المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جهد ضائع (لعام بل لأعوام) والله المستعان


أبو معاذ إبراهيم الشناوي
12-04-17, 11:12 PM
وبعد
فلم أكد أنتهي من مشكلة عدم وجود النت عندي حتى تلف القرص الصلب (الهارد) الموجود بالحاسوب فكانت تصدر منه أصوات (تكتكة وطقطقة ونحوها) فحاولت إصلاحه دون جدوى حتى الآن، وذهبت به إلى محلات الصيانة دون جدوى، ولو اقتصر الأمر على استبدال القرص الصلب (الهارد) أو غيره لكان هينا ولكن الأمر أكبر من ذلك فإن بالقرص الصلب كل كتبي وملفاتي وبعض البرامج وبعض الدروس الصوتية والمرئية، فضاع كل هذا مع تلف القرص الصلب، ولكني كنت أحتفظ بكل هذا وكل البرامج والدروس الصوتية والمرئية وكل ما لا يمكنني وضعه على الحاسوب لضيق المساحة على قرص خارجي يصل حجم الملفات التي توجد عليه نحو أربعمائة (400) جيجا بل أكثر، فتلف هو الآخر ولكنه تلف بخطأ مني فقد ظننه هو التالف فحاولت إصلاحه فأفسدته ولكنه لم يتلف تلفا مطلقا بل صار بحيث إذا أردت استعماله فلابد من تهيئته وفرمتته، يعني: إما التلف وإما الفرمتة
وحسبُك مِنْ أمريْنِ خيرُهما الفَرْمُ
ففرمته مضطرا
فإن علمت أني كنت وضعت فيه كل ما قمت بتحميله من النت منذ سنوات كثيرة؛ آلاف الكتب والصوتيات والمرئيات والبرامج... بعد تنظيمها وترتيبها وتأريخها ووو...الخ
هذا جهد تراكمي تم في أزمان متطاولة وقد ضاع كله، ولله الأمر من قبل ومن بعد
ثم إني كنت أحتفظ بكثير من هذه الملفات على حاسوب الأولاد ولكنهم كانوا أتلفوه منذ سنتين تقريبا غير أني لم أكن تخلصت من الحاسوب، فأخذته فأخرجت القرص الصلب منه وجربته فإذا هو يعمل وفيه نحو مائتي (200) جيجا مما كنت حفظته فيه قديما ولله الحمد
كما كنت أحتفظ بهذه الملفات كلها على اسطوانات (cd) واسطوانات مدمجة (dvd)، ولكن لطول العهد واتصال البُعْدِ فقد تلف كثيرٌ منها وبقي كثير أيضا
ولكن مئات الكتب الموجودة بها كلها على هيئة واحدة وتنظيم واحد فمثلا تجدها هكذا: كتب النحو، كتب الصرف كتب التفسير، كتب الفقه، كتب الحديث...الخ فكلما أردت نقل إحدى هذه الاسطوانات لابد من مراجعة جميع ما فيها حتى لا يتم استبداله لاتفاق الاسم وهذا يحتاج إلى وقت طويل جدا
