المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((عُدُّوا معي...فنون التّعدد))


علي سَليم
11-03-15, 10:04 PM
((عُدُّوا معي...فنون التّعدد))
بقلم
علي سليم

1-عدّوا معي...عرض شعيب ابنته كزوجةٍ ثانية ( قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ )لموسى عليه السلام و موسى وافق على التعدد فكنْ كشعيب في العرض أو كموسى في القبول.

2-عُدُّوا معي...سأل ابن عبّاس سعيداً ((هَلْ تَزَوَّجْتَ؟ قُلْتُ لا؟ قَالَ: فَتَزَوَّجْ، فَإِنَّ خَيْرَ هَذِهِ الأُمَّةِ أَكْثَرُهَا نِسَاءً) فكنْ كإبن عباسٍ في الحثّ على التعدد أو كنْ كسعيدٍ في حُسن الاستماع.

3-عُدُّوا معي... كان المغيرة بن شعبة يقول: صاحب المرأة الواحدة يحيض معها، ويمرض معها، وصاحب المرأتين بين نارين يشتعلان، وصاحب الأربعة قرير العين... قد أبلغ لك المغيرة في نصحه و كفاك التّجربة...فاقبل بنصحه.

4-عُدُّوا معي...الى الزوجة الشّافعيّة فكوني لصاحب المذهب على السّمع و الطاعة فقد صحّ انّ الامام الشّافعيّ قال في الترغيب في النكاح لمن تاقت نفسه إليه:
أحب له ذلك ,لأن الله تعالى أمر به وندب إليه وجعل فيه أسباب منافع

5-عُدُّوا معي...ففي التّعدد الأجر و الثّواب و كلّما زادت الفروج(جمع فرج) كلّما زاد الأجر و الدليل
( أَيَأْتِي أَحَدُنَا شَهْوَتَهُ ، وَيَكُونُ لَهُ فِيهَا أَجْرٌ ؟ قَالَ : أَرَأَيْتُمْ لَوْ وَضَعَهَا فِي الْحَرَامِ كَانَ عَلَيْهِ فِيهِ وِزْرٌ ؟ فَكَذَلِكَ إِذَا وَضَعَهَا فِي الْحَلالِ كَانَ لَهُ أَجْرٌ) فلا تكوني له ممّن تصدّ الأجر عن زوجها.

6-عُدُّوا معي...الى الزوجة الأولى فاصبري و احتسبي همّ التعدد فقد تُكفِّل لك الثواب شرط الصبر و الدّليل (ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب، ولا هم ولا حزن، ولا أذى ولا غم، حتى الشوكة يشاكها إلا كفّر الله بها من خطاياه ) فمرحبا بتعددٍ يجلب تكفير الذنوب.

7-عُدُّوا معي...قول إحداهنّ(الزانية ولا الثانية !!!!) قبّح الله غيرةً صدّتْ عنْ سبيل الله

8-عُدُّوا معي...فالذي لا يحلّ له التّعدد...هي المرأة...فكنْ رجلاً و تميّز عنها.

9-عُدُّوا معي...ايها الزّوج الحبيب خيّر زوجك في قوله تعالى(( فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ )) أقلّ القليل مثى و الاّ فأعلاه الرّباع...ما رأيك: مثى أو رباع؟؟

10- عُدُّوا معي...منْ يتناول التعدد يأتيه قول القائل(رفقاً بالقوارير...) فقل له: فالذي أمرك أنْ ترفق بالقوارير هو نفسه أمرك بالتعدد..و تأمّل رفقاً بالقوارير...جمع قارورة...حتى رفقا بالقوارير فيه حثّ على التعدد(وجه مبتسم)

بقلم: علي سليم
أسأل الله بقدرته أنْ يُريني في والدتي عجائب شفائه.

تنبيه:

اختلط عليّ أمر زواج موسى عليه السلام من ابنة شعيب كزوجة ثانية...و الظاهر ذه زوجته الأولى.

و ذلك بعد تنبيهٍ...وصلني من أختٍ...أسأل الله لها الجنة