المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التسلسل التاريخي لظهور الفرق العقدية


الحفراوي سيد
18-02-15, 05:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكم الله
أريد كتابا أو بحثا
يتحدث عن تاريخ ظهور كل فرقة

محمد أمين المشرفي الوهراني
18-02-15, 05:35 PM
تاريخ العقيدة الإسلامية محمد أمان جامي رحمه الله

الباحث
18-02-15, 07:14 PM
للفائدة :

أول فرقة ظهرت هي الخوارج ، والدليل حديث ذو الخويصرة ، فهم أولهم .

ثم ظهرت الشيعة في الكوفة .

ثم ظهرت النواصب في الشام .

ويغلب على ظهور هذه الفرق :

الصراع السياسي مع الصحابة وأهل البيت رضي الله عنهم والخروج من أجل قسمة المال واستئثارهم للمناصب في بداية الأمر .

وظهرت فرقة العثمانية في البصرة ، وهي التي توالي عثمان رضي الله عنه وتطعن في علي رضي الله عنه .

ثم ظهرت القدرية في الشام وفي البصرة ، فكان أولهم :

عمرو المقصوص ( الذي لم يذكر أمره فيما أعلم غير ابن العبري في تاريخ مختصر الدول ) .

ومنهم : غيلان الدمشقي ، ورأس الجهمية الجهم بن صفوان ( وكان غالياً في هذه الثلاث : الجبر والإرجاء والتعطيل ) .

ثم ظهرت المعتزلة القدرية ) في البصرة على يد واصل بن عطاء ثم عمرو بن عبيد .

ثم ظهرت الكلابية في بغداد على يد ابن كلاب .

ثم ظهر التصوف في بغداد على .

ثم ظهرت الأشاعرة على يد أبي الحسن الأشعري في بغداد .

ثم ظهرت الماتريدية على يد أبي منصور الماتريدي .

ودخل التصوف على الأشاعرة على يد أبي القاسم القشيري ثم أبي حامد الغزالي .

ودخلت الاعتزال على مذهب الأشاعرة على يد أبي المعالي الجويني .

ودخلت مذاهب الفلاسفة على مذهب الأشاعرة على يد فخر الدين الرازي .

والشيعة قبل ذلك كله تتطور ( إلى الأسوأ ) وتتفرع منها الفرق : الزيدية الإسماعيلية ( ومنهم الدروز ) والنصيرية والإثنى عشرية وغيرهم .

وكان الشيعة قبل القرن الثالث : مجسمة مشبهة جبرية .

وفي القرن الثالث تحولوا إلى الاعتزال ونفي الصفات ونفي القدر على يد الشيخ المفيد وغيره .

وفي رأس سنة ٣٧٠ هـ تلاقح الاعتزال والتشيع كما قال الحافظ الذهبي ، فدخلت مذاهب الاعتزال على الشيعة الإثنى عشرية والشيعة الزيدية .

ثم تطورت الصوفية ( إلى الأسوأ ) فظهرت فيهم عقائد الحلول ووحدة الوجود والاتحاد على يد ابن عربي وأبي يزيد البسطامي وابن سبعين وغيرهم .

ثم جاء الرافضي نصير الشرك الطوسي الذي عاون هولاكو فأدخل مذهب الفلاسفة في الإثنى عشرية .

وجاء تلميذه ابن المنجس الحلي الذي رد عليه شيخ الإسلام ابن تيمية وألف في علوم الرجال .

وفي عصر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ظهر عند الرافضة تقسيم الحديث إلى صحيح وحسن وضعيف وأصبحوا يتكلمون على رواياتهم الباطلة بالتصحيح والتضعيف بعد ضربات شيخ الإسلام لهم .

وفي عصر الدولة الصفوية ظهر صدر الدين الشيرازي ( الملقب عند الإثنى عشرية بـ : صدر المتألهين ) وأدخل في مذهب الرافضة الإثنى عشرية مذاهب التصوف وعقيدة وحدة الوجود .

ثم ظهر محمد أمين الاسترابادي ( رأس الأخباريين في الرافضة الإثنى عشرية ) وأعلن البراءة من التصوف والفلسفة والعرفان وعلوم الرجال والتصحيح والتضعيف وقال بأنها دخيلة على مذهب الشيعة الإمامية الإثنى عشرية .

فانقسم الرافضة إلى قسمين :

إخبارية وأصولية .

انتشر المذهب الأخباري بينهم ، وتصارع الفريقان وكفر كل منهم الآخر ، وجرى بينهم القتل والقتال .

وكان من الأخباريين : المجلسي وغيره ، فحارب الصوفية من الرافضة عندما سيطر على الدولة الصفوية .

ثم انتصر الأصوليون ( من الرافضة ) بقيادة الوحيد الخراساني ، وهو من مراجع الرافضة .

ولا زالت الغلبة إلى اليوم للأصوليين ، فهم الأغلبية الساحقة من الرافضة اليوم .

وياسر الخبيث والشيرازية من الأخباريين الذين يكفرون خامنئي والخميني والسيستاني وغيره من الأصوليين .

والله أعلم .