المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرد الجياش على اﻷحباش .... متجدد


ابراهيم الكفاوين
12-03-15, 01:49 AM
الرد الجياش على الأحباش ...... 1

هم طائفة ضالة تنسب إلى عبد الله الحبشي، ظهرت في لبنان مستغلة ما خلّفته الحروب الأهلية اللبنانية من الجهل والفقر والدعوة إلى إحياء مناهج أهل الكلام والصوفية والباطنية بهدف إفساد العقيدة وتفكيك وحدة المسلمين وصرفهم عن قضاياهم الأساسية...

الرد الأول :
يزعم ا لأحباش أن جبريل هو الذي أنشأ ألفاظ القرآن الكريم وليس الله تعالى،
فالقرآن عندهم ليس بكلام الله تعالى،
وإنما هو عبارة عن كلام جبريل، كما في كتاب مؤسسهم (إظهار العقيدة السنية ص591)

وهذا كلام باطل يناقض اجماع المسلمين فالقرآن كلام الله تعالى والفاظه من الله تعالى
فكيف يعقل ان جبريل هو الذي أنشأ القرآن والقرآن هو دستور الأمة وأمرنا الله قرائته وحفظه وفهمه والعمل به ..
..................... يتبع بعون الله

ابراهيم الكفاوين
12-03-15, 01:22 PM
الرد الجياش على الأحباش .......2
عقيدتهم في الله جل عز وجل .

صفات الله (عز وجل):

ينفي الأحباش جميع الصفات التي وصف الله (جل وعلا) بها نفسه، ولا يثبتون إلا ما تتخيله عقولهم القاصرة، زاعمين أنهم بِرَدِّ هذه الصفات الواردة في الكتاب والسنة ينزهون الله،
وهم يُكَفِّرُون كل من يثبت هذه الصفات لله، ويتهمونه بأنه مشبه ومجسم.
وللأحباش طريقة عجيبة في نفي صفات الله (جل وعلا) ، وذلك بمقارنته بالمخلوق، فيقولون: المخلوق له يد، فالله منزه عن اليد، والمخلوق له قدم، فالله منزه عن القدم، والمخلوق له عينان، فالله منزه عن العينين، ويتجاهلون أن الله ليس كمثله شيء، وأن صفاته ليست كصفات المخلوقين، فإثبات هذه الصفات ـ كما يليق بجلاله ـ لا يستلزم تمثيله بمخلوقاته.
(وانظر الى كلامهم الخطير )
وقد وصل الأمر بالأحباش إلى كلام عن اللسان والحنجرة والأسنان، بل إلى الإليتين!!، فقالوا: (إذا قلنا: إن الله مستو على العرش، فمعنى ذلك أن له إليتين) يقصد الخلفية عند الانسان ونعوذ بالله من هذا الكلام الضال )

( وذلك في كتاب شيخهم الضال ( الدليل القويم صفحة 36) وايضا ( لقاء مع احد دعاتهم نزار الحلبي في جريدة المسلمين العدد 407 )
، انظر إلى هذه الجرأة في حق الله (جل وعلا) وإلى هذا الجهل المطبق " سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا [ الإسراء: 43].
يتبع بعون الله ..

ابراهيم الكفاوين
15-03-15, 12:11 PM
الرد الجياش على الأحباش .... 3
الله عند الحبشي ليس على كل شيء قدير!
وقال في قوله تعالى {إِنَّ اللَّه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} بأن هذه الآية "لا تعني أن الله على كل شيء قدير، لأن (كل) لا تفيد التعميم هنا، فيصير قادراً على نفسه، وإنما المعنى أن الله قادر على أكثر الأشياء وليس على كل شيء قدير. ولأن الله غير قادر على الظلم، لأن الظلم ممتنع على الله" (إظهار العقيدة السنية 40 بشرح العقيدة الطحاوية).
والرد عليهم :
إن الله سبحانه وتعالى بكل شيء عليم ، وعلى كل شيء قدير ، لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء ، له سبحانه مطلق القدرة ، وكمال الإرادة ، (بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) البقرة / 117.
قال تعالى :
( إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) البقرة/ 20 ، وقال عز وجل : ( أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) البقرة/ 106 .
قال القرطبي رحمه الله :
" فالله عز وجل قَادِرٌ مُقْتَدِرٌ قَدِيرٌ عَلَى كُلِّ مُمْكِنٍ يَقْبَلُ الْوُجُودَ وَالْعَدَمَ "
وقوله تعالى "يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي" فتحريم الظلم على نفسه دليل قدرته عليه، ولو كان غير قادر عليه لما كان للتحريم معنى..
نعوذ بالله من ضلالتهم ونسأل الله ان يهدي من يبحث عن الحق منهم

ابراهيم الكفاوين
15-03-15, 12:19 PM
الرد الجياش على الأحباش .... 3
الله عند الحبشي ليس على كل شيء قدير!
وقال في قوله تعالى {إِنَّ اللَّه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} بأن هذه الآية "لا تعني أن الله على كل شيء قدير، لأن (كل) لا تفيد التعميم هنا، فيصير قادراً على نفسه، وإنما المعنى أن الله قادر على أكثر الأشياء وليس على كل شيء قدير. ولأن الله غير قادر على الظلم، لأن الظلم ممتنع على الله" (إظهار العقيدة السنية 40 بشرح العقيدة الطحاوية).
والرد عليهم :
إن الله سبحانه وتعالى بكل شيء عليم ، وعلى كل شيء قدير ، لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء ، له سبحانه مطلق القدرة ، وكمال الإرادة ، (بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) البقرة / 117.
قال تعالى :
( إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) البقرة/ 20 ، وقال عز وجل : ( أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) البقرة/ 106 .
قال القرطبي رحمه الله :
" فالله عز وجل قَادِرٌ مُقْتَدِرٌ قَدِيرٌ عَلَى كُلِّ مُمْكِنٍ يَقْبَلُ الْوُجُودَ وَالْعَدَمَ "
وقوله تعالى "يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي" فتحريم الظلم على نفسه دليل قدرته عليه، ولو كان غير قادر عليه لما كان للتحريم معنى..
نعوذ بالله من ضلالتهم ونسأل الله ان يهدي من يبحث عن الحق منهم