المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هو الفارق اللغوي بين لفظتي الإختلاف و الخلاف؟


عبد العزيز بن الحسن
18-07-05, 05:18 PM
الملاحظ أن كثيرا من العلماء يستعملون في كتاباتهم الدعوية مصطلحي الإختلاف و الخلاف من غير تمييز بينهما من حيث المعنى.فهل هذا يعني :

ـ أن هاتين اللفظتين مترادفتان؟ وهو أمر مستبعد في لغة الوحي,
ـ أم أن الفارق في المعنى بينهما طفيف جدا باعتبار جدرهما الثلاثي المشترك الذي يعود لكلمة "خلف"؟ وبالتالي لا بأس من اهمال هذا الفارق وعدم الإلتفات اليه.وهو رأي لا أحبذه لما قد يسببه استخدام مصطلح" الخلاف "في غير محله, من تكريس للفرقة والمزيد من التعددية والتباعد بين الجماعات الإسلامية,
ـ أم أن هناك خصوص وعموم بين اللفظتين ينبغي مراعاتهما؟


وجزى الله كل من ساهم وأثرى هذا الموضوع بالنقاش

أبو مالك العوضي
04-02-06, 11:39 PM
ـ أن هاتين اللفظتين مترادفتان؟ وهو أمر مستبعد في لغة الوحي,


هل تبحث في الخلاف بينهما في القرآن فقط، أو في اللغة عامة؟

إن كنت تعني القرآن فلم يأت فيه كلمة (خلاف) بالمعنى الشائع في الاستعمال اليوم
والذي في القرآن منها معنيان:
الأول: خلاف بمعنى خلف {فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله}
الثاني: خلاف بمعنى تخالف أي تقابل، {أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف}

طالبة ماجستير هنوف العدواني
09-12-13, 10:22 PM
السلام عليكم

كلمة الإختلاف والخلاف في اللغة مأخوذة من الخلف ,والخلاف ضد الوفاق .

حينما نقول ثمة خلاف أو اختلاف بين الفقهاء نعني به أن تكون اجتهاداتهم واقوالهم في مسألة ما متغيرة كأن يقول أحدهم في مسألة ما حكمها الوجوب والآخر يقول حكمها الندب .

استعمال الفقهاء للفظ الخلاف والاختلاف :

لم يفرقوا بيننهما لأن المعنى العام واحد , وإنما وضعت كل واحدة من الكلمتين للدلالة على هذا المعنى العام من جهة اعتبار معين .

فالاختلاف لفظ يطلق عند اختلاف اطراف او طرفين بين الفقهاء
لفظ خالف يعنى بطرف واحد

والقرآن الكريم وضح ذلك

قال تعالى:( وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه ) سورة هود :آية 88.

وقوله تعالى:(فاختلف الاحزاب من بينهم ) سورة مريم :37 آية .

يلاحظ في الآية الأولى عبر بلفظ أخالف وهو سياق مرتبط بطرف واحد.
يلاحظ في الآية الثانية عبر اختلف وهو سياق مرتبط بأطراف وجماعة .

للتزود أكثر يقرأ كتاب نظرية التقعيد الفقهي للروكي

معذرة عالإطالة وهذا حصيلة ما فهمته والله أعلم

أبو محمد يونس
11-12-13, 02:24 AM
هل من مزيد ايضاح