وأيضا فقد ضاعت المكتبة الشاملة مع ما ضاع إلا أني وجدت نسخة على اسطوانة مدمجة ولله الحمد فلا أحتاج إلى إعادة تحميلها، لكن ينقصها أكثر من سبعة آلاف كتاب، كما أنه قد ضاع منها جهد كبير جدا كنت قد قمت به في ترتيب كتبها وعزل المكرر منها، وتنظيم أقسامها إلى أقسام فرعية ونحو ذلك فمثلا: كتب التراجم كنت أقسمها إلى: رجال الكتب التسعة، وكتب الثقات، وكتب الضعفاء، وكتب العلل، وكتب تراجم شيوخ المحدثين، والميزان واللسان وتاريخ بغداد وتاريخ دمشق، وكتب تواريخ البخاري، وكتب التاريخ، وكتب البلدان، وكتب السيرة ...الخ وكذلك أكثر أقسامها ككتب متون الحديث وشروحه والعقيدة والتفسير وعلوم اللغة وترتيب كتب المعاجم وكتب النحو والصرف والبلاغة ...الخ إلى أقسام أصلية وفرعية ودونها...الخ جهد كبير جدا كنت قد قمت به على المكتبة الشاملة ولكنه ضاع مع ما ضاع، ولله الأمر
ومما ضاع أيضا: ما كنت قيدته عند سماعي للدروس الصوتية لاسيما كتب الفقه والعقيدة
ولكن أهم ما ضاع –وكل ما ضاع هام- هو أعمالي التي أقوم بها على الكتب المختلفة، ولكن –ولله الحمد والمنة- فقد كنت احتفظت بنسخة منها على البريد الإلكتروني (الإيميل) في شعبان من العام الماضي وكل ما كتبته بعد هذا التاريخ فقد ضاع كله، فمما ضاع من ذلك:
- كل ما كتبته في تخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه (إعلام النبيه) بعد التاريخ المذكور، وهو كثير، بل إني استغرقت نحو ثلاثة أشهر تقريبا في جمع أحاديث المياه والأواني من الاثني عشر كتابا المذكورة في مقدمة هذا الموضوع، وباقي المدة في تخريجها ولم أكن انتهيت منها ولكن كنت قد قاربت
- سبعة أعمال أو ثمانية على المنهاج للإمام النووي ضاع كل ما كتبته منها في الفترة الماضية
- إعانة الفقيه، ضاع أيضا ما كتبته في العام الماضي
- عملين فقهيين آخرين كنت ما أزال في مرحلة الجمع
- عمل في الأصول، ولكن كان ما كتبته فيه قليل
- عمل في التفسير أخذ جهدا كبيرا ولكن ما كتبته كان قليلا
- وأما اللغة فما كتبته في شرح الشوقيات في هذه الفترة فقد ضاع
- وثمت عمل كبير جدا في اللغة كنت بدأت فيه قريبا وقد أخذا وقتا وجهدا كبيرين فضاع كله
وغير ذلك كثير
وأنا الآن أبدأ من جديد، أبدأ بتنصيب ويندوز جديد وجميع البرامج التي لم يعد عندي منها شيء فأحتاج الآن إلى إعادة تحميل كل البرامج من النت، رغم أن النت عندي ضعيف أو ضعيف جدا، ومحدود أيضا
فقمت إلى الآن بتحميل برنامج الوينرار ثم وورد 2007 ثم جوم بلاير ثم الأفاست ثم أدوبي أكروبات اليوم بعد عناء كبير وما زلت أتابع التحميل والتنصيب
وأما الشاملة فقد ظللت ثلاثة أيام حتى استطعت تنصيبها فحذفها الأفاست، فأعدت تنصيبها ولا أزال في مرحلة استيراد الكتب المتبقية (أكثر من 7000 كتاب والله المستعان)

