المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جملة غير واضحة في القواعد المثلى للشيخ ابن عثيمين رحمه الله


الباحث
18-03-16, 07:49 PM
قال الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله في كتابه النافع الماتع ( القواعد المثلى ) ص ٨٤ :

( ومذهب الإنسان ما قاله أخيراً إذا حصر قوله فيه ) .

بمعنى أنه لو كان للإنسان قولان ، فإن مذهبه ما قاله في آخر قوليه .

ولكن الذي أشكل علي هو معنى كلمة : ( إذا حصر قوله فيه ) .

فما المقصود بهذه العبارة ؟!

ما المقصود بـ ( الحصر ) ؟!

همام الأندلسي
19-03-16, 02:04 AM
قال الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله في كتابه النافع الماتع ( القواعد المثلى ) ص ظ¨ظ¤ :

( ومذهب الإنسان ما قاله أخيراً إذا حصر قوله فيه ) .

بمعنى أنه لو كان للإنسان قولان ، فإن مذهبه ما قاله في آخر قوليه .

ولكن الذي أشكل علي هو معنى كلمة : ( إذا حصر قوله فيه ) .

فما المقصود بهذه العبارة ؟!

ما المقصود بـ ( الحصر ) ؟!
بارك الله فيك

العبارة هكذا (ومذهب الإنسان ما قاله أخيرًا إذا صرح بحصر قوله فيه، كما هي الحال في أبي الحسن، كما يعلم من كلامه في "الإبانة".)))

وأظنه يقصد أنه صرح بتراجعه عن القول الأول
فلم يبق له في الموضع الثاني الذي تكلم فيه بعد الموضع الأول الا قولا واحدا
وكأنه حصر أقواله المختلفة في هذا القول وترك الأأقوال الأاخرى

أبوحيان علي
23-12-18, 04:23 PM
لم أفهم العبارة؟

محمد بن عبدالكريم الاسحاقي
29-12-18, 10:39 PM
كأنَّه -والله أعلم- أننا تأكَّدنا أنَّه هو قوله الأخير، وأنَّ له قولين في المسألة لا غيرُ، أمَّا إذا لم تنحصر أقواله في المسألة فتحتاج إلى تتبع لمعرفة الأخير منها ..

مجرد إنسان
06-01-19, 09:26 AM
المعنى أنه إذا صرح في قوله الأخير بأن قوله في المسألة كذا، أو الذين يدين الله به كذا، أو أن خلاصة رأيه في المسألة كذا

فهذا قوله المعتمد، ولا يتلفت إلى أقواله السابقة؛ لأنه صرح بحصر قوله فيه

مثل قول أبي الحسن الأشعري في الإبانة: "قولنا الذي نقول به، وديانتنا التي ندين بها .... "

بدر ناصر
06-01-19, 01:00 PM
مرادة والله اعلم
انه إذا قال في المجلس الأول الأية تدل على وجوب الصبر
ثم في مجلس آخر قال الأية تدل على استحباب التوكل
فلا يعني كلامه هذا انه تراجع عن قوله الأول وهذا هو قوله الأخير بل تعني أن القول الأول والقول الثاني كلها اقوالها في الأية
ولكن أن حصر قوله في المجلس الثاني فقال هذه الأية لا تدل إلا على استحباب التوكل فهنا يعني انه تراجع عن قوله الاول

وفي بعض المسائل مجرد قوله بقول آخر يعني تراجعه عن الأول لأن المسألة لا تحتمل إلا قولاً واحداً
وبعض المسأئل قد تحتمل عدة أقول مثل معاني الكلمات فلا يعني الاتيان بكلام جديد هو تراجعه عن الاول ما لم يصرح بالحصر
والله اعلم.