المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معاني اسماء بعض الدول العربية


خديجة سالم
17-01-15, 03:19 PM
أنتشر في الأنترنت معاني بمفهوم خاطئ لبعض الدول العربية فاصبحت بالمعنى الذي قالوه اجنبية وليست عربية فهلم لنرى بعض تيكم الأسماء ومن لديه اضافه فليضيفها على ان يكون المعنى عربيا فقط

سوريا :تعني سور+ يا
اي يا سور
والسور هو ما يوضع حول الدار لحمايته


دمشق : دم+شق
أو دم+ مشق


يبرود : يا برود
اي يا برودة الجو او يابرود احساسكم

لبنان : لبن +ان
اي ان لبن
واللبن هو ما يصنع من الحليب


فلسطين : فلس + طين
والفلس هو احد مشتقات الدينار وهو من المال

الأردن : وهو جمع ردن والردن هو في قاموس اللغة العربية السلاح او كم الثوب

بغدان : بغدٍ+ ان
اي ان بغد
مثلا بغدٍ أن نعود
أو ان بغدٍ نعود

وهي عاصمة العراق فهي ليست بغداد : اي بغى + dad
اي الأب بغى واعتدى.


الصومال : صوم + ال
ال الصوم
اي اهل الصوم والله اعلم !!


بعض البلاد الأجنبية

قبرص : قبر + رص
رص اي اسند الشيئ الى الأخر فرصه رصا

مهداوي
17-01-15, 04:17 PM
أسماء بلاد الشام وغالب مدنها وقراها ليست عربية، بل هي سريانية وكنعانية، ومن كلمة "السريان" جاء اسم سوريا كما سماها الروم .. أما عند العرب فاسمها جميعها "الشام"

خديجة سالم
17-01-15, 04:24 PM
انا فهمتها سوريا تعني يا سور بس مقلوبه نتيجة اختلاف الألسن ممكن تنفهم هكذا
لو فيه حد عالم في اللغة العربية فقط يقول صح اللي قلته أو لا

الحملاوي
17-01-15, 04:38 PM
أما الجزائر فهو مستمد من العاصمة الجزائر
وهي بدورها تسمى كذلك - الجزائر العاصمة - لوجود مجموعة جزر قبالة ساحلها

مهداوي
18-01-15, 04:55 AM
انا فهمتها سوريا تعني يا سور بس مقلوبه نتيجة اختلاف الألسن ممكن تنفهم هكذا
لو فيه حد عالم في اللغة العربية فقط يقول صح اللي قلته أو لا

أختي الكريمة، ما نقلتموه في الموضوع أشبه ما يكون بالطرفة، فلا تعولوا عليه.

خديجة سالم
18-01-15, 02:43 PM
الفلــوجــة : الفل + وجه
وجه الفل

خديجة سالم
18-01-15, 02:44 PM
أختي الكريمة، ما نقلتموه في الموضوع أشبه ما يكون بالطرفة، فلا تعولوا عليه.

افهمها مثل ما يعجبك ..

مصطفى جعفر
18-01-15, 03:07 PM
افهمها مثل ما يعجبك ..
طبعًا سنفهمها مثل ما يعجبنا
خديجة سالم
خديجة + سالم
خديجة = كما في بعض القواميس :
خديجة : اسم علم مؤنث عربي، وهي المولودة قبل أوان وضعها وتحيا.. وخَدَجتِ الدابةُ: ألقت ولدها ناقص الخلق، أو قبل تمام أيام الحمل؛ فهي خادج ومُخْدج، وولدها: خَديج، خديجة
فبالتالي ( شيء ناقص ، وسلم ) بفضل الله .


طبعًا الحاج سالم حينما سمى ابنته الكريمة ، والله أعلم ، كان يقصد التسمية باسم جدتي خديجة .

مصطفى جعفر
18-01-15, 03:10 PM
الفلــوجــة : الفل + وجه
وجه الفل

هذا عكس للكلمة
الصحيح على مذهب المتكلمة
الفلوجة
الفلو + جة
وفي بعض القواميس
فُلُوّ ؛ جَحْش أو مُهْر فُطم أو بلغ السَّنة .
يبقى
الفلوجة
الفلو + جة
يبقى ( مهر ) أو ( جحش ) جه
فلما نتكلم عن أهل البلد نقول ( المهر ) جه .
ولما نتكلم على المستعمر الذي استعمر البلد نقول
( الجحش ) جه .

مصطفى جعفر
18-01-15, 03:16 PM
وبالقياس على مذهب ابنتنا الكريمة
( جعفر )
جع + فر
يعني فعل أمر بالتجويع ( جع )
ثم نتيجة لذلك ( فر ) .
فيكون جعفر بين جوع وفرار .
وكان رضوان الله عليه الكرار المجاهد ، رحم الله ذا الجناحين .

خديجة سالم
18-01-15, 06:42 PM
لم افهمك ولكني اقصد انطلاقا من قاعدة التركيب المزجي والأسنادي للأسماء في اللغة العربية فهذه الأسماء التي قلتها انا تركيبا مزجيا ‏ وتوجد بعض الأسماء على ‏ حرفها شدة ففصلتها مثل ‏ الراء ‏قبرص وهذا يكون على بعض الأسماء التي اذا فصلت فهم معناها عربيا فقط وليس جميعها ولا يكون فيها فعل مثل جع امرا بالجوع مثل جعفر كما قلت انت فكما قلت انا اسماء وليست افعال ‏

خديجة سالم
18-01-15, 06:50 PM
خطأ جه هذه عامية وليست فصحى ‏ جاء فصحى الفل هو نبات زهرة من النوع الزيتوني فهي اذا وجه الفل ‏

خديجة سالم
18-01-15, 07:08 PM
جاء يجئ جئ وليس جه وكذالك مثل كربلاء :كرب+بلاء شدة على الباء

خديجة سالم
18-01-15, 07:45 PM
ولا علاقة لاسمي بالموضوع لطفا ‏

خديجة سالم
19-01-15, 05:22 AM
تركيا :تركي يا ‏،‏ يا تركي والتركي هو الذي ترك من المسلمين بعد الخليفة ليحكم الأرض ‏

الحملاوي
19-01-15, 09:21 AM
جل البلدان المذكورة أصل مسمياتها ليس بعربي ألبتة

خديجة سالم
19-01-15, 09:49 AM
والله انا هذا الذي فهمته من التركيب المزجي والأسنادي للأسماء وجميع المعاني التي قلتها كانت عربية فأذا لم تففهموا هذه مشكلتكم ‏.