محمد عبدالسلام علي
12-04-17, 11:22 PM
أخي الكريم
كل ما حكيتَه حدث معي ، وفسد الهارد وكانت مساحته (1000) جيجا يكاد أن يمتلئ تماما ، وكل ما ضاع يمكن تعويضه إلا الملفات التي تكتبها بيدك ، لهذا فقد سلكت أفضل طريق وهو أن تحملها تباعا على إيميلك الشخصي في رسائل تقوم بحفظها ، وكلما عدلت الملف فقم بتحميله وبذلك لا يضيع جهدك الذي سهرتَ عليه الليالي.

عبد الرحمن التلمساني
13-04-17, 12:07 AM
مصيبة يا أخي... إنا لله وإنا إليه راجعون...عوضك الله...

أبو سليمان خالد بن محمد أيت علي الإدريسي
13-04-17, 12:08 AM
رُبَّ ضرَّةٍ نافعة، لعله خير وأنت لا تدري.. عوضك الله خيراً..

أبو عبد الله التميمي
13-04-17, 12:53 AM
أحسن الله لك الخلَف ، وقد وقع لي شيء مما وقع لك فحزنت فحمدت الله في العاقبة

وأتذكر خبرا طريفا له تعلق بما نحن فيه

قال التاج ابن السبكي في ترجمة أبي حامد الغزالي:

"قَرَأَ فِي صباهُ طرفاً من الْفِقْه بِبَلَدِهِ، على أَحْمد بنِ مُحَمَّد الراذكانيّ، ثمَّ سَافر إِلَى جُرجان، إِلَى الإِمَام أبي نصر الْإِسْمَاعِيلِيّ، وعلَّق عَنهُ التَّعليقة، ثمَّ رَجَعَ إِلَى طوس.

قَالَ الإِمَامُ أسعد الميهنيُّ: فَسَمعتُه يَقُول:

قُطِعت علينا الطَّرِيقُ، وَأخذ العيَّارون جَمِيع مَا معي ومضَوا؛ فتبعتُهم، فَالْتَفتَ إِلَيَّ مقدَّمُهم، وَقَالَ: ارْجِع وَيحك، وَإِلَّا هَلَكتَ!

فَقلت لَهُ: أَسأَلك بِالَّذِي ترجو السَّلامَة مِنْهُ، أَن ترُدَّ عليَّ تعليقتي فَقَط، فَمَا هِيَ بِشَيْءٍ تنتفعون بِهِ.

فَقَالَ لي: وَمَا هِيَ تعليقتُك؟

فَقلت: كُتبت فِي تِلْكَ المِخلاة، هَاجَرت لسماعها وكتابتها وَمَعْرِفَة علمهَا!

فَضَحِك، وَقَالَ: كَيفَ تَدَّعِي أَنَّك عرفتَ علمهَا، وَقد أخذناها مِنْك، فتجرَّدت من مَعْرفَتهَا، وَبقيتَ بِلَا علم!؟

ثمَّ أَمر بعض أَصْحَابه، فَسلَّم إِلَيَّ المخلاة.

قَالَ الْغَزالِيّ: فَقلت: هَذَا مستنطِقٌ أنطقه اللهُ ليرشدني بِهِ فِي أَمْرِي؛ فَلَمَّا وافيتُ طوسَ؛ أقبلتُ على الِاشْتِغَال ثَلَاث سِنِين، حَتَّى حفظتُ جَمِيع مَا علَّقتُه، وصرت بِحَيْثُ لَو قُطع عليَّ الطَّرِيقُ؛ لم أتجرَّد من علمي".

عبد الرحمن التلمساني
13-04-17, 03:43 PM
من كانت له مكتبة بهذا الحجم. يوزعها على الأصحاب ويعطيهم نسخة منها حتى إذا ضاعت منه استردها منهم....

السني
13-04-17, 05:12 PM
أيها الإخوة
بالنسبة لمشكلة ضياع الجهود....
أرى أنه من الضرورة أن تطبع البحوث والرسائل وتكون كأرشيف ورقي للطوارئ العارضة فلا تضيع جهود سنين طوال من البحث والقراءة.
والآن ممكن تلافي أي مشاكل في الكمبيوتر عن طريق رفع الملفات على الجوجل درايف أو ون درايف ... ولو عن طريق استئجار مساحات أكبر في هذه الخدمات لاسيما بأنها مبالغ في متناول اليد.

