المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تراجم المحدثين المعاصرين


حسام الدين الكيلاني
16-11-05, 05:46 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد :
أرجو من إخواني زوار هذه الزاوية أن يضعوا تراجم المحدثين المعاصرين وذلك للضرورة وللاستفادة منها .
من أمثال :
الشيخ المحدث محمد زين العابدين الجذبة رحمه الله تعالى .
الشيخ المحدث العلامة المعمَّر أبا محمد حسين بن أحمد عسيران البيروتي رحمه الله رحمة واسعة .
الشيخ المحدث العلامة المعمر محمد بن محمد إبراهيم بن شمس الدين الفاسي المغربي ثم المكي .
الشيخ خالد بن عبد الكريم التركستاني المكي.
الشيخ المحدث العلامة علي بن حميد قاسم اليمني الشافعي.
الشيخ المحدث العلامة السيد محمد صالح السقاف الحسيني الشافعي.
الشيخ المحدث العلامة عبد الله بن أحمد بن محسن النَّاخبي اليافعي نزيل مدينة جدة .
الشيخ المحدث العلامة السيد علي صالح العيدروس اليمني .
الشيخ المحدث العلامة عبد القادر بن كرامة الله البخاريرحمه الله تعالى إمام وخطيب جامع السنوسي برابغ .
المحدث العلامة المعمَّر أحمد بن صالح الحبّال الدمشقي .

وذلك على سبيل المثال لا الحصر .
حتى تكون تراجم علماء العصر الحديث مضبوطة معروفة لدى الجميع .
وسأبدأ بأول شيخ . ولكن أرجو من الجميع ممن ملك ترجمة لهؤلاء وغيرهم ممن له اعتناء بالأسانيد ، ألا يبخل بها علينا .

حسام الدين الكيلاني
16-11-05, 05:47 AM
شيخنا فضيلة الشيخ المحدث العلامة محمد زين العابدين بن الشيخ محمد عطاء الله بن الشيخ إبراهيم بن الشيخ أحمد بن الشيخ محمد الجذبة رحمه الله تعالى :
ولد بحلب الشهباء سنة 1328 هـ ونشأ فيها من أسرة عُرفت بالعلم والمعرفة وعُهد في بيتها الفتوى والخطابة بالجامع الأموي الكبير تنحدرمن سلالة الحسين بن علي رضي الله عنهما ، كان أبوه خطيبًا في الجامع الأموي الكبير ومدرًّساً بالمدرسة الأحمدية ، فاعتنى به حتى حفظ القرآن وهو ابن عشر سنين، انتسب إلى المدرسة العربية الإسلامية بقسط خاص ثم انتسب إلى المدرسة الحكومية حيث أتم المرحلة الابتدائية .
دراسته: بعدها درس في المدرسة الخسروية ( الكلية الشرعية ) فقرأ على كبار العلماء حيث قرأ الفقه وأصوله على العلامة الشيخ أحمد محمد الزرقا ، وقرأ علم الحديث ومصطلحه والسيرة النبوية وسيرة الخلفاء على المؤرخ الشيخ محمد راغب الطباخ ، وقرأ علم المنطق و التوحيد والعقيدة الإسلامية على الشيخ فيض الله الأيوبي ، كما قرأ علم النحو والبلاغة والأدب العربي على الشيخ كامل الغزي والشيخ إبراهيم السلقيني والشيخ أحمد الكردي والشيخ محمد الناشد ، وقرأ علم التفسير على الشيخ أحمد الشماع ، وقرأ علم الفرائض على الشيخ محمد عبد المعطي وقرأ علم القراآت والتجويد على الشيخ أحمد أبي التيج المدني كما درس العلوم الكونية كالرياضيات والجغرافيا ، ونال شهادة الخسروية سنة 1350هـ.
إجازاته: أجيز بالحديث الشريف من المؤرخ الشيخ محمد راغب الطباخ ومن الشيخ محمد الهاشمي التلمساني الحسني ومن المحدث الشيخ محمد بن العربي التباني المكي ومن الشيخ بدر الدين الحسني .
وظائفه: عُيِّنَ في الشؤون الإدارية بدائرة الأوقاف ، وعُهدت إليه خطابة الجامع الأموي الكبير بحلب عام 1354 هـ ، ثم عين في الإفتاء مدرّسًا دينيًا عامًا في حلب وعين مدرسًا في الثانوية الشــــــرعية وفي معهد العلوم الشرعية وفي مدرسة جمعية التعليم الشرعي .
صفاتـه: أخلاقه عالية وتربيته سامية، مهيب الطلعة وقوراً , حسن المعاشرة والمحاضرة ،حاضر البديهة ومداركه بعيدة المدى ، وقافا ً عند حدود الله يأخذ بالعزائم ولايتبع الرخص , محبا ً لأولي الفضل من العلماء والمحدثين والصالحين ، متواضعاً إذ يُشعر ضيفه أنّه صاحب المنزل ، ويُشعر تلميذه بين يديه أنه ولد من أولاده .
قام بالتدريس للطلبة في مدرسة جمعية التعليم الشرعي وفي الجوامـع العامة حتى بلغ من العمر التسعين عاما ً أو مايزيد.
مؤلفاته : للشيخ رحمه الله تعالى كتب في علم التوحيد والحديث والتفسير والتي درّسها حتى بلغ من العمر اثنين وتسعين عاماً , ولكن لغاية في نفسه كان يرفض وهو على قيد الحياة أن يطبع له مؤلف..
وله كتاب في المواعظ التي ألقاها على منبر الجامع الأموي الكبير بحلب من عام 1934 وحتى عام 1983م ويقوم الورثة بطباعة هذه الكتب ، كما علمت .
وفاته: توفي رحمه الله تعالى مساء السبت26/ رمضان المبارك/1426هـ في ليلة السابع والعشرين من رمضان ، الموافق لـ 29 تشرين الأول/2005 م ، رحمه الله ونفعنا به واسكنه فسيح جناته..
انظر في ذلك : أعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء الجزء 7 صفحة 301 ، و أعلام الأدب / أدهم الجندي الجزء الأول صفحة 322 ، و إعانة المجدين في تراجم المحدثين من الشيوخ الحلبيين صفحة 369 ، و مئة أوائل من حلب/ عامر رشيد مبيض.

