المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((للفظة « بائن » ))


أحمدعباس الكرخي
15-02-15, 07:49 PM
قال شيخنا عاصم بن عبد الله القريوتي: "قد يقول قائل إن هذا اللفظة « بائن » لم ترد في الكتاب والسنة فلم تذكر، وقد أجاب عن هذه وغيرها الشيخ محمد ناصر الدين الألباني بقوله في « مختصر العلو » ( ص 18 - 19 ) ما خلاصته: أن هذه اللفظة « بائن » لا بأس من ذكرها للتوضيح ،ولقد كثر ورودها في عقيدة السلف، وقال بها جماعة وإن لم تكن معروفة في عصر الصحابة رضي الله عنهم ،ولكن لما ابتدع الجهم وأتباعه القول بأن الله في كل مكان اقتضت ضرورة البيان أن يتلفظ هؤلاء الأعلام بلفظ « بائن » دون أن ينكره أحد منهم، وهذا تماما كقولهم في القرآن إنه غير مخلوق فإن هذه الكلمة لا تعرفها الصحابة أيضًا ،وإنما كانوا يقولون فيه : « كلام الله تبارك وتعالى » لا يزيدون على ذلك ،وكان ينبغي الوقوف فيه عند هذا الحد لولا قول جهم ،وأشياعه من المعتزلة إنه مخلوق ، ولكن إذا نطق هؤلاء بالباطل، وجب على أهل الحق أن ينطقوا بالحق ولو بتعابير، وألفاظ لم تكن معروفة من قبل وإلى هذه الحقيقة أشار الإمام أحمد رحمه الله تعالى عندما سئل عن « الواقفة » الذين « يقولون في القرآن إنه مخلوق أو غير مخلوق ، هل لهم رخصة أن يقول الرجل » كلام الله « ثم يسكت ؟ قال : ولم يسكت ؟ لو لا ما وقع فيه الناس كان يسعه السكوت ولكن حيث تكلموا لأي شيء لا يتكلمون ؟ ! سمعه أبو داود منه كما في » مسائله « ( ص 263 - 264 ) » .
(تحقيق كتاب قطف الثمر في بيان عقيدة أهل الأثر – 49)

ممدوح عبد الرحمن
19-02-15, 12:40 AM
جزاك الله خيييير
وهذه بعض النقول علي سبيل المثال وليس علي سبيل الحصر
‏ ═══════════════


قال يوسف بن موسى القطان شيخ أبي بكر الخلال "قيل لأبي عبد الله
الله فوق السماء السابعة على عرشه بائن من خلقه وقدرته وعلمه بكل مكان قال نعم هو على عرشه ولا يخلو شيء من علمه"
[صححه الألباني في مختصر العلو]
‏ ══════════════
وقال الحارثُ بن أسد المحاسبيُّ
(243هـ )
"أنه فوق العرش فوق الأشياء منزه عن الدخول في خلقه"
[كتاب فهم القرآن ومعانيه المؤلف الحارث بن أسد بن عبد الله المحاسبي أبو عبد الله القسم الرابع]
‏══════════════


قال ابن تيمية رحمه الله [وقد اتفق سلف الأمة وأئمتها على أن الخالق تعالى بائن من مخلوقاته ليس في ذاته شيء من مخلوقاته ولا في مخلوقاته شيء من ذاته]انتهى

‏ ══════════════
إثبات إجماع السلف علي أن الخالق بائن من مخلوقاته

أبو حاتم الرازي
{277هـ }
أبو زرعة الرازي
{264هـ }

ـــــــــــــــــــــــــــــــ
عن عبد الرحمن بن أبي حاتم قال " سألت أبا حاتم وأبا زرعة الرازيين رحمهما الله عن مذاهب أهل السنة في أصول الدين وما أدركا عليه العلماء في جميع الأمصار، وما يعتقدان من ذلك، فقالا "أدركنا العلماء في جميع الأمصار، حجازًا، وعراقًا، ومصرًا، وشامًا، ويمنًا، وكان من مذهبهم أن الله على عرشه بائن من خلقه كما وصف نفسه بلا كيف، أحاط بكل شيء عليم "
صححه الألباني مختصر العلوص 204


أحمدعباس الكرخي
19-02-15, 01:39 PM
وإياك أخي الكريم ممدوح عبدالرحمن ، مع التنبيه بأن معنى بائن - مفارق
،والله اعلم

أبو نضال خلف
19-02-15, 02:16 PM
جزاكم الله خيرا