كان يقول:

" قد يُطلع الله الوليَّ

على غيبه

إذا ارتضاه بحكم التبع للرسل عليهم الصلاة والسلام ،

ومِن هنا نطقوا بالمغيبات

وأصابوا الحق فيها" ،

ولذلك دعواهم في هذه الكتب الثلاثة ،
وفي غيرها ،

وكما يدَّعي المالكى دائماً

ويذكر أنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم يعلم الغيب

إنما مرادهم إثبات ذلك للأولياء والمشائخ بالتبع

كما يدَّعون .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:44 PM
أحمد بن جعد الأديمي ،

يقولون : أتته امرأة ،

وقالت : ادعُ لي أن يرزقني الله ولداً ذكراً،

فقال :

سترزقين ذلك !!

فوضعت أنثى !

فقالت له فيه ،

فقال :

والله ما قلتُ لك

إلا بعد ما مسستُ ذكره بيدي هذه ،

ولكن أراد الله أن يُكذِّب هذه اللحية !!.


انظروا هذا

الدجال الكذاب ،

وهذا العذر الذي اعتذر به .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:45 PM
ومما يذكرونه أيضاً

عن أبي يزيد البسطامي ،

يقولون :

إنَّه قال :

أدخلني الحيُّ في الفلَك الأسفل

فدوَّرني في الملكوت الأسفل ، فأرانيه ،

ثم أدخلنى في الفلك العلوي

وطوى بي السموات !

فأراني ما فيها إلى العرش ،

ثم أوقفني بين يديه ،

فقال :

سلني أيَّ شيء رأيته حتى أهبه لك !

فقلت :

ما رأيتُ شيئاً حسناً فأسألك إياه !

فقال :

أنت عبدي حقّاً تعبدني لأجلي صدقاً


– قال سفر :

هذه تشبه العبارة التي نقلناها من كتاب المالكى

– لأفعلن بك ، وأفعلن ، وذكر أشياء –

يعني
مِن الابتلاءات التي ذكرها المالكي - .


قال ابن معاذ فهالني ذلك ،

وقلت له :

لمَ لمْ تسأله المعرفة ؟

قال :

غِرتُ عليه مني !!

لا أحب أن يعرفه غيره .


هذا يسمونه "الغيرة" ،

عندهم لا يحب أن يعرف اللهَ غيرُ الله بزعمهم ،

ولذلك لم يسأله معرفته .

انظروا هذا المعراج ،

ولذلك يكثرون مِن الحديث

عن الإسراء والمعراج في المولد ،

أيضاً هذا المعراج

يدَّعونه أئمَّة الضلالة .

https://www.youtube.com/watch?v=cOVKfg-ji-M

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:47 PM
المدعو محمَّد بَهاء الدين نقشبند ،

إمام وشيخ النقشبنديِّة ،

يقولون : مِن كراماته أنَّه قال:

خرجتُ يوماً أنا ومحمد الزاهد إلى الصحراء ،

وكان مريداً صادقاً ،

ومعنا المعاول نشتغل بها ،

فمرت بنا حالة أوجبت أن نرمي المعاول

ونتذاكر في المعارف ،

فما زلنا كذلك

حتى انْجرَّ الكلام معنا إلى العبودية ،

فقلت له :

تنتهي - أي : العبودية - إلى درجة

إذا قال صاحبها لأحدٍ " مُتْ "

مات في الحال ،

ثم وقع لي أن قلت له ساعتئذٍ :

مُت ، فمات حالاً !

واستمر ميِّتاً

مِن وقت الضحى إلى نصف النهار ،

قال :

فازددت قلقاً إلى وقتئذ أن قل له :

يا محمَّد احيا

– يعني :

قيل له : قل يا محمد احيا -

فقلت له ذلك ثلاث مرات ،

فأخذتْ تسري فيه الحياة شيئاً فشيئاً ،

وأنا أنظر إليه

حتى عاد إلى حاله الأولى .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:49 PM
وينقلون عن نقشبند أيضاً

أنَّه دعاه بعضهم في بخارى ،

قال للمولى نجم الدين من تلاميذه :

أتمتثل كلَّ ما آمرك به ؟

قال : نعم ،

قال : فإن أمرتُك بالسرقة تفعلها ؟

قال: لا ،

قال : ولم ؟

قال : لأنَّ حقوق الله تكفرها التوبة ،

وهذه مِن حقوق العباد ،

قال :

إن لم تمتثل أمرنا فلا تصحبنا !

ففزع المولى نجم الدين

فزعاً شديداً

وضاقت عليه الأرض بما رحبت ،

وأظهر التوبة والندم ،

وعزم على أن لايعصي له أمراً

- يعني :

حتى ولو كان معصية ! –

قال :

فرحمه الحاضرون ،

وشفعوا له عنده ،

وسألوه العفو عنه ،

فعفا عنه !

- انظروا إلى هذا التحكم - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:51 PM
عبدالرحمن بن محمد

الملقب بالسقاف مولى الدويلة

في "المشرع الروي"

نقل أنه اشتهرت فضائله في الآفاق

– مِن كراماته :

أنَّه شوهد في مشاعر الحج سنين عديدة ،

فسأله بعض خواصه هل حججت ؟

فقال :

أمَّا في الظاهر فلا.


ومنها :

أنَّه رؤي في أماكن متعددة

في آنٍ واحد!


– انظروا كيف الشياطين تتمثل بأشكالهم

وتذهب في أماكن أخرى

لتضل العالمين -

أبو فراس السليماني
12-10-15, 07:52 PM
وقال تلميذه

الشيخ عبد الرحيم بن علي الخطيب :

ما خَطر لي في قلبي شيء

إلا وفعله شيخنا!.


قال :

ومِن كراماته :

أنَّه أمسك الشمس عن الغروب !!!!!!!

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:47 PM
قال :

ومما أخبر به مِن المغيَّبات

أنَّه قال لزوجته بقرية "العز"

- وكانت حاملاً -

ستلدين غلاماً ،

ويموت في يوم كذا

وأعطاهم ثوبه ،

وقال : كفِّنوه بِهذا ،

وسافر ،

فكان الأمر
كما قال !


وقالت له بعض زوجاته :

إنَّ أبي قد طال به المرض فادع له بالعافية ،

أو بتعجيل الوفاة،

فقال لها :

سيموت أبوك
في يوم كذا ،

فكان
كما قال !! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:47 PM
وما ينسبونه ويدَّعونه

إلى مسلم بن يسار التابعي :

أنَّ مالك بن دينار رحمه الله

رآه بعد موته بسنَةٍ ،

فسلَّم عليه ،

فلم يردَّ ،

قال : ما منعك أن ترد ؟

قال :

أنا ميِّت كيف أرد ؟


- انظروا معاندة العقل ،

والتناقض مع العقل ،

ينقلون هذا وينسبونه للتابعين - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:48 PM
أحمد بن عبد الرحمن السقاف ،

ينقلون مِن كراماته :

أنَّه صلَّى بجماعةٍ عند قبر "هود"

على نبيِّنا وعليه أفضل الصلاة والسلام ،

فاعترض عليه بعض الفقهاء في قلبه


– يستطيع أن يعترض ،

لكن لم يستطع أن يقول له

لماذا تأتي هذا القبر المزعوم أنَّه قبر

وتأتي بالخرافات ؟


قال :

فسُلب ذلك الفقيه

جميع ما في قلبه مِن قرآنٍ وعلمٍ

- والعياذ بالله - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:49 PM
ينقلون عن أحمد بن إبراهيم اليماني

– وهذه تدل على تعذيب النَّفس

ومشابهة الهنود في ذلك – :

أنَّه قال :

ثبت بالتواتر

أنَّه أقام عشرين سنَة

لا يشرب الماء!.

وأغرب مِن هذا

ما ينقلونه عن عيسي بن النجم ،

قال الشعراني :

قال له تلميذه :

مكث عيسى بوضوء واحدٍ

سبع عشرة سنَة


- بوضوء واحدٍ هذه المدة كلها - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:50 PM
مِن كرامات مدين الأشموني ،

أنَّه مرَّ به إنسانٌ يقود بقرة حلابة ،

فقال له :

احلب لي شيئاً مِن اللبن أشربه ،

فقال له :

"ثور" ،

فصارت في الحال ثوراً

ولم تزل ثوراً إلى أن ماتت .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:51 PM
ومما يدل على

فقدان توحيد الألوهيَّة عندهم

ما نقله الشعراني ( 1 / 134 ) :

قال :

كلُّ بَدَلٍ في قبضة العارف ؛

لأنَّ ملك البدل مِن السماء إلى الأرض ،

وملك العارف مِن العرش إلى الثرى


– فماذا بقي

للرحمن جلَّ شأنه ؟- .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:51 PM
المدعو حسين أبو علي

كان كثير التطورات ،

تدخل عليه بعضَ الأوقات تجده جندياً ،

ثمَّ تدخل فتجده سبُعاً ،

ثم تدخل فتجده فيلاً ،

ثم تدخل فتجده غلاماً ،

وهكذا .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:52 PM
ينقلون عن موسى بن مهيل الزولي :

أنَّه كان كثير المشاهدة لرسول الله

صلى الله عليه وسلم ،

وكانت أغلب أفعاله بتوقيفٍ منه

صلى الله عليه وسلم

– يعني : يأمره حالاً –

وكان رضي الله عنه

إذا مسَّ الحديد بيده

لانَ حتى يصير كاللُّبان ،

وكان رضي الله عنه

يقول للصبي الذي عمره أربعة أشهر فأقل :

اقرأ سورة كذا ،

فيقرأها الصبيُّ بلسانٍ فصيحٍ،

ولايزال يتكلم مِن ذلك الوقت

- يعني ينطق الطفل! - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:53 PM
شيخ آخر يذكره الشعراني
(2 / 88) :

كان إذا تذكر مِن أصحابه الغائبين عن المائدة

يأكل الشيخ عنهم لقمة أو لقمتين ؛

فتنـزل في بطونهم

في أي مكان كانوا !

