المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يصح حديث ينص على (صيام الأيام البيض)


النسائي
04-10-02, 11:07 AM
الإخوة الأعزاء :هل صح في صيام الأيام البيض حديث صحيح ؟

أرجو المشاركة

راشد
04-10-02, 04:45 PM
عن أَبِي ذَرٍّ قَال (َ قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا صُمْتَ شَيْئًا مِنْ الشَّهْرِ فَصُمْ ثَلاثَ عَشْرَةَ وَأَرْبَعَ عَشْرَةَ وَخَمْسَ عَشْرَةَ ) النسائي 2424 ابن ماجه 1707 أحمد 210 وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير 673.

المهذب
04-10-02, 11:45 PM
أخي الكريم: النسائي
الحديث تكلم فيه بعض أهل العلم
واذكر ان البخاري بوب باب في صيام أيام البيض ولم يخرج حديثه
وانما خرج تحته حديث:(.........وان أصوم ثلاثة أيام من كل شهر..).

الضاحي
05-10-02, 12:42 AM
كنت بحثت في هذا منذ زمن ولم يثبت ـ فيما ظهر لي ـ إلا حديث وأثران ؛ أما الحديث فقد أخرجه النسائي (2420) وإسناده حسن ـ إن شاء الله .

وثبت عن عمر و ابن مسعود من فعلهما كما أخرجه ابن جرير في تهذيب الآثار



وأما حديثا أبي هريرة وأبي ذر ففيهما كلام كثير ، و لا يثبتان . والله أعلم



وفوق كل ذي علم عليم



والله من وراء القصد

عبدالله العتيبي
05-10-02, 12:55 AM
اخي المسدد الضاحي: لو ذكرت هذه الاثار للفائدة

النسائي
05-10-02, 01:17 AM
أخي الحبيب راشد

قال الدارقطني في العلل بعد ما نقل الاختلاف في سند الحديث

والصواب عن الحكم عن موسى بن طلحة عن ابن الحوتكية عن عمر

((وروى هذا الحديث طلحة بن يحيى عن موسى بن طلحة مرسلا قال ذلك يحيى القطان عنه))

ورواه يحيى بن أبي بكير فقال عن أبي الأحوص عن طلحة بن يحيى عن موسى بن طلحة عن أبيه ووهم فيه

وقول القطان أصح .اهـ

2/226 ـ231 سؤال رقم239
مع الشكر للأخ الحبيب المهذب طلبي هو حديث صحيح

والله يحفظ الجميع

بو الوليد
05-10-02, 07:41 AM
الأخ النسائي بارك الله فيه ..

سمعت الشيخ السعد حفظه الله سئل عن هذا ؟؟
فقال :

لم يثبت تخصيص الأيام الثلاثة بالبيض ، وثبت صيام ثلاثة أيام من كل شهر .
انتهى بتصرف

الضاحي
05-10-02, 09:12 AM
روى ابن جرير في تهذيب الآثار ( السفر الثاني من مسند عمر ص 856 رقم 1210 ) عن شعبة عن قتادة عن موسى ابن سلمة عن ابن عباس أن عمر صامها


