المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يلطخون أكسية النساء بالغراء


مصطفى جعفر
23-07-16, 01:08 PM
في كتاب (( مطالع التمام ونصائح الأنام ومنجاة الخواص والعوام في رد إباحة إغرام ذوي الجنايات والإجرام زيادة على ما شرع الله من الحدود والأحكام ))
للقاضي أبي العباس أحمد الشماع الهنتاتي (ت 833هـ)
ذكر فيه : [ أن الشيخ "أبا الحسن الصغير - تُوفيَّ سنة 719 رحمه الله ـ ولي قضاء فاس، وكان نساء البلد يخرجن كثيرًا، فجعل أعوانًا في كل شارع يمنعون النساء من الخروج، فخاف مفسدة مباشرتهن من الأعوان، فجعل محابس من الغراء في كل شارع يلطخون أكسية من جاز من النساء بها، فانتهين عن ذلك، ورآه من العقوبة بمفسدة المال] .
ثم قال مصنفه : [ أقول: بل رآه من باب شهرة أرباب المخالفات، إذا تمادوا عليها، بعلامة يعرفون بها، وهو نوع من الردع مشروع في حق من لم يرعو، وله أصول في السنة، وليس فيه شيء مما قاله المملي، وهو أنه يؤخذ بعض مال الجاني فيوضع في بيت المال، أو يحبس عنه إلى أن يتوب وتحسن حاله، أو يتصدق به. وليس فيه كبير إفساد في المال، وليس هو المقصود، إنما المقصود شهرتهن ليرتدعن، وما يصيب الاكسية من الغراء يزول بالغسل ] .

ابوحفص القصيمي
23-07-16, 09:33 PM
زيادة على ما شرع الله من الحدود والأحكام !!!!!!!!!!!

رباب البورسعيديه
24-07-16, 01:34 AM
زيادة على ما شرع الله من الحدود والأحكام !!!!!!!!!!!

احسنت

قال النبى صلى الله عليه وسلم لاحدى النساء
اذن لكن ان تخرجن لحوائجكن

المراه فى شريعتنا تبيع وتشترى وتزور اخواتها وتعود المرضى وتعزى فى المصائب ونحو ذلك بل لو كان لها عمل لها ان تخرج لتباشره قال جابر طلقت خالتى فخرجت تجز نخلا لها فعبت عليها لانها فى العده فذكرت ذلك للنبى فقال لها جذى نخلك قد اذن لكن ان تخرجن لحوائكن بل ان المراة فى القرون الخيره الزاهره خرجت خلف المجاهدين تسقى الظمان وتمرض الجرحى

وظل هذا الحال حتى جاء عصر من وضعو وزيفو الاحاديث ومنها لاتعلمونهن الكتابه ولاتسكنوهن الغرف وسادت للاسف هذه الثقافه حتى مازال البعض ينظر الى المراه ان الاصل فيها الفساد حتى يثبت العكس
والى الله المشتكى

ابوحفص القصيمي
24-07-16, 02:38 PM
احسنت

قال النبى صلى الله عليه وسلم لاحدى النساء
اذن لكن ان تخرجن لحوائجكن

المراه فى شريعتنا تبيع وتشترى وتزور اخواتها وتعود المرضى وتعزى فى المصائب ونحو ذلك بل لو كان لها عمل لها ان تخرج لتباشره قال جابر طلقت خالتى فخرجت تجز نخلا لها فعبت عليها لانها فى العده فذكرت ذلك للنبى فقال لها جذى نخلك قد اذن لكن ان تخرجن لحوائكن بل ان المراة فى القرون الخيره الزاهره خرجت خلف المجاهدين تسقى الظمان وتمرض الجرحى

وظل هذا الحال حتى جاء عصر من وضعو وزيفو الاحاديث ومنها لاتعلمونهن الكتابه ولاتسكنوهن الغرف وسادت للاسف هذه الثقافه حتى مازال البعض ينظر الى المراه ان الاصل فيها الفساد حتى يثبت العكس
والى الله المشتكى
البعض تقول له قال الله قال رسوله صلى الله عليه وسلم
يقول لك قال العالم فلان او الشيخ فلان

الى الله المشتكى

مصطفى جعفر
24-07-16, 04:08 PM
لا يا ابن أخي ، لستُ من هؤلاء ، الله أعظم من أن يرد قوله لقول بشر كائنًا من كان من العلماء ، بل العالم الذي لا يستدل على قوله بكتاب الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، يكون كلام هذا العالم ( ظن ) لا يجوز إتباعه .

وإنما ذكرت القصة ، وأعرف الردود ، ولكن هو عالج شيئًا ، ليس الإذن بالخروج ، ولكن كثرة الخروج .

ولم أقصد هذا أيضًا ، وإنما قصدت الغيرة والخوف من الفتن .

والآن : ما هو الذي نستطيع فعله لزيادة تبرج النساء ، وتغولهن متبرجات في الأماكن العامة ، والمشايخ على منابرهم يكون اعتراضهم قليلاً ، مما يزيد من البلاء ، ويعم ويزداد البلاء .

طبعًا هن على حرام ، وإصرار ، والعياذ بالله .
وما يُسمى بالإعلام ، وخاصة في البلاد التي تدعي أنها تراعي حرمات الله ، ونقرأ جريدة من جرائدهم ونجد فيها ممثلات متبرجات ، ولم نكن نظن أن في أرضهم تبرجًا .

أبو معاوية البيروتي
28-07-16, 06:00 AM
ذكرتني أخي مصطفى بهذا:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=2116155&postcount=15
.