ثم يجيئون

ويعترفون بذلك .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:54 PM
داود بن ماخيلا ينقل

عن شيخه الشاذلي أنه قال :

طوبى لمن رآني ،

أو رأى من رآني،

أو رأى مَن رأى مَن رآني ،

ويقول إنَّ الشاذلي يُقسم فيقول :

والله ما مِن وليٍّ لله كان أو هو كائن

إلا وقد أظهره الله عليه

وعلى اسمه ونسبه وحسبه

وحظه مِن الله عز وجل .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:55 PM
ويقول الشاذلي أيضاً :

مادة كلِّ نبيٍّ

وكل وليٍّ في الأصالة

مِن رسول الله

صلى الله عليه وسلم ،

لكن مِن الأولياء مَن يشهد عيناً ،

ومنهم مَن تخفي عليه عينه ومادته ؛

فيفنى فيما يرد عليه ،

ولا يشتغل بطلب مادته ،

بل هو مستغرق بحاله لا يرى غير وقته .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:56 PM
ومِن كرامات مدين الأشموني أيضاً ،

يقول :

أن منارة زاويته الموجودة الآن ،

لما فرغ مِن البناء منها مالت إليه ،

وخاف أهل الحارة منها

فأجمع المهندسون على هدمها ،

فخرج إليهم الشيخ على قبقابه

فأسند ظهره إليها وهزَّها

والنَّاس ينظرون ،

فجلستْ على الاستقامة إلى وقتنا هذا .

قال :

ومرض سيدي مدين رضي الله عنه

مرضاً أشرف فيها على الموت

فوهبه الشريمي مِن عمره عشر سنين

ثم مات في غيبة الشريمي رضي الله عنه ،

فجاء وهو على المغتسل،

فقال :

كيف مُتَّ !

وعزَّة ربي

لو كنتُ حاضراً

ما خليتك تموت .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 08:57 PM
شيخهم - وليُّهم - المدعو محمد الحضري

المدفون بناحية (ناهية) بالغربية ،

يقول :

وضريحه يلوح مِن البعد مِن كذا كذا بلداً ،

كان يتكلم بالغرائب والعجائب

- كما يقول الشعراني -

مِن دقائق العلوم والمعارف

ما دام صاحياً!

فإذا قوي عليه الحال

يتكلم بألفاظ

لا يطيق أحدٌ سماعها

في حق الأنبياء وغيرهم !


وكان يُرى في كذا كذا بلد

في وقت واحد .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:00 PM
وأخبرنى الشيخ أبو الفضل

أنه جاء يوم الجمعة فسألوه الخطبة ،

فقال : بسم الله ،

فطلع المنبر فحمد الله وأثنى عليه ومجَّده ،

ثم قال :

وأشهد أن لا إله لكم

إلا إبليس عليه الصلاة والسلام !!!

فقال النَّاس : كفر ،

فسلَّ السيف ، ونزل

فهرب النَّاس كلهم مِن الجامع ،

فجلس عند المنبر إلى أذان العصر ،

وما تجرأ أحد أن يدخل ،

ثم جاء بعض أهل البلاد المجاورة


فأخبر أهل كل بلد :

أنَّه خطب عندهم وصلَّى بهم !

قال :

فعددنا ذلك اليوم ثلاثين خطبة

ونحن نراه جالساً عندنا في بلدنا ! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:01 PM
ومِن كراماته :

أنَّه كان يقول :

الأرض بين يدي كالإناء الذي آكل منه

وأجساد الخلائق كالقوارير ،

أرى ما في بواطنها .


انظروا هذا الدجال

الذي أبطل صلاة الجمعة في ثلاثين بلدٍ

في وقت واحد ،

شيطان تشبه به ،

ولعب على عقول النَّاس به ،

ومع ذلك

يدَّعي علم الغيب ،

ويدَّعي هذه الدعوى العظيمة .

يقول المرسي تلميذ الشاذلي :

لو كُشف عن حقيقة وليٍّ

لعُبِدَ ؛

لأنَّ أوصافه مِن أوصافه

– يعني : مِن أوصاف الله تعالى –

ونعوته مِن نعوته .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:01 PM
المدعو أبو علي يقول :

إنَّ بعض العُيَّار أرادوا أن يقتلوه

فدخلوا على الشيخ فقطَّعوه بالسيف ،

وأخذوه في تلِّيس ،

ورموه على الكوم ،

وأخذوا على قتله ألف دينار ،

ثم أصبحوا فوجدوا الشيخ حسيْناً "أبو علي" جالساً ،

فقال لهم :

غرَّكم القمر .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:02 PM
مدين الأشموني أيضاً ،

يقول :

كان يوماً يتوضأ في البالوعة

التي في "رباط الزاوية" ،

فأخذ فردة القبقاب

فضرب بها نحو بلاد المشرق

– يعني : الحذاء رماها نحو بلاد المشرق –

ثم جاء رجلٌ مِن تلك البلاد بعد سنَةٍ

وفردة القبقاب معه ،

وأخبر أن شخصاً مِن العيَّار

– يعني : مِن قطاع الطريق -

عبث بابنته في البريَّة –

فقالت :

يا شيخ أبي لاحظني

لأنَّها لم تعرف أنَّ اسمه مدين –

ما نادته باسمه ،

استغاثت بشيخ أبيها -

فيقول :

وهي مِن ذلك الوقت إلى الآن

عند ذريته رضي الله عنه .

- محتفظين بالقبقاب!! - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:03 PM
المدعو محمد وفا مِن العارفين عندهم ،

يقول :

أخبر ولده سيدي علي رضي الله عنه

أنَّه هو خاتم الأولياء ،

صاحب الرتبة العليَّة ،

وكان أمِّيّاً ،

ومع ذلك له لسان غريب في علوم القوم ،

ومؤلَّفات كثيرة ألَّفها في صباه

وهو ابن سبع سنين!

– انظروا ،

أمِّي ويكتب وهو في سبع سنين أو عشر -

فضلاً عن كونه كهلاً ،

وله رموز في منظوماته ومنثوراته

مطلسمة إلى وقتنا هذا

لم يفك أحدٌ فيما نعلم معناها

– رموز ،

وذكر كثيراً منها لا يفهمها أي أحد ،

وكتب مؤلفات وهو أمِّي - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:04 PM
المدعو محمَّد بن أبي جمرة ،

يقول :

إنَّه كان كبير الشأن معظماً للشرع

لكن أنكروا عليه بدعواه رؤية النبيِّ

صلى الله عليه وسلم

يقظةً ،

وعقدوا له مجلساً ،

فأقام في بيته لا يخرج إلا لصلاة الجمعة ،

ومات المنكِرون عليه

على أسوأ حال

وعرفوا بركته .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:05 PM
ومما نقله الشعراني في تعظيم أئمَّتهم

قوله عن أحدهم :

كان يقول :

لو كان الحق سبحانه وتعالى

يُرضيه خلاف السنَّة

لكان التوجه في الصلاة

إلى القطب الغوث

أولى مِن التوجُّه إلى الكعبة .

– يعني :

هي تعبُّـديَّة محضة ،

وإلا هذا أولى مِن الكعبة - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:06 PM
هناك رجل آخر مِن كبار أئمَّتهم

يتحدثون عنه كثيراً ،

وهو المدعو الشمس الحنفي -

سبق بعض كراماته كما يدَّعون -

وعلاقته بعوارض الرسول صلى الله عليه وسلم

تظهر عند ترجمته ،

وأنا أنقل ما يدل على ذلك

قبل ما يدل على كراماته .

