المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فوائد من دروس الشيخ خالد الهويسين في شرحه لمختصر صحيح البخاري للزبيدي. الجزء الثالث


محمد بن أحمد الجبيلي
26-12-16, 05:59 AM
*اللقاء الثمين مع الشيخ المحدث خالد الهويسين ٣/٣*

فرائد وفوائد من شرح الشيخ وفقه الله على مختصر صحيح البخاري للزبيدي، ليوم الجمعة والسبت
١٠ و ١٤٣٨/٣/١١ هـ، بمحافظة السليّل.

• تم اعتمادها ومراجعتها من قبل الشيخ.

١- حديث ابن عمرو في الصحيحين: ويل للأعقاب من النار. زاد الحاكم وغيره: وبطون الأقدام. وهي زيادة صحيحة.
٢- حديث: إذا وسِّد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة. المراد بالتوسيد: توسيد الأمور الشرعية، كأن يعين للقضاء من ليس أهلًا له، أو يتصدر للفتوى من ليس أهل، أو يعين للخطابة من ليس أهل وهكذا.
٣- السُنة في الخاتم جاءت فعلية وتقريرية، فقد لبسه ﷺ، ورأى الصحابة يلبسونه وأقرهم على ذلك، وقد كان أكثر من ستين من الصحابة وغيرهم يلبسون الخاتم.
٤- دبلة الخطوبة لا أصل لها، وكذلك الشبكة.
٥- القاضي إياس كان من أذكى الناس وقد ذكر في ترجمته، أنه قال لأمه مرة: يا أماه ما الصوت الذي سمعته وأنا في بطنك؟ فقالت: حملت قدرًا ثقيلًا فأسقطته فولدتك.
٦- حديث أنس في الصحيحين: من أشراط الساعة: أن يُرفع العلم. أي: يرفع بموت العلماء أو يرفع في آخر الزمان كما يرفع القرآن، والغالب: أنه يرفع بموت العلماء.
٧- الرحلة في طلب العلم إنما هي بتوفيق الله، قال تعالى: وماتوفيقي إلا بالله. فقد يكون الشخص جار لأحد العلماء ولم يحضر له درس واحد، بينما يُرحل إليه الشيخ من المشرق والمغرب.
٨- يقول الشيخ خالد وفقه الله: قال شيخنا: أسلم على يدي ألوف من النصاري.
٩- كتاب مطلع البدرين فيمن يؤتى أجره مرتين للسيوطي، جمع فيه أكثر من بضع عشرة عمل يؤتى فيه العبد أجره مرتين.
١٠- الأحاديث الواردة في فضل تسمية محمد ضعيفة.
١١- حديث أفضل الأسماء ما عُبِّد وحُمِّد ضعيف من جميع طرقه.
١٢- ما أفشل كثير من طلاب العلم إلا سوء الأدب، فإذا ساء أدبه قلَّ علمه والعكس.
١٣- العالم له مزية عن الناس فينبغي التأدب معه، لأن الله الذي رفعه وليس نحن، قال تعالى: يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات.
١٤- حينما تكلم الشيخ عن آداب طالب العلم، قال: من استهان بالآداب استهان بالسنن، ومن استهان بالسنن استهان بالفرائض.
١٥- من أعظم الخصائص التي ينبغي لطالب العلم أن يعتني بها الصبر، (ستجدني إن شاء الله صابرًا)، وقال ﷺ: يرحم الله موسى، لوددنا لو صبر حتى يقص علينا من أمرهما.
وللشيخ وفقه الله: مطوية في آداب طالب العلم.
١٦- لاتصح أحاديث دخول الخلاء غير: اللهم إني أعوذ بك من الخبث...، ولايصح في الخروج غير: غفرانك. وما عداه معلول.
١٧- صح حديث كفارة المجلس بعد الوضوء، وخرّجه النسائي في عمل اليوم والليلة، وسنده حسن.
١٨- كل حديث فيه فضيلة أو وجوب مسح الرقبة في الوضوء، فهو حديث منكر باطل.
١٩- حديث ابن عباس في الصحيحين: إنهما يعذبان ومايعذبان في كبير. ثم قال: وكان الآخر يمشي بالنميمة. جاءت رواية عند ابن ماجه: يمشي بالغيبة.
٢٠- حديث: تحت كل شعرة جنابة. ضعيف.
٢١- حديث أبي هريرة في الصحيحين: إن المؤمن لاينجس. جاء عند الدارقطني: إن المؤمن لاينجس حيًّا ولا ميتًا.وهي زيادة صحيحة.
٢٢- الأحاديث الواردة فيها أكثر من ضربة في التيمم، ضعيفة.
٢٣- الأحاديث الواردة فيها الزيادة على الكفين في التيمم، ضعيفة.
٢٤- حديث عائشة في الصحيحين: فجعل يطعنني بيده في خاصرتي. فيه جواز تأديب الابن ولو كان كبير السن.
٢٥- كتاب تعظيم قدر الصلاة للحافظ محمد بن نصر المروزي، من أحسن الكتب التي أُلِّفت في تعظيم قدر  الصلاة، ينبغي على طالب العلم قراءته وفهمه.
٢٦- سُئل: ما الفرق بين أخرجه وخرّجه؟ وما الأولى أن يقال: أخرجه البخاري-مثلًا- في صحيحه أو رواه البخاري في صحيحه؟
لافرق بينهما، وقول أخرجه البخاري أو رواه البخاري كلاهما صحيحة ونفس المعنى.

من مسائل السواك:
٢٧- من استاك في الصلاة يكون أفضل ممن صلى بغير سواك.
٢٨- الحديث المشهور: صلاة بسواك خير من سبعين صلاة بغير سواك. منكر ولايصح.
٢٩- الحديث المشهور: أن النبي ﷺ كان السواك في أذنه كموضع القلم من الكاتب حديث ضعيف لايصح.
٣٠- السواك يشرع للنساء والرجال وما جاء فيه من فضائل فهي ليست مخصوصة للرجال، بل هو عام للجنسين.
٣١- روى الطبراني في الكبير، وحسّنه الهيثمي أنه ﷺ كان يزوّد أصحابه بالسواك.
٣٢- من سقطت أسنانه جميعًا هل يشرع له السواك؟ نعم، لأنه يجريه على الفم واللثة، ويكون له الأجر المترتب على السواك.
٣٣- إذا استغني عن السواك أو فسد، هل يجوز رميه في النفايات أو يوضع في مكان محترم؟ لاحرج رميه، لاسيما مع صغره أو فساده.

والحمدلله رب العالمين

قيّدهـ : طارق بن مقبول الحارثي