المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في النقد اللغوي التربوي


فريد البيدق
27-01-15, 06:32 PM
في النقد اللغوي التربوي
الخطأ في مسألة نا الفاعلين في الدليل الإرشادي للصف الثالث الابتدائي
(1)
في الدليل الإرشادي للصف الثالث الابتدائي الفصل الدراسي الثاني ديسمبر 2013م، ص35، ثانيا- ورد العنوان: "ياء المتكلم- نا الفاعلين"؛ مما يجعل الخطأ يبرز من العنوان.
كيف؟
إن العنوان يجعل المقابل لـ"ياء المتكلم" "نا الفاعلين"، وهذا ليس صحيحا.
لماذا؟
لأن هناك فرقا بين "نا المتكلمين" و"نا الفاعلين".
ما هو؟
إن "نا المتكلمين" ضمير دال على جماعة المتكلمين في موقع الجر والنصب، ودلالتها دلالة واحدة هي التكلم. أما "نا الفاعلين" فهي تدل على المتكلمين والفاعلين الفعل، أي هي تجمع الجمعية والفاعلية؛ فهي جمع تاء الفاعل وليس ياء المتكلم.
هذه هي المعلومة اللغوية النحوية الصحيحة، وهي ما أهمله القائمون على الدليل؛ لذا جاء المعلومة مغلوطة، وما لم ينتبه إليها المعلمون فإنها ستصل إلى التلاميذ خاطئة، وستثبت ويستحيل محوها؛ لأنها تكررت عشرين مرة.
كيف؟
(2)
عندما نستعرض التدريب وإجراءاته نجد هذا الخطأ يتكرر العدد المشار إليه آنفا.
كيف؟
دعنا نستعرض ما ورد، ونرقم المرات.
ورد في ص35-36 بعد العنوان السابق الآتي:
[الهدف:
أن يتمكن التلميذ من تحويل ياء المتكلم إلى نا الفاعلين (1) في الأسماء.
التهيئة:
يقول المعلم: ياء المتكلم تعبر عن المفرد، أما نا الفاعلين (2) فتعبر عن الجمع مثل "وطني- وطننا" (3).
النموذج:
يقول المعلم: سأعطيكم مثالا:
- عندما أردت التحدث عن شيء خاص بي وحدي استخدمت ياء المتكلم (3): أحب وطني مصر.
- وعندما أردت التحدث عن شيء خاص بنا جميعا استخدمت نا الفاعلين (3): نحب وطننا مصر.
الممارسة الموجهة:
يقرأ المعلم والتلاميذ جملا أخرى، ويستنتجون معا الفرق بين ياء المتكلم ونا الفاعلين (4) كما بالمثال:
- أنا أحب جاري "ياء المتكلم" (5).
- نحن نحب جارنا "نا الفاعلين" (6).
الممارسة المستقلة:
يعرض المعلم الجمل الآتية واضعا خطا تحت الكلمات المستهدفة:
- نحن مصريون شعبنا (7) كريم.
- أنا أحافظ على كتبي (8).
- نحن نقدر وقتنا (9).
- أفكر في مستقبلي (10).
يشير المعلم إلى الجمل السابقة ويطلب من التلاميذ تحويل ياء المتكلم في الجملة إلى نا الفاعلين (11)، وتحويل نا الفاعلين (12)إلى ياء المتكلم.
التطبيق:
أكمل كالمثال:
- مدرستي نظيفة (13). – مدرستنا نظيفة (14).
- والدي معلم (15). - ................... (16)
- بيتي جميل (17). - ....................(18)
- هدفي واضح (19). -..................... (20)]
(3)
تكررت المعلومة غير الصحيحة عشرين مرة، فهل يستطيع الزمن محوها من أذهان التلاميذ بعد ذلك؟
لا.
لماذا؟
لأنهم تلقوها في المرة الأولى بهذا التكثيف والتركيز الذي يصل إلى الذاكرة طويلة المدى. وهذا ما دفعني إلى الوقوف معها على الرغم من تغير المقرر.
لماذا؟
لأن الأمر يتعلق بقاعدة لغوية نحوية؛ مما يجعله يتكرر في أي مقرر؛ فهو لا يشبه الموضوعات القرائية والنصوصية التي تتغير بتغير المقررات.