أبو معاذ إبراهيم الشناوي
14-04-17, 01:57 AM
أخي الكريم
كل ما حكيتَه حدث معي ، وفسد الهارد وكانت مساحته (1000) جيجا يكاد أن يمتلئ تماما ، وكل ما ضاع يمكن تعويضه إلا الملفات التي تكتبها بيدك ، لهذا فقد سلكت أفضل طريق وهو أن تحملها تباعا على إيميلك الشخصي في رسائل تقوم بحفظها ، وكلما عدلت الملف فقم بتحميله وبذلك لا يضيع جهدك الذي سهرتَ عليه الليالي.
نعم صار هذا لزاما حتى لا تضيع الجهود

جزاك الله خيرا

أبو معاذ إبراهيم الشناوي
14-04-17, 01:59 AM
مصيبة يا أخي... إنا لله وإنا إليه راجعون...عوضك الله...
نعم والله فلقد أنفقت فيها جهدا ووقتا كبيرين
لعل الله أن يعوضنا عنها خيرا

جزاك الله خيرا

أبو معاذ إبراهيم الشناوي
14-04-17, 02:00 AM
رُبَّ ضرَّةٍ نافعة، لعله خير وأنت لا تدري.. عوضك الله خيراً..
صدقت أخي الكريم

جزاك الله خيرا

أبو معاذ إبراهيم الشناوي
14-04-17, 02:02 AM
أحسن الله لك الخلَف ، وقد وقع لي شيء مما وقع لك فحزنت فحمدت الله في العاقبة

وأتذكر خبرا طريفا له تعلق بما نحن فيه

قال التاج ابن السبكي في ترجمة أبي حامد الغزالي:

"قَرَأَ فِي صباهُ طرفاً من الْفِقْه بِبَلَدِهِ، على أَحْمد بنِ مُحَمَّد الراذكانيّ، ثمَّ سَافر إِلَى جُرجان، إِلَى الإِمَام أبي نصر الْإِسْمَاعِيلِيّ، وعلَّق عَنهُ التَّعليقة، ثمَّ رَجَعَ إِلَى طوس.

قَالَ الإِمَامُ أسعد الميهنيُّ: فَسَمعتُه يَقُول:

قُطِعت علينا الطَّرِيقُ، وَأخذ العيَّارون جَمِيع مَا معي ومضَوا؛ فتبعتُهم، فَالْتَفتَ إِلَيَّ مقدَّمُهم، وَقَالَ: ارْجِع وَيحك، وَإِلَّا هَلَكتَ!

فَقلت لَهُ: أَسأَلك بِالَّذِي ترجو السَّلامَة مِنْهُ، أَن ترُدَّ عليَّ تعليقتي فَقَط، فَمَا هِيَ بِشَيْءٍ تنتفعون بِهِ.

فَقَالَ لي: وَمَا هِيَ تعليقتُك؟

فَقلت: كُتبت فِي تِلْكَ المِخلاة، هَاجَرت لسماعها وكتابتها وَمَعْرِفَة علمهَا!

فَضَحِك، وَقَالَ: كَيفَ تَدَّعِي أَنَّك عرفتَ علمهَا، وَقد أخذناها مِنْك، فتجرَّدت من مَعْرفَتهَا، وَبقيتَ بِلَا علم!؟

ثمَّ أَمر بعض أَصْحَابه، فَسلَّم إِلَيَّ المخلاة.

قَالَ الْغَزالِيّ: فَقلت: هَذَا مستنطِقٌ أنطقه اللهُ ليرشدني بِهِ فِي أَمْرِي؛ فَلَمَّا وافيتُ طوسَ؛ أقبلتُ على الِاشْتِغَال ثَلَاث سِنِين، حَتَّى حفظتُ جَمِيع مَا علَّقتُه، وصرت بِحَيْثُ لَو قُطع عليَّ الطَّرِيقُ؛ لم أتجرَّد من علمي".