وبرقم (1213 )عن شعبة عن عاصم عن زر أن ابن مسعود صامها

أبو تيمية إبراهيم
05-10-02, 11:41 AM
بارك الله في الجميع و بارك أيضا في الاخ الموفق ضاحي فكلامه صحيح ..
و هذه المسألة بحثتها لسؤال رفع إلي و قد دونت مختصره في مذكراتي الحديثية ، هذا نصها :
صيام أيام البيض :
أصح ما ورد فيها ما أخرجه النسائي و أبو يعلى و الطبراني في الصغير و الكبير و ابن المنذر في الاوسط و البيهقي و غيرهم من طريق ابن أبي أنيسة عن أبي إسحاق عن جرير مرفوعا .
قلت و إسناده صحيح ، و كذا صححه ابن حجر في الفتح ، و جود إسناده المنذري في الترغيب ، لكن أخشى أن يكون الحديث موقوفا على جرير .
فقد رواه المغيرة بن مسلم عن أبي إسحاق موقوفا ، قال أبو زرعة : حديث أبي اسحاق عن جرير مرفوع أصح من موقوف ، لأن زيد بن أبي انيسة احفظ من مغيرة بن مسلم ( العلل 1/266-267 ) لابن أبي حاتم .
ثم فيه ما أخرجه الحارث في مسنده ( 340و83) بسند صحيح عن ابن عباس أنه سئل عن صوم ثلاثة أيام البيض فقال : كان عمر يصومهن هذا ما كتب وقتئذ.
قلت : وقولي أخشى أن يكون موقوفا ، ذلك أن المرفوع لم يثبت إلا من جهته ، و هذا ابن عباس لما سئل قال ما قال و لم يحتج بمرفوع ، و لأن الحديث فرد ، فلو جاء ثقة فأوقفه لكان أشبه قليلا لأنه معه ما ذكرنا من قرائن ، لا سيما و أن الوقف رواه ثقة متقن و هو المغيرة بن مسلم ، و الإعلال بالحفظ ليس قاعدة مطردة كما هو معلوم ، فقد يكون الراوي أحفظ من غيره لكن حديث غيره أشبه بالصواب ، و هذا كثير في كلامهم .
و مثاله قول النسائي : قتادة أثبت و أحفظ من أشعث و لكن حديث أشعث أشبه بالصواب ( السنن 6/59) و غيره كثير جدا .
و عندي و الله تعالى أعلم وجه آخر في الاعلال ، و هو أن بعضه مرفوع و هو صوم ثلاثة أيام و باقيه مما يتعلق بالايام البيض موقوف على جرير .
و حديث جرير له سند آخر عند الطبراني لكنه واه .
و أما ما رواه يعقوب القمي عن جعفر بن أبي مغيرة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس كان لا يفطر ايام البيض في سفر و لا حضر .
فيعقوب و جعفر صدوقان في الاصل صاحبا أوهام و قد خالفا من هو أوثق منهما فرواه بلفظ آخر مغاير و تفردهما بمثل هذا دليل على وهم ما أتيا به أو أحدهما .
و هذا ابن عباس لما سئل عنه لم يحتج بما روياه عنه .و الله تعالى أعلم