إبراهيم الجوريشي
16-11-05, 11:53 AM
جزاكم الله خيرا شيخنا على هذه الترجمة
وانا ان شاء الله ساضع
ترجمة للشيخ عبدالله الناخبي

ضعيف
16-11-05, 01:02 PM
أين أجد ترجمة شيخنا العلامة أبوالهدى محمد بن الشيخ إبراهيم اليعقوبي الحسيني فقد قرأت عليه قديما في البخاري وذلك في منزله بدمشق وفي كتاب والده الخصائص المحمدية
وانقطعت أخباره عني وهو على حد علمي أسند أهل الشام فقد روى عن كثيرين
فهل من يخبرنا عنه وعن عنوانه

ابو الفضل التمسماني
16-11-05, 02:23 PM
جزاكم الله خيرا
وهنا نبذة عن شيخنا ومجيزنا الشيخ محمد عربي الدغلي
احد اعلام دمشق الشام:الشيخ العالم الزاهد محمد عربي بن محمد الدغلي المشقي الصالحي
ولد الشيخ بدمشق الشام سنة 1920م بمنطقة الصالحية وما سميت بذلك الا لكثرة صلحائها الذين سكنوا ودفنوا فيها
ثم حفظ القرءان الكريم على الشيخة :خديجة الكلاس في المدرسة التي سميت باسمها
بعد ذلك انتقل الى الى المدرسة التجارية العلمية في سوق الحميدية التي كان يتواجد فيها الكثير من العلماء
بعدئذ خرج الى العمل وعمل حذاء ثم تزوج وعمره لما يتجاوز السابعة عشر
والشيخ درس على عدد من المشايخ منهم:
الشيخ محمد الهاشمي وحج معه سنة 1942م
الشيخ راشد القوتلي قرأ عليه الفقه
الشيخ سعيد البرهاني
الشيخ المكي الكتاني وحضر بعض دروسه
الشيخ عبد الرحمن الشاغوري
الشيخ محمد صالح الخطيب وقد اجازه اجازة عامة
الشيخ نايف العباس وقرأ عليه عدة كتب :كتفسير الخازن وتفسير ابن كثير والموطأ كاملا
الشيخ صالح العقاد
والشيخ تولى الامامة في عدد من المساجد كمسجدالشركسية ومسجدالتابكية ومسجدالجراح
ومسجد العدس وغيره
والشيخ علامة زاهد متواضع اخذ عنه العدد الكثير من الطلاب
وقد قرات عليه بعض الاجزاء الحديثية ومنها:
جزء ابي مسهر وثلاثيات الامام بن ماجة وابو داوود والترمذي والاربعين المسلسلة بالصوالحة
وهذا كان بصحبة صديقنا في الطلب مسند المغرب الشيخ ابي الاسعاد خالد السباعي المغربي
كما قرأت عليه الاوائل السنبلية وذلك بصحبة الشيخ المسند ابي هاشم جمعة بن هاشم الاشرم الحسيني الفراتي والشيخ مؤيد بن حمود الحمود
كذلك قرات عليه الاربعين العجلونية
كذلك اجازني اجازة عامة مطلقة تامة لي ولجمع من المشايخ
حفظ الله شيخنا الكريم واطال في عمره
والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

