المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بشرى سارة جدا تتعلق بكتاب (هداية الرواة) وحمايته من التحريف (!)


مركز السنة النبوية
11-09-02, 09:54 PM
االسلام عليكم ورحمة الله

أما بعد ـ إخواني في الله ـ يسرني أن أزف إليكم بشرى سارة تتعلق بكتاب (هداية الرواة) للحافظ ابن حجر رحمه الله ، وهي أن الكتاب يطبع ، وعن قريب جدا يظهر في المكتبات ربما خلال (شهر ونصف من الآن):

وقد تم تحقيق هذا الكتاب على أصله المخطوط ليطبع طبعة علمية خالية من الزيادة ، والنقصان ، والتحريف ، والتصحيف الذي أصاب النسخة المطبوعة (!) ، التي بورك فيها (!) حتى انتفخت فبلغت أضعاف أصلها ، نعم قد انفردت ببحوث جديدة للشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ وتراجعات ، وتصحيحات ، ولكنها قليلة ، وهي موجودة في ما طبع مؤخرا من السلاسل وغيرها .

وأما عن منهج التحقيق فيتمثل في الآتي :

[1] ـ تحقيق المخطوط على ضوء القواعد المعمول بها في هذا الزمان دون زيادة أو نقص كما تقدم ، والتعامل معها كوثيقة ينبغي أن تخرج كما تركها مؤلفها .

[2] ـ الاحتفاظ بترقيم صفحات المخطوط ؛ ليرجع إليها من يريد التحقق من شيء ، وهذه الفائدة عدمت في (المطبوع) ولا ندري ما السبب (؟)

[3] ـ ترقيم أحاديث (الهداية) بنفس أرقام (المشكاة) حتى يستفيد مقتني (المشكاة ، والمرقاة ، وشرح الطيبي) بالهداية ، وهذه الفائدة غاية بنفسها .

[4] ـ الفهرسة المفيدة للكتاب لاسيما أقوال الحافظ وفوائده التي بثها في الهداية.

[5] ـ الإشارة إلى تراجعات الشيخ الألباني وما جدَّ من أبحاثه ليعرف رأيه الأخير ، ويعتمد كناسخ لما تقدم .


[6] ـ إخرج الكتاب في مجلد واحد (كبير) وجعلت الجلدة الخارجية (الغلاف) للكتاب مشابهة تماما للمشكاة ، وأخذ رقم (4) ، فالهداية متمم للمشكاة ، وهذه الفائدة مما فتح الله بها .

[7] ـ تم ربط (الهداية) بمؤلفات الحافظ ابن حجر الأخرى مثل الموسوعة التي صدرت مؤخرا عن دار الحكمة .

[8] ـ تم ربط (الهداية) بـ (مصابيح السنة) التي حققها يوسف المرعشلي وزميلاه .

[9] ـ حسن الصف والإخراج الفني ، والتعليق بما يلزم من فوائد فرائد .

والهدف من ذلك هو المحافظة على الأصول ، واحترام المؤلف وهو يتمثل في إخراج كتابه كما أراد له أن يكون ، وأيضا نفع المسلمين (علماء وطلاب علم) ، وإيصال الفائدة إليهم بأقل ما يمكن من التكلفة .

[10] ـ تم رصد الأخطاء الواقعة في (المطبوعة) لاسيما الخلط بين كلام الحافظ والبغوي وغيره ، وستفرد في بحث مستقل حتى ينتفع بها من اقتنى الهداية المطبوع في (6) مجلد ، وسيكون معه أيضا (مرشد) يربط (المشكاة) بـ (هداية الرواة) .

فجزى الله خيرا من قام على هذه الطبعة وعامله بلطفه ... آمـــين .


[[[ استدراك = أو = لحق]]]

قد علَّق بعض الأخوة على هذه البشرى ونبه إلى توجيه الشكر لمن أخرج الطبعة من حيز المجهول إلى المعلوم ؛ وأقول : نعم ؛ جزاه الله خيرا ، بل وجزى الله كلَّ من يعمل لرفعة هذه الأمة من قريب أو بعيد .