خديجة سالم
19-01-15, 09:54 AM
وكذالك فهمت من القرآن الكريم ان المعاني يمكن تقدم وتؤخر كما في الأية بسم الله الرحمن الرحيم ‏‏(إنما يخشى الله من عباده العلماء‏) اي ان العلماء اشد خشية لله وليس كما هو ظاهر الأية فعلى هذا الأساس قدمت واخرت في المعاني

مصطفى جعفر
19-01-15, 12:41 PM
الابنة الكريمة
للأسف حضرتك ابتدعتي ( نظرية ) ، ثم حاولت المضي فيها بما ترتأي ، وليس بسلطان .
وطبعًا أنا أردت بما كتبت أن أظهر فساد النظرية ، وأن بطريقتك ، كل إنسان سيضع تفسيرًا للاسم غير الآخرين
فمثلاً
سلسبيل
سل + سبيل
اي سبيل السُّل
أي طريق مرض السُّل بضم السين .
فينقلب الاسم الطيب العذب بالنظرية ( الخديجية ) إلى معنى باطل .

فالأسماء العربية لها أصل للكلمة الفالوجة ( فلج ) ...
ففي قواميس اللغة لأصل ( فلج ) توجد اشتقاقات :
نفَلَجَ إِنْفِلاج إفْلاج أَفْلَاج أَفْلَجَ تَفَلُّج تفليج فَلَج فَلَجَة فَلّوجة فَليج فَوالِج فَيَالِجُ فُلُوج فُلْجَان فالَجَ فلاليج فلجاءُ فيلَجة مَفَالِيجُ مَفْلوج مُتفلِّج مُفَلَّج
ويقولون :
[ ف ل ج ] . ( فعل : خماسي لازم ). اِنْفَلَجَ ، يَنْفَلِجُ ، مصدر اِنْفِلاجٌ . :- اِنْفَلَجَ الصُّبْحُ :- : أَشْرَقَ ، اِنْشَقَّ ، اِنْبَثَقَ .

أفلج - إفلاجا
1 - أفلجه على خصمه : غلبه عليه . 2 - أفلج : حجته : أظهرها .
والفَلُّوجَةُ : الأَرضُ المُصلَحة للزَّرع . والجمع : فلاليج .

أما الأسماء البلدان المصرية القديمة التي كانت أيام اليونان ( مثلاً ) فهي مسماة قبل الإسلام واللغة العربية .
بل تغيرت معالم البلدان .
فمثلًا الأشمونين
الآن هي قرية من قرى مركز ملوي بمحافظة المنيا قد تكون مساحتها ( 5 كيلو متر )
وكانت قديمًا قبل السكك الحديدية ، وايام الاعتماد على السفر بالمراكب النيلية ، كانت الأشمونين مدرية كبيرة وولاية كبيرة تمتد من قرابة ( أسيوط حاليًا ) إلى ما بعد مركز سمالوط ، ثم تبدأ ولاية ومدرية البهنسا .
وطول المدرية قرابة 150 كيلو متر .

خديجة سالم
19-01-15, 01:43 PM
اولا انا لم اتي بال التعريف من عندي في اي اسم بل كانت من اصلها فلا اعرف من اين اتيت انت بها في سلسبيل ثانيا ان هذه النظرية كما سميتها انت لا تنطبق ابدا على الأسماء التي ذكرت في القرآن الكريم لان الأسماء في القرآن اصلي فقط وليست مركبه مثل سلسبيل ومحمد توجد اسماء اصلية وتوجد اسماء مركبه وانا لم ات بهذا من عندي هذه قاعدة في اللغة العربية فلا يمكن ان تقول على محمد مثلا مح +مد والمح هو من البيض والمد من البحر لان محمدا اسما اصليا ليس مركبا وهو كثير الحمد لذا ارجع واقول ان الأسماء التي ذكرتها انا ماهي الا تركيبا مزجيا والله المستعان ‏

مصطفى جعفر
19-01-15, 04:20 PM
ما هو التركيب المزجي في
الفلوجة
تركيا
ومن الذي مزجه .

خديجة سالم
20-01-15, 03:41 PM
سلسبيل لا تنطبق عليها هذه القاعدة لانه سل فعل وهذه على الأسماء وانطلاقا من قاعدة التركيب انا قلت هذه المعاني وهي عربية لماذا لم تفهمها لا اعرف احسن ما تفهم اعجميا وهي لها معنى عربي ‏

مهداوي
20-01-15, 04:04 PM
ما هو التركيب المزجي في
الفلوجة
تركيا
ومن الذي مزجه .

تركيا مركبة من تَرَ + كِيا
تر = من الرؤية أو المشاهدة، والراجح أن الفعل يدخل في هذه القاعدة فليست مقصورة على الأسماء !
كيا = نوع من أنواع السيارات منتشر في ذاك البلد
فمعناها البلد الذي ترى فيه الكيا !

خديجة سالم
20-01-15, 05:18 PM
هل كيا يا قوم كلمة عربية هل تمزح انت اما لا تقرأ ما اكتب انا الم اقل مليون مرة هذه قاغدة اسماء مركبة لا تنطبق على الأفعال اذا احضرت لي اسما وفعلا مرة اخرى فلن ارد عليك لاني وضحت بما فيه الكفاية وانا لا اعرف حقيقة ماهو تحصيلك العلمي حتى لا تفقه ماقول وهو بسيط جدا وواضح ‏

خديجة سالم
20-01-15, 05:20 PM
يابان:‏ يا +بان والبان هو غصن واعتقد ان العرب عربوا اسم البلد الى يا بان لكون اهل اليابان عظمهم رقيق فهو اشبه ما يكون بالبان والله اعلم وكذا اذا اراد رجلا ان يتغزل بأمرأته وهي رشيقة قال لها يا غصن البان ‏

خديجة سالم
20-01-15, 05:22 PM
بالمناسبة انا فهمت السرياني تعني السري اني اي انهم قوم لهم اسرار في دينهم وطريقة عيشهم ‏

خديجة سالم
20-01-15, 05:45 PM
لا اعرف هل تقصد كيا من الكي وهو ااخر العلاج حتى اذا كان هذا قصدك فخطأ ما تقول لانه فيه فعلا تر

أبوياسين
20-01-15, 08:21 PM
لم كل هذا الكلام عن مسميات الأسماء وبعض معانيها ، أليس في غيرها ما يغني عنها ؟ لنتوقف عن هذا ،ولبحث عما يفيدنا دينا ودنيا . والله الهادي إلى ما فيه صلاحنا .

