المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من الخطأ تفسير الكرم والكريم بالجود والسخاء


أبو الزبير الحرازي
06-05-18, 12:07 PM
من الخطأ المبين تفسير الكرم والكريم بالجود والسخاء والجواد والسخي
فإن الكرم في كلام العرب هو الشرف فالكريم الشريف وهو ضد اللؤم واللئيم
وتعرف الأشياء بأضدادها
فالكرم صفة لازمة في الشيء وليست متعدية
فكرم النسب شرفه
والكريم من الأشياء الحسن والنفيس والجليل والعظيم وما في معنى هذا
وقد ذكر بعض أهل اللغة أن الكريم الصفوح
ومن أسماء الله الكريم وهو العزيز الجليل المجيد الرفيع وما في هذا المعنى
وأما قول الزجاجي في اشتقاق أسماء الله (ص: 176): (الكريم: الجواد، والكريم: العزيز، والكريم: الصفوح. هذه ثلاثة أوجه للكريم في كلام العرب )
فلم يأت بحجة من كلام العرب ولم يذكره أئمة العربية
وقد تتبعت الكريم والكرم في القرآن والسنة وكلام العرب فلم أجد ما يدل على أن الكرم هو الجود
ويفهم من بعض كلام العرب أن الجود من صفات الكريم

قال الجوهري: الكَرَمُ: ضدُّ اللؤم
وقال ابن فارس: الْكَافُ وَالرَّاءُ وَالْمِيمُ أَصْلٌ صَحِيحٌ لَهُ بَابَانِ: أَحَدُهُمَا شَرَفٌ فِي الشَّيْءِ فِي نَفْسِهِ أَوْ شَرَفٌ فِي خُلُقٍ مِنَ الْأَخْلَاقِ. يُقَالُ رَجُلٌ كَرِيمٌ، وَفَرَسٌ كَرِيمٌ، وَنَبَاتٌ كَرِيمٌ ....... وَالْأَصْلُ الْآخَرُ الْكَرْمُ، وَهِيَ الْقِلَادَةُ.

فلا يفسر كلام الله ولا كلام رسوله بشيء غير معروف في كلام العرب
ولئن ادعينا أنه في كلام العرب فليس بمشهور وإنما يفسر القرآن والسنة بالكثير والمشهور كما هو معروف في أصول التفسير

والله وأعلم