المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عدت من رحلة العمرة المباركة وهذه أسئلة لأهل الحرمين مع فوائد


الأجهوري
12-08-05, 05:51 PM
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه أما بعد،

فقد من الله عليّ بأداء فريضة العمرة المباركة في أواخر الشهر المنصرم جمادى الآخرة 1426


وهذه المشاركة نوع من التواصل مع طلبة العلم الكرام في هذا الملتقى والذين سبق لي منهم النصح قبل الشروع في هذه الرحلة المباركة.

1- أكثر ما عكر صفو هذه الرحلة هو الوجود المتكاثر بشكل ملحوظ وملفت للنظر للروافض من الإيرانيين والإيرانيات حتى إني لم أتمكن أثناء السعي بين الصفا والمروة من التركيز في الدعاء بسببهم قبحهم الله فهم يسيرون معا في مجموعات أشبه ما تكون بفصل دراسي يتقدمهم حامل لراية مكتوب عليها بالفارسية ويصيحون بشكل جماعي بالأدعية بلغة عربية تظهر فيها عجمتهم. وهذا شيء ملفت جدا في الحرمين، ففي المسجد النبوي يبدأ انتشارهم من بعد صلاة العشاء حول المسجد متمسحين ومقبلين لكل ما طالته أيديهم من رخام وأعمدة ومعادن حول المسجد، ونساؤهم حول سور البقيع مقبلات وباكيات.

أرجو من الإخوة المتخصصين في مذاهب الشيعة أن يفك أحدهم لي لغز هذا الوجود الملفت للنظر وهل هو مقصود فعلا أم لا؟ فقد شعرت أني ذهبت لأداء العمرة في إيران.

مع ملاحظة أن أغلب أفواجهم من الشابات اللاتي ينتشرن في الحرم بين صفوف الرجال بشكل متعمد ومقصود خاصة بعد انتهاء صلوات الفريضة.
وأثناء فترة وجودي لاحظت ذلك فهل هذا الأمر جديد أو موسمي أو دائم؟

وما موقف طلبة العلم هناك منهم فلم أر أحدا يتعرض لهم كما يتم التعرض لمن يفعل المنكرات من غيرهم !!!

2- مكتبة المسجد النبوي الشريف يقومون بنسخ الدروس على السيديهات مجانا حبذا لو تم نشر هذه المعلومة بين طلبة العلم.

3- نصحني أحدهم بالاستفادة من طلبة العلم الموجودين في الحرمين، وبالفعل كنت أتحدث مع الشيوخ الكرام الواقفين حول الحجرة النبوية لنصح الجاهلين. وقد دلني أحدهم جزاه الله خيرا على سلسلة كتب للدكتور محمد إلياس عبد الغني تتكلم عن تاريخ المسجد النبوي والمدينة ومكة.

وهذا الأمر هام جدا لطلبة العلم عندنا في مصر وبخاصة فيما يتعلق بوضع الحجرة النبوية وقبر الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضوان الله عليهما. لأن المفتي عندنا ومن بعده بقية القبوريين دائمي الاحتجاج ليل نهار على شرعية مساجد الأضرحة بوضع الحجرة النبوية ولكن ذلك لا يصح لما يأتي ......

يتبع إن شاء الله

هيثم حمدان
12-08-05, 06:07 PM
تقبل الله أخي الحبيب.
نرجو ألا تكون نسيتنا من دعوة صالحة :)
جزاك الله خيراً على فوائدك، ونعوذ بالله من شر الرافضة.

أبو عبدالله الأثري
12-08-05, 07:18 PM
أرجو من الإخوة المتخصصين في مذاهب الشيعة أن يفك أحدهم لي لغز هذا الوجود الملفت للنظر وهل هو مقصود فعلا أم لا؟ فقد شعرت أني ذهبت لأداء العمرة في إيران.



أولا: تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال ونحمد الله على سلامتكم.

ثانيا: إجابة على سؤالك أقول: السبب في ذلك هو قلة التوعية الدينية عندهم, لأن كربلاء حسب ما عندهم من روايات أفضل من الكعبة خمسين مرة أو نحوها. (ابتسامة)

أبو مبرك الأثري
13-08-05, 02:35 PM
مع ملاحظة أن أغلب أفواجهم من الشابات اللاتي ينتشرن في الحرم بين صفوف الرجال بشكل متعمد ومقصود خاصة بعد انتهاء صلوات الفريضة.

احمد لله عزوجل انك لم ترى أكثر من ذالك

للأسف فهم شابات جميلات يلبسن بنطال(جنز) ظيق لايمشين إلا امام صفوف الرجال وبعد الصلاه لايجلسن إلا أماكن الرجال

يردن إفتان الأخوة السنين أو كما يقولون (الوهابيه) :)

أبو المقداد
13-08-05, 03:58 PM
اعتمرت في مثل هذا الوقت من العام المنصرم، ورأيت مثل ما رأيت !!!

وأظن السبب في ذلك أن للعمرة في شهر رجب مزية عندهم، فيذهبون إلى الحرم من جمادى الأخر.

الأجهوري
15-08-05, 04:16 PM
جزاكم الله خيرا.

