المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الذب عن الإمام الألباني رحمه الله ذب عن أهل السنة


الحارث بن علي
23-01-17, 04:38 PM
الذب عن الالباني ذب عن أهل الحديث.
هذا منشور أرسله لي بعض الاخوة يسأل عن رأيي فيه.
وانا أصدر كلام صاحبه بقال ناشره.
واتعقبه بقال الحارث الحسني.
🔸قال فيه ناشره:
مامعنى صححه الألباني؟!!!...
هل كان الحديث قبل الألباني بآسانيد ضعيفة فروى الألباني الحديث بسند صحيح ؟...
أم أن الحديث كان ضعيفا ثم جاء الألباني فأزال الضعف منه ؟.... كأن كان فيه مجهول فبين من هو أو كان فيه انقطاع فوصله..اھ.
🔹قال الحارث الحسني: هذا كله من التشغيب والتضليل وتكثير لكلام لا معنى له.
وهذه التساؤلات غلط اصلا تدل على جهل قائلها بل وتحامله لكنه يخاطب شريحة من العوام ممن يعلم أنه يروج عليهم مثل هذا.
والحق أن معنى (صححه الألباني) اي : حكم الألباني عليه بأنه صحيح بعد دراسة إسناده.
كما يقال صححه البخاري وصححه الترمذي وصححه ابن عدي وصححه ابن حبان وصححه الدارقطني وصححه العراقي وصححه ابن حجر .
🔸ثم قال ناشره:
أم أن الحديث صحيح قبل الألباني ؟ ....فلا معنى عندئذ لقولنا صححه الألباني ﻷنه ليس هو من صححه بل المحدثون فلماذا ننسبه إليه فهذا يعتبر عندئذ تلبيس وتدليس..... اھ.
🔹قال الحارث الحسني:
الأحاديث التي حكم عليها الإمام الألباني رضي الله عنه فيها كثير مختلف في الحكم عليها ممن سبقه فحكمه عليها ترجيح منه لجانب صحتها.
أما قوله : لأنه ليس هو من صححه بل المحدثون .
فهذا أمر لم يختص به الألباني فقد صحح ابن كثير أحاديث سبقه إلى تصحيحها ابن خزيمة
وصحح العراقي أحاديث سبقه إلى تصحيحها الحاكم وصحح الزيلعي أحاديث سبقه إلى تصحيحها ابن حبان وصحح ابن حجر أحاديث سبقه إلى تصحيحها المنذري.
فهذه سنة ماضية بين أهل الحديث.
وبهذا يتبين أن قوله الناشر هذا من التلبيس والتدليس هو عين التلبيس والتدليس .
🔸ثم قال الناشر:
طبعا الحالة الأولى متعذرة كون الألباني ليس لديه أي سند أصلا فبمجرد توهمها نحكم على الحديث بالوضع..للإنقطاع الطويل جدا عبر قرون...اھ.
🔹قال الحارث الحسني: هذا من التلبيس المفضوح على العوام، فالحكم على الحديث لا يحتاج لإسناد للحاكم عليه إنما يحتاج لعلم يؤهله للحكم عليه.
والأحاديث محفوظة مضبوطة أصولها في كتب المتون ولا زالت الأمة تتناولها كابرا عن كابر بلا نكير بدون طلب اسانيدها إلى الكتب التي جاءت فيها الا ان تكون على سبيل الرواية بالاسناد بين أهل الحديث خاصة حين الرواية وحفظ الاسانيد المتون للحفاظ على سلسلة الإسناد التي شرفت بها الأمة.
🔸ثم قال الناشر:
أما الحالة الثانية فمحتملة ولكن وجه احتمالها ضعيف جدا جدا حيث أن المحدثين أغرقوا هذا الجانب وبحثوه بحثا مفصلا ولم يقصروا فيه فلماذا ننسب جهدهم العلمي لغيرهم فهو عندئذ سرقة مذمومة.. ..اھ.
