المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الله أكبر يا نوفمبر ( خاطرة في ذكري اندلاع الثورة الجزائريةالمجيدة عام 1954)


أبو همام عبد الحميد الجزائري
01-11-16, 02:33 PM
(الله أكبر يا نوفمبر !!...)
الله أكبر طلعت يا نوفمبرو....
من مشرق ابن باديس تسفرو....
برجال الجمعية تحرروا فحرروا...
بدعوة ربانية أصلحوا فأثمروا... الله أكبر....
حين أقبل الأعداء و أدبروا...
الله أكبر...
حين اجتمع القوم و دبروا...
و تلوا بيانك و حرروا ...
الله أكبر حين تربصوا بالعدو و فجروا...
حين أعلنوها في الآفاق و كبروا...
نوفمبر....نوفمبر....
في وجه عدو يتجبر....
نوفمبر.....
لصد مستدمر يتكبر....
لدحر حلف أطلسي يتكثر...

الله أكبر....الله أكبر
أسود الجزائر تزأر...
علي الأوراس تزمجر...
وحوش جرجرة عن أنيابها تكشر...
تريد الافرنج عظامهم تكسر
الله أكبر ....
بشائر النصر تزهر
..رؤوس العلوج تنحر....
...جيوش العدو تدحر...
...في كل غزوة جبهتنا تنصر....
الله أكبر..
....حي علي الجهاد....
رجالا و نساء و أولاد...
..قوموا من الرقاد...
..لننصر الدين و البلاد...
الله أكبر ..
...دويها في كل واد...
هكذا تحررنا....
أيها العباد....

أبو همام عبد الحميد الجزائري
01-11-16, 07:59 PM
للرفع....

عبد الحميد الأثري الجزائري
01-11-16, 08:18 PM
هكذا تحررنا....
أيها العباد....

محمّد محمّد الزّواوي
01-11-16, 11:11 PM
قَالَ الإِمَامُ أَحْمَدُ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى : حَدَّثَنَا يُونُسُ ، حَدَّثَنَا حَمَّادٌ ، يَعْنِي ابْنَ زَيْدٍ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ قَالَ : كَسَعَ رَجُلٌ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ رَجُلاً مِنَ الأَنْصَارِ ، فَاجْتَمَعَ قَوْمُ ذَا ، وَقَوْمُ ذَا ، وَقَالَ هَؤُلاَءِ : يَا لَلْمُهَاجِرِينَ ‍وَقَالَ هَؤُلاَءِ : يَا لَلأَنْصَارِ فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: دَعُوهَا ، فَإِنَّهَا مُنْتِنَةٌ ثُمَّ قَالَ : أَلاَ مَا بَالُ دَعْوَى أَهْلِ الْجَاهِلِيَّةِ ، أَلاَ مَا بَالُ دَعْوَى أَهْلِ الْجَاهِلِيَّةِ.


كَانَ اللهُ لَنَا .....

تَحَرَّرْنَا !؟

فَلَوْ أَنَّنَا حَكَّمْنَا كِتَابَ رَبِّنَا فِي عِبَادِهِ وَ نَصَرْنَا التَّوْحِيْدَ عَلَى الشِّرْكِ فِي بِلاَدِهِ وَ ضَرَبْنَا بِالإِيْمَانِ الإِلْحَادَ عَلَى وَجُوهِ أَعْدَائِهِ ، فَمَا عَسَانَا نَصِيْرُ حِيْنَهَا .

لَكِنْ بَعْدَ تَخْمِيْنٍ فِي نَفْسِي قُلْتُ لَعَلِّي لَمْ أُدْرِكْ هَذَا التَّحَرُّرَ مِمَّا هُوَ وَ نَحْوَ مَا ؟!

أبو همام عبد الحميد الجزائري
02-11-16, 12:26 AM
........

أبو همام عبد الحميد الجزائري
02-11-16, 12:28 AM
بارك الله فيك أخي محمد...
أحيي فيك هذه الغيرة المحمودة علي محارم الله و حدوده....
و لكن أخي محمد بعض الشر أهون من بعض...
فخروج المستدمر الفرنسي الكافر البغيض فيه ما فيه من الخير و المصالح العظيمة للمسلمين و لو بقيت آثاره في بلدنا لكن نحمد الله تعالي علي هذه النعمة العظيمة...
و لا يعرف مرارة الاحتلال الا من عاش الاحتلال...
و الاصلاح اليوم يرجع الي القاعدة الجليلة ( إن الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم)
نسير علي ما سار عليه الأوائل...أهل القرون المفضلة
من لدن النبي صلي الله عليه و سلم و الصحابة الكرام رضي الله عنهم
و التابعين و تابعيهم...
و هو المنهج الذي سار عليه الامام المجدد عبد الحميد بن باديس و إخوانه رحم الله الجميع