وبالنسبة للأخ أبي مبارك الأثري فقد أصاب بيت القصيد وذكر ما كنت أستحيي من ذكره.

أبو عبد الله الأثري: قم بتوعيتهم رأفة بأهل السنة (ابتسامة)

نكمل إن شاء الله:

تابع 3- والاستدلال بوضع الغرفة النبوية الحالي على شرعية مساجد الأضرحة غير صحيح لأن هذه المساجد وجدت بأحد طريقين:

الأول: أن يدفن الولي في المسجد وذلك لم يحدث للنبي صلى الله عليه وسلم ولا لصاحبيه رضوان الله عليهما بل دفن الجميع في حجرة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها. والدفن في المساجد ليس من سنة الإسلام بل يدفن المسلم في المقبرة كما هو معلوم.

الثاني: أن يشيد المسجد على القبر ومسجد النبي صلى الله عليه وسلم أسسه على التقوى ولم يبنه على قبر.

إذن كيف تصح حجة المفتي عندنا إلا بالاحتجاج بفعل أحد ملوك الأمويين وهو الوليد بن عبد الملك الذي أدخل الحجرة في المسجد وكان فعله غير مرضي من العلماء إلى اليوم. وقد تكلم العلماء في الاحتجاج بقول الصحابي أو بفتوى التابعي فمابالك بفعل من هو دونهم منزلة وعلما وزمنا؟!!!!

أفيصح أن يعارض بهذا الفعل المتأخر ممن لا علم عنده يعارض به الأحاديث المستفيضة في المسألة.

سبحانك هذا بهتان العظيم

والعجيب أن هذا المفتي أغلب مصنافته في علم أصول الفقه ويدعي فيها التجديد الفقهي !!!!

أعود إن شاء الله لهذه المسألة مرة أخرى بشيء من التفصيل فيما يتعلق بالقبر والحجرة لأن هذه المسألة شاع احتجاج بها بين العامة تبعا لهذا المفتي، ولكن قبل أن أتركها الآن أنبه لأمرين:

الأول: أن هذه الحجرة النبوية المشاهدة الآن قد تبلغ مبدئيا خمسة أضعاف مساحة حجرة عائشة رضي الله عنها مما يدل على أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه بعيد جدا من الجدار المعدني الظاهر لك.

الثاني: لايمكن لأحد أن يرى قبر النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه حتى ولو دخل هذه الحجرة المعدنية. لأن نور الدين زنكي رحمه الله أغلقها تماما بالرصاص، هكذا أخبرني أحد الشيوخ الواقفين حول الحجرة وعليه فالصورة المزعومة المشتهرة لقبر النبي صلى الله عليه وسلم كذب ويكفي أنها تصور قبرا مرفوعا وكل من وصف قبر النبي صلى الله عليه وسلم وصف وصفا يشابه مقابر البقيع اليوم.

ومازال للحديث بقية حول القبر والحجرة ,,........

4- من الفوائد الجميلة التي استفدتها: هو أن من أراد أن يتحرى موضع صلاة النبي صلى الله عليه وسلم لا يتوسط هذا المحراب الضخم ولكن يتوسط الأسطوانة التي على يساره المكتوب أعلاها "الأسطوانة المخلقة" ومكتوب أسفلها من الأمام "هذا موضع صلاة محمد صلى الله عليه وسلم" والساجد في أصلها تكون رأسه في موضع قدمي النبي صلى الله عليه وسلم وهو واقف يصلي لأن هذه الأسطوانة داخلة في سمك المحراب المبني ومبنية ماكن الجذع الذي حن للنبي صلى الله عليه وسلم.
وقد رأيت أغلب الناس يتوسط المحراب ويتدافعون عليه غافلين عن هذا الأمر حتى نبهني له أحد الأخوة ووجدته موصوفا في كتاب الدكتور محمد إلياس.

وهذا المحراب أو بالأدق القبو مبني في عهد متأخر مكتوب على ظهره ولم يكن موجودا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا في عهد السلف الصالح.
وبالمناسبة يوجد عن يمينه بعد المنبر محراب مبني بنفس الهيئة وهذا هو محراب الأحناف وليس له أي ذكرى نبوية. وكتوب على ظهره اسم بانيه وتاريخه


5- سؤال: "ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة" المتأمل لهذا الحديث يشعر بصغر هذه المساحة.
ما هو معتمد هذا التحديد الكبير للروضة اليوم؟
وما هو المقصود بـ "بيتي" في الحديث هل هو حجرة عائشة رضي الله عنها؟
وما هو مقصود "منبري" هل هو ذلك المنبر الطويل المرتفع الذي لم يكن في العهد النبوي؟
وما المقصود بـ "بين" هل هي المساحة المحاذية للمنبر وللبيت معا أو لأحدهما؟

أسئلة كثيرة أريد إجابتها من أهل العلم وطلبته وخاصة بالمدينة لأنهم أدرى بهذا.

6- لمن أراد أن يصل للحجر الأسود بسهولة في غير ضرر ولا اختلاط:

يقف في الصف قبل أذان العصر حيث يقوم الحرس في هذه الوقت بالذات بتنظيم الصف.