أسأل الله أن يحسن لنا ولكم العاقبة فالعاقبة للمتقين

وأما الغزالي فمن مثل الغزالي؟

جزاك الله خيرا

أبو معاذ إبراهيم الشناوي
14-04-17, 02:05 AM
من كانت له مكتبة بهذا الحجم. يوزعها على الأصحاب ويعطيهم نسخة منها حتى إذا ضاعت منه استردها منهم....
فأين الأصحاب ؟!
لكن أشار علي أحد الإخوة الكرام وهو يكتب معنا هنا باسم الكهلاني بهذا الموقع

جامع الكتب المصورة (http://kt-b.com/)
وأظن أننا لا نحتاج إلى شيء بعد هذا

جزاك الله خيرا أخي الكريم
ووفقنا وإياك والمسلمين لما يحبه ويرضاه

أبو معاذ إبراهيم الشناوي
14-04-17, 02:08 AM
أيها الإخوة
بالنسبة لمشكلة ضياع الجهود....
أرى أنه من الضرورة أن تطبع البحوث والرسائل وتكون كأرشيف ورقي للطوارئ العارضة فلا تضيع جهود سنين طوال من البحث والقراءة.
والآن ممكن تلافي أي مشاكل في الكمبيوتر عن طريق رفع الملفات على الجوجل درايف أو ون درايف ... ولو عن طريق استئجار مساحات أكبر في هذه الخدمات لاسيما بأنها مبالغ في متناول اليد.هذه أحد الحلول المطروحة أعني طبع البحوث في كتب ورقية
وأيضا استعمال السحابة الإلكترونية: (الجوجل درايف) ونحوها

جزاك الله خيرا أخي الكريم

الغدير
14-04-17, 05:39 PM
http://www.hiamag.com/sites/default/files/styles/ph2_960_600/public/cloud_0.jpg?itok=WvalT-tL

التخزين السحابي من أهم الخدمات التي نجدها على الإنترنت فهي أتاحت للأفراد والشركات العمل المشترك لسهولة مشاركة الملفات
والصور وجميع الوسائط سواء ملفات صوتية أو مرئية وبشكل مختلف.
كل ما على مستخدم خدمة التخزين السحابي فعله هو وضع الملف أو المحتوى الذي يرغب في مشاركته في المجلد الخاص بخدمة التخزين السحابي، أو مشاركته مع الخدمة، ومن ثم يتم التزامن في جميع أجهزته في نفس الوقت أو مع المستخدمين الذين شارك معهم هذا المجلد بالإضافة إلى التعديل أو الحذف.
وهذا الأمر يتطلب فقط التسجيل للحصول على حساب للاستفادة من هذه الخدمة مع العلم أن بعضها مرتبط ببريد إلكتروني مثل
Google وOutlook وiCloud ، وتبدأ مساحات التخزين المجانية بسعة قدرها 2 غيغابايت وفي حال رغبة المستخدم في الحصول على مساحة تخزين أكبر فهذا الخيار متوفر ولكن بنظام الدفع الشهري أو السنوي.
وما يمّيز خدمة التخزين السحابي هو الضمان بحول الله عدم تعّرض الملفات والمحتويات التي بداخلها للتلف أو الضياع فهي أكثر أمانا من أجهزة الكمبيوتر الشخصية أو الهواتف الذكية على حد سواء لأن جميع هذه الخدمات توفر تطبيقات التزامن لمعظم أنظمة الهواتف ماعدا iCloud التي تقتصر فقط على أجهزة أبل.

ونستعرض لكم هنا أهم 5 شركات تقدم هذه الخدمة المفيدة:
Dropbox
www.dropbox.com
هي الشركة الأكثر شهرة التي توفر خدمة التخزين السحابي، ويأتي مع الإشتراك مساحة مجانية قدرها 2 غيغابايت وقد تصل إلى 16
غيغابايت بنظام التوصية والدعوات بواقع 500 ميغابايت عند أي تسجيل جديد يأتي بواسطتك وبالطبع هناك المزيد من المساحات
ولكنها بنظام الدفع الشهري أو السنوي وتبدأ الاسعار من 99.9 $بالشهر.

