المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نحمدك اللهم على نعمك التي لا تعد و لا تحصى


أبو عبدالرحمن الصالحي
20-08-16, 01:52 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله , و الصلاة و السلام على رسولنا الكريم

و على آله و صحبه و من تبعه بإحسان إلى يوم الدين


أخي الكريم / أختي الفاضلة
السلام عليك و رحمة الله و بركاته

حين تذكر نعم الله عليك فإذا هي تغمرك من فوقك و من تحت قدميك

{ و إن تعدوا نعم الله لا تحصوها } صحة في بدن ، أمن في وطن

غذاء وكساء و هواء و ماء ، لديك الدنيا و أنت ما تشعر

تملك الحياة وأنت لا تعلم { و أسبغ عليكم نعمه ظاهرة و باطنة }

عندك عينان ، و لسان و شفتان و يدان و رجلان { فبأي الاء ربكما تكذبان }


هل هي مسألة سهلة

أن تمشي على قدميك ، و قد بترت أقدام ؟!

و أن تعتمد على ساقيك ، و قد قطعت سوق ؟!

أحقير أن تنام ملء عينيك و قد أطار الألم نوم الكثير ؟!

و أن تملأ معدتك من الطعام الشهي و أن تكرع من الماء البارد

و هناك من عكر عليه الطعام ، و نغص عليه الشراب بأمراض و أسقام ؟!


تفكر في سمعك و قد عوفيت من الصمم

و تأمل في نظرك و قد سلمت من العمى

و إنظرإلى جلدك و قد نجوت من البرص و الجذام

و المح عقلك و قد أنعم عليك بحضوره و لم تفجع بالجنون و الذهول

أتريد في بصرك وحده كجبل أحد ذهبا ؟! أتحب بيع سمعك وزن ثهلان فضة ؟!

هل تشتري قصور الزهراء بلسانك فتكون أبكم ؟!

هل تقايض بيديك مقابل عقود اللؤلؤ و الياقوت لتكون أقطع ؟!


إنك في نعم عميمة و أفضال جسيمة ، و لكنك لا تدري

تعيش مهموما مغموما حزينا كئيب !

و عندك الخبز الدافىء ، و الماء البارد ، و النوم الهانىء

و العافية الوارفة ، تتفكر في المفقود ولا تشكر الموجود

تنزعج من خسارة مالية وعندك مفتاح السعادة ، و قناطير

مقنطرة من الخير و المواهب و النعم و الأشياء ، فكر و أشكر

{ و في انفسكم أفلا تبصرون } فكر في نفسك ، و أهلك ، و بيتك

و عملك ، و عافيتك ، و أصدقائك ، و الدنيا من حولك

{ يعرفون نعمة الله ثم ينكرونها } !


إشكر الله و أحمده على نعمه التي لا تعد و لا تحصى

كي يزيدك و يبارك لك في ما أعطاك

و تأمل في من فقد أحد هذه النعم ستعرف فضل الله

و نعمه العظيمة عليك و لا تنظر إلى ما ليس لديك

بل إحمد الله على ما أعطاك و لتكن شكوراً قنوعاً


اللهم إجعلنا من الشاكرين

و الحمد لك يا الله حمدا ً كثيراً

يليق ُ بجلالك و عظيم سلطانك