بن روضه الجنوبي
22-02-08, 11:41 PM
بارك الله في الجميع و بارك أيضا في الاخ الموفق ضاحي فكلامه صحيح ..
و هذه المسألة بحثتها لسؤال رفع إلي و قد دونت مختصره في مذكراتي الحديثية ، هذا نصها :
صيام أيام البيض :
أصح ما ورد فيها ما أخرجه النسائي و أبو يعلى و الطبراني في الصغير و الكبير و ابن المنذر في الاوسط و البيهقي و غيرهم من طريق ابن أبي أنيسة عن أبي إسحاق عن جرير مرفوعا .
قلت و إسناده صحيح ، و كذا صححه ابن حجر في الفتح ، و جود إسناده المنذري في الترغيب ، لكن أخشى أن يكون الحديث موقوفا على جرير .
فقد رواه المغيرة بن مسلم عن أبي إسحاق موقوفا ، قال أبو زرعة : حديث أبي اسحاق عن جرير مرفوع أصح من موقوف ، لأن زيد بن أبي انيسة احفظ من مغيرة بن مسلم ( العلل 1/266-267 ) لابن أبي حاتم .
ثم فيه ما أخرجه الحارث في مسنده ( 340و83) بسند صحيح عن ابن عباس أنه سئل عن صوم ثلاثة أيام البيض فقال : كان عمر يصومهن هذا ما كتب وقتئذ.
قلت : وقولي أخشى أن يكون موقوفا ، ذلك أن المرفوع لم يثبت إلا من جهته ، و هذا ابن عباس لما سئل قال ما قال و لم يحتج بمرفوع ، و لأن الحديث فرد ، فلو جاء ثقة فأوقفه لكان أشبه قليلا لأنه معه ما ذكرنا من قرائن ، لا سيما و أن الوقف رواه ثقة متقن و هو المغيرة بن مسلم ، و الإعلال بالحفظ ليس قاعدة مطردة كما هو معلوم ، فقد يكون الراوي أحفظ من غيره لكن حديث غيره أشبه بالصواب ، و هذا كثير في كلامهم .
و مثاله قول النسائي : قتادة أثبت و أحفظ من أشعث و لكن حديث أشعث أشبه بالصواب ( السنن 6/59) و غيره كثير جدا .
و عندي و الله تعالى أعلم وجه آخر في الاعلال ، و هو أن بعضه مرفوع و هو صوم ثلاثة أيام و باقيه مما يتعلق بالايام البيض موقوف على جرير .
و حديث جرير له سند آخر عند الطبراني لكنه واه .
و أما ما رواه يعقوب القمي عن جعفر بن أبي مغيرة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس كان لا يفطر ايام البيض في سفر و لا حضر .
فيعقوب و جعفر صدوقان في الاصل صاحبا أوهام و قد خالفا من هو أوثق منهما فرواه بلفظ آخر مغاير و تفردهما بمثل هذا دليل على وهم ما أتيا به أو أحدهما .
و هذا ابن عباس لما سئل عنه لم يحتج بما روياه عنه .و الله تعالى أعلم


يا ابن تيمية
السلام عليكم
جميل منك ان تبحث في سند الحديث
لكن لو اوضحت لنا نحن العوام امثالي عن كل سند متصل مع متنه يعني هذا السند الذي ذكرته مثلا (أصح ما ورد فيها ما أخرجه النسائي و أبو يعلى و الطبراني في الصغير و الكبير و ابن المنذر في الاوسط و البيهقي و غيرهم من طريق ابن أبي أنيسة عن أبي إسحاق عن جرير مرفوعا ). ماو متن الحديث
والبقية تباعا
سدد الله خطاك

أبو محمد العاصمي
25-09-11, 06:48 PM
قال الشيخ عبد العزيز الطريفي في شرح كتاب الصيام من منار السبيل

صيام الأيام البيض لا يثبت مرفوعاً لكنه ثبت عن بعض الخلفاء والصحابة أنه كان يفعله ومال إليه البخاري فقال باب صيام الأيام البيض وأورد فيه حديث صيام ثلاثة أيام من كل شهر وكأنه يميل إلى أنها هي .

الناصح
26-09-11, 05:59 AM
لا سيما و أن الوقف رواه ثقة متقن و هو المغيرة بن مسلم ، و الإعلال بالحفظ ليس قاعدة مطردة كما هو معلوم ، فقد يكون الراوي أحفظ من غيره لكن حديث غيره أشبه بالصواب ، و هذا كثير في كلامهم .
و مثاله قول النسائي : قتادة أثبت و أحفظ من أشعث و لكن حديث أشعث أشبه بالصواب ( السنن 6/59) و غيره كثير جدا .
.و الله تعالى أعلم

النص جاء بمقارنة الروايتين والترجيح بين الراويين فلا يصلح مثال ما ذكرت عن النسائي في هذا الباب

ويصلح مثالك لو أننا نصبنا المقارنة دون نص إمام لساغ هنا المثال أما وقد صدر من أبي زرعة فلا

وفقك الله

تنبيه وقع قلب في التلخيص الحبير لكلام أبي زرعة وتبع الشوكاني ابن حجر على ذلك


فضيلة الشيخ سليمان العلوان يضعف أحاديث البيض

أبو سلمى الكبير
28-09-11, 10:23 PM
بارك الله فيكم

محمد عزالدين إبراهيم
11-03-17, 05:38 AM
جزاكم الله خيرا