🔹قال الحارث الحسني: هذا الآخر من بقية تدليسه وتلبيسه .
وقد بينت أن هذه سنة ماضية لمن قبل الألباني كابرا عن كابر .
ولا زال أهل الحديث ينظرون ويبحثون وينقحون ويرد بعضهم على بعض.
ولو كانت سرقة كما ادعى الناشر للزم أن يكون النووي والهيثمي والعراقي وابن حجر السخاوي والسيوطي سراق مذموم صنيعهم.
فلا معنى لهذا التعليل العليل.
🔸ثم قال ناشره :
أما الحالة الثالثة فهي متعذرة أصلا...اھ.
🔹 قال الحارث الحسني: أين الثالثة لم يذكرها اصلا.
🔸ثم قال الناشر:
ويبقي السؤال مطروحا ...ما معنى ما نقرؤوه اليوم صححه الألباني ؟!!!!!...
...أرجو من السادة العلماء إجابتي دون الطعن والتجريح ... هل تبقى لكلمة صححه الألباني معنى علميا غير الذي ذكرت...اھ.
🔹قال الحارث الحسني: قد بينا الأمر واجلينا الحقيقة وازلنا الشبهة بحمد الله.
وبه يعلم أن هذا السؤال غلط اصلا .
🔸ثم قال الناشر:
هل ناصر الدين الالباني من علماء الحديث؟
هو من قراء الحديث وليس من علمائه .اھ.
🔹قال الحارث الحسني:
إذا كان الألباني الذي قضى أكثر من ستين عاما في العمل بالحديث بحثا وتحقيقا وتحريرا ليس بعالم فمن العالم بالحديث.
وماذا يكون العالم غير هذا!
وقد نص المصنفون في المصطلح على تعريف المحدث والحافظ العالم والراوي وبينوا ذلك.
وإذا لم يكن الألباني عالما بالحديث فيلزم أن يكون من يعظمهم ويتبعهم صاحب المنشور كالكوثري وحبيب الرحمن إلاعظمي وعوامة كذلك ليسوا بعلماء في الحديث.
بل ليس فيهم احد تراثه في الحديث وعلومه يبلغ ربع تراث الألباني .
🔸ثم قال الناشر:
للألباني تناقضات وافرة في كتبه تدل على عدم تمكنه في علم الحديث وأنه ليس من أهل الإختصاص…
إنما هو باحث في علم الحديث…. اھ.
🔹قال الحارث الحسني: هذا الآخر من التلبيس والتدليس المكشوف .
فإنه ما من عالم إلا وله شذوذ وآراء تخالف غيره ممن لا يوافقه، وإلا لما كان الرد على خطأ العلماء اصلا .
فهذا الكوثري شذوذاته قد رد عليها من هو قريب من جنسه وهو الغماري وبين امره.
وبين المعلمي اليماني: حقيقته وتعديه على الصحابي الجليل انس والإمام مالك والشافعي والإمام أحمد.
بل الألباني لا يعرف له كذبة واحدة رضي الله عنه وأرضاه والكذب فيمن
يعظمونهم ويبجلونهم أكبر واكبر .
🔸ثم قال الناشر:
وإنما روج له الإعلام الممول لغرض ضرب مدرسة الحديث… .التي جل علمائها من الشافعية…ا ھ.
🔹قال الحارث الحسني:
أما الإعلام فما روج للالباني بل لا تعرف له مقابلة واحدة على الإعلام. ولا يعرف ترويج له عبره بل في الإعلام نقده والتجني عليه.
فأي إعلام روج له!!
وأما دعوى الغرض منه ضرب مدرسة الشافعية في الحديث.
فعلم الحديث لا اختصاص له بمذهب واكابر أهل الحديث المتأخرون فيهم الحنفية كالزيلعي وقطلوبغا
وفيهم المالكية كابن عبد البر ،وفيهم الشافعي كالنووي وابن الصلاح.