خديجة سالم
21-01-15, 12:05 PM
لا اعررف ماهي مشكلتك مع الفلوجة هل هي شخصية ام هناك امر اخر هي ليست الفالوجة هي الفلوجة وللأخ ياسين هذا بحث مباح لأن اعداء العرب يحاولون تعجيم الأسماء العربية،وقلبها حتى يفهمها العامية اعجمية وهي عربية فنحن لا نبحث عن عدد اصحاب الكهف الفتية ولا عن اسماءهم واشكالهم فهذا لا ينفعنا في ديننا ولا دنيانا اما عن اسماء بلادنا وبلاد المسلمين فهذا من شأننا ومن حقنا ان نبحث فيه لنفهم تاريخ هذه الأسماء واصل تسميتها فكل شي له من اسمه نصيب ‏.

خديجة سالم
22-01-15, 02:56 PM
انا اخطأت في وصف قبرص وبغداد لانه بغى ورص وبغداد هي بغد ‏+dad واصلا لا ييوجد حرف (ى )فيها هذا اب انجليزي لانه داد وليس اب اذا هو رومي غالبا لانها لغة الروم والأصل بغدان كما قال الشاعر بلاد العرب اوطاني من الشام لبغدان فهل ستبقى بغد داد ام ستصبح بغدان ان شاء الله اما قبرص فهي قبر +برص والله المستعان وان لكل مدينة من اسمها نصيب كما سمى النبي محمد صلى الله عليه وسلم يثرب ابدلها بطيبة والمدينة المنورة ‏.

خديجة سالم
22-01-15, 02:57 PM
بغى ورص افعال ‏

خديجة سالم
22-01-15, 03:05 PM
اي ان بغداد صار معناها بغد اب رومي غالبا والله المستعان ‏

أبو عبد الله الألماني
22-01-15, 05:37 PM
أليس في التركيب المزجي ما يتركب من الأفعال مثل تأبط شرا (تأبط)
وما يدرينا أن جميع هذه الأسماء ركبت تركيبا مزجيا؟؟

بالمناسبة هنا شيء بمخصوص تسمية بغداد يبدو أنه أحظ نصيبا من الصواب وأرشد
http://www.iraqnla-iq.com/baghdad%20memory/asma1.htm

عبدالله مسفر
22-01-15, 05:51 PM
اختي كاتبة الموضوع هداني الله وإيّاكِ

لو كرهت ان اغشك قلت : انه هذا موضوع لافائده فيه وفيه من التكلف وتجميل الكلمات ما لا تحتمل

والحمد لله رب العالمين

مصطفى جعفر
22-01-15, 05:54 PM
صدقت يا شيخنا
نحاول أن نلفت نظرها الكريم إلى أن التسمية إذا كانت وضعت قبل الإسلام فهذه لا دخل للغة العربية فيها .
وإن كانت عربية فعليها إخراجها من القواميس .
غير أنها تقسم الاسم ليتلائم ما ما تتصوره في ذهنها .

خديجة سالم
22-01-15, 06:05 PM
بغداد بناها ابو جعفر المنصور فهي من مدن الإسلام ولكن لم اسمع في حياتي فعلا اسمه تبغدد بمعنى سكن لا اعرف هل هذه مزحة ام ماذا انا فهمتها كما قلت انا لانه هذا اقرب الى الصواب كما هو حال تلك المدينة .

أبو عبد الله الألماني
22-01-15, 06:28 PM
حسنا فليكن كذلك

مصطفى جعفر
22-01-15, 07:28 PM
أصل تسمية بغداد

شيد جعفر المنصور عاصمته الجديدة على موقع قرية كانت تعرف باسم (بغداد) منذ أيام حمورابي القرن الثامن عشر ق.م وسماها (مدينة السلام) تيمنا بالجنة ، وهو الاسم الرسمي الذي ظهر في وثائق الدواوين العباسية وعلى النقود والأوزان . غير أن الناس كانوا يسمونها في الغالب مدينة المنصور.

وتشير المصادر الى أن اسم القرية الأصلية في ذلك الموقع هو (بغداذ) و(بغدان) أو تبدل الباء ميماً فيصير الاسم (مغداد) أو (مغدان). وهذه الأسماء كلها ممنوعة من الصرف ولكنها تقبل التذكير والتأنيث ، فتقول (هذا بغداد) و(هذه بغداد) .ويشتق منها الفعل تبغدد اوتبغدن بمعنى سكن بغداد او تشبه بأهلها.

كما أطلقت على المدينة أسماء أخرى مثل (دار السلام) و(مدينة المنصور) و(مدينة الخلفاء) و(المدينة المدورة) و(الزوراء) . ولكن الاسم القديم (بغداد) هو الذي ظل عالقاً في أذهان الناس ويتردد على ألسنتهم ، فاحتفظت المدينة بذلك الاسم حتى يومنا هذا.

ورد اسم بجدادا في لوح يرجع تأريخه إلى القرن الثامن عشر قبل الميلاد ، زمن الملك حمورابي .

ورد اسم بغدادي في لوح آخر يعود تأريخه إلى الأعوام 1341 ـ 1316 قبل الميلاد. وفي لوح آخر يعود تأريخه إلى القرن الثاني عشر قبل الميلاد ورد اسم بجدادو.

ورد في وثيقة تأريخية يرقى عهدها إلى سنة 728 قبل الميلاد إبان حكم الملك الآشوري تجلات فلا سر الثالث (745 ـ 727 ق. م) اسم بغداد.

ذكر أبو الفضل بديع الزمان الهمداني (968 ـ د1007م) اسم بغداد في اثنتين من مقاماته الخمس والعشرين ، حيث قال في المقامة الازاذية:

اشتهيت الازاذ وأنا في بغداذ وكنت ببغداذ وقت الأزاذ.

اسم بغداد في لغة أهل بابل القدماء مكون من قسمين : أوله يعني البستان او الجنينة ، أما جزء اسمها الثاني داد فيعني الحبيب ، حيث يصبح معنى بغداد هو جنينة الحبيب وصديقه وبستانه.

كانت اللغة الفارسية هي اللغة الرسمية والمعتمدة في العراق منذ سقوط الدولة البابلية عام 539 ق.م إلى مجيء الفتح الإسلامي باستثناء فترات قصيرة خضع فيها العراق لاحتلال الأغريق ثم الرومان .

وكانت قرية بغداد الأصلية قائمة في أثناء الحكم الساساني للعراق. وهكذا جاء أقدم المؤرخين الذين تطرقوا إلى اسم مدينة بغداد مثل المقدسي وابن رستة بتفسيرات مستمدة من اللغة الفارسية لاسم بغداد.