Box
www.box.com
يعتبر من أهم المواقع في مجال التخزين السحابي. يحتوي على العديد من المميزات مع مساحة مجانية قدرها 10 غيغابايت وتبدأ الاسعار
المدفوعة لديهم من 5 $في الشهر.

OneDrive
OneDrive.live.com
ما يمّيز هذه الخدمة هو إرتباطها بالبريد الإلكتروني التابع لشركة مايكروسوف com.outlook مع مساحة تخزين 5 غيغابايت بالإضافة
وتبدأ الأسعار من 19 $سنويا

Google Drive
drive.google.com
هذه الخدمة ترتبط بالبريد الإلكتروني Gmail التابع لغوغل وما يميزها حقا المساحة الكبيرة المجانية التي تصل إلى 15 غيغابايت، كما إنها مرتبطة بغوغل+ شبكة التواصل الإجتماعي من غوغل.

iCloud
www.icloud.com
هذه الخدمة مقدمة من شركة أبل وهي مخصصة لمستخدميها فقط وتأتي بمساحة مجانية قدرها 5 غيغابايت وهي متكاملة مع IOS ولكمبيوتر ماك ويتوفر دعم لـMatch iTunes
بالإضاقة إلى توفر الخدمات المدفوعة والتي تاتي بتكلفة قدرها 99.24 دولار سنويا للمساحات الكبيرة بأسعار تبدأ من 20 $سنويا.

أخيرا من الواجب أن نحّذر من عدم وضع أي محتوى ينتهك حقوق الملكية لأنها قد تعرض حساب المستخدم إلى الإغلاق حسب شروط
التسجيل، كما ننصح بعدم تخزين أي معلومات سرية أو كلمات مرور خدمات أخرى على خدمة التخزين السحابي بالإضافة إلى أن كلمة
المرور المستخدمة للحساب يجب أن تكون قوية ويسهل عليكم تّذكرها.
نرجو للجميع الإستفادة من هذه الخدمات التي جعلت من العمل مهمة أسهل من السابق. والحمد لله


منقول بتصرف.

الغدير
14-04-17, 05:46 PM
وألفت النظر عند شراء جهاز حاسب أو هاتف محمول غالبا ما يأتي معه عرض مساحة على موقع من مواقع التخزين السحابي مجانا لمشتري الجهاز تفوق العروض المجانية لهذه المواقع على النت. فلا تفوتك الفرصة وعليك تفعيل هذا العرض واستخدامه بعضها يأتي بمساحات كبيرة ودون تحديد مدة وبعضها محدد المدة.

الغدير
14-04-17, 05:51 PM
وغالبا تستطيع تنزيل برنامج الخدمة السحابية على حاسوبك، وقد ترى له مجلدا بجوار مجلد المستندات فما عليك إلا وضع ملفاتك التي تريد تخزينها سحابيا داخل هذا المجلد ليقوم بدوره بمشيئة الله في رفع مابداخله للتخزين السحابي.
ومن ثم ومن خلال أي جهاز متصل بالنت وعند دخولك لحسابك لدى شركة التخزين السحابي تجد ملفاتك.

الغدير
14-04-17, 06:13 PM
البعض ثقافتة بالحاسب تحت الصفر

اتصل بي مرة أحدهم يريد مني أن أضع له برنامجا على حاسوبه.
وكان حاسوبه يلفظ أنفاسه ... فسألته جهازك بطيء جدا، ويحتاج فورمات (إعادة تهيئة) فهل نفرمته أم لديك ملفات تحتاجها. فقال فرمته. ومن توفيق الله تطرق الحديث بنا عن رسالة الدكتوراة التي يعدها فسألته هل استفدت من الحاسب في إعدادها فقال لي كلها على الحاسب، وسألته ألديك نسخ على وسائط أخرى، قال لا!
فكدت أقذف به من النافذة.
قلت: له أقول لك: أفرمت جهازك وتقول: نعم!
وجهد عمرك على جهاز قد يعطل في أية لحظة!
ما جنسك وكيف تفكر.
لو كان لي الخيار لما أجزتك في الدكتوراة حتى تتقن الحاسب أو تدعه.
ثم عملت له اشتراكا في خدمة سحابية على النت، وشرحت له كيف يستخدم الذاكرة الخارجية (الفلاش).
....
..
.