كما أسال الله تعالى أن يغفر لمن أساء لاسيما الذين يغلبون حب المال على حب المآل ، كما أسأله تبارك وتعالى أن يلقيَ في قلوب هؤلاء الرأفة بالمسلمين ويترفقوا بهم في حقوق :
ـ التحقيق .. (؟!)
ـ والتدقيق .. (؟!)
ـ والتعليق .. (؟!)
ـ والتخريج .. (؟!)
ـ والتنميق .. (؟!)
ـ والتنفيخ.. (؟!) .. ـ ([هكذا على الوزن (!) من نفخ ينفخ نفوخا(!)]) ـ

كما أسأله أن ينزع من عقول هؤلاء (المحقق ، وصاحب الدار ، والصفّاف) القاعدة الثلاثية المعروفة ، وهي : (اُسكتْ لي ؛ أَسكتْ لك ) ،


نعم ؛ الثلاثة يطبقون هذه القاعدة دون أدنى خروج عنها ، وانظر للتدليل على ذلك المثال الجامع المانع ، والذي يصلح أن يكون مثالا على كل ما تقدم ألا وهو :
[ موسوعة الأحاديث والآثار الضعيفة والموضوعة /مكتبة المعارف] ؛

وكتاب [جامع الأحاديث والآثار التي خرجها ... الألباني ] إعداد : أحمد بن محمد ... آل عبد اللطيف / طبع المكتبة الإسلامية] ؛ فإن الكل قد سكت على الكل ؛ وسأفرد الكلام على عمل الأخ أحمد آل عبد اللطيف فيما بعد ـ لاسيما مع عزمه إخراج العمل في أكثر من خمس وأربعين جزء = والأدهى والأمر أنه سيعيدها مرتبة على الأبواب والموضوعات أي أربعين جزء آخر ، وهذا هو الطريق لاقتناء الثروات والأموال (!) ، بل وترك ما يقارب العشرين كتابا لم يدخلها في كتابه والله المستعان = لكن يصح عليه بعض الفقرات التالية :

وأسأل هؤلاء :

ـ لماذا هذا الابتزاز المالي الجريء السافر المفضوح [السعر الباهظ] ؟

ـ لماذا هذا (السطو المسلّح) على مؤلفات العلماء والطلاب وصهرها في هذه المجلدات الضخمة وكان يكفي على طريقة أهل الحق أن يفهرسوا هذه الكتب فقط على حروف المعجم في ثلاثة أو أربعة مجلدات ؟

ـ وكان لكم مخرجا لو حالفكم التوفيق وهو : ترتيب الأحاديث والآثار على الأبواب ، والاحتفاظ بالفهرس للأطراف (أي عكس هذا العمل) ولكن الإعمال بالنيات (!) ولو فعلتم هذا ؛ لاستفاد الجميع : من أهل التفسير والفقه والسير والحديث لأن هؤلاء يشتركون في التعامل من فهرس الأبواب والموضوعات ، ولا يحسن الأطراف إلا أهل الحديث ، فحصرتم الفائدة في فن واحد ، والله المستعان .

ـ لماذا كتبتم الأحاديث بخط كبير جدا يراه الأعمى قبل البصير ؟
الجواب : ( حبا جما )

ـ لماذا تركتم هذه المسافة الكبيرة بين الأحاديث ؟
الجواب : ( حبا جما )

ـ لماذا أفردتم مصدر الحديث الذي لا يزيد عن كلمة في سطر جديد ؟
الجواب : ( حبا جما )

ـ لماذا أفردتم رقم الصفحات في السطر الأخير ؛ وكان الأولى أن يكون في الهامش العلوي بدلا من جملة (موسوعة الأحاديث ....) ؟
الجواب : ( حبا جما )


ـ لماذا تركتم مسافة (5) سنتيمتر تقريبا في نهاية كل صفحة ؛ مِمَّا ساعد على نفخ الكتاب جدا جدا ، وكلّفتم القارىء مالا كثيرا .
الجواب : ( حبا جما )