وقد ترددت تلك التفسيرات في كتب المؤرخين اللاحقين . وأكثر هذه التفسيرات شيوعاً هو القائل إن (باغ)

تعني بستان بالفارسية و(داد) تعني عطية ، فيكون معنى الاسم (البستان العطية) , او (باغ)

اسم صنم او شيطان و(داد) عطية او هبة فيكون المعنى (عطية الصنم).

وقد قرب بعض المعاصرين المعنى فقال إنها تعني (هبة الله) . فلا غرابة في أن البكري (ت 487 هجري) قد ضمن اسم بغداد في مصنفه المعروف باسم (معجم نا استعجم) لأنه عد الاسم أعجمياً وأردفه بمعناه العربي .

كما كشفت الحفريات الآثارية في موقع بغداد عن واجهة كبيرة مبنية بالآجر البابلي وعليها اسم الملك البابلي الشهير نبوخذ نصر (605 ـ 562 ) ق.م وألقابه .

ومن ناحية أخرى , وجدت وثائق بابلية تحمل اسم بلدة (بغداد) تعود إحداها , وهي وثيقة قضائية الى أيام الملك البابلي حمورابي ( 1792 ـ 1750) ق.م صاحب مسلة القوانين البابلية الشهيرة.

وهكذا فإن اسم (بغداد) كان قد استعمل قبل ألف عام على الأقل من دخول كلمة (باغ) بمعنى الصنم او الإله إلى اللغة الفارسية .

وعند العودة إلى المعجم الذي أصدره الدكتور بهاءالدين الوردي للغة السومرية , نجد أن بغداد تعني (قلعة قبيلة الصقر) او (هيكل الصقر) وهذا مايؤيده عالم الآشوريات الفرنسي لابات في معجمه الخاص بالعلامات الأكدية .

المصدر: ويكيبيديا - الموسوعة الحرة

مصطفى جعفر
22-01-15, 07:29 PM
مقالات: اسم بغداد ومعناه في اللغات العراقية القديمة




بقلم الاستاذ الدكتور يوسف فوزي
كلية اللغات - جامعة بغداد - عضو هيأة اللغة السريانية في المجمع العلمي ببغداد
تمهيد:
في بحثنا هذا، سنحاول كشف النقاب عن معنى اسم بغداد لغويا، لأنه غير معروف لدى غالبية الناس والباحثين، فنبدأ أولا بذكر اسم بغداد في المصادر العربية، وثانيا بذكر أسمها في الألواح الأثرية قبل الميلاد، وثالثا وأخيرا نقوم بدراسة معنى أسمها في اللغات العراقية القديمة، ثم نختم بحثنا بكلمة نوجز فيها ما نكون قد توصلنا إليه من نتائج وعبر.