أبو عبد المهيمن السلفي
14-04-17, 11:24 PM
أعطيتك رقمي لتتصل بي وأنا في الإنتظار

أبو معاذ إبراهيم الشناوي
14-04-17, 11:52 PM
... أجدت وأفدت
جزاك الله خيرا

أبو معاذ إبراهيم الشناوي
14-04-17, 11:57 PM
أعطيتك رقمي لتتصل بي وأنا في الإنتظار
جزاك الله خيرا
قد راسلتك على الواتس من يومها وتركت لك رقمي هناك حيث أعطيتني رقمك
فلم أتأخر في الجواب
لكنه لم يصل إليك
فلعلك تراجع هاتفك ، وبريد رسائلك حيث أعطيتني رقمك
وبارك الله فيك

فروان اليماني
11-05-17, 05:50 PM
الله المستعان ، فعلا لا تحزن حزنا كمثل الحزن على بحوث بذلت لها مهجة ووقتا وعقلا ثم تندلق للضياع ، ولكن الحمدلله ما على الذي ابتلي بذلك إلا الرضى بما قدره الله، وعسى أن يخلفه الله، فنحن نعزي الاخ المبارك وندعو له أن الله يثيبه على جهوده التي نواها لله نفعا للمسلمين،

والنصيحة حفظكم الله الحرص البالغ على أخذ الاحتياط لمثل هذه الجهود وفي هذه الآلات التي من شأنها الغدر إلا ما شاء ربك ،

تنبيه الاخوة على استعمال التخزين السحابي حل سليم مهم للاحتياط مع الاحتفاظ بالحساب ، فهو بإذن الله يقلل نسبة احتمالية التلف لبعض الجهود والملفات المهمة

أبو معاذ إبراهيم الشناوي
13-05-17, 12:20 AM
الله المستعان ، فعلا لا تحزن حزنا كمثل الحزن على بحوث بذلت لها مهجة ووقتا وعقلا ثم تندلق للضياع ، ولكن الحمدلله ما على الذي ابتلي بذلك إلا الرضى بما قدره الله، وعسى أن يخلفه الله، فنحن نعزي الاخ المبارك وندعو له أن الله يثيبه على جهوده التي نواها لله نفعا للمسلمين،

والنصيحة حفظكم الله الحرص البالغ على أخذ الاحتياط لمثل هذه الجهود وفي هذه الآلات التي من شأنها الغدر إلا ما شاء ربك ،

تنبيه الاخوة على استعمال التخزين السحابي حل سليم مهم للاحتياط مع الاحتفاظ بالحساب ، فهو بإذن الله يقلل نسبة احتمالية التلف لبعض الجهود والملفات المهمة
جزاك الله خيرا أخي الكريم فروان اليماني
وأعتذر عن التأخر في الجواب فلم أر مشاركتك إلا الآن
وأما التخزين السحابي فقد كنت أتحاشاه ولكن يبدو أنه لا مفر منه، وعلى كل فقد وضعت عليه ما كتبته وأقوم بتحديثه بين الفينة والفينة
وبارك الله فيكم

فروان اليماني
16-05-17, 11:03 AM
حفظك الله وبارك فيك أخي إبراهيم ، نعم لا غنى عن التخزين السحابي فهو لمن جربه وواجه مثل مشكلتك سيهتم به،

ثم أعتذر فقد تكررت رسالتي في الرد على موضوعك بالخطأ ، وأود أن أعرف لو كان بإمكاني حذفها وإبقاء واحدة ؟؟