حسام الدين الكيلاني
17-11-05, 05:24 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد :
فلقد زارني فضيلة الشيخ أحمد شهاب الدين الزوي في منزلي في حمص فقرأ علي وقرأت عليه وأجزته وأجازني فتدبجنا سوياً ، وخرج من عندي من سوريا ليزور الأردن في مهمة علمية شريفة فمات في حادث أليم رحمه الله تعالى ، وإليك ترجمته رحمه الله تعالى :
هو العلامة أحمد شهاب الدين بن أحمد نور الدين الزوي ويتصل نسبه الشريف بسيدي عبد الله بن إدريس بن إدريس بن سيدي عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن الإمام علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم .
هذا وقد درس القرآن الكريم برواية الإمام قالون عن نافع على جماعة من العلماء منهم الشيخ محمد بن علي الخازمي والشيخ صبري بن مهدي الهنشيري ثم درس القرآن كاملاَ برواية ورش عن نافع بدار القرآن بفاس ثم درس بجامع القرويين على أيدي جماعة من القراء منهم الشيخ مكي بن كبيران .

تعليمه المتوسط والعالي : -
درس في بلده ليبيا الدراسة المنتظمة الإبتدائية والإعدادية والثانوية ثم درس العلوم الشرعية والقانونية في كلية القرويين بفاس وقد تخرج منها بتقدير ممتاز وقد اتصف المرحوم بالنباهة والذكاء والصدق والرغبة في النهل من العلم وقد تميز المرحوم بالزهد في الدنيا فكان لا يحب بهرجها ولا متعها ولا لهوها ، وإنما أخذ منها القليل الذي يعينه عل مواصلة العلم .

إجازاته العلمية : -
أجيز المرحوم الشيخ أحمد شهاب الدين الزوي بعدة إجازات في علوم شتى من علماء كثيرين مبرزين في مجالات تخصصاتهم العلمية ونذكر من ذلك .
-العلامة إدريس بن محمد العراقي .
-العلامة عبد العزيز بن الصديق الغماري .
-العلامة الدكتور محمد بن معجوز المزغراني .
-العلامة عبد الكريم بن محمد العراقي .
-العلامة المفتي عبد الكريم بن محمد الداودي .
-العلامة الدكتور محمد أبو الفضل الموسوي .
-العلامة مفتي البلاد الدهلكية أحمد بن علي الخواص الحسني .
وقد حصل على عدة شهادات علمية تمثل إجازات عامة مطلقة في الدراية والرواية في الحديث ، وعلومه ، وفي التفسير وفي الفقه ، وغير ذلك من العلوم الشرعية .