يقول الشعراني :

كان الشريف النعماني رضي الله عنه

أحد أصحاب سيدي محمد رضي الله عنه يقول :

رأيتُ جدِّي رسول الله

صلى الله عليه وسلم

في خيمة عظيمة

والأولياء يجيئون فيسلمون عليه

واحداً بعد واحد ،

وقائل يقول :

هذا فلان ، هذا فلان

فيجلسون إلى جانبه صلى الله عليه وسلم ،

حتى جاءت كبكبة عظيمة وخلق كثير ،

وقائل يقول :

هذا محمَّد الحنفي ،

فلما وصل إلى النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم

أجلسه بجانبه

ثم التفت صلى الله عليه وسلم

إلى أبي بكر وعمر ،

وقال لهما :

إنِّي أحب هذا الرجل إلا عمامته الصمَّاء ،

أو قال : الزعراء ،

وأشار إلى سيدي محمد ،

فقال له أبو بكر رضي الله عنه :

أتأذن لي يارسول الله أن أعمِّمه ؟

فقال : نعم ،

فأخذ أبوبكر رضي الله عنه عمامة نفسه

وجعلها على رأس سيدي محمد ،

وأرخى لعمامة سيدي محمد

عذبة عن يساره وألبسها له ...-

ويذكر قصة طويلة ،


المهم :

أَّن الولاية هذه والعذبة والعِمَّة

مِن الرسول صلى الله عليه وسلم - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:07 PM
وهذا الرجل كان زميلاً للحافظ ابن حجر في الدراسة ،

ثم ترك العلم وذهب إلى الخرافات

- والعياذ بالله –


وبمناسبة الحافظ ابن حجر

قبل أن نذكر كرامات الحنفي هذا :

الفرغل الذي ذكرنا قبل ذلك أنَّه

"كان يمشى تحت العرش ويقول :

خاطبني ربي وخاطبته" - بدعواه - ؛

يقول الشعراني :

أنَّه مرَّ عليه شيخ الإسلام ابن حجر رضي الله عنه

بمصر يوماً فقال في سرِّه :

ما اتخد الله مِن وليٍّ جاهل ،

ولو اتخذه لعلَّمه

– يعني :

على وجه الإنكار عليه –

فقال له الفرغل :

قف يا قاضي ،

فوقف فمسكه ،

وصار يضربه ويصفعه على وجهه ،

ويقول :

بل اتَّخذني وعلَّمني !!.

هكذا يهينون العلماء

ويرفعون مِن الخرافيين .

http://www.shabkh.com/article_images/2015/1/2/H4NN-1420176385.jpg

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:08 PM
ودخل عليه

– أي : الفرغل -

بعض الرهبان

فاشتهى عليه بطيخاً أصفر

في غير أوانه فأتاه به ،

وقال :

وعزة ربي لم أجده إلا خلف "جبل قاف"

– أين هو "جبل قاف" ؟ – .

قال :

خطف التمساح بنت أحدهم ،

فجاء وهو يبكي إلى الشيخ ،

فقال له :

اذهب إلى الموضع الذي خطفها منه

ونادي بأعلى صوتك :

يا تمساح

تعالَ كلِّم الفرغل !

فجاء التمساح مِن البحر

وطلع كالمركب وهو ماشٍ

والخلق بين يديه يميناً وشمالاً

إلى أن وقف على باب الدار ،

فأمر الشيخ رضي الله عنه الحدادَ

بقلع جميع أسنانه !

وأمره بنفضها مِن بطنه ،

فنفض البنتَ حيَّةً مدهوشة ،

وأخذ على التمساح العهد

أن لا يعود يخطف أحداً مِن بلده

مادام يعيش ،

ورجع التمساح

ودموعُه تسيل

حتى نزل البحر ! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:09 PM
ثم ذكر ما كان يدَّعيه

مِن أنَّه يمشي بين يدي الله تعالى

تحت العرش ،

ويخاطبه ،

وأنَّه كان يتكلم عن أخبار سائر الأقاليم

مِن أطراف الأرض

...إلى آخره .

هذا الفرغل والشمس الحنفي كانا زميلين

لابن حجر رحمه الله .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:10 PM
ونذكر ما ذكروه

– وهي كثيرة جدّاً -

مِن كرامات الشمس الحنفي :

يقول ابن كتيلة :

إنَّ محمَّداً الحنفي كان إذا صلى عن يمينه دائماً

أربعة روحانية

وأربعة جسمانية

لا يراهم إلا هو

أو خواص أصحابه ،

قالوا :

وقعت له ابنة صغيرة مِن موضعٍ عالٍ ،

فظهر شخصٌ وتلقاها عن الأرض ،

فقلنا له :

مَن تكون ؟

فقال :

مِن الجنِّ مِن أصحاب الشيخ ،

قد أخذ علينا العهد

أن لا نضرَّ أحداً مِن أولاده

إلى سابع بطنٍ ،

فنحن لانخالف عهداً .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:11 PM
قال :

وكان سكان بحر النِّيل يطلعون إلى زيارته

وهو في داره بـ"الروضة" ،

والحاضرون ينظرون ،

قالت ابنته : فلانة ، ذكرها ،

وزاروه مرة وعليهم الطيالسة والثياب النظيفة ،

وصلوا معه صلاة المغرب ،

ثم نزلوا في البحر

بثيابهم ،

فقلت :

يا سيِّدي أما تبتل ثيابُهم مِن الماء ،

فتبسَّم رضي الله عنه ،

وقال :

هؤلاء مسكنهم في البحر

– يعني :

ما يستغرب – ،


يقول الشمس الحنفي لأحد تلاميذه :

أما تسأل ،

فلو سألتني شيئاً لم يكن عندي

أجبتك

مِن اللوح المحفوظ !!.

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:12 PM
ويذكرون عنه أيضاً :

أنَّه كان يُقرئ الجان

على مذهب الإمام أبي حنيفة ،

فاشتغل عنهم يوماً بأمر

فأرسل صهره سيدي عمر

فأقرأهم في بيت الشيخ ذلك اليوم ،

وكان سيدي عمر يقول :

طلبت منِّي جنيَّة أن أتزوجها ،

فشاورتُ سيدي محمد رضي الله عنه ،

فقال :

هذا لا يجوز في مذهبِنا ،

فعرض ذلك على ملكِهم

حين نزلت معها تحت الأرض ،

فقال الملك :

لا أعترض على سيدي محمد فيما قال ،

ثم قال الملك

– أي : ملِك الجنّ - للوزير :

صافِح صهرَ الشيخ

باليد التي صافحتَ بها النَّبيَّ

صلى الله عليه وسلم

ليصافح بها سيدي محمد رضي الله عنه .

- بينه وبين وقت مصافحة النَّبيِّ

صلى الله عليه وسلم ثمانمائة سنَة -

ثم قال للجنيَّة :

ردِّيني للموضع الذي جئتِ بي منه .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:15 PM
ويقول أيضاً الشمس الحنفي :

إذا مات الوليُّ

انقطع تصرفه في الكون

مِن الإمداد .


وكما ذكرنا في أحوال القطب

فهو الذي يعطي الزائر مِن المدد

على قدر مقام المزود .

ويقول :

كنَّا نقرأ حزب سيِّدي ابن الحسن الشاذلي

رضي الله عنه

فكان بعض النَّاس يستطيله

- يراه طويلاً - ،

فألَّفتُ الحزب الذي بين أصحابى الآن ،

وأخفيْتُه ولم أظهره حتى جاء الإذن

مِن سيِّدي أبي الحسن الشاذلي أدباً معه

بعد ما مات

- مثل عبد الحليم محمود الذي ألَّف كتاباً وقال :

استأذنتُ البدوي في تأليفه !

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:16 PM
يقول الشمس الحنفي :

أنَّه قبل موته دعا الله

أن يبتليَه بالقمل ،

والنَّوم مع الكلاب ،

والموت على قارعة الطريق ،

قال :

وحصل له ذلك قبل موته ،

فتزايد عليه القمل

حتى صار يمشي على فراشه ،

ودخل له كلب

فنام معه على الفراش ليلتين

– إلى أن يقول :

- إنَّما تمنَّى ذلك ليكون له أسوة بالأنْبياء

عليهم الصلاة والسلام

الذين ماتوا بالجوع والقمل .... إلى آخره .


وهذا كذب على الأنبياء ،

ما دعوا الله ذلك ،

وشرَّفهم الله

عن أن يناموا ويموتوا

والكلاب في أحضانهم .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:17 PM
وينقل عن الحنفي أيضاً

قال :

دخلتْ على الشيخ يوماً امرأة أمير ،

فوجدت حوله نساء خاص تكبسه

فأنكرت بقلبها عليه

– أي : أن المرأة أجنبية وتكبس رجله - ،

فلحظها الشيخ بعينه ،

وقال لها :

انظري ،

فنظرت فوجدت وجوههن عظاماً تلوح

والصديد خارج مِن أفواهن ومناخرهن

كأنهن خرجن مِن القبور

- يعني :

النساء اللاتي عنده -

فقال لها :

والله ما أنظر دائماً إلى الأجنبيات

إلا على هذه الحال ،

ثم قال لمنكرته :

إنَّ فيك ثلاث علامات ،

علامة تحت إبطك ،

وعلامة في فخذك ،

وعلامة في صدرك ،

فقالت : صدقت والله !