1ـ بغداد في المصادر العربية:
لقد قام العديد من المؤرخين العرب بذكر مدينة بغداد في صدر الإسلام: نكتفي هنا بذكر أهميتهم وإيجاز أقوالهم فيها.
لقد ذكر أحمد البلا ذري ( ؟ ـ 892م) بغداد قائلا: "وكانت بغداد قديمة فمصرحا أمير المؤمنين")، أي أنها كانت موقعا صغيرا فجعلها مدينة.
كما أن أحمد اليعقوبي (؟ ـ 897م) قال فيها: " ولم تكن بغداد مدينة في الأيام المتقدمة، أعني أيام الاكاسرة والأعاجم، وإنما كانت قرية من قرى طسوج بادويا") وهذا يعني أن تلك القرية كانت تسمى بغداد قبل أن يحتل الفرس العراق.
وقد تحدث الحسن الهمداني(؟ ـ 945م) عنها وعن مكانتها التجارية في العالم آنذاك قائلا: " وكانت بغداد قديمة، فمصرها أبو جعفر المنصور. وكانت بغداد سوقا يقصدها تجار الصين بتجارتهم فيربحوا الربح الواسع.").
كما أن أبا جرير الطبري (839 ـ 923م) يذكر بطولات القائد العربي خالد بن الوليد قائلا: " أغار على سوق بـغداد… وانه وجه المثنى فأغـار على سوق فيها جمع لقضاعة وبكر.")
وقد اتفق الطبري مع عبد الرحمن ابن الجوزي (1116 ـ 1200 م) وبدر الدين العيني (1360 ـ 1451م) إذ قالوا: " وكانت بغداد مزرعة للبغداديين يقال لها المباركة، كانت لستين نفسا من البغداديين. فعوضهم المنصور عنها عوضا أرضاهم".
كما أن أبا علي ابن رسته (؟ ـ 903) يذكر بغداد قائلا: " بغداد أسم موضع كانت في تلك البقعة.. في الدهر القديم، وهي أرض بابل .." .
والخطيب البغدادي يروي لنا عن طريق الشيخ أبي بكر الذي قال:
" والمحفوظ أن هذا الاسم ـ بغداد كما يعرف به الموضع قديما".
ومن المؤرخين العراقيين المعاصرين، الأستاذ الدكتور أحمد صالح العلي الذي كتب عن بغداد قائلا: اختار أبو جعفر بنفسه رقعة مرتفعة من الأرض على الجانب الغربي من دجلة، عند مصب نهر الرفيل فيه: وقرر أن يشيد عاصمته الجديدة على هذه الرقعة. وكانت في المنطقة.. بضع قرى صغيرة، ودير للنصارى، وجسر على دجلة، وسوق تقام في بعض أيام الأسبوع لأهل المنطقة فالأرض التي حولها سهلة فسيحة، فيها مزارع تسقيها مياه ترع تتفرع من نهر الرفيل الواسع الذي يأخذ من الفرات ومن نهر الدجيل الذي يأخذ من دجلة في تساليها… يقابلها في شرق دجلة أراض منبسطة أيضا تروي مزارعها عدة أنهار وترع، أكبرها نهر بوق".
" وقد أطلق أبو جعفر المنصور (754 ـ 774م) على المدينة التي شيدها (سنة 762م) اسم " مدينة السلام" تيمنا بالجنة لذكر الله" الوارد في القرآن الكريم بإسم "السلام" وكان هذا الاسم الرسمي لها يدون على المسكوكات والموازين والوثائق والكتب الرسمية. غير أن الناس كانوا يسمونها في الغالب " مدينة المنصور" نسبة للخليفة الذي شيدها. كما أنهم أطلقوا عليها وعلى ما شملته من أبنية أخرى عند توسعها اسم "بغداد" الذي كان يطلق على هذه المنطقة منذ أيام البابليين.." كما أن الأستاذ الدكتور حسن فاضل زعين كتب عن عراقية اسم بغداد وعروبته قائلا: " تؤكد المصادر والوثائق التاريخية وما كشفته التنقيبات الآثارية، أن بغداد أسم عراقي قديم. والأدلة على قدم عراقيته وعربيته، وارتباطه بالعراقيين دون سواهم كثيرة.. إن بغداد اسم عراقي أصيل عرفه سكان العراق القدماء منذ أقدم العصور وان اسمها بقي محافظا على مكانته حتى يومنا هذا، مع طول تلك الأزمنة التي مرت عليه..".
2ـ بغداد في الألواح الأثرية قبل الميلاد:
أول من قام بالتنقيب في العراق، كان المشرفين الأجانب. ومن بين هؤلاء جاك ريسلر الذي قال: " وكانت بغداد مدينة قديمة بابلية على الشاطئ الغربي من نهر دجلة" في حين يقول أوليري: "ان بغداد مدينة عريقة في القدم ، كانت تعرف زمن البابليين ببغداد".
كما أن المستشرق لسترانج يقول:" ويستدل من التنقيبات الاثرية التي قام بها السر رولنسون في سنة 1848، في أثناء انخفاض الماء في فصل جفاف اكثر من مستواه العادي، أن هذا المكان كان موقعا لمدينة موغلة في القدم، بدليل الواجهة الواسعة المشيدة من الأجر البابلي. والتي لا زالت تحاذي ضفة دجلة الغربية عند بغداد. وكل قطعة من الآجر مختومة باسم نبوخذ نصر وألقابه. وقد وجد منذ ذلك الوقت أيضا اسم قريب الشبه ببغداد في الكشوف الجغرافية الآشورية في عهد سردنابالس، ولعله يشير إلى المدينة التي كانت موجودة حينذاك في الموضع الذي أصبح فيما بعد عاصمة الخلفاء العباسيين").
لقد ورد ذكر اسم بغداد صريحا في الألواح المكتشفة حديثا، والتي يرقى تاريخها إلى أزمنة موغلة في القدم، ويعود بعضها إلى العصر البابلي. ومن أهميها وأبرزها النص الصريح الوارد في لوح سبار المكتشف في تل أبي حبة الذي يبعد عن شمال غربي بابل (50) خمسين كيلو مترا، حيث ورد اسم بغداد فيه صريحا هكذا " بجدادا " ويرجع تاريخ هذا اللوح إلى القرن الثامن عشر قبل الميلاد، أي أنه من زمن الملك حمورابي).
وورد ذكر اسم بغداد أيضا في لوح آخر، يعود تاريخه الى الأعوام 1341 ـ 1316 قبل الميلاد، وهو مكتوب فيه هكذا: "بغدادي" وفي لوح آخر ورد اسم بغداد مكتوبا فيه هكذا: " بجدادو" ويعود تاريخ هذا اللوح الى القرن الثاني عشر قبل الميلاد. كما ورد اسمها أيضا مكتوبا هكذا: "بغدادو" في وثيقة تاريخية يرقى عهدها الى سنة 728 قبل الميلاد إبان حكم الملك الآشوري تجلات فلا سر الثالث (745 ـ 727 ق. م.).
3 ـ معنى اسم بغداد في اللغات العراقية القديمة:
اللغات العراقية القديمة، أو الجزرية: هكذا يحب بعض باحثينا العراقيين المعاصرين أن يسموا اللغات السامية المتعارف عليها دوليا، وذلك نسبة الى سام (شيم) ابن نوح.
أما نحن شخصيا فقد اقترحت أن تسمى "لغات شامية" نسبة الى الاسم العبري الأصيل والى بلاد الشام موطن أغلب لهجاتها الشقيقة القديمة)
وذلك تلافيا لإثارة المشاكل التي نحن الباحثين في غنى عنها.
إن أبا الفضل بديع الزمان الهمداني (968 ـ د1007م) ذكر اسم بغداد في اثنتين من مقاماته الخمس والعشرين: في المقامة الازاذية حيث قال :"اشتهيت الازاذ، وأنا في بغداذ" وفي المقامة الأزاذية حيث قال: " كنت ببغداذ، وقت الأزاذ" . والأزاذ هو أجود التمور العراقية حينها.
هذه المقامات شرحها الشيخ محمد عبده المصري (1849 ـ 1905م) ونشرها في بيروت سنة 1889. وقد عقب على اسم بغداد قائلا: "بغداذ هي مدينة بغداد المشهورة.
وفي لفظها لغات: بذالين معجمتين ودالين مهملتين ومختلفتين مع تقدم المعجمة أو تأخرها، وبغدان وبغدين ومغدان. وتلقب بمدينة السلام. ولفظها في الأصل فارسي مركب من باغ بمعنى بستان وداد بمعنى العدل فهو بدالين مهملتين، وبقية اللغات وجوه تقريب. وكانت من بناء الفرس قبل الإسلام، ألا أنها لم تكن من حواضرهم . وبقيت كذلك الى سنة 145 من الهجرة فجدد الخليفة المنصور ثاني خليفة من بني العباس اخطاط مكانها حاضرة للخلافة العباسية وتم بناؤها في سنة 146 هـ. وانفق فيه أربعة ملايين درهم وثمانمائة وثلاثين درهما. وكان عرض الطريق فيها أربعين ذراعا").
لسنا نعلم من أين وكيف توصل الشيخ محمد عبده الى أن لفظ بغداد هو من أصل فارسي. لعله يكون قد تأثر بالمستشرقين من أمثال كارل بروكمان وغيره حيث قال بأن (باغ/ بستان) فارسية الأصل ولكن هل نسي جميع هؤلاء بأن الفرس، بعد استيلائهم على بابل عام 539 ق. م، تبنوا آرامية أهل العراق لغة رسمية لدولتهم، بحيث إنها سميت اشتهرت بآرامية المملكة؟ فضلا عن أن اسم بغداد موجود في موقعها منذ عهد الملك البابلي الشهير حمورابي (القرن 18 ق،م) مثلما ذكرنا آنفا. ومعروف أيضا أن اللغة الفارسية القديمة، أي البهلوية، قد اقترضت ألفاظا كثيرة حقا من اللغة الآرامية كما أن اوجين منا، في معجمه الشهير دليل الراغبين في لغة الآراميين يعتبر لفظة "باغ" آرامية أصيلة). ونحن نشاطره هذا الرأي السديد.
إن المؤرخين والباحثين الذين كتبوا عن بغداد لم يحاولوا بجدية أن يحللوا لغويا معنى اسمها المركب بجزأيه ومن حاول منهم لم يوفق وذلك لقلة معرفة بأبنية اللغات الشامية وجذورها وأصولها. أن من الواجب علينا هنا أن ندرس اسم بغداد لغويا ونحلله جذريا لكي نتوصل الى ما كان يقصد به أهل العراق القديم إن أمكن.
نحن نرى أن اسم بغداد: المركب من كلمتين آراميتين، يتحمل على الأقل تحليلين اثنين وتفسيرين من حيث البناء اللغوي والمعنى.
في التحليل الأول، نجزئ بغداد الى بَ وهو اختزال لكلمة بيت وهذا يرد كثيرا في الأسماء الآرامية القديمة لا سيما أسماء المواقع الجغرافية من القرى والأرياف، نحنو بعقوبا(بيت المتعقب) بعشيقا (بيت المتكبر) وبرطلي (بيت الأرطال) ثم نجزئها الى جذاذ (= غداد) وهي كلمة آرامية سريانية معناها إما هو خيط أو غنم أو نسيج عنكبوت ) وهكذا إذن يكون معنى اسم بغداد (بيت الخيط) أو (بيت الغنم) أو (بيت نسيج العنكبوت) وللقارئ أن يختار ما يراه له الأفضل بين هذه المعاني الثلاثة.في التحليل الثاني، نجزئ بغداد الى باغ: وهي تعني في الآرامية السريانية (جنينة، بحر،بطيح، سهل) ثم نجزئها الى داد: وهذه أيضا كلمة آرامية سريانية، ومعناها (حبيب، عم، خال) وهكذا هنا أيضا يكون معنى اسم بغداد (جنينة الحبيب أو العم أو الخال) أو بستانهم وان لفظة داد قد وردت في الاكدية بصيغة داد: وفي العبرية بصيغة دود (بإمالة الواو) وفي العامية العراقية بصيغة داد أيضا.
وهي لها في هذه اللغات جميعا المعنى ذاته) وربما هناك تحليل ثالث لاسم بغداد. يكون مرده الى جذور اللغة العربية، فالناطقون بالسريانية، في سائر لهجات السورن، ينطقون اسمها (بغدد) بفتح الباء قصيرة وفتح الدال الأولى قصيرة أيضا. ولابد لنا من أن نذكر بأن السريان ينطقون حرف الجيم الساكن وغير المشدد غينا اذا كان مسبوقا بحرف متحرك، مثلما هو الحال هنا. وفيه نجزئ (بغدد) الى بغ/ يج: ومعنى هذين الفعلين عربيا هو على التوالي: بغ/ هاج، ويج/ وسع مشق العين). أما الجزء الباقي منها فهو (دد) ومعناه إما اللهو واللعب أو هو اسم علم امرأة. وهكذا يكون معنى اسم بغداد عربيا مزدوجا: أولا ـ هاج اللهو واللعب، وثانيا ـ وسع مشق عين المرأة المدعوة دد.

