المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فوائد حول الحديث الموضوع من المداوي لأبي الفيض الغماري


عماد جراري
28-12-16, 02:03 PM
فوائد حول الحديث الموضوع :
-الموضوع:
1- قال أبو الفيض الغماري رحمه الله في "#المداوي " (1/ 524):
"الحديث إذا تعددت طرقه وشواهده وكانت كلها من رواية الكذابين والوضاعين، وكان في متن الحديث من ركاكة اللفظ والمعنى ما يدل على وضعه فإنه لا يخرج من حيز الموضوع "
2- وقال أيضا :
"القاعدة: إذا ذكر الحديث في الموضوعات وقيل عقبه: منكر فمرادهم به موضوع، بل أكثر ما يطلق المقدمون #المنكر ويريدون الموضوع "
"المداوي " (5/ 271)
3-"من أراد المقت من اللَّه لا شك فليكذب على رسوله -صلى اللَّه عليه وسلم-"
"المداوي " (3/ 77)
4-"تعبير الاتهام بخصوص الوضع باطل، بل المتبادر عندهم إلى هذه اللفظة أنه متهم بالكذب لا بخصوص الوضع، فإذا أرادوا الوضع قيدوه غير محتاجين إلى تفسير أمثال الشارح، أما إذا أطلقوا التهمة فالمراد به الكذب، وهو أكثر ما يكون من الرواة في الكلام والحكايات، وقد يكون في الأسانيد وادعاء اللقى لشيوخ لم يلقهم أو لم يسمع منهم لا في خصوص تلفيق الأحاديث واختلاقها ونسبتها إلى النبي -صلى اللَّه عليه وسلم-."
"المداوي " (3/ 418)
5-"الأحاديث الموضوعة المختلقة ولو كانت في الزهد والوعظ تكون مكسوة ظلمة وركاكة"
"المداوي " (1/ 514)
6-"الذي يحكم على الأسانيد دون المتون هي الكتب المؤلفة في الرجال والعلل لا سيما كتب الأقدمين، كعلي بن المديني وأحمد وأبي زرعة وأبي حاتم والبخاري وابن عدي والدارقطني، أما الكتب المؤلفة في الموضوعات فإنما يقصد منها أصحابها المتون دون الأسانيد وإذا قصدوا الأسانيد على قلة فإنهم يصرحون بذلك فيقولون: هو بهذا الإسناد باطل، وهو صحيح من وجه كذا"
"المداوي " (2/ 440)