وفي غير ذلك التزم بالترتيب النبوي لسنن الحجر وأشر إليه ومُـر.

ومن اللطائف المتعلقة بالحجر وعلمتها من أحد الأخوة ورأيته مكتوبا ومرسوما في كتاب د/ محمد إلياس:

أن الحجر الأسود لما سرقه القرامطة كسروه قطعا صغيرة في حجم التمر ولما أعيد مكانه غرس في حجر آخر ووضع حوله القضيب الفضي المشاهد فاللذي يصل للحجر قبّل هذه القطع الصغير فقط ولا تقبل الحجر المغروس فيها. لأن هذه القطع الصغير وعددها ثمانية وهي في حجم التمر أو أصغر هي الحجر الأسود المتعلق به الأحكام.

7- الملتَـزم: لايعلم مكانه أغلب الناس وهو مابين الحجر الأسود وباب الكعبة. ومعلوم هدي النبي صلى الله عليه وسلم عنده.

تأملت هذا المكان أكثر من مرة عن بعد فإذا هو يكفي لأربعة رجال يقفون صفا يدعون عنده على الهيئة النبوية. ولكن تم صنع دكة للحارس الذي ينظم الناس عند الحجر تأخذ مساحة اثنين. إذن يتبقى من الملتزم من دكة الحارس إلى الباب يكفي رجلين فقط :
الرجل الأول على اليمين بجانب الباب يقف على مصطبة مستوية.
الرجل الثاني بجانب الحارس يكون في مواجهة قصبة رجله بقية من شاذروان الكعبة المنحدر المدبب.

فكن أحد هذين الرجلين أو خلفهما ولا تفعل مثل العوام في التزاحم تحت باب الكعبة الذي تمنى النبي صلى الله عليه وسلم تسويته بالأرض.


8- للحديث بقية إن شاء الله

علاء شعبان
20-08-05, 08:54 PM
بالنسبة لتواجد الشيعة " خاصة الروافض " في المملكة خاصة في المدينة فالأمر مقصود ، وهم لهم فنادق خاصة بهم لا يدخلها فيما أعلم غيرهم كفندق الدخيل في المدينة .
ولا تكاد تذهب إلى المدينة ومكة في أي وقت من الأوقات إلا وتجد التواجد الشيعي ، وقد تحدثتُ في آخر مرة ذهبتُ فيها إلى المدينة مع أحد العلماء الأفاضل في هذه المسألة ، وأكد لي على مسألة تواجد الشيعة مرادة وللأهداف عديدة ، وكذا غير ذلك مما طرأ على المملكة في الفترة الآخيرة فكلما تذهب تجد دائماً التغيير ، حتى ولو كانت الفترة قريبة جداً كما هو الحال في كل الدول " فأينما حللت لن تجد الإسلام إلا محارباً " هذا كان من آخر ما نصحني به الشيخ الفاضل .
ويمكن مراجعة " وجاء دور المجوس " ، وكذا " معالم الإنطلاقة الكبرى عند أهل السنة والجماعة - الفصول الآخيرة " ، وكذا " الزحف إلى مكة " ، وغيرها .
وإنا لله وإنا إليه راجعون

شريف مراد
14-01-06, 11:27 PM
للرفع

علاء شعبان
14-01-06, 11:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه محاضرة لفضيلة الشيخ / ناصر بن سليمان العمر ، وهي في اعتقادي في غاية الأهمية ، وأعتقد لهذا سماها فضيلته ( عاجل جداً ) ، وفيها إن شاء الله تعالى يتجلى بصورة موجزة أمر الروافض وتواجدهم ببلاد الحرمين خاصة مكة والمدينة .
عناصر المحاضرة :
أولاً : سبب اختيار الموضوع .
ثانياً : إحصائية عن الجهات المشاركة في الحج .
ثالثاً : موضوع الحملات .
رابعاً : ملاحظات على المصاحبين للحملات .
خامساً : المطلوب من المشرفين على الحملات .
سادساً : كلمة للأخوات من النساء .
هذا هو رابطها الصوتي لتحميل :
http://www.almoslim.net/audio/4.rm
وهذا هو رابطها مفرغة ملف word :
http://www.almoslim.net/documents/4.doc
وهذا رابطها أيضاً PDF :
http://www.almoslim.net/documents/4.pdf

الأجهوري
17-01-06, 03:59 PM
جزاكم الله خيرا




5- سؤال: "ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة" المتأمل لهذا الحديث يشعر بصغر هذه المساحة.
ما هو معتمد هذا التحديد الكبير للروضة اليوم؟
وما هو المقصود بـ "بيتي" في الحديث هل هو حجرة عائشة رضي الله عنها؟
وما هو مقصود "منبري" هل هو ذلك المنبر الطويل المرتفع الذي لم يكن في العهد النبوي؟
وما المقصود بـ "بين" هل هي المساحة المحاذية للمنبر وللبيت معا أو لأحدهما؟

أسئلة كثيرة أريد إجابتها من أهل العلم وطلبته وخاصة بالمدينة لأنهم أدرى بهذا.