وفي الختام ـ {{{{{ الطامة الكبرى }}}}


ـ كتب معدو هذا العمل في الصفحة الأولى من المجلد الأول عقب بيانات حقوق الطبع ... الآتي :

" إن هذه الموسوعة قد حوت الأحاديث الواردة في مصادرها مُضَعَّفةً كما هي ـ وقد يكون بعض منها حسنًا أو صحيحا من وجوه أخرى ! فعلى القارىء الكريم التأكد منها قبل الجزم بردها " . اهـ كلامهم

وأقول : هل يجوز ـ ذلك ـ أن تُحمَّل كلَّ القراء أن يعملوا على التأكد من كل هذه الآلاف من الأحاديث والآثار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ـ فأين محبة النبي (صلى الله عليه وسلم) والدفاع عن حديثه وسنته ؟

ـ واين التيسير الذي بعثنا به رب العالمين تبارك وتعالى ؟

ـ وأين التنبيه على هذا البعض القليل من الأحاديث التي صحّت من وجوه أخر ، فإن كانت قليلة كما قلتم فلماذا لم تبذلوا جهدًا قليلا للتنبيه عليها حتى توفروا ـ ولو مؤقتا ـ مشقة البحث على القارىء والباحث؟

وأين ؟ وأين ؟ وأين ؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ثم لماذا هذه التوافق العجيب بينكم وبين الأستاذ الأستاذ بشار عواد وزملاءه كما في (المسند الجامع) فقد كتبوا هذا التنبيه ؟ وعجبا لهذا التوافق (!)


[[[ وأختم ببشرى سارة أخرى ]]]


وبمناسبة الكلام على هذه الموسوعة آنفة الذكر ، وكتاب [جامع الأحاديث ... الألباني ] ، فأبشر إخواني أصحاب الفضل والعلم بأنه سيخرج قبل نهاية العام ـ إن شاء الله ـ كتابان :

الأول : كتاب [الفهرس الجامع لأطراف الأحاديث والآثار الموضوعة والضعيفة / (3) مجلد] ، وهو كتاب حوى المصنفات المستقلة التي صنفت في هذا الباب ، وأيضا الأحاديث التي ضعفت في الكتب المطبوعة من قبل المحققين والمحدثين المعاصرين ، مع قليل من التعقبات والتنبيهات الهامة .

والثاني : كتاب [الفهرس الجامع لأطراف الأحاديث والآثار التي خرجها وحكم عليها المحدث محمد ناصر الدين / (4) مجلد أيضا ] ، ومعه ملحق ببيان كثير من الأخطاء ، والسقط ، والتراجعات التي وقعت في كتب الشيخ رحمه الله ، وهناك الكثير من المفاجآت .

جزى الله خيرا القائمين على هذه الأعمال النافعة

خليل بن محمد
12-09-02, 06:32 PM
بشّركَ اللهُ بالخَيْرِ


ومن الأمور الطيّبة أنّي لم أقتني تلك الطبعة

المتتبع بإحسان
12-09-02, 08:14 PM
جزى الله شيخنا المحدث علي بن حسن بن علي بن عبدالحميد الحلبي الاثري-حفظه الله و رعاه- على عمله المبارك الذي قام به-مشكوراً- فهو حقاً إثراءٌ للمكتبة الاسلامية و إمتدادٌ لعلم الامام الالباني-رحمه الله.

قال عليه السلام: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله"

المنتظم
13-09-02, 01:08 AM
بشرك الله بالخير

وأما الذين يغضبون للرجال فمكانهم غير هذا المنتدى

أبو عمر العتيبي
13-09-02, 02:30 AM
الغضب للرجال بحق منهج أهل الإسلام .

والغضب للرجال بباطل منهج أهل البدع والجهل والفرقة والشقاق .

ويشكر الشيخ علي الحلبي على إخراجه الكتاب لأول مرة مع ما فيه من الفوائد والفرائد .