إنَّ زوجي لم يعرف هذه العلامات

إلى الآن !

واستغفرتْ وتابتْ ! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:18 PM
ومما يقول عنه

هذا أيضاً :

أنَّه كان يتطور في بعض الأحيان

حتى يملأ الخلوة بجميع أركانِها

ثم يصغر قليلاً قليلاً

حتى يعود لحالته المعهودة !

قال :

ولما علم النَّاس بذلك

سدَّ الطاق التي كانت تُشرف على الخلوة

رضي الله عنه !

قال :

وكان إذا تغيب من شخصٍ

يتمزق كلَّ ممزق

ولو كان مستنداً لأكبر الأولياء

لا يقدر أن يدفع عنه شيئاً من البلاء .


– لاحظوا

كل تلميذ يستند لوليٍّ !!

فالحنفي يقولون :

إنَّه مِن قوَّته يقضي على عدوه

مهما كان مستنداً إليه مِن الأولياء - .

يقول :

كما وقع لابن التمَّار وغيره ،

فإنَّه أغلظ عليه الشيخ في شفاعة ،

وكان مستنداً للشيخ البسطامي ،

فقال سيدي محمد :

مزقنا ابن التمار كلَّ ممزق

ولو كان معه ألف بسطامي !

ثم أرسل السلطان فهدم دار ابن التمار

فهي خراب إلى الآن .


كل واحد يعبد وليّاً معيَّناً

ويستغيث به ،

ويستنجد به .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:23 PM
أيضاً :

الحنفي يقول :

إنَّه اختلى سبع سنين

تحت الأرض في الخلوة

حتى فُتح عليه !

قال أبو العباس :

وكنتُ إذا جئتُ وهو في الخلوة

أقف على بابها

فإن قال لي ادخل دخلت ،

وإنْ سكتَ رجعتُ ،

فدخلتُ يوماً عليه بلا استئذان

فوقع بصري على أسدٍ عظيمٍ فغشيَ عليَّ ،

فلما أفقتُ خرجتُ

واستغفرتُ الله تعالى مِن الدخول عليه بلا إذن .

قال الشيخ – وهو أبو العباس - :

ولم يخرج الشيخ – أي : الحنفي -

مِن الخلوة حتى سمع هاتفاً يقول :

يا محمَّد !

اخرج انفع النَّاس ثلاث مرات ،

وقال له في الثالثة :

إن لم تخرج وإلا هيه ،

فقال الشيخ :

فما بعد هيه إلاَّ القطيعة ،

قال الشيخ :

فقمتُ ، وخرجتُ إلى الزاوية

فرأيتُ على الفسقية جماعة يتوضأون ،

فمنهم مَن على رأسه عمامة صفراء ،

ومنهم زرقاء ،

ومنهم مَن وجهه وجه قرد ،

ومِنهم مَن وجهه وجه خنـزير ،

ومنهم وجه كالقمر ،

فعلمتُ أنَّ الله أطلعني

على عواقب أمور هؤلاء النَّاس ،

فرجعتُ إلى خلفي

وتوجهت إلى الله تعالى

فستر عني ما كُشف لي مِن أحوال الناس .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:24 PM
أيضاً :

الحنفي يقول :

كان أهل المغرب يرسلون

يأخذون مِن تراب زاويته

ويجعلونه في أوراق المصاحف ،

وكان أهل الروم يكتبون اسمه على أبواب دورهم

يتبركون به .

وكانت رجال الطيران في الهواء

تأتي إليه فيعلمهم الأدب ،

ثمَّ يطيرون في الهواء

والنَّاس ينظرون إليهم حتى يغيبوا ،


وكان رضي الله عنه يزور سكان البحر

فكان يدخل البحر بثيابه

فيمكث ساعة طويلة

ثم يخرج ولم تبتل ثيابه .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:25 PM
ومِن أخبار هذا الحنفي

أنَّه كان إذا زار القرافة

– أي : المقبرة -

سلَّم على أصحاب القبور

فيردُّون عليه السلام

بصوت يسمعه مَن معه .


ودخل يوماً إلى الحمام مع فقرائه

فأخذ الماء من الحوض ورشَّه على أصحابه

وقال :

النَّار التي يعذب الله بها العصاة

مِن أمَّة محمَّد صلى الله عليه وسلم

مثل هذا الماء في سخونته

- فقط مثل هذا الماء !! - ،

قال :

ففرح الفقراء بذلك

- يعنى تلاميذه - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:26 PM
وآخر شيءٍ :

لما جاءت وفاته ،

قال في مرض موته :

مَن كانت له حاجة

فليأت إلى قبري ،

ويطلب حاجته ،

أقضِها له ،

فإنَّ ما بيني وبينكم غير ذراع مِن تراب ،

فكلُّ رجلٍ يحجبه عن أصحابه

ذراع مِن تراب

فليس برجُل .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:27 PM
مِن أوليائهم المدعو الشويمى ،

يقول الشعراني :

جاء مرةً شخصٌ يحمِّله حمْلة

- والحملة هي الحاجة –

هذه الحملة هي إمراة يحبها

ويريد أن يتزوجها وهي تأبى ،

فقال له :

ادخل هذه الخلوة واشتغل باسمها

– أي : ردِّد اسمها -

فدخل واشتغل باسمها ليلاً نهاراً

فجاءته المرأة برِجليها إلى الخلوة !

– انظروا السحر ،

وانظروا كيف يجمع المرأة

بمن لا يجوز –

وقالت له :

افتح لي أنا فلانة ،

فزهد فيها ،

وقال :

إن كان الأمر كذلك فاشتغالي بالله أولى ،

فاشتغل باسم الله تعالى ،

ففتح عليه

في خامس يوم رضي الله عنه .


وكان الشويمي رضي الله عنه

يدخل بيت الشيخ يحس بيده على النِّساء ،

فكانوا يشكونه لسيدي مدين رضي الله عنه ،

فيقول حصل لكم الخير

فلا تتشوشوا !! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:28 PM
الشويمي كان رفيقاً لمدين الأشموني ،

وكان يدخل ويضع يده على عورات النساء ،

فيغضبن ويشكون للشيخ فيقول :

لا تتشوشوا !

وكثير من مثل هذه الكرامات

آثرتُ أن لا أذكره حياءً منكم ،

وممن يقرأ ،

وإلا فهذا عندهم كثير :

يضع يده على عورات النساء،

وعلى عورات الرجال .

وهذا الأشمونى ،

خرج رجل فقير يوماً مِن الزاوية ،

فرآى جرةَ خمرٍ مع إنسان فكسرها،

فبلغ الشيخ رضي الله عنه ذلك

فأخرجه من الزاوية

وقال :

ما أخرجته لأجل إزالة المنكر ،

وإنَّما هو لإطلاق بصره حتى رأى المنكر ؛

لأنَّ الفقير لا يجاوز بصرُه

موضع قدميه

فعاقبه على ذلك ! .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:29 PM
ومِن كبار أوليائهم المدعو :

أبوبكر الدقدوسي ،

ينقل الشعراني عن أحد تلاميذه حج معه ،

وكان الشيخ يقترض طول الطريق

الألف دينار فما دونها على يدي ،

فإذا طلبني المال أجيءُ به إليه فأخبره ،

فيقول :

عُدَّ لك مِن هذه الحجارة ،

- يقول :

خُذ هذه الحجارة وعُدَّ على قدر الدَّيْن !! -

قال :

وكنتُ أعُدُّ الألف والمائة ،

والأربعين ،

والثلاثين

فأعطيها الرجل

فيجدها دنانير !

وهذا كثير جدّاً ،

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:29 PM
ومنهم :

المدعو أحمد الزاهر ،

وآخر :

الذي يقول إنَّه كان يطرح الحجارة

فتُحوَّل إلى ذهب ،

ينقلون هذا عن كثيرٍ مِن أتباعهم ،

ولاشك أنَّه مِن السحر

كغيره مِن كراماتهم .

يقول :

وكان له صاحب

يبيع الحشيش

بـ"باب اللوق" ،

فكان الشيخ رضي الله عنه

يرسل إليه أصحابَ الحوائج

فيقضيها لهم ،

فقال له أحد تلاميذه عن ذلك

– يعني :

كيف تفعل هذا مع الحشاشين ؟ -

فقال له :

يا ولدي ليس هذا مِن أهل المعاصي ،

إنَّما هو جالس يُتَوِّب النَّاس

في صورة بيع الحشيش ،

فكل مَن اشترى منه

لا يعود يبلعها أبداً .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:30 PM
ويقول عن الشيخ أبي بكر

أن تلميذه لما حج معه

يقول سألته أن يجمعني على القطب فقال :

إجلس ها هنا ،

فمضى فغاب عنِّي ساعة

ثم حصل عندي ثِقَل في رأسي ،

فلم أتمالك أحملها حتى لصقت لحيتي بعانتي !