الخاتمة:
من خلال بحثنا الموجز هذا، يمكننا استخلاص العبر والنتائج التالية:
إن أبا جعفر المنصور شيد عاصمته الجديدة على موقع قرية كانت تعرف باسم (بغداد) منذ أيام حمورابي (القرن 18 ق.م) وسماها (مدينة السلام) تيمنا بالجنة ، وكأنه كان قد فهم الجزء الأول من اسمها المركب في لغة أهل بابل القدماء، ألا وهي البستان أو الجنينة. حيث إن لفظة باغ الآرامية تعني ذلك. أما جزء اسمها الثاني (داد) فيعني الحبيب. إذن معنى بغداد هو جنينة الحبيب وصديقه وبستانه .هذا في رأينا هو المعنى الأساس والرئيس لاسم عاصمتنا الحبيبة بغداد، فضلا عن المعاني الأخرى التي عرضناها قبل قليل. وجميع هذه المعاني بجذورها اللغوية ذات أصالة وعراقة تعود الى لغات أهل العراق ماضيا وحاضرا وإن شاء الله مستقبلا أيضا. وهكذا فهي بعيدة تماما عن كل تأثير أجنبي وغريب لا يمت بصلة للغة العربية وشقيقاتها الشامية/ السامية.

مصادر البحث وهوامشه
1ـ البلاذري، أحمد، فتوح البلدان، مجلد2" ص 361.
2ـ اليعقوبي، أحمد، كتاب البلدان (منشور مع كتاب الأعلاق النفسية لابن رسته)، ص 235.
3ـ الهمداني، الحسن، بغداد مدينة السلام: ص 27و35.
4ـ الطبري، ابن جرير، تاريخ الأمم والملوك، مجلد 3، ص 385؛ ابن الجوزي، عبد الرحمن، مناقب بغداد، ص 6 ـ 7.
5ـ الطبري، ابن جرير، تاريخ الأمم والملوك، مجلد 8، ص 619؛ ابن الجوزي، عبد الرحمن، مناقب بغداد، ص 7، والمنتظم في تاريخ الأمم، مجلد 8، ص 34، وعقد الجان، مجلد 7، ص 186.
6ـ ابن رسته، أبو علي؛ الاعلاق النفسية، مجلد 7،ص 108.
7ـ الخطيب البغدادي، احمد بن علي، تاريخ بغداد، مجلد 1، ص 062 ولد سنة 1002م وتوفي سنة 1071م وله " تاريخ بغداد".
8ـ العلي، صالح أحمد، بغداد، تأسيسها ونموها/ العراق القديم، بغداد 1983، ص 375.
9ـ العلي، صالح أحمد، المصدر السابق، ص 376.
10ـ زعين، حسن فاضل واخرون، بغداد في التاريخ ، بغداد 1991، ص 30 ـ 31.
11ـ ويسلر، جاك الحضارة العربية، ص 137، وانتقال علوم الإغريق الى العرب، ص 199.
12ـ لسترانج،بغداد في عهد الخلافة العباسية، ص 17.
13 ـ جواد، مصطفى، دليل خارطة بغداد: ص 18.
14ـ زعين، حسن فاضل، المصدر السابق، ص 31.
15ـ قوزي، يوسف، اللهجات الآرامية وانتشارها الجغرافي، مجلة المجمع العلمي/ هيأة اللغة السريانية، بغداد 1996، ص102.
16ـ الشيخ محمد عبده، مقامات أبي الفضل بديع الزمان الهمزاني، بيروت 1889، ص 55.
17ـ الشيخ محمد عبده، المصدر السابق، ص 6.
18ـ الشيخ محمد عبده، المصدر السابق، ص 6/ هامش1.
19ـ منا، أوجين، دليل الراغبين في لغة الآراميين، ص 49؛ ROCKELMAVN - K Lescicon Sysiacam - Hilaesheim 1966 -20ـ p- 57. قوزي، يوسف، المصدر السابق، ص 102.
21ـ منا، أوجين، المصدر السابق، ص 91؛
22ـ منا ،أوجين المصدر السابق، ص 49. وفي ص 49. وفي ص 521 نجد (عابا) أي غاب ، غيضة، أجمة ولعلها تكون في الأصل للغوي الثاني قلبا (قلب العين غينا) وبالتقديم أو التأخير أصبحت (باغا)؛
23ـ منا أوجين المصدر السابق: ص 138؛ 1440
24 ـ بن فارس، احمد مقايس اللغة القاهرة 1979، مجلد 1، ص 173؛ معلوف، لويس، المنجد في اللغة، بيروت. 1960، ص 43.
25ـ ابن فارس ، أحمد المصدر السابق، مجلد، ص 266.أ ـ د. يوسف متي قوزي مولود في برطلي/ نينوى/ في تِشرين أول 1933 أنهى الابتدائية في بلدته ثم انتقل الى الموصل للدراسة الدينية في معهد ماريوحنا الحبيب بإدارة الآباء الدوفيكان.
ـ تخرج كاهنا سريانيا في حزيران 1960 عمل في مطرانية السريان في القاهرة ومدرسا للغة السريانية والفرنسية (1964 ـ 9769).
ـ ذهب إلى بلجيكا في تشرين 1970 لدراسة الماجستير والدكتوراه في جامعة لوفان وحصل على شهادتي الماجستير والدكتوراه في اللغات السامية وتاريخ اللاهوت السرياني.
ـ عاد إلى الوطن في صيف 1975 وتعين تدريسيا في كلية الآداب جامعة بغداد، وهو لا يزال أستاذا في كلية اللغات ورئيسا لقسم اللغة السريانية.
ـ عضو هيأة اللغة السريانية في المجمع العلمي ومسؤول مجلتها.
أمين عام اتحاد الأدباء السريان في العراق.