والحنابلة كابن عبد الهادي وابن رجب .
وإذا كان الأمر ضرب مدارس الحديث فالشافعية المتأخرون أولى أن يتهموا بضرب مدرسة علم الحديث عند النقاد فيما صنع النووي وابن الصلاح ومن تابعهم ولولا فضل الله بابن عبد الهادي وابن رجب لاندرس علم النقاد ولراج علم الحديث على طريق الفقهاء وأهل الأصول والكلام.
🔸ثم قال الناشر:
هل قرأت كتابه" فتاوى الألباني " ،؟ و حجم المغالطات و البدع الذي فيه .اھ.
🔹قال الحارث الحسني:
ما يسمونه بدع ومغالطات إنما هو موافقة السلف من التابعين وتابع التابعين والأئمة المتبوعين في العقائد والمنهج واتباع الدليل.
🔸 ثم قال الناشر:
قال عنه الشيخ عبد الفتاح أبو غده ـ رحمه الله ـ " الألباني رأس الضلال والبدع "اھ.
🔹قال الحارث الحسني: الشيخ عبد الفتاح أبو غدة أعف لسانا من أن يتفوه بهذا وأزكى قلما من أن يخطه. وهو من الكذب عليه. والا فليأت الناشر بمصدر مقالة أبي غده رحمه الله.
🔸ثم قال الناشر:
وقال الغماري " الألباني مبتدع ضال " .اھ.
🔹قال الحارث الحسني: الغماري المذكور هو عبد الله الابن ليس الأب الحافظ احمد الغماري .
وهذا عبد الله مغمور .
أما الأب فقد زكى الألباني وأثنى عليه فقال:
وأقبل [الالباني] على علم الحديث فأتقنه جدا جد وعانه مكتبه الظاهريه المشتمله على نفائس المخطوطات وهو من رتبها بيده حتى؟؟؟؟ أني لما زرتها في العام الماضي كان هو الذي يأتيني بما أطلبه ويعرفني بما فيها ولولا مذهبه وعناده لكان من أفراد الزمان في معرفه الحديث. اھ.
نعم تكلم فيه في أمور الاعتقاد بما يتكلمه من يخالفه فيه.
🔸ثم قال الناشر:
وقال الشيخ المحدث محمد عوامه " الألباني مزق الأمة و أضاع السنه " .اھ.
🔹قال الحارث الحسني:
عوامة معروف مشربه، في مخالفة السلف أصحاب القرون المفضلة والأئمة المتبوعين.
وأما قوله : أنه مزق الأمة واضاع السنة .
فالأمة ممزقة قبل الألباني وإضاعة السنة كذلك وإنما مزق الأمة و أضاع السنة من هم سلف عوامة من الصوفية القبورية والإشاعرة والماتوريدية والمعطلة والقدرية.
والكلام في هذا يطول ويطول.
🔸ثم قال الناشر:
محدثي الشام لم يقروا له بأنه محدث لعدم أهليته...اھ.
🔹قال الحارث الحسني: أهل الشام المعاصرون
معلومة مشاربهم فهم من جنس محمد عوامة الذي ذكرته آنفا.
فما وزنهم في تقييم أهل العلم أما يكفيهم ما آل إليه حال بلدانهم بسبب معتقداتهم ومشاربهم التي خالفت الكتاب والسنة
والا فليخبرنا منصف بم اقرهم العلوية النصيرية فيما يسمى المؤسسة العلمية الشرعية لولا انهم يروقون لهم ويجعل دين الله الحق مطاطا مهلهلا.
والالباني رحمه الله كان شديدا على هؤلاء لا يهابهم ولا تأخذه فيهم لومة لائم وكان يبين مخالفتهم العقائدية لأئمة السلف كمالك والاوزاعي وابن المبارك والسفيانين والشافعي وأحمد .