ثناء العلماء عليه : -
نال المرحوم ثناء كثير من العلماء والشيوخ في مختلف التخصصات فقد أعجب به أساتذته وشيوخه في المغرب التي درس بها وغيرها من البلدان التي زارها وقد واصل الفقير تفوقه في مجلات العلم والمعرفة ، وسنذكر منهم على سبيل الإيجاز :_
-العلامة المحدث مسند العصر سيد أبو الفضل عبد الله بن محمد بن الصديق الغماري حيث قال في إجازته ( العلامة البحاثة الشيخ أحمد شهاب الدين الزوي القادري ) .
-العلامة المحدث حافظ المغرب أبو العلاء إدريس بن محمد العراقي الحسيني القائل ( العلامة الأسعد والمتفنن الأتقن سيدي أحمد شهاب الدين الزوي القادري ) .
-والعلامة الكبير شيخ الأصوليين سيدي أحمد بن عبد القادر الحبابي القائل ( الأستاذ الشريف الداعي إلى الله سيدي أحمد شهاب الدين ) .
-العلامة سيدي إدريس بن محمد عزوزي الجرنائي القائل ( الأستاذ العلامة السيد أحمدش هاب الدين الزوي ) .
وفاته : -
بينما هو في طريقه إلى بلدة إربد بالقطر الأردني لتسلم مخطوطة علمية ليقوم بتحقيقها إذ وافاه الأجل إثر حادث سير يوم الأربعاء لخمس عشرة ليلة خلت من شهر جمادي الآخر عام 1418من هجرة الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم .
رحم الله الفقيد رحمة واسعة وألحقه بدرجات الصالحين ونفع بعلومه المسلمين . آمين
ويقوم الورثة الآن كما علمت بتحقيق بعض كتبه رحمه الله تعالى .

انظر في ذلك : الجواهر الجنيَّة فيما علا من الأسانيد الكيلانية
وكتبه
حسام الدين سليم الكيلاني الحسني

حسام الدين الكيلاني
17-11-05, 05:30 AM
ما زلت أطلب من الأخوة أن يترجموا للعلماء والمسندين التالين :
الشيخ المحدث العلامة المعمر محمد بن محمد إبراهيم بن شمس الدين الفاسي المغربي ثم المكي .
الشيخ خالد بن عبد الكريم التركستاني المكي.
الشيخ المحدث العلامة علي بن حميد قاسم اليمني الشافعي.
الشيخ المحدث العلامة السيد محمد صالح السقاف الحسيني الشافعي.
الشيخ المحدث العلامة عبد الله بن أحمد بن محسن النَّاخبي اليافعي نزيل مدينة جدة .
الشيخ المحدث العلامة السيد علي صالح العيدروس اليمني .
الشيخ المحدث العلامة عبد القادر بن كرامة الله البخاري رحمه الله تعالى إمام وخطيب جامع السنوسي برابغ .
المحدث العلامة المعمَّر أحمد بن صالح الحبّال الدمشقي .


مع جزيل الشكر لمن يقوم بالمهمة هذه .

