المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : احترام أسماء الله وتغيير الاسم لأجل ذلك


أبو سفيان عبد الرحمن الحنبلي
21-03-16, 09:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أحسن الله إليكم، أشكل علىَّ فهم قول الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى-: «ما يصح أن يُسمى به غير الله؛ مثل: الرحيم، والسميع، والبصير، فإن لوحظت الصفة؛ مُنع من التسمى به، وإن لم تُلاحظ الصفة؛ جاز التسمى به على أنه علم محض». اهـ.
فما معنى قوله -رحمه الله تعالى-: «فإن لوحظت الصفة»؟

همام الأندلسي
27-03-16, 06:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أحسن الله إليكم، أشكل علىَّ فهم قول الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى-: «ما يصح أن يُسمى به غير الله؛ مثل: الرحيم، والسميع، والبصير، فإن لوحظت الصفة؛ مُنع من التسمى به، وإن لم تُلاحظ الصفة؛ جاز التسمى به على أنه علم محض». اهـ.
فما معنى قوله -رحمه الله تعالى-: «فإن لوحظت الصفة»؟
بارك الله فيك
أسماء الله تعالى تدل على الذات وأيضا على الصفة المتضمنة في هذا الاسم
فمثلا (الرحيم ) تدل على الذات العلية
وتتضمن معنى الرحمة
فلو تسمى أحد باسم مثل (السميع ) وقصد به مجرد العلمية فقط جاز
يعني اذا قلنا (السميع ) فالمقصود هو هذه الذات وهذا الشخص المسمى بهذا الاسم دون النظر الى معنى (السميع )
أما اذا قصد المعنى , ففي هذه الحالة يمنع التسمي بهذا الاسم للمشابهة بينه وبين الله تعالى
فهو وحده الموصوف بالسمع المطلق
فالتسمي يقصد به الاخبار عن الذات وان لم تكن متصفة بهذا الوصف
فمثلا (محمد ) قد يسمى به هو غير محمود بل هو مذموم قد اتصف بصفات الشر و الفسق
وكذا (عبد الرحمن ) وان لم يحقق معنى العبودية
فهذا علم محض لا تعلق له بالصفة المتضمنة فيه
والمقصود أن الاسم اذا روعيت فيه العلمية المحضة جاز التسمي به
واذا قصد به الصفة مع العلمية لم يجز لأن هذا مختص بالله عز وجل
وهذا على رأي الشيخ العثيمين رحمه الله

أبو سفيان عبد الرحمن الحنبلي
28-03-16, 09:27 PM
جزاكم الله خيرًا، أُحبكم فى الله، وأسأل الله أن يزيدكم علمًا فعملًا.
عن أسامة بن زيد -رضى الله تعالى عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «مَن صُنعَ إليهِ مَعروفٌ، فقالَ لفاعلِهِ: جزاكَ اللَّهُ خيرًا؛ فقد أبلَغَ في الثَّناءِ».

همام الأندلسي
31-03-16, 02:40 AM
أحبك الله الذي أحببتني فيه
وزادك الله من فضله

أبو سفيان عبد الرحمن الحنبلي
01-04-16, 05:35 PM
وإياكم، هل وصلتكم رسالتى؟

همام الأندلسي
01-04-16, 07:45 PM
وإياكم، هل وصلتكم رسالتى؟

نعم قد وصلت