مصطفى جعفر
22-01-15, 07:30 PM
هذا بعض ما كُتب في التسمية .

خديجة سالم
22-01-15, 08:21 PM
وكذالك اللغة العربية قديمة وهي قبل الميلاد اذ ان اول من تكلم بها النبي اسماعيل ابن ابراهيم عليهما السلام وكذالك الأنجليزية لغة قديمة لا اعرف من اين اتوا بباغ تعني الالهه قال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم (ما تكلم رجل بالفارسية قط الا خب )اي صار خداعا اذا ان باغ يعني معتدي واثم وانا عربية افهما كذالك وكما ذكرت هي لغة قديمة منذ زمن النبي اسماعيل عليه السلام اما عن جذاذ وغداد فلا اعرف من اين جاءوا بهذا فكلمة بغداد لا تحتوي على هذه الأحرف مطلقا ولا يوجد كلمة في العربية اسمها دد ‏‏? وبغيج من اين جاءوا بها لا اعرف على العموم هذه الأثباتات التي يحاولون اثباتها ماهي الا حجج واهية لبقاء العرب نائمون ولا يعرفون معنى الأسم فبغداد وبكل وضوح متكونة من كلمتين بغد اي غدا مستقبلا وداد اي ‏dad اب في الأنجليزية والأولى لبلد مسلم عربي ان يكون امسه بغدان وذالك من سنة سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم اذ غير يثرب بمعنى يفرط الى طيبة والمدينة المنورة

خديجة سالم
22-01-15, 08:33 PM
هل بغداد هي جزء من بابل اذالك يعني ان الصلاة لا تجوز بها ةهل من الخسف اذ ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم امر بالأسراع عند الاماكن التي حل بها العذاب

آسو رضا أحمد
22-01-15, 10:23 PM
لم أر أحدا يذكر في تسمية بغداد أن أصلها فارسي مركب من كلمتين: باغ تعني:الحديقة أو الجنان. وداد تعني العدل.فتصبح المعنى: حديقة العدل. وإلى الآن الكلمتان (باغ،داد) موجودتان في اللغة الفارسية بالمعنى المذكور.

خديجة سالم
23-01-15, 11:20 AM
انها بغداد وليست باغ داد اذا لا يوجد حرف الألف في اصل الكلمة اذا هي ترجع الى المعنى الذي قلته انا وان الذي قال هي باغ داد وبغيج وجذاذ هو نفسه الذي قال انها جزء من بابل اي بمعنى اخر اخرجوا ايها العرب منها فان الصلاة لا تجوز بها ودعوها للصهاينه الذين كتبوا هذا الكلام فأن بغداد اسم عربي قديم قدم اللغة العربية وان العرب سكنوا العراق منذ زمن انهيار سد مأرب وسيل العرم فلماذا لا يقولون ماهو واضح بدون اضافه احرف من عندهم لتغير معنى الكلام ان زيادة الحرف الواحد تغير معنى الكلمة من معنى الى اخر في كل اللغات والكلمة اضحة وضوح السمس بغد داد وانا لم اضف الدال من عندي بل فصلتها نتيجة الشدة اذا هي بغد ‏dad وان شاء الله تكون بغدان ‏

أبو عبد الله الألماني
23-01-15, 12:05 PM
يا للعجب وكأن حظ العرب وعروجهم كامن في معرفة أصل الاسم ولذلك يسعى بنو صهيون في تحريف معاني أعلام البلدان لكيلا يتسنى لهم الانتباه من رقدتهم. أرجو أن يكون هذا مزاحا سمجا لا غير. ثم إنه قد يتصرف في كلمة أعجمية لتفادي بعض المحظورات اللغوية كما قالوا إن أصل المهندس الزاي بدل السين ولما لم تكن تجتمع الدال مع الزاي ولاء بدلوها سينا.

