المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وفاة محدث من السلف الصالح في حلب


أبو منصور
12-11-05, 11:57 AM
المحدث العلامة الشيخ محمد زين العابدين الجذبة

هو الشيخ محمد زين العابدين بن الشيخ محمد عطاء الله بن الشيخ إبراهيم بن الشيخ أحمد بن الشيخ محمد الجذبة ولد بحلب الشهباء سنة 1328 هـ ونشأ فيها من أسرة عُرفت بالعلم والمعرفة وعُهد في بيتها الفتوى والخطابة بالجامع الأموي الكبير تنحدرمن سلالة الحسين بن علي رضي الله عنهما ، كان أبوه خطيبًا في الجامع الأموي الكبير ومدرًّساً بالمدرسة الأحمدية ، فاعتنى به حتى حفظ القرآن وهو ابن عشر سنين، انتسب إلى المدرسة العربية الإسلامية بقسط خاص ثم انتسب إلى المدرسة الحكومية حيث أتم المرحلة الابتدائية .
دراسته:
بعدها درس في المدرسة الخسروية ( الكلية الشرعية ) فقرأ على كبار العلماء حيث قرأ الفقه وأصوله على العلامة الشيخ أحمد محمد الزرقا ، وقرأ علم الحديث ومصطلحه والسيرة النبوية وسيرة الخلفاء على المؤرخ الشيخ محمد راغب الطباخ ، وقرأ علم المنطق و التوحيد والعقيدة الإسلامية على الشيخ فيض الله الأيوبي ، كما قرأ علم النحو والبلاغة والأدب العربي على الشيخ كامل الغزي والشيخ إبراهيم السلقيني والشيخ أحمد الكردي والشيخ محمد الناشد ، وقرأ علم التفسير على الشيخ أحمد الشماع ، وقرأ علم الفرائض على الشيخ محمد عبد المعطي وقرأ علم القراآت والتجويد على الشيخ أحمد أبي التيج المدني كما درس العلوم الكونية كالرياضيات والجغرافيا ، ونال شهادة الخسروية سنة 1350هـ.
إجازاته:
أجيز بالحديث الشريف من المؤرخ الشيخ محمد راغب الطباخ ومن الشيخ محمد الهاشمي التلمساني الحسني ومن المحدث الشيخ محمد بن العربي التباني المكي ومن الشيخ بدر الدين الحسني .
وظائفه:
عُيِّنَ في الشؤون الإدارية بدائرة الأوقاف ، وعُهدت إليه خطابة الجامع الأموي الكبير بحلب عام 1354 هـ ، ثم عين في الإفتاء مدرّسًا دينيًا عامًا في حلب وعين مدرسًا في الثانوية الشــــــرعية وفي معهد العلوم الشرعية وفي مدرسة جمعية التعليم الشرعي .
صفاتـه:
أخلاقه عالية وتربيته سامية، مهيب الطلعة وقوراً , حسن المعاشرة والمحاضرة ،حاضر البديهة ومداركه بعيدة المدى ، وقافا ً عند حدود
الله يأخذ بالعزائم ولايتبع الرخص , محبا ً لأولي الفضل من العلماء والمحدثين والصالحين , متواضعاً إذ يُشعر ضيفه أنّه صاحب المنزل ، ويُشعر تلميذه بين يديه أنه ولد من أولاده .
قام بالتدريس للطلبة في مدرسة جمعية التعليم الشرعي وفي الجوامـع العامة حتى بلغ من العمر التسعين عاما ً أو مايزيد ..
وفاته:
مساء السبت26/ رمضان المبارك/1426
29/ تشرين الأول/2005
رحمه الله ونفعنا به واسكنه فسيح جناته..
المراجع:
(1)اعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء ج (7) ، ص (301)
(2)أعلام الأدب / أدهم الجندي ، ج (1) ، ص (322)
(3) اعانة المجدين في تراجم المحدثين من الشيوخ الحلبيين ص (369)
(4) مئة اوائل من حلب/ عامر رشيد مبيض
(5)http://www.aleppo-sy.com/province/famous_islamic/zeen_alabdeen.htm

أبو زكريا الحسيني
12-11-05, 12:18 PM
رحمك الله يا سيدي محمد زين العابدين ونسأل الله عزوجل أن يعيننا على هذا الثلم العظيم في أمتنا الذي سببته وفاتك ونسأل الله عزوجل أن يدخلك فسيح جناته . رحمك الله تعالى.................

طارق بن سعود
12-11-05, 12:42 PM
اللهم تقبل الشيخ عندك يا أرحم الرحمين

سعيد الحلبي
12-11-05, 12:46 PM
رحمه الله تعالى
وأخلف على الأمة خيرا منه

ابو حفص الحلبي
12-11-05, 02:53 PM
رحمه الله تعالى و لكني لم اسمع به كعالم سلفي فهل من الممكن ان تذكر لنا اهم مؤلفاته مشكورا

أبو منصور
14-11-05, 01:33 PM
رحمه الله تعالى و لكني لم اسمع به كعالم سلفي فهل من الممكن ان تذكر لنا اهم مؤلفاته مشكورا

أخي الكريم أبو حفص الحلبي ...
1- اقترح علي تسمية أخرى غير عالم سلفي لعالم عاصر وتعلم وأجيز من أكابر العلماء من سلفنا الصالح(والذين لا يخفى على أحد علمهم وولايتهم)... لم أتفوه بكلمة من عندي ولكنه جزء نذر يسير مما سمعت وشاهدت وقرأت وحاشى لله أن أقول ما ليس لي به علم ...
2- اتصلت بأولاده وسألت عن مؤلفاته فأخبروني أن الشيخ له كتب في علم التوحيد والحديث والتفسير والتي درّسها حتى بلغ من العمر اثنين وتسعين عاماً , ولكن لغاية في نفسه كان يرفض وهو على قيد الحياة أن يطبع له مؤلف..
الآن يجري طباعة الكتاب الأول كما علمت وهي مواعظ ألقاها على منبر الجامع الأموي الكبير بحلب من عام 1934 وحتى عام 1983...

ابو حفص الحلبي
14-11-05, 05:21 PM
أخي الكريم أبو حفص الحلبي ...
1- اقترح علي تسمية أخرى غير عالم سلفي لعالم عاصر وتعلم وأجيز من أكابر العلماء من سلفنا الصالح(والذين لا يخفى على أحد علمهم وولايتهم)...
اولا اخي لا يقال من سلفنا الصالح و لكن يقال من اتباع السلف او سلفي و كما هو مقرر قي مذهب اهل السنة و الجماعة ان لا نشهد لاحد بالولاية و الجنة الا بنص .
و هل كان الشيخ رحمه الله على اتصال بالشيخ اديب حسون Question اخبرنا حفظك الله