فجلسا يتحدثان عندي

- أي : الشيخ والقطب -

بين زمزم والمقام ساعة ،

وكان مِن جملة ما سمعتُ مِن القطب يقول :

آنَستَنا يا عثمان ،

حلَّت علينا البركة ،

ثمَّ قال لشيخي :

توصَّى به فإنَّه يجيءُ منه ،

ثم قرأ سورة الفاتحة وسورة قريش ،

ودعيا ، وانصرفا ،

ثم رجع سيدي أبو بكر رضي الله عنه ،

فقال :

ارفع رأسَك ،

قلت :

لا أستطيع ،

فصار يمرخني

ورقبتي تلين شيئاً فشيئاً ،

حتى رجعتْ لما كانت عليه ،

فقال : يا عثمان هذا حالك وأنت ما رأيتَه ،

فكيف لو رأيتَه ،

فمن ثَمَّ كان سيدي عثمان رضي الله عنه

- كما يقول الشعراني –

لا يريد إلا الانصراف عن جليسه

حتى يقرأ سورة الفاتحة ، ولإيلاف قريش ؛

لأنَّه سمع القطب قرأها قبل أن ينصرف .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:31 PM
المدعو حسين الجاكي ،

مِن كراماته ،

قال :

عقدوا له مجلساً عند السلطان

ليمنعوه مِن الوعظ وقالوا :

إنَّه يلحن ،

فأمر السلطان بمنعه ،

فشكا ذلك لشيخه الشيخ أيوب ،

قال :

فبينما السلطان في بيت الخلاء ،

إذ خرج له الشيخ أيوب مِن الحائط

والمكنسة على كتفه

في صورة أسدٍ عظيم

وفتح فمه يريد أن يبلع السلطان ،

فارتعب السلطان ووقع مغشيّاً عليه ،

فلمَّا أفاق قال له :

أرسل للشيخ حسين يعظ

وإلا أهلكتك،

ثم دخل مِن الحائط .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:32 PM
ووليُّهم المدعو :
حسن التستري ،

يقولون :

إنَّ الوزير سدَّ زاويته – أقفلها - ،

فقال الشيخ :

مَن سدَّ هذا الباب ؟

فقالوا :

الوزير فلان بأمر السلطان ،

فقال :

نَحن نسدُّ أبواب بدنه وطيقانه ،

فعمي الوزير ،

وطرش ،

وخرس ،

وانسدَّ أنفُه عن خروج النَّفَس ،

وانسدَّ قُبُلُه ودُبُرُه عن البول والغائط ،

فمات الوزير في الحال ،

فبلغ ذلك السلطان فنزل إليه ،

وصالحه ،

وفتح له الباب .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:33 PM
عبدالرحيم القَناوي ،

يقول :

نزل يوماً في حلقته شبحٌ مِن الجوِّ

لا يدري الحاضرون ما هو ،

فأطرق الشيخ ساعةً

ثم ارتفع الشبحُ إلى السماء ،

فسألوه عنه فقال :

هذا ملَكٌ وقعت منه هفوةٌ

فسقط علينا يستشفع بنا ،

فقبِل الله شفاعتَنا فيه

فارتفع .


قال :

وكان الشيخ إذا شاوره إنسانٌ في شيءٍ يقول :

أمهلني حتى

أستأذن لك فيه جبريل

عليه السلام ،

فيمهله ساعة ،

ثم يقول له

إفعل أو لا تفعل

على حسب ما يقول جبريل .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:34 PM
أما المدعو علي الخواص :

فينقل عنه

أنَّ محمد بن هارون مِن أوليائهم

- وهناك خلاف بين هذه الوليَّيْن -

سلبه حالَه مرة صبيٌّ القرَّاد

أحد الأولياء الآخرين ؛

وذلك أنَّه كان إذا خرج مِن صلاة الجمعة

تبعه أهل المدينة يشيِّعونه إلى داره

فمرَّ بصبيِّ القرَّاد

وهو جالس تحت حائطه

يفلي خلقته مِن القمل ،

وهو مادٌّ رجليه ،

فخطر في سرِّ الشيخ

أنَّ هذا قليل الأدب

يمد رجليه ومثْلي مارٌّ عليه ،

فسُلب لوقته ،

وفرَّت النَّاس عنه ،

فرجع فلم يجد الصبيَّ ،

فدار عليه في البلاد

إلى أن وجده في "رميلة" بمصر

فلمَّا نظر القَرَّاد الكبير إليه

وهو واقف وقد فرغوا ،

قال له :

تعالَ يا سيدي الشيخ ،

مثلك يخطر في خاطره

أنَّ له مقاماً أوقدْراً ؟

هذا الصبيُّ سلبكَ حالك

- القراد يقول :

الصبيُّ سلب الشيخ حالَه -

أي : إيمانه –

فله أن يمد رجله بحضرتك

لكونه أقرب إلى الله منك ،

فقال :

التوبة ،


فأرسله إلى "سنهور" المدينة

إلى الحائط الذي كان يفلي ثوبه عندها ،

وقال :

نادِ السحليَّة التي هناك في الشق ،-

يعني :

الوزغ التي في الشق عند الحائط -

وقل لها :

إنَّ قزمان طاب خاطره عليَّ

فردي عليَّ حالي ،

فخرجتْ ،

ونفختْ في وجهه ،

فردَّ الله عليه حاله

– أي :

ردَّ الله إيمانَه

لما نفختْ عليه هذه السحلية ! - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:36 PM
علي البقَّـال ،

يقولون :

مِن كراماته :

أنَّ ابن الفارض مرَّ به

فرآه يتوضأ وضوءاً غير مرتب

وهو لا يعرفه ،

فقال له :

أنتَ في هذا السنِّ في دار الإسلام

وتتوضأ وضوءاً باطلاً ؟

فنظر إليه وقال :

لم أتوضأ إلاَّ وضوءاً مرتَّباً

لكنَّك لا تبصر ،

ولو أبصرت أبصرت هكذا ،

وأخذ بيده فأراه الكعبة ،

فأكبَّ ابنُ الفارض

على أقدامه يستغفر .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:38 PM
المدعو علي البحيري ،

قال المنَّاوي :

أخبرني صاحبُنا زين الدِّين العلاف

أنَّه جلس مرة فطأطأ رأسَه ،

وتمرَّغ على التراب ،

وقال :

أستغفر الله ،

وكرَّر ذلك وبكى !!

فسأله عن ذلك ،

فقال :

حكَّت رأسي

في ساق العرش

في هذا الوقت .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:39 PM
علي بن الهيتي ،

يقولون :

مِن كراماته

أنَّه حضر هو وجماعة مِن المشايخ والفقهاء ،

عملوا سماعاً

– يعني : حضرة -

فأخذ المشايخ بحظِّهم مِن الرقص والغناء ،

وأنكرت الفقهاء ببواطنهم

فطاف عليهم الشيخ علي بن الهيتي

- ما أظهروا
في الباطن فقط ! -

فكان كلَّما قابل رجلاً نظر إليه

فيفقد جميع معلومه حتى مِن القرآن !

وانصرفوا ومكثوا كذلك شهراً

ثم أتوا واستغفروا

وقبَّلوا رجليْه .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:40 PM
يقول الشعراني في "العهود" ،

حكى له أحدُهم

أنَّ والده سراج الدِّين البلقيني قال :

مرَّ يوماً في "باب اللوق" ،

فوجد هناك زحمة ،

فقال :
ما هذه الزحمة ؟

فقالوا :

شخصٌ مِن أولياء الله

يبيع الحشيش !

- وليٌّ يبيع الحشيش ؟! -

فقال :

كيف يكون شخص حشاش

مِن أولياء الله ؟

إنما هو مِن الحرافيش ، ثم ولَّى ،

فسُلب الشيخ جميعَ ما معه

حتى الفاتحة .

قال :

فمنذ ذلك اليوم

ما أنكر الشيخ البلقيني

على أحدٍ مِن أرباب الأحوال ! .

كما قلنا
هذا هو الإرهاب الذي يضعونه .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:41 PM
صدر الدين القونوي الرومي

الذي ذكره شيخ الاسلام ابن تيميَّة في كتبه مراراً ،

كان تلميذ ابن عربي ،

قال المناوي :

حكى عن نفسه أنَّه قال :

اجتهد شيخي العارف ابن عربى

أن يشرِّفني ويوصلني إلى المرتبة التي يتجلى فيها الحق تعالى

للطالب بالتجليات البرقيِّة

في حياته فما أمكنه

– يعني :

في حياة ابن عربي -

فزرتُ قبره بعد موته ،

ورجعتُ ،

فبينا أنا أمشي في الفضاء

عند "طرسوس" في يوم صائف ،

والزهور يحركها نسيم الصبا

فنظرت إليها ،

وتفكرت في قدرة الله تعالى وكبريائه وجلاله ،

فشرفني حبُّ الرحمن

حتى كدت أغيب عن الأكوان ،

فتمثَّل لي روح الشيخ ابن عربى

في أحسن صورة

كأنَّه نورٌ صَرف ،

فقال : يا محتار !

انظر إليَّ ،

وإذا الحقُّ جلَّ وعلا تجلَّى لي

بالتجلِّي البرقي مِن الشرف الذاتي

فغبتُ عنِّي به فيه

على قدر لمح البصر ،

ثمَّ أفقتُ حالاً

وإذا بالشيخ الأكبر بين يدي

فسلم سلام المواصلة بعد الفرقة

وعانقني معانقة شديدة ،

وقال :

الحمد لله

الذي رفع الحجاب

وواصل الأحباب .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:42 PM
ومِن أكابر مَن أحيا طريقةَ ابنِ عربى ومذهبه

في وحدة الوجود

المدعو يوسف الكوراني الملقب "العجمي" ،

تحدث عنه الشعراني ،

فقال - ضمن ترجمته - :

لما ورد عليه وارد الحق

بالسفر مِن أرض العجم إلى مصر ،

فلم يلتفت إليه ،

فورد ثانياً – وارد في قلبه -

فلم يلتفت اليه ،

فورد ثالثاً ،

فقال :

اللهمَّ إن كان هذا واردَ صدقٍ

فاقلب لي عينَ هذا النَّهر لبناً

حتى أشرب منه في قصعتي هذه !

فانقلبَ النَّهر لبناً

وشرب منه ثم ذهب إلى مصر .

وله حكاياتٌ كثيرةٌ ننقل منها فقط واحدة ،

لتَعلموا حقيقة هؤلاء القوم

- ومعهم ابن عربى وأمثاله –

يقول :

كان رضي الله عنه إذا خرج مِن الخلوة

يخرج وعيناه كأنَّهما قطعة جمرٍ تتوقد ،

فكلُّ مَن وقع نظره عليه ا

نقلبت عينُه ذهباً خالصاً ،

ولقد وقع بصره يوماً على كلبٍ

فانقادت إليه جميع الكلاب

إن وقف : وقفوا ،

وإن مشى : مشوا !!

فأعلموا الشيخ بذلك ،

فأرسل خلف الكلب وقال :

" اخسأ " !

فرجعت عليه الكلاب تعضه

حتى هرب منها .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:43 PM
ووقع له مرةً أخرى

أنَّه خرج مِن خلوة الأربعين

فوقع بصره على كلبٍ

فانقادت له جميع الكلاب ،

وصار النَّاس يهرعون إليه

في قضاء حوائجهم ،

فلمَّا مرض ذلك الكلب

اجتمع حوله الكلاب يبكون !

ويظهرون الحزن عليه !

فلمَّا مات أظهروا البكاء والعويل

وألهم الله تعالى بعض النَّاس فدفنوه ،

فكانت الكلاب تزور قبره حتى ماتوا !! .

يقول الشعراني :

فهذه نظرة إلى كلبٍ فَعلت ما فعلت

فكيف لو وقعت على إنسان ؟!

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:44 PM
وحكاياتهم عن الكلاب

وأنَّها من الأولياء كثيرة ،

منها :

واحد اسمه "علي صاحب البقرة" ،

يقول النبهانى :

كان له بقرة يحرث عليها

فأراد أن يحلبها في بعض الأيام ،

فقالت له :

يا شيخ علي إمَّا حليب ،

وإما حراثة

فأتى بِها فاستنْطقها عند أهل القـريـة ،

فقالت مثل المقالة الأولى ،

فقال لها :

اذهبي فلا حليب ولا حراثة ،

ثم سقط ميِّتاً ،

وسقطت هي أيضاً ،

فدفنا في محلٍ واحدٍ ،

وقبرُهما مقصود للزيارة ،

وقد زرناهما في غير هذه المرة

مع زمرة مِن الإخوان،

وحصل لنا الحظ التام ،

وذكرنا الله تعالى عندهما

برهة مِن الزمان !


قال سفر :

يعني الشيخ والبقرة ،

فمِن أوليائهم الكلاب

ومن أوليائهم الأبقار .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:45 PM
مِن كرامات ما يسمُّونه

علي بن أحمد الجعبري :

أنَّه كان إذا جاء ليدخل باباً فوجده مغلقاً

دخله مِن شقوقه

التي لا تسع نملة .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:49 PM
قال النَّبهاني :

ومرَّ يوماً بالشارع بدارٍ

وإذا هو بامرأة جميلة ،

فوقف زماناً ، ثم صاح ،

وإذا بها نزلت ،

وأتت بالشهادتين ،

وكانت نصرانية !

فقال لمن معه :

نظرتُ إلى هذا الجمال الباهر ،

فقال :

أنقذني مِن هذا الكفر الظاهر ،

فتوجهتُ فأسلمتْ .


يعني :

النَّظر إلى المحرمات ،

أو كشف العورات لا إشكال !

فهو كثير جدّاً ،


ننقل واحدة منها :

المدعو علي الكردي مِن أوليائهم ،

أنَّ سهروردي لما جاء إلى دمشق قال :

أريد أن أزور علي الكردي ،

فقال له الناس :

يا مولانا لا تفعل أنت إمام الوجود ،

وهذا رجل لا يصلِّي

ويمشي مكشوف العورة أكثر أوقاته

– لاحظوا هذا الولي لا يصلِّي ،

ويمشي أكثر أوقاته وهو مكشوف العورة –

قال :

لا بدَّ مِن ذلك ،

فساعة دخوله مِن الباب

خرج الشيخ علي من دمشق ...

فلم يدخلها بعد ذلك ،

فقالوا للشيخ السهروردي :

هو في الجبَّانة ،

فركب بغلته ،

ودخل يمشي إليه ،

فلمَّا رآه علي الكردي قد قرب منه

كشف عورته ،

فقال الشيخ شهاب الدين :

ما هذا شيءٌ يصدُّنا عنك

وها نحن ضيفك .

- يعني :

مهما كشفت لا يصدُّنا - .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:50 PM
وسأنقل ما ذكره صاحب

"المشرع الروي في فضائل آل با علوي"

عن بعض العارفين ،

قال : أقمتُ بمكة المشرفة سنين ،

وكنتُ أجد في المسجد الحرام أنساً جسيماً ،

وتجليّاً عظيماً،

فلمَّا وصلت "تريم"

ودخلت مسجد آل با علوي

وجدتُ ذلك الأنس والتجلِّي ،

وكذا وجدته في مسجد عمر المحضار ،

ومسجد محمد بن حسن جمل الليل

– يعني :

يشبِّه هذه المساجد بالحرم ،

وأغرب مِن هذا

أنَّ اللَّجنة التي يرأسها الشاطري

- مِن أهل جدة -

والتي طبعت الكتاب

أنَّها حذفت بعد هذا كرامة مِن الكرامات ،

ولم أتمكن مِن الرجوع للطبعة القديمة

التي لا حذف فيها .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:51 PM
بقي أمر آخر عند الصوفية نتكلم عنه

وهو جهاد الصوفية

كيف يجاهدون ؟

يمكن أنَّ أحداً يقول لا يجاهد الصوفيَّة ؟

وأجيب :

بلى ،

هم يقولون :

نحن نجاهد ،

وسأقرأ لكم الآن

عن أحدِ أئمَّتهم

كيف جاهـد .

واحـد منهم اسمه

محمد بن الشيخ أبي بكر العردوك ،

يقول النَّبهانى :

تأهب الشيخ محمد وتحزَّم ،

وأخذ عامود خيمته ،

وجعل يقاتل في الهواء

غائب العقل ظاهراً !

والجماعة حوله يعلمون أنه في مهمَّ

وبقي إلى مثل ذلك الوقت مِن نهارِ الخميس تاليه

ثم استلقى كالميت ،

وكُلُّ ما عليه مع بدنه ، وعاموده :

ملطخ بالدماء ،

ثم أفاق بعد ساعة والجماعة حوله يبكون ،

فقبَّلوا يديه ورجليه ،

وسألوه عمَّا جرى ،

فأخبرهم بأنَّه

قاتل خفر التتار ،

وقتل كبيرهم

وأنَّهم في هذا اليوم ينكسرون ،

وانكسر التتار

بأرض "حمص" يوم الخميس .


قال سفر :

الشيخ حاربَهم

وهو قاعد

يضارب في الهواء .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:52 PM
وشيخ آخر اسمه الشيخ برق ،

قال النَّبهاني :

روينا أنَّ قاضي دمشق

مرَّ يوماً راكباً بمكان بدمشق

فنظر إليه الشيخ برق قائماً ،

وبين يديه جبَّة غليظة ،

وهو يضربه بخشبة غليظة ،

والدم يرتفع مِن ذلك المضروب في الهواء ،

ويرشرش ماحوله

- ماحول الشيخ -

والشيخ منـزعج ، يصيح مرة ،

ويهيم مرة ،

ويصير كالسكران

إلى أن أفاق الشيخ ورجع إلى حكم الظاهر ،

فسأله ما الخبر ؟

فقال :

حضرتُ الساعةَ وقعة المنصورة ،

وكان جميع ما يرى

مِن الضرب وظهور الدماء مِن تلك الوقعة ،

وقد نصرتُ المسلمين

وخذلت الكافرين .


قال سفر :

الشيخ هو الذي فعل ذلك

وهو في دمشق يضرب الجبَّة .


بقي أن نقول :

إنَّ الكرامات هذه كثيرةٌ جدّاً

لا نستطيع أن نأتي بِها جميعاً ،

وكلها شركيَّات كما سمعتم ،

وخرافات وضلالات ،

وكلُّها أوهام

وبعضها أو كثير منها

يخرجُ صاحبَه مِن الملَّة بمجرد اعتقاده ،

ولن نستطيع أن نأتي بها جميعاً ،

وإنَّما ذكرتُ ما ذكرتُ منها

لإعطاء فكرة عامَّة ،

فكرة موجزة عن هذا الدين ،

عن خلوته ،

وعن شيخه ،

ثم عن كراماتهم ،

وعن مجاهداتهم كما سبق .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:53 PM
فهذه هي أركان الطريق عندهم ،

هذا هو دين هؤلاء القوم ،

وهذه هي عقيدتهم ،

فمن خُدع بكتاب "الرد المحكم المنيع"

الذي ألَّفه الرفاعي ،

أو مَن خُدع بكتاب
"التحذير مِن الاغترار بما جاء في كتاب الحوار"

الذي ألَّفه المغربيَّان عبد الحيِّ وعبد الكريم ،

ومَن خُدع بكتاب "إعلام النَّبيل"

الذي ألَّفه راشد بن إبراهيم المريخي البحريني ،

ومَن خدع بأيِّ كتابٍ مِن كُتب هؤلاء القوم

أو بأيِّ دعوةٍ مِن دعواتِهم ،

أو بأيِّ فكرة مِن أفكارهم :

فليعلم أن

هذه هي أصولهم ،


لا يغرنَّه

ما يذكرونه في هذه الكتب

مِن أنَّ الخلاف بيننا وبينهم في "المولد" ،

أو في بعض الفرعيَّات ،

أو في بعض القضايا التي لا تثير إشكالاً ،

ويا ليت أننا نتعاون على الشيوعيَّة ،

نتعاون على أعداء الاسلام ،

ونترك هذه البدع كما يقولون

أبداً ،

هذه هي عقيدتهم،

وكلٌّ منهم آخذٌ منها بحظ ،

من لم يأخذها كلها

فله حظ منها

بقدر ما يأخذ .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:54 PM
أمَّا الاتباع ،

وأمَّا المخدوعون

فإليهم نوجِّه هذا الكلام ،

وأرجو منكم أن توجهوه إليهم ،

أيها الإخوة :

اعرفوا عقيدة هؤلاء القوم

واعلموها

ثم بعد ذلك فكِّروا !

هل تنفعكم هذه العقيدة عند الله ؟

هل تتفق هذه العقيدة

مع كتاب الله

وسنَّة رسوله صلى الله عليه وسلم

أم لا ؟


هذا هو موضع الخلاف أيها الإخوة

الذي يجب أن نعلمه جميعاً .

أمَّا دعواهم هم أنَّهم يكرهون الخلاف ،

وما يكتبه هؤلاء

مِن قولهم أنَّنا لو نترك هذه الخلافات

ونتفق على الأمور المجمع عليها

ونتعاون عليها

مثل محاربة الشيوعيَّة أو اليهوديَّة

وما إلى ذلك ،

فنقول لهم :

مَن الذي بعث الخلاف ،

ومَن الذي أثار المشكلة ؟

ومَن الذي فرَّق الجماعة

إلا هذا الدين المحدَث

الذي جئتم به ؟

وإلا هذه الضلالات التي أتيتم بها ؟

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:55 PM
مَن الذي فرَّق جماعة المسلمين

إلا البدع والضلالات ؟

مَن الذي يقيم الموالد بين الحين والحين

ويدعو إلى البدعة علانية ،

ويثير أحقاد العوام والجهلة على العلماء

الذين ينكرون هذا المولد ؟

من هم ؟

هذه القاعدة :

نحن نطالبكم بها ،

نقول لكم :

إنَّنا مختلفون معكم في الموالد ،

مختلفون معكم في كل البدع

المخالفة للكتاب والسنَّة ،

فلماذا لا تتركونَها

وتأتون إلى مواضع الاتفاق

التي نتفق وإياكم عليها ،

فنتعاون على حربِها ،

نتعاون على حرب الربا والتبرج

والعلمانية التي بدأت تأكل الأخضر واليابس والهشيم

في مجتمعنا ؟

الانحلال الخلقى الذي بدأ يتفشى ؟

الأفكار الغربية الوافدة
التي تظهر في الصحف والكتب

وفي كل مكان ؟

لماذا لا تتعاونون معنا

على هذه التي أنتم متفقون عليها ،

وتتركون البدع

التي نختلف فيها نحن وإياكم ؟

هذه القاعدة نحن نقولها لكم ،

نحن نطالبكم بها ،

ولا تطالبوننا أنتم بها .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:56 PM
ولكنَّه الباطل ،

هكذا الباطل دائماً يتخفى

الذي لديه ذهب مغشوش

لا يمكن أن يبيعه في سوق الذهب ،

وإنَّما يذهب به إلى البوادي ،

يذهب به إلى أطراف البلاد

فيبيعه على الجهلة .

وهؤلاء القوم

لو أنَّهم على الحقِّ

فلماذا يتخفون به عن العلماء ،

وعن النَّاس .

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:58 PM
فهذا المدعو محمَّد علوي مالكي

هذا الذي يقيم في مصر

محتجب عن البشر جميعاً ،

لماذا يحتجب

إذا كان على الحق ؟

لماذا لا يقيم في القاهرة ويعلن دعوته

ما دامت هي الحق ؟

والمالكي لماذا لا يُظهر دعوتَه

في مكة ؟

ولماذا لا يناظر

عليها العلماء حتى لو أوذي ؟

فأصحاب الدعوات الحق

يتحمَّلون الأذى مِن أجلها

ما دامت حقّاً.

http://www.shabkh.com/article_images/2015/1/2/TT71-1420182556.jpg

أبو فراس السليماني
12-10-15, 09:59 PM
لكن لأنَّهم هم أول مَن يعلم

بطلان دعوتِهم

وكذبِها ،

وهم أول مَن يعلم

ضلالها ،

لذلك لا يريدون

أن يُظهروها أمام الملأ

إلاَّ في الأقطار النائية

مِن العالم الإسلامي ،

ويُؤثرون المجد والشهرة ،

ويُؤثرون أكل السُّحت على الحق

كمَا فعل أحبار اليهود ،

وكما يفعل علماء الرافضة وآياتهم ،

فهم يؤثرون ذلك على الحق ،

وإلا فهم يعلمون الأدلة ،

ويعلمون أنَّ أدلتهم باطلة ،

ويعلمون ما في المولد مِن الشرك ،

وإن طنطنوا وجعجعوا ،

وقالوا ليس فيه شرك

أبو فراس السليماني
12-10-15, 10:01 PM
فكلمة أخيرة أقولها لكم ،

وقولوها لكل واحدٍ

مِن أتباع المالكي أو غيره ،

ولكلِّ محبِّ حقٍّ

مِن المخدوع بهذا الدِّين ،

أعني دين التصوف :

لا تنظروا إلى أتباع هذا الرجل وأمثاله ،

لا تنظروا إلى عقيدة التوحيد

على أنَّها عقيدة أهل نجد ،

أو أهل الشام ،

اتركوا النَّعرة الجاهلية ،

وعودوا إلى

الكتاب والسنَّة ،

وانظروا إلى مَن يتبع الدليل،

ومَن يتَّبع الكتاب والسنَّة ،

ومَن يتَّبع الحق ،

فكونوا معه ،


والحمد لله رب العالمين.


أ . هـ

باختصار وتصرف يسير


===========

{ وَانْظُرْ إِلَىٰ إِلَٰهِكَ

الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا


لَنُحَرِّقَنَّه ُ

ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ

فِي الْيَمِّ نَسْفًا }

أبو فراس السليماني
12-10-15, 10:03 PM
الفوائد المستخلصة


* لا يصح نسب الرفاعي والشاذلي إلى آل البيت


* استفاد الصوفية من الشيعة التستر بالنسب الشريف


* الزنادقة هم الذين أدخلوا الصوفية في الإسلام
باسم الزهد والتعبد والتصوف


* أساس كلمة الصوفية غير إسلامي وغير عربي


* أول من أسس التصوف هم الشيعة


* يبدأ الإنسان عند الصوفية مريداً ثم سالكاً ثم واصلاً إلى الحقيقة


* التصوف دين مستقل عن الإسلام
ومن داخله فالإسلام برئ منه


* بطلان ادعاء الصوفية في تلقيهم العلم عن الله مباشرة


* يريد الصوفية من إثبات علم الغيب للنبي صلى الله عليه وسلم

إثباتها للأولياء بناءً على قاعدتهم الخبيثة

" كل ما ثبت للنبي معجزة فهو للولي كرامة "

*من عبد الله بالخوف وحده فهو حروري

ومن عبد الله بالحب وحده فهو زنديق

ومن عبده بالرجاء وحده فهو مرجئ

ومن عبده بالخوف والرجاء والحب فهو السني


* الصوفية لا تؤمن بالنقل ولا بالعقل

وإنما تؤمن بالذوق والكشف والوجد


* من عقائد الصوفية الراسخة أنهم يرون الله في المنام

ويرون النبي صلى الله عليه وسلم في اليقظة والمنام


* أدرك المتآمرون على الإسلام

بأن نجاح هدم الإسلام يمكن أن يكون

عن طريق تدفق العواطف لحب علي رضي الله عنه


* قُتل الحلاج بتهمة الزندقة
بعد أن أفتى بكفره كثير من علماء المسلمين

بناءً على مقالاته الكفرية الشنيعة


* إن أول من أسس المولد هم العبيديون الزنادقة الباطنية


* تستقي الصوفية دينها من معين الثيوصوفية

والأفكار الفلسفية الوثنية
والخرافات النصرانية والمجوسية


* أركان الطريق عند الصوفية خمسة

وهي الشيخ والخلوة ثم المشاهدات

ثم المكاشفات ثم الشطحات


* إن أصل فكرة القطب الأعظم عند الصوفية

هي العقل المطلق عند أفلاطون


* ليس هناك مقام عند الصوفية أعلى من مقام القطبية إلا الألوهية


* من أعمال القطب الأعظم عند الصوفية

التصرف في الكون
وإنقاذ الملهوفين وإغاثتهم والتشريع


* فرَّقت الصوفية بين

التوحيد الشرعي

وهو إفراد المعبود بالعبادة

وبين التوحيد عند أهل الحقيقة

وهو تجريد الذات الإلهية


* تدعي الصوفية أن رجال الغيب كثيرون

فمنهم النقباء والنجباء والحواريون والرجبيون والأبدال


* وجوب العودة إلى الكتاب والسنة واتباع الحق والدليل


* إن الخلاف بين أهل السنة والصوفية في الأصول

وليس في بعض الفرعيات

أبو فراس السليماني
12-10-15, 10:13 PM
الرد على الخرافيين

[ محمد علوي مالكي ]


الشيخ الدكتور
سفر بن عبد الرحـمن الحوالي
جزاه الله تعالى خير الجزاء


http://www.alhawali.com/main/2370-2-...8A%D9%86-.html (http://www.alhawali.com/main/2370-2--%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AF-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D9%8A%D 9%86-.html)

===========

فهرس الكتاب

روابط مباشرة لكل جزء من الكتاب

1 - المقدمة

حوار المالكي مع علماء المملكة

نسب محمد علوي المالكي

موقفنا من الكتب التي ردت على الشيخ ابن منيع وعلماء المملكة

خلافنا مع الصوفية

عقيدتنا في الرب تعالى

هل التصوف اليوم مجرد زهد وأذكار؟!

مصدر التلقي عند الصوفية


2 - كلام العلماء الأبرار في فرق الصوفية الأشرار

كلام أبو الريحان البيروني في الصوفية

أول من أسس دين التصوف

الإمام الملطي يحكي ما قاله الإمام خشيش بن أصرم في الزنادقة

أقسام الزنادقة

أبو الحسن الأشعري وموقفه من الصوفية

تقسيم الإمام الرازي الصوفية

الإمام عباس السكسكي وموقفه من الصوفية


3 - نظرات في كتاب المختار لمحمد علوي مالكي

السري السقطي يخاطب الله!!

التلاعب بالأدعية المشروعة

الكرامات عند الصوفية

الزهد في طلب الجنة

الرياء الكاذب

التقنينات المالكية

العلم اللدني

طريق من ذهب وأخرى من فضة

التوكل والتواكل

رؤية الله عند المالكي

الخرقة عند الصوفية

العلم الباطن

قصة منامية لأحد أئمة الطائفة الرفاعية

من أخبار الحلاج


4 - الاحتفال بالمولد عند الخرافيين

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المولد يقظة عند الخرافيين

دفاع الرفاعي عن المالكي في مسألة الرؤية


5 - أركان الطريق عند الصوفية


6 - القطب الأعظم عند الصوفية

أعمال القطب الأعظم عند الصوفية

الوحدة والتوحيد

رجال الغيب


7 - الأولياء وكيفية عبادتهم


8 - باب الكرامات المذكورة عند الصوفية

كرامات ابن عيسى

كرامات محمد بن عباس

كرامات الضجاعي

كرامات شمس الدين الحنفي

كرامات الدينوري

كرامات جاكير الهندي

كرامات عبد القادر الجزائري

كرامات الرفاعي

كرامات إبراهيم الخرساني

كرامات الأعزب

كرامات العيدروس

كرامات السقاف

كرامات شعبان المجذوب

كرامات الأمباني

كرامات علي الوحيشي

كرامات أبي خودة

كرامات إبراهيم الجيعانة

كرامات النبتيتي

كرامات الشوني

كرامات حسن الخلبوصي

كرامات حمدة

كرامات ابن عظمة

كرامات إبراهيم العريان

كرامات عبد الجليل الأرنؤوط

كرامات عبد العزيز الدباغ

كرامات علي العمري

كرامات الحداد

كرامات وحيش المجذوب

كرامات أحمد بن إدريس

كرامات ابن أبي القاسم

كرامات الأشموني

كرامات موسى بن ماهين

كرامات محمد بن علي

كرامات البسطامي

كرامات إبراهيم المجذوب

كرامات عبد الرحمن با علوي

كرامات عبد الرحمن الغناوي

كرامات الشيخ عبدالله

كرامات الصناديدي

كرامات أبو المواهب

كرامات أبي السجاد

كرامات علي الخلعي

كرامات أبي رباح الدجاني

كرامات حسن سكر

كرامات أحمد بطرس

شطحات الكليباني

شطحات البكري

شطحات الشاذلي

كرامات المجذوب

كرامات الهمداني

كرامات ابن عربي

كرامات الفرغل

كرامات السرهندي

كرامات البطائحي

كرامات الأهدل

كرامات شهاب الدين آل باعلوي

كرامات العبدول

كرامات المرثي

كرامات الأديمي

كرامات بهاء الدين النقشبندي

كرامات عبد الرحمن السقاف

كرامات أحمد اليماني والنجم

كرامات حسين أبو علي

كرامات الزولي

كرامات الخضري

كرامات محمد وفا

كرامات محمد بن أبي حمزة

كرامات الشويمي

كرامات الدقوسي

كرامات أحمد الزاهر

كرامات الجاكي

كرامات التستري

كرامات القناوي

كرامات الخواص

كرامات البقال

كرامات البحيري

كرامات الهيتي

كرامات القونوي

كرامات الكوراني

كرامات باعباد الحضرمي

كرامات اليافعي

كرامات الجعبري

كرامات الكردي


9 - الجهاد عند الصوفية

10 - توجيهات إلى المغترين بالصوفية

11 - الفوائد المستخلصة

http://www.shabkh.com/article_images/2015/1/2/CDLS-1420182972.jpg

أبو فراس السليماني
13-10-15, 06:24 AM
مجدّد ملة
عمرو بن لُحي

وداعية الشرك في هذا الزمان
[ محمد علوي مالكي الصوفي ]



لفضيلة الشيخ

سفر بن عبد الرحمن الحوالي

جزاه الله تعالى خير الجزاء


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=343896

محمد المكلاوي
22-10-15, 06:50 AM
تكفير المسلم وخاصة إن كان عالما يشهد له الكثير بالعلم وقد قرظها عدد كبير من العلماء من أهل المذاهب الأربعة من المشرق والمغرب ، وله مؤلفات في الحديث وتحقيق لموطأ مالك ونال الدكتوراة في الحديث من الأزهر وله أسانيد ورواية ، تكفير من هذا شأنه أمر مستشنع ، وحتى من خالفناه ممن يقع في البدع ، لا يقول عاقل بتكفيره ، والردود بين العلماء حاصلة وهذا يرد على هذا وذاك يرد على هذا ، والعلم رحم بين أهله وكلهم ينشدون الحقيقة والوصول للحق ، والرجل قد أفضى إلى ربه ، والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده .

أبو فراس السليماني
25-10-15, 06:16 AM
شكرا لمرورك أستاذ مكلاوي