المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عبارة غامضة


عبد الله العاصمي
02-03-15, 04:57 PM
السلام عليكم. جاء في شذا العرف ص 20 طبعة دار الفكر في الباب الر ابع : فعِل يفعَل: "ويأتي في هذا الباب الأفعال الدالة على .... والخلق الظاهرة التي تذكر لتحلية الإنسان في الغزل". أرجو شرح العبارة بارك الله فيكم

طارق العقبي
22-06-15, 06:06 PM
إليك الشرح أخي الكريم :

قال المؤلف: "الباب الرابع: فَعِل يَفْعَل
بكسر العين في الماضي، وفتحها في المضارع، كفرِحَ يفرَح، وعلِم يعلَم، ووجِل يوجَل، ويَبِسَ ييبَس، وخاف يَخاف، وهاب يَهاب، وغَيِدَ يَـــــــــغْـــــــــيَد، وعَوِر يَعْوَر، ورَضي يرضىَ، وقَوِي يقْوى، وَوَجِيَ يوْجَى، وعَضَّ يَعضّ، وأمِن يأمَن، وسَئِم يَسْأم، وصَدِئ يَصْدأ.

و بعد هذا سرد المعاني التي تؤديها الأفعال الواردة على هذا الوزن ( فـــــعِــــل يـــفــعَــل) ، فقال:

"ويأتي من هذا الباب الأفعال الدالّة على الفرح وتوابعه، والامتلاء والخُلْو، والألوان والعيوب، والخِلق الظاهرة، التي تذكر لتحلية الإنسان في الغَزَل. " ثم سرد مجموعة من الأفعال الدالة على تلك المعاني مرتبا لها حسب المعاني المذكورة سابقا ، فقال :"كفرِح وطرِب، وبَطِر وأشِر، وغَضِب وَحزِن، وكشبِع ورَوي وَسَكِر، وكعطِش وظمِئ وصَدِي وهَيِم، وكحَمِر وسَوِد، وكعور وعمِش وجهِر وكغَيِد وهَيِف وَلـمِيَ".
فالأفعال الدالة على الفرح و توابعه هي : فرح و طرب ، و بطر و أشر ، و غضب و حزن .
و الأفعال الدالة على الامتلاء هي : شبع و روي و سكر ،
و الأفعال الدالة على الخلو هي : ظمِئ وصَدِي وهَيِم .
و الافعال الدالة على الألوان هي : حمر و سود .
و الأفعال الدالة على العيوب هي : عور و عمش و جهر ( جهر الإنسانُ و غيره جَهَرا: تحير بصره من الشمس فلم يبصر ، و جهر فلان: جحظت عينه ) .
و الأفعال الدالة على الخلق الظاهرة التي تذكر لتحلية الإنسان في الغزل هي : غيد و هيف و لمي .

و المراد بقوله :"...و الخِلق الظاهرة، التي تذكر لتحلية الإنسان في الغَزَل" أن بعض أفعال هذا الباب ، و هي التي ذكرها أخيرا ، أعني: غَيِد و هَيِفَ و لـَمِيَ ، هذه الأفعال و ما شابهها - تستعمل في التغزل و وصف المحاسن الجسمية للإنسان، ذكرا كان أو أنثى ، فـــــــ(غَيِدَ غَيَدًا):معناه تمايل و تثنّــى في لين و نعومة، فهو أغْيَد ، و هي غَيْداء . و الغادة : المرأة الناعمة اللينة البينة الغَيَد.
و (الـهَيْف و الـهَيَف): هو ضمر البطن ، و رقة الخاصرة . و امرأة هَيْفَاءُ .

و الَّلمى : مثلثة اللام ، سمرة في الشفة تستحسن ، و شفة أو لِثَة لمياء:لطيفة قليلة الدم ، أو قليلة اللحم . و قد لـَمِيَ لـَمًى ، و لَـمَى لـَمْيًا : اسودَّت شفته ،أو اسـمـرّت ، فهو أَلْـمَى و هي لَـمْـياء .

فهذه الأوصاف و ما جرى مجراها- هي من الخلق الظاهرة ، التي تستعمل في تحلية الإنسان و مدح جماله الـخَلْقِيّ. و الله أعلم.

طارق العقبي
22-06-15, 06:30 PM
صدق ابن مالك حينما قال :
و بعد، فالفعـــــــــل من يحكم تصرُّفــــــــــــــه ُ """" يَحُــــــــــــزْ من اللغة الأبواب و السبلا