إبراهيم الجوريشي
18-11-05, 05:15 AM
بسم الله الرحمن الرحيم مشاهدي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً ومرحباً بكم إلى حلقة نستكمل وإياكم فيها رحلة ابتدئناها في الحلقة الماضية للتذكير كان الرحلة قد ابتدأت في عام /1317/ للهجرة تحدثنا عن يافع وتحدثنا عن وادي ذي ناخب وتحدثنا عن وقعة حوته تحدثنا عن بدايات طلب العلم لضيفنا وعن القبائل التي كانت منتشرة في الفترة التي تحدث عنها ضيفنا انتقل الحديث من تبالى إلى المكلى ثم مررنا بعدد من الأحداث والقصص قبل أن أدخل وإياكم إلى أحداث هذه الحلقة سأقرأ لكم ما كتبه البروفيسور أربي سابجينت حول مصادر التاريخ الحضرمي عن ضيفنا حيث أشار إليه في المكلى في المكتبة السلطانية وأشار إلى أن هذه مكتبة عامة يرجع إليها عادة أهالي المكلى وأمين المكتبة هو ضيفنا الذي سنتابع حلقته الآن وفي موضوع أخر ويقال هناك كاتب يافعي أخر هو ضيفنا والمعروف بشاعر الدولة ثم تحدث عن لقائه به قبل أن ندلف أيضاً إلى حلقتنا هذه أود أن أشكر الأستاذ محمد باذيب الذي ساهم معنا إسهاماً كبيراً مشكوراً في الإعداد لهذه الحلقة والحديث أيضاً عن ضيفنا خصوصاً أنه سبق له أن أسهم في إعداد بعض التراجم إذ صدرت إجازة عامة في الأسانيد والمرويات وهو السبت المختصر للعلامة الشيخ عبد الله بن أحمد الناخبي ضيفنا وكانت من إعداد محمد ابن أبي بكر ابن عبد الله باذيب والذي سيشارك معنا بإذن الله في هذه الحلقة للحديث عن شيء من جهوده في ترجمة حياة ضيفنا ونشكر أيضاً الأستاذ محمد على هذه المساهمة إذاً ضيفنا يا مشاهدي الكرام هو الشيخ عبد الله ابن أحمد الناخبي أهلاً ومرحباً بك شيخ حياك الله مرة أخرى معنا في هذه الحلقة كنا يا شيخ عبد الله في الحلقة الماضية تحدثنا عن مجموعة من الأحداث وعدنا المشاهد أن نستكمل هذه الحلقة لنبدأ الحديث عن الوضع السياسي أنتم يا شيخ عبد الله عاصرتم ثاني سلاطين الدولة القعيطية يعني ذكرنا أن عوض هو الذي أسس السلطنة وأنتم عايشتم أو عاصرتم غالب ابن عوض أحد سلاطين هذه الدولة حدثنا عن هذه الدولة وعن حياتك مع هذه الدولة

الشيخ عبد الله :

الحديث عن هذه الدولة سيطول ومتشعب وذكرنا في الحلقة السابقة أن عوض ابن عمر الذي أرسله والده إلى حضرموت كما ذكرنا أنه هو بطل حضرموت واستطاع أن يحرر الشهر ثم بعدين لأمور أخرى حصلت بينه وبين الكسادي وغزى له واحتل المكلى العاصمة واحتل شباب ولكنه لم يستطع الدخول على هجر وكان في طوافه يدعو الله سبحانه وتعالى عندما حج أن يتوب عليه في باقرة من أعمال قد تكون منافية للشرع وبكل شيء تائب إلى الله إلا من هجر لأنه يعني لا بد من قطعها بأي وسيلة كانت وفعلاً مات السلطان عوض ابن عمر ولا زالت هجر يعني مستقلة بنفسها إلى أن تولى ابنه غالب ابن عوض

المقدم :

غالب تولى في تاريخ أنت كنت موجود فيه

الشيخ عبد الله :

لا أنا جيت متأخر قديم يعني أنا جيته طفل مع والدي في الثمانية وعشرين

المقدم :

وهو تولى متى



الشيخ عبد الله :

تولى عند الزمان الورقة هنا موجودة تولى السلطان غالب بعد وفاة والده عوض وهذا السلطان غالب كان مشهور بالكرم وكانت تفد إليه الوفود من جميع القبائل من اليمن

المقدم :

ويش حدودها يا شيخ الدولة القعيطية ويش حدودها هذه الدولة الحدود الإقليمية إلى وين

الشيخ عبد الله :

حدودها كانت أول يعني ما بين الشهر وشباب والمكلى ثم اتسعت دخلت فيها السعر قبائل الصحراء ودخلت فيها قبائل كرب واتسعت السلطنة وجاؤوا القبائل من كل مكان يطلبون يعني الحماية وأسباب الكرم كان بنجا أكرمه كان علي إلى حد التهور الكلام ما هو يعني كان سلاح وفلوس جنيهات حتى سموه العدي في لحد من ميلة ثانية بعدن سموه أبونا آدم هذا يعني السلطان غالب نحن في أخر حياته ولما جاء يم الشهر دائماً يتفقد الأماكن ويجيء إلى ثمالة ويقعد فيها ثمانية أيام وهذه ثمالة هي تتبع لشهر رواية ونص الله يرحمه أنا عندما جئت في المكلى نفس السنة هذه طلع على الهند وتوفى في الهند سنة أربعين وركضنا على الهند سنة أربعين كانوا كثير من أهل مكة وأهل جدة جاؤوا إلى حضرموت فارين من السعودية من الملك السعودي وفتحوا بيت السلال فلاح وكان بعده السلطان عمر ابن عوض

