المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صفة العلو عند السلف من التابعين فمن بعدهم


أبو عماد الدين الشامي
09-01-15, 08:31 AM
هذه أقوال السلف الصالح من أئمة التابعين فمن بعدهم في إثبات صفة العلو وردهم على المعطلة النفاة الذين يقولون أن الله ليس في السماء:
فالجهمي كان يقول الله بذاته في كل مكان غ”غ” فكان ردّهم بأنه على عرشه يثبتون بذلك صفة العلو وينزهونه عن الحلول في خلقهغ”


1- سليمان التيمي (46- 143 ه) الإمام، شيخ الإسلام، وهو من ثقات التابعين روى عن سيدنا أنس بن مالك
يقول التيمي : لو سئلت: أين الله تبارك وتعالى؟ قلت: في السماء، فإن قال: فأين عرشه قبل أن يخلق السماء؟ قلت: على الماء، فإن قال لي: أين كان عرشه قبل أن يخلق الماء؟ قلت: لا أدري (شرح اعتقاد أهل السنة لللالكائي برقم 671 والعلو لابن قدامة برقم 74 بإسناد جيد)


2- أيوب السختياني (66 ه - 131ه) إمام من أئمة التابعين
قال إنما يحاولون أن يقولوا ليس في السماء شي(حلية الأولياء لأبي نعيم6/258 ورواه الذهبي في السير وفي العلو برقم 319 ومحمد بن مكي بن أبي رجاء في الفوائد الملتفظة برقم 30) وقال الذهبي: هذا إسناد كالشمس وضوحا، وكالأسطوانة ثبوتا، عن سيد أهل البصرة وعالمهم)


3- أبو حنيفة النعمان (80 ه -150 ه) الإمام فقيه العراق
قال أبو حنيفة: من قال: "لا أعرف ربي في السماء أو في الأرض فقد كفر ، وكذا من قال: إنه على العرش ولا أدري العرش أفي السماء أو في الأرض؟ والله تعالى يُدْعى من أعلى لا من أسفل" (الفقه الأكبر)
قلت: استدل على العلو بأن الله تعالى يدعى من الأعلى


4- مالك بن أنس (93ه – 179ه) إمام دار الهجرة
قال مالك بن أنس: الله في السماء وعلمه في كلِّ مكان، لا يخلو منه مكان، قال: وقيل لمالك: [الرَّحْمَنُ عَلَى العَرْشِ اسْتَوَى]، كيف استوى؟، فقال مالك -رحمه الله-: استواؤه معقول، وكيفيته مجهولة، وسؤالك عن هذا بدعة، وأراك رجل سوء (التمهيد(7/138) بإسناد حسن)


5- حماد بن زيد (98-179 للهجرة) العلامة، الحافظ، الثبت، محدث الوقت
قال حماد بن زيد وذكر هؤلاء الجهمية، فقال: " إنما يحاولون أن يقولوا ليس في السماء شيء " (مسند أحمد برقم 26926 بإسناد صحيح ورواه عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي الحافظ في كتاب الرد على الجهمية)


6- أبو بكر بن عياش (95 وقيل : 100 هـ - 194 ه) المقرئ، الفقيه،المحدث، شيخ الإسلام، وبقية الأعلام
قال أبو بكر بن عياش: " إنما يحاولون الجهمية أن ليس في السماء شيء " (السنة للخلال برقم 1792 بإسناد صحيح)


7- عبد الله بن المبارك (118 - 181 للهجرة) الإمام، شيخ الإسلام،عالم زمانه، وأمير الأتقياء في وقته
قال عبد الله بن المبارك: " كيف ينبغي لنا أن نعرف ربنا (عز وجل) قال: على السماء السابعة على عرشه، ولا نقول كما تقول الجهمية إنه هاهنا في الأرض الأرض"(السنة لعبد الله بن حنبل برقم 16 و 174 و 514 بأسانيد صحيحة ، والرد على الجهمية للدارمي برقم 162 )


8- يزيد بن هارون (118 ه - 206 ه) هو الإمام، القدوة، شيخ الإسلام، أبو خالد السلمي مولاهم، الحافظ
قيل له: من الجهمية؟ فقال: من زعم أن الرحمن على العرش استوى على خلاف ما يقر في قلوب العامة فهو جهمي " (السنة لعبد الله بن أحمد برقم 50 ومسائل أحمد لأبي داود)


9- وهب بن جرير الأزدي (206 ه) الحافظ، الصدوق، الإمام، أبو العباس الأزدي، البصري.
قال وهب بن جرير: إنما يريد الجهمية أنه ليس في السماء شيء (العلو لابن قدامة برقم 72 بإسناد صحيح ومعجم الشيوخ الكبير للذهبي 1/115 بإسناد حسن)


10- نعيم بن حماد (228 ه) الإمام، العلامة، الحافظ، أبو عبد الله الخزاعي
قال نعيم بن حماد: ولكنه تعالى على عرشه كما وصف نفسه لا يخفى عليه خافية خلقه (الإبانة الكبرى لابن بطة بإسناد صحيح)


11- قتيبة بن سعيد الثقفي (150 ه - 240 ه) شيخ الإسلام، المحدث، الإمام، الثقة، الجوال، راوية الإسلام
قال قتيبة بن سعيد: هذا قول الأئمة المأخوذ في الإسلام والسنة : ويعرف الله في السماءالسابعة على عرشه كما قال: الرحمن على العرش استوى (شعار أصحاب الحديث للحاكم برقم12 بإسناد صحيح) قال الذهبي في العلو: فهذا قتيبة في إمامته، وصدقه قد نقل الإجماع على المسألة، وقد لقي مالكا، والليث، وحماد بن زيد، والكبارغ”


12-أحمد بن حنبل (164 ه - 241 ه)، إمام أهل السنة والجماعة
قال أبو الحسن الميمونى: سألته (أي: أحمد) فيما بيني وبينه، واستفهمته واستثبته، قلت: يا أبا عبد الله، قد بلينا لهؤلاء الجهمية، ما تقول في من قال: إن الله ليس على العرش ؟ قال: كلامهم كلهم يدور على الكفر.(الجامع في العلل ومعرفة الرجال لأحمد)


13- أبو داود السجستاني (275 ه) (صاحب السنن): الإمام، شيخ السنة، مقدم الحفاظ، أبو داود الأزدي قال أبو داود: الجهمية ينكرون أن على العرش شيئا (السنة للخلال برقم 253)


14- أحمد بن عمرو الشيباني (ابن أبي عاصم) (287 ه) إمام ثقة حافظ مصنف
قال: باب ما ذكر أنّ اللّه تعالى في سمائه دون أرضه (ابن أبي عاصم (287 ه) في كتاب السنة)
قلت: لو أراد علو المنزلة لم يقل دون أرضه لأنه تعالى أعلى منزلة من الأرض ومن السماء لا من السماء فقط


15- محمد بن جرير الطبري (310 ه) إمام المفسرين
قال ابن جرير: ( وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَمَا كُنْتُمْ ) يقول: "وهو شاهد لكم أيها الناس أينما كنتم يعلمكم، ويعلم أعمالكم، ومتقلبكم ومثواكم، وهو على عرشه فوق سمواته السبع" (تفسير الطبري)
قلت: قاله منزها ربه عن الحلول في خلقه ومثبتا له علوه على عرشه


******** الأسانيد **********


سليمان التيمي (46- 143 ه) الإِمَامُ، شَيْخُ الإِسْلاَمِ، وهو من ثقات التابعين روى عن سيدنا أنس بن مالك
قال اللالكائي: أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدٍ (الواسطي ثقة)، قَالَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ (الزعفراني ثقة)، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ أَبِي خَيْثَمَةَ (النسائي: قال الخطيب البغدادي:ثقة عالم متفنن حافظ)، قَالَ: حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ مَعْرُوفٍ (المروزي ثقة)، قَالَ: ثَنَا ضَمْرَةُ (بن ربيعة الفلسطيني، قال فيه أحمد صالح من الثقات ، لم يكن بالشام رجل يشبهه ، هو أحب إلى من بقية . و قال ابن يونس : كان أفقههم فى زمانه)، عَنْ صَدَقَةَ (بن المنتصر الشعباني ، قال فيه أبو زرعة لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات)، قَالَ: سَمِعْتُ التَّيْمِيَّ ، يَقُولُ: لَوْ سُئِلْتُ: أَيْنَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى؟ قُلْتُ: فِي السَّمَاءِ، فَإِنْ قَالَ: فَأَيْنَ عَرْشُهُ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ السَّمَاءَ؟ قُلْتُ: عَلَى الْمَاءِ، فَإِنْ قَالَ لِي: أَيْنَ كَانَ عَرْشُهُ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ الْمَاءَ؟ قُلْتُ: لا أَدْرِي (شرح اعتقاد أهل السنة لللالكائي برقم 671 والعلو لابن قدامة برقم 74 بإسناد جيد)


أيوب السختياني (66ه -131ه) إمام من أئمة التابعين، قال فيه ابن حجر: ثقة ثبت حجة من كبار الفقهاء العباد
قال أبو نعيم: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ (الطبراني، حافظ ثقة)، ثَنَا عَبَّاسٌ الأَسْقَاطِيُّ (عباس بن الفضل الأسفاطي: صدوق، قاله الدارقطني والذهبي والصفدي ووثقه الحاكم)،ثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ، قَالَ: سَمِعْتُ حَمَّادَ بْنَ زَيْدٍ، يَقُولُ: سَمِعْتُ أَيُّوبَ السَّخْتِيَانِيَّ )(66-131 للهجرة)، يَقُولُ وَذَكَرَ نَحْوَهُ (حلية الأولياء لأبي نعيم 6/258 ورواه الذهبي في السير وفي العلو برقم 319 ومحمد بن مكي بن أبي رجاء في الفوائد الملتفظة برقم 30) وقال الذهبي: هذا إسناد كالشمس وضوحاً، وكالأسطوانة ثبوتاً، عن سيد أهل البصرة وعالمهم
أبو حنيفة النعمان (80 ه -150 ه)
قال أبو حنيفة: من قال: لا أعرف ربي في السماء أو في الأرض فقد كفر ، وكذا من قال: إنه على العرش ولا أدري العرش أفي السماء أو في الأرض؟ والله تعالى يُدْعى من أعلى لا من أسفل (الفقه الأكبر)


مالك بن أنس (93ه – 179ه) إمام دار الهجرة
أَخْبَرَنَا أبو محمد عبد الله بن محمد بن عبد المؤمن، قال: حَدَّثَنَا أحمد بن جعفر بن حمدان بن مالك، قال: حَدَّثَنَا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال: حَدَّثَنِي أبي، قال: حَدَّثَنَا سريج بن النعمان، قال: حَدَّثَنَا عبد الله بن نافع، قال: قال مالك بن أنس: الله في السماء وعلمه في كلِّ مكان، لا يخلو منه مكان، قال: وقيل لمالك: [الرَّحْمَنُ عَلَى العَرْشِ اسْتَوَى]، كيف استوى؟، فقال مالك -رحمه الله-: استواؤه معقول، وكيفيته مجهولة، وسؤالك عن هذا بدعة، وأراك رجل سوء (التمهيد (7/138) بإسناد حسن)


حماد بن زيد(98-179 للهجرة) قال الإمام أحمد حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَحْمَدُ الدَّوْرَقِيُّ (أحمد بن إبراهيم: ثقة حافظ)، ثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ، قَالَ: سَمِعْتُ حَمَّادَ بْنَ زَيْدٍ (98-179 للهجرة) (قال في التقريب: ثقة ثبت فقيه) ، وَذَكَرَ هَؤُلاءِ الْجَهْمِيَّةَ، فَقَالَ: " إِنَّمَا يُحَاوِلُونَ أَنْ يَقُولُوا لَيْسَ فِي السَّمَاءِ شَيْءٌ " (مسند أحمد برقم 26926 بإسناد صحيح ورواه عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي الحافظ في كتاب الرد على الجهمية)


أبو بكر بن عياش (95 وقيل : 100 هـ - 194 ه) المُقْرِئُ، الفَقِيْهُ، المُحَدِّثُ، شَيْخُ الإِسْلاَمِ، وَبَقِيَّةُ الأَعْلاَم
قال خلال: أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ صَدَقَةَ (أحمد بن صدقة البغدادي، قال الدارقطني :ثقة ثقة)، قَالَ: حَدَّثَنِي بِشْرُ بْنُ خَالِدٍ الْعَسْكَرِيُّ (ثقة يغرب)، قَالَ: ثنا يَحْيَى بْنُ آدَمَ (الأموي: ثقة حافظ فاضل)، قَالَ: قَالَ لِي أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ: " إِنَّمَا يُحَاوِلُونَ الْجَهْمِيَّةُ أَنْ لَيْسَ فِي السَّمَاءِ شَيْءٌ " (السنة للخلال برقم 1792 بإسناد صحيح)


عبد الله بن المبارك (118 – 181 للهجرة) الإِمَامُ، شَيْخُ الإِسْلاَمِ، عَالِمُ زَمَانِهِ، وَأَمِيْرُ الأَتْقِيَاءِ فِي وَقْتِهِ
قال عبد الله بن أحمد: حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّوْرَقِيُّ (ثقة)، ثنا عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ شَقِيقٍ (العبدي ثقة)، قَالَ: سَأَلْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ الْمُبَارَكِ " كَيْفَ يَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَعْرِفَ رَبَّنَا (عز وجل) قَالَ: عَلَى السَّمَاءِ السَّابِعَةِ عَلَى عَرْشِهِ، وَلا نَقُولُ كَمَا تَقُولُ الْجَهْمِيَّةُ إِنَّهُ هَاهُنَا فِي الأَرْضِ الأَرْضِ "(السنة لعبد الله بن حنبل برقم 16 و 174 و 514 بأسانيد صحيحة ، والرد على الجهمية للدارمي برقم 162 )


يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ (118 ه – 206 ه) هو الإمام، القدوة، شيخ الإسلام، أبو خالدٍ السّلميّ مولاهم، الواسطيّ، الحافظ
حَدَّثَنِي عَبَّاسٌ الْعَنْبَرِيُّ (ثقة)، حَدَّثَنَا شَاذُّ بْنُ يَحْيَى (الواسطي)، سَمِعْتُ يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ ، " وَقِيلَ لَهُ: مَنِ الْجَهْمِيَّةُ؟ فَقَالَ: مَنْ زَعَمَ أَنَّ الرَّحْمَنَ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى عَلَى خِلافِ مَا يَقِرُّ فِي قُلُوبِ الْعَامَّةِ فَهُوَ جَهْمِيُّ " (السنة لعبد الله بن أحمد برقم 50 ومسائل أحمد لأبي داود)
قال أبو داود : سمعت أحمد قيل له : شاذ بن يحيى ؟ قال : عرفته ، و ذكره بخير
وأثنى محمد بن إسماعيل الواسطي عليه خيرا


وهب بن جرير الأزدي (206 ه) الحَافِظُ، الصَّدُوْقُ، الإِمَامُ، أَبُو العَبَّاسِ الأَزْدِيُّ، البَصْرِيُّ.
قَالَ الأَثْرَمُ: وَحَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْقَيْسِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ وَهْبَ بْنَ جَرِيرٍ (الأزدي:توفي 206 هـ) يَقُولُ: إِنَّمَا يُرِيدُ الْجَهْمِيَّةُ أَنَّهُ لَيْسَ فِي السَّمَاءِ شَيْءٌ، قَالَ: وَقُلْتُ لِسُلَيْمَانَ بْنِ حَرْبٍ " أَيُّ شَيْءٍ كَانَ يُرِيدُ حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، يَقُولُ فِي الْجَهْمِيَّةِ؟ فَقَالَ: كَانَ يَقُولُ: إِنَّمَا يُرِيدُونَ أَنَّهُ لَيْسَ فِي السَّمَاءِ شَيْءٌ (العلو لابن قدامة برقم 72 بإسناد صحيح ومعجم الشيوخ الكبير للذهبي 1/115 بإسناد حسن)


قتيبة بن سعيد الثقفي (150 ه– 240 ه) شيخ الإسلام، المحدّث، الإمام، الثّقة، الجوّال، راوية الإسلام
قال الحاكم:سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْحَاقَ الثَّقَفِيَّ (السراج:كان من المكثرين الثقات الصادقين الأثبات)، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا رَجَاءٍ قُتَيْبَةَ بْنَ سَعِيدٍ، قَالَ: هَذَا قَوْلُ الأَئِمَّةِ الْمَأْخُوذِ فِي الإِسْلامِ وَالسُّنَّةِ : ويُعْرِفَ اللَّهَ فِي السَّمَاءِ السَّابِعَةِ عَلَى عَرْشِهِ كَمَا قَالَ: الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى (شعار أصحاب الحديث للحاكم برقم 12 بإسناد صحيح) قال الذهبي في العلو: فهذا قتيبة في إمامته، وصدقه قد نقل الإجماع على المسألة، وقد لقي مالكاً، والليث، وحماد بن زيد، والكبار


نُعَيْمُ بنُ حَمَّادِ (228 ه) حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ مَخْلَدٍ (بن حفص الدوري:ثقة حافظ)،قَالَ: ثنا أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ الرَّمَادِيُّ (ثقة حافظ)، قَالَ: " سَأَلْتُ نُعَيْمَ بْنَ حَمَّادٍ: وَلَكِنَّهُ تَعَالَى عَلَى عَرْشِهِ كَمَا وَصَفَ نَفْسَهُ لا يَخْفَى عَلَيْهِ خَافِيَةُ خَلْقِهِ (الإبانة الكبرى لابن بطة بإسناد صحيح)


أحمد بن حنبل (164 ه – 241 ه)، إمام أهل السنة والجماعة
قال الترمذي: حدثنا الميموني

الحملاوي
09-01-15, 05:19 PM
جمع مبارك ... بارك الله فيك

يوسف التازي
10-01-15, 01:05 AM
ما شاء الله كلام صحيح جميل ثبتنا الله على هذه العقيدة السنية الصحيحة جزاكم الله خيرا حقا الله في السماء وعلمه في كل مكان وفي هذا الامر نصوص كثيرة عن السلف والخلف كما في كتاب الاشاعرة في ميزان اهل السنة وكتاب الكلمات الحسان في بيان علو الرحمن وغيرها من المصادر http://sbeelalislam.net/vb/showthread.php?t=3928