فكان من الطبيعي أن يمقتوه ويستقلون علمه ظلما وعدوانا كما فعل اسلافهم كالسبكي مع شيخ الإسلام ابن تيمية والهيتمي ودحلان مع الإمام محمد بن عبد الوهاب.
ثم إن نجم الألباني الساطع والقبول الذي بسطه الله له في الأرض بدون مؤسسات تدعمه ولا إعلام يروج له كان باعثا لحسد من حسده.
فالالباني من اتباع السلف وهؤلاء اتباع هؤلاء الخلف فكيف يرضون عنه ويقرون له بالعلم والسنة!!!
🔸ثم قال الناشر:
عند مراجعة كتبه وجدوه متناقضا في الحكم على الحديث الواحد ولم تتوفر فيه شروط المحدث. اھ.
🔹 قال الحارث الحسني:
هذا قد وقع منه كما يقع من غيره من أهل العلم وكم من حديث تردد فيه الأئمة فصححوه مرة وضعفوه أخرى.
🔸ثم قال الناشر:
وفى العقائد طامة من الطامات…اھ.
🔹قال الحارث الحسني:
قد بينا سبب الاختلاف مع الألباني في العقيدة وإن هؤلاء عقائدهم اصلا خلاف عقائد السلف. فمن الطبيعي انهم يطعنون في اعتقاده.
🔸ثم قال الناشر:
تصور أنه يقول أن الله محيط بالعالم بذاته !!اھ.
🔹قال الحارث الحسني:
قد نسب هذا الكذب للإمام الألباني رحمه الله في كتابه صحيح الترغيب والترهيب. في حاشية في (٥/١١٦) وهو كذب كذب كذب . بل قال رحمه الله : وهو محيط ولا يحاط به. وليس في عبارته (بذاته).
ثم إن الألباني على مذهب السلف من إثبات أن الله بذاته في السماء.
وهذا يبطل هذه المقولة عنه. رضي الله عنه وأرضاه.
ولكن من لا يتق الله يكذب ولا يبالي.
🔸ثم قال الناشر:
من هو المحدث ؟
أجاب عن ذلك الإمام تاج الدين السبكي رحمه الله في كتابه ( معيد النعم) فيما نقله الإمام السيوطي في التدريب ص6
قال رحمه الله :
( من الناس فرقة ادعت الحديث ، فكان قصارى أمرها النظر في مشارق الأنوار للصاغاني ، فإن ترفعت فإلى مصابيح البغوي ، وظنت أنها بهذا القدر تصل إلى درجة المحدثين !! وماذلك إلا بجهلها بالحديث ، فلو حفظ من ذكرناه هذين الكتابين عن ظهر قلب ، وضم إليهما من المتون مثليهما : لم يكن محدثاً ، ولايصير بذلك محدثاً ، حتى يلج الجمل في سم الخياط !!!!
فإن رامت بلوغ الغاية في الحديث - على زعمها - اشتغلت بجامع الأصول لابن الأثير ، فإن ضمت إليه كتاب علوم الحديث لابن الصلاح ، أو مختصره المسمى بالتقريب للنووي ، ونحو ذلك ، وحينئذ ينادى إلى من انتهى إلى هذا المقام : محدث المحدثين ، وبخاري العصر ! وماناسب هذا الألفاظ الكاذبة ، فإن من ذكرناه لا يعد محدثاً بهذا القدر .
إنما المحدث : من عرف الأسانيد والعلل ، وأسماء الرجال ، والعالي والنازل ، وحفظ مع ذلك جملة مستكثرة من المتون ، وسمع الكتب الستة ، ومسند أحمد بن حنبل ، وسنن البيهقي ، ومعجم الطبراني ، وضم إلى هذا القدر ألف جزء من الأجزاء الحديثية ، هذا أول درجاته ، فإذا سمع ماذكرناه ، وكتب الطباق ، ودار على الشيوخ ، وتكلم في العلل والوفيات والأسانيد : كان في أول درجات المحدثين ، ثم يزيد الله من يشاء مايشاء ) أ.ه.
🔹قال الحارث الحسني:
صاحب المنشور يعني بالالباني رحمه الله يريد أن يثبت أنه ليس محدثا.
وما قاله السبكي في هذا حق لا مرية فيه وقد عرف علماء الحديث المحدث واختلفوا في تعيينه حسب ازمانهم.
والحق أن المحدث بالرسم الذي ذكره السبكي لا وجود له في عصرنا حتى من يسميه صاحب المنشور هو واشباهه محدثين كمحمد عوامة وغيرهم فلم يبلغ أحد منهم هذه المنزلة .
والحق ان لكل عصر منزلة في التحديث، ففي عصرنا وفق مراتب أبناء زماننا فالالباني محدث بلا ريب
فإن من رسم المحدث من اشتغل بالحديث رواية ودراية وقد أقر له احمد الغماري بذلك فيما قدمت.
وبكل حال فالذي كتب المنشور ومن وراءه ويروج له إنما هم ممن يختلف مع الألباني في الاعتقاد، وهذا مبعث ما يدعون إليه وإنما يدعون فيه كل هذا الطعن لأنه اقض مضاجعهم في عصرنا وكشف حقائقهم وبين مخالفاتهم العقائدية.
والالباني كغيره من أهل العلم يصيب ويخطيء لكنه ليس كمناوئيه من هؤلاء القبورية والإشاعرة يكذب ويلوي أعناق النصوص ويتشبع بما لم يُعطَ.
ولو كان الألباني رحمه الله موافقا لهم في الاعتقاد ما تعرضوا له هذا التعرض ولعظموه بإجل منا عظم سادتهم وكبراءهم.
ولو كان مخرج النقد من جهة الحديث وعلومه لاستوى الألباني وكل اوليائهم في المنهج والصنعة فمرة يقدمهم ومرة يكون التقدم لهم فهم على طريقة واحدة وكم من حديث وافقوه فيه حكما .
ولكن ما حيلتنا مع من جحد بها واستيقنتها نفسه ظلما وخصومة.
فرحم الله الإمام الألباني ورفع الله درجته في الصالحين.
واني والله ممن يختلف مع الإمام الألباني في مسائل التحديث وهو مشهور عني يعرفه كل مطلع على منشوراتي في مناقشاني له رحمه الله.
هذا والكلام في الطعن في الإمام الألباني يطول.
وإنما اكتفيت بهذا القدر من الإجابة مما لا يسع السكوت عنه.
واكرر ما بدأته:
الذب عن الالباني ذب عن أهل الحديث والسنة.
وهو دين السلف رضي الله عنهم وارضاهم.
وكتب : أبو علي الحارث بن علي الحسني.

أحمد بن الفضيل المغربي
23-01-17, 07:41 PM
بارك الله فيك ووفقك

أبو دانيال سيف الله
27-01-17, 05:54 PM
بورك بك شيخي فرغم اختلاف المنهج بينك وبين الشيخ الأباني رحمه الله تعالى الا أنك ذبيت عنه من باب الإنصاف وذكر جميله

محمد التلمساني
27-01-17, 11:31 PM
الإمام الألباني رحمه الله إمام من أئمة أهل السنة وعلم من الأعلام لا يطعن فيه أو يشكك في علمه إلا ضال أو جاهل

محمد بشري
28-01-17, 01:37 AM
الذب عن الشيخ الألباني فيما وافق فيه السنة ذب عن السنة.

عبد الرحمن السرغيني
28-01-17, 01:53 AM
رحم الله الشيخ الألباني. صار علما على السنة في هذا الزمان. ومحبته من علامات الاستقامة.
وبيان أغلاطه من النصيحة للمسلمين لا تمنعها محبته.
إنما المطلوب الإنصاف على كل حال.

أبو المغيرة عمرَ الأثريُ
28-01-17, 10:46 PM
زادك الله إنصافا وكتب الله أجرك