أرى جملة ما سطر هنا سخيفا ومثيرا للدهشة ولا أملك إلا أن أهز رأسي

الله المستعان

خديجة سالم
23-01-15, 12:18 PM
دبي ‏:ما معنى دبي هل مشتقة من الدب وهو حيوان مثلا غزالي اي هذا الغزال لي ودبي اي هذا الدب لي ‏

خديجة سالم
23-01-15, 04:41 PM
هل تحاول ان تضحك على عقلي وانا عربية عندما تقول ان بغداد معناها بغيج ودد كلمة عربية وباغ والخ والله انا ما قلت ليس اسخف مما قالوا فنعم انهم يحاولون ويسعون حثيثا جاهدين في طمس الحضارة العربية والأسلامية وصهينة كل ماهو عربي وبالمناسبة انا عندما اوضح معاني الأسماء لا امزح ابدا هناك علم اسمه علم المصطلحات اذا ا كنت تدري ‏

خديجة سالم
23-01-15, 04:43 PM
وارجوا ان ينقل الموضوع الى قسم اللغة العربية فهناك مكانه افضل والله المستعان

آسو رضا أحمد
23-01-15, 08:49 PM
وما المشكلة إذا كان أصل كلمة (بغداد) عربيا أم أعجميا، ف(طهران) عاصمة الدولة الفارسية كلمة عربية من الطهر كما يقال، ولا يعتبره الفرس إهانة لهم.....(لا فضل لعربي على أعجمي إلا......)

مهداوي
23-01-15, 09:08 PM
نرجو من المشرفين نقل الموضوع إلى قسم اللغة السنسكريتية كي تعمّ الفائدة من هذا العلم الجليل

خديجة سالم
23-01-15, 10:14 PM
الفرق ان العرب هم امراء العجم الفرس وخلفاءهم فبلادهم تعرب وبلادنا لا تعجم اما يا مهداوي فعليك بالتصفيق لمن عجم البلاد ‏ وقال بأن بغدان وسوريا ‏ اسماءسريانه واعجميه وقل لهم سمعنا و اطعنا غفرانك ربنا واليك المصير والله المستعان ‏

خديجة سالم
23-01-15, 10:14 PM
خلفاءهم اقصد خليفة عليهم شرعا ‏

مصطفى جعفر
24-01-15, 01:42 AM
نريد من معجم البلدان الخديجية
أن نعرف معنى هذه البلاد :
سربط - أرمينية - خراسان - سرخس - ساقولته - سردار - طخارستان - طرطايش - طرواخا
...........................

تركي بن سفر
24-01-15, 04:50 PM
وارجوا ان ينقل الموضوع الى قسم اللغة العربية فهناك مكانه افضل والله المستعان
بل هذا مكانه المناسب لمن يرونه ظريفا وقليلا ما هم.

أبو عبد الله الألماني
25-01-15, 01:22 PM
بدا لي بعد التأمل وطرح فكرة تعريب الكلمات الأعجمية أن يكون معنى سردار سر+دار أي سر في دارك ولعل في طرطايش تصرف يسير ويكون المعنى طر يا طائش وكذلك سربط يعني سر يا بط وطروخا معناها طروا أخا كما يقال ويقال: طرهم بالسيف فهي مدينة القتلة والمجرمين وهذا مناسب لأنها بلدة للعجم الأخساء.

عجيب هذه العنجهية

وبالمناسبة بغداد أو بغذاذ كانت من بناء الفرس قبل الإسلام إلا أنها لم تكن من حواضرهم وإنما جددها الخليفة منصور واختط مكانها حاضرة.

أنت تعيشين في أحلام الماضي قد تغير الواقع منذ مئات السنين وأما كونك عربية فظاهر للعيان من حسن كتابتك مما يقصر عن نيله أمثالي من الأعاجم الأخساء الأذلاء.

موضوع منتن حقا ينبغي أن يصان منه منتدى علمي كهذا إلا أن يدرج ضمن فكاهات ونوادر القرن الحادي والعشرين.

خديجة سالم
25-01-15, 08:53 PM
لم اكن اريد ان ارد عليك ï»»ن الموضوع قد اخذ حقه اما انت فانك تضيف الاحرف والكلمات مثلما يعجبك فاضفت ياء النداء كما تحب وفصلت طرطايش وهي اعجميه بحته كما نريد انا لمافعل هذا ولم اسب العجم كذااك ولله المستعان وï»» اعيش في احï»»م الماضي ابدا بل قلت ان هذا من السنة تغيير اسماء البلدان كما بدلت يثرب العراق ارض عربية وليست فارسيه او رومية فالاولى ان تكون اسماء بلادها عربية وكذالك باقي المدن العربية اما عن بï»»د العجم والترك والخ من المسلمين فï»» ضير ان يوجد في مدنهم ماهو عربي واعجمي فهذه لغتهم تبقى .

خديجة سالم
25-01-15, 08:57 PM
ولماذا كنيتك الالماني هل تعيش في احï»»م الماضي .

عيسى النابلسي
26-01-15, 01:38 AM
أنتشر في الأنترنت معاني بمفهوم خاطئ لبعض الدول العربية فاصبحت بالمعنى الذي قالوه اجنبية وليست عربية فهلم لنرى بعض تيكم الأسماء



يابان:‏ يا +بان والبان هو غصن واعتقد ان العرب عربوا اسم البلد الى يا بان لكون اهل اليابان عظمهم رقيق فهو اشبه ما يكون بالبان والله اعلم وكذا اذا اراد رجلا ان يتغزل بأمرأته وهي رشيقة قال لها يا غصن البان ‏

أود أن أسأل يا سيدة خديجة
هل اليابان بلد عربي ؟
أو .. هل اليابان بلد إسلامي بالأصل ؟
أعني : هل فُتحت اليابان على أيدي المسلمين من قبل ؟
وفي أي سنة لو سمحتِ ؟

ابو شاهين المغربي
26-01-15, 06:13 AM
موضوع مهم و بارك الله في كاتبة الموضوع.

عبدالفتاح حريد
26-01-15, 07:24 AM
الموضوع يجمع بين الجدية والظرافة . وما كان ينبغي من بعض الأخوة أن يستهزئوا ويسخروا من الموضوع لاسيما وأنهم من طلاب العلم نحسبهم كذلك بل كان ينبغي عليهم التوجيه بعلم أو السكوت بحلم حتى لا تغير النفوس ويقع التوجيه موقعه من القبول والأخذ . وأشكر الأخت خديجة على انتمائها الشديد للإسلام وغيرتها عليه .

مصطفى جعفر
27-01-15, 02:54 AM
يبدو أن المدرسة الخديجية ستبدأ في الانتشار !!!
سبحان من علم آدم الأسماء

مفروض فيه علم يُبنى عليه .
وفيه تصورات يحسبها الإنسان .
لو أطلق كل إنسان نفسه للتصورات ، وبدأ يؤصل عليها ستفسد الدنيا
الأخ الذي عجبه التسمية ممكن يعرفنا مرجعه في هذه التسمية ، وهل هذه التسمية الوليدة الآن كاانت معروفة عن أصحاب البلد

تركيا
تركي يا
يا تركي
لو سألتم أردوغان نفسه لن يفهم هذا الفهم .