ونسأل الله أن يكون العمل الجديد الذي ذكره صاحب الموضوع كما وصفه بعيدا عن التصحيف والتحريف .

والله الموفق.

مركز السنة النبوية
13-09-02, 12:36 PM
إخواني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

قد كتبت استدراكا عقب المشاركة الأولى يتعلق بكتابين :

الأول : موسوعة (الأحاديث والاثار الضعيفة والموضوعة / مكتبة المعارف)


والثاني : (جامع الأحاديث والآثار التي خرجها وحكم عليها ... الألباني) طبع المكتبة الإسلامية / إعداد : أحمد بن محمد ... آل عبد اللطيف . طبع منها إلى الآن (6) مجلد من أصل خمس وأربعين ، والله المستعان.

فأرجو التكرم بالرجوع إليها .

المنتظم
13-09-02, 01:07 PM
جزاكم الله خيرا على نصيحتكم هذه وتوجيهاتكم

نسال الله الهداية للجميع

بشير أحمد بركات
13-09-02, 11:37 PM
أخي العزيز

كان بإمكانك بيان ما تريده من الحق بعبارات أخف .......

أليس الحكمة أن تعرض الحق في صورة مقبولة

وهل كنت لتكتب ما كتبت لو كنت مسجلا باسمك الحقيقي ...؟

لا تؤاخذني فإني أحب لك ما أحب لنفسي ...

وأريد منك أن تقرأ ما كتبته لك بذكاء البخاري وحذق الشاطبي


ملحوظة: المثل عندنا في الجزائر يقول: خلي البئر بغطائه !!

أخوك بشير

مركز السنة النبوية
14-09-02, 04:03 PM
الأخ الحبيب (بشير أحمد بركات)

السلام عليك ورحمة الله وبركاته وبعد :


أشكر لك نصيحتك ، وحرصك على سلامة قلوب الجميع ، ولكن يا أخي هؤلاء لم يتركوا لنا شيئا نعتذر به لهم أمام أنفسنا ، فقد بلغوا من الشره والطمع مبلغا لم يتلبس به أحد ممن هو على شاكلتهم ، والله المستعان .


وأما بالنسبة لمسألة الاسم الحقيقي فهذا أمر لا يتعلق بما نحن فيه ، فمن هؤلاء حتى يحذرون ؟؟؟ ومن هؤلاء حتى يخشون ؟؟؟

ومهما يكن من أمر ؛ فجزاك الله خيرا على نصيحتك .

صاعقة
31-08-03, 06:08 PM
3/7/1424

عُـجير بن بُـجير
31-08-03, 07:52 PM
سبحان الله !

المشاركة كانت في تاريخ 4 / 7 / 1423

وقال الشوكي:

وعن قريب جدا يظهر في المكتبات ربما خلال (شهر ونصف من الآن):

ونحن الآن في تاريخ : 4/7/1424

يعي الفارق (سنة) وليس (شهراً)

فما الذي حصل أيها (الشوكي) ؟

يا حبذا لو حدثنا بالتفصيل كما عوّدتنا !!

مركز السنة النبوية
31-08-03, 08:07 PM
الإخوة (القراء) الكرام :

أرجو التكرم بمطالعة هذا الرابط ، لاسيما ما جاء في آخره من ذكر أسباب التأخير ، وأيضا انتظاري لبعض أعمال الشيخ الجليل المحدث الألباني ( رحمه الله تعالى ) ، وأيضا مراجعة طبعة (المشكاة) التي اعتنى بها الأخ (رمضان عوف) ، فإن كل هذا يرتبط بعضه ببعض ، والحمد لله تعالى على توفيقه .

http://www.ahlalhdeeth.com/vb//showthread.php?s=&threadid=3722

==========
أما للتعليقات الأخيرة ؛ فأقول :

هداكما الله تعالى : قد قلت فيما سبق ( إن شاء الله ) ، بل أقول هذا في كافة أعمالي ، ولم تُرسلوا رقباء على الناس .