المقدم :

بالألف توفى السلطان عوض من /1340/ إلى /1354/

الشيخ عبد الله :

هذا هو من /1340/ حاربنا ولايته كلها من أولها إلى أخرها

المقدم :

كنت في المكلى

الشيخ عبد الله :

أيوا أنا في المكلى وكان مهاب

المقدم :

مجلسة الرئيسي وين أو مقره هو مقر السلطان وين

الشيخ عبد الله :

عملوا قصور هم

المقدم :

وين يا شيخ

الشيخ عبد الله :

في المكلى

المقدم :

آه يعني مقر السلطان في المكلى

الشيخ عبد الله :

إيه في القصور في الشهر لهم قصور يعني لهم قصور من ماليتهم الخاصة مشوا بالمال لحضرموت أبداً ولا فلس واحد ولا لهم شهرة القعطة هم أيام السلطان صالح بالألفية الأولى

المقدم :

من أي القبائل هم

الشيخ عبد الله :

من يافع

المقدم :

هم يافعيين أيضاً

الشيخ عبد الله :

آه يافعيين

المقدم :

أبنائهم موجودين الآن أبناء السلاطين هؤلاء موجودين الآن

الشيخ عبد الله :

أخر سلطان الآن موجود هنا يعني أخر سلطان في جدة الآن جاءت الشيوعية

المقدم :

اللي هو عوض بن صالح

الشيخ عبد الله :

اللي هو السلطان غالب غالب الثاني

المقدم :

آه غالب بن عوض الثاني

الشيخ عبد الله :

نعم هذا السلطان غالب جاءتهم الدنيا طائعة وجاءته القبائل طائعة وكل دولة تقول أرضنا أرضك ونحن جنودك يعني نحن قمنا بترجيم المعاهدات اللي بينهم وبين القبائل الكل مكث في شطة حول الكل رقبناها عشان نقطع الشوف إلى قريب عمان القبائل هذه كلها أدانت لهم الطاعة هذا غالب بن عوض من الكرم أو بالحرب أكثر وهذه الدول جاءت الأقاليم جاءته بالكرم وكانت هي حضرموت كلها التي تسمى حضرموت كانت حضرموت يعني عبارة عن إقليم يبتدي من عمان وينتهي في أبيل عدن هذه حضرموت الكبرى بالبادية كانت يافع كلها بالقبائل هذه كلها كانت حضرموت ثم انحسرت حضرموت إلى أن صارت يعني إلى مكان يعني يسمى حدود حضرموت أرض العوالق أرض العوالق خرجت من حضرموت





المقدم :

العوالق أناس أشداء

الشيخ عبد الله :

دولة

المقدم :

اللي يقول شاعرهم نحن عوالق من علق

الشيخ عبد الله :

نحن عوالق من علق نحن مسامير الدلق كل من

المقدم :

كل من دخل في نيرانا احترق هدول هم العوالق

الشيخ عبد الله :

نحن نار من جهنم من دخل فيها احترق هذه قبيلة قوية جداً هذه القبيلة يعني تتقارب مع قبيلة يافع ابن حيسن الشبلة لكن القليلي استطاع أن يطوعهم

المقدم :

طوع العوالق

الشيخ عبد الله :

طوعهم يافع ما استطاع الشاهد أن السلطان غالب يعني جاءته القبائل ثم أخذت ودته وعنده يعني قصر قصر السلطان عوض بنى قصر لولده غالب وقصر لابنه عمر عمر بنا له قصر جديد ثاني سماه البقاعة قصر النعيم يعني حاجة عظيمة وهذه البدايات اللي بنوها الشيبه ورثها السلطان عوض بنا له قصر ما كمله الآن هذا في الدوائر الحكومية القصر هذا وتركوها هذه القصور هذه كلها في الشهر وفي تمالى وفي شمام المدينة هذه اسمها العريضة تركوها لواحد اسمه علي بن صلاح هو الذي كان يديرها صلاح بن محمد محمد بن عمر بن عوض هدول القحطة كانوا جيدين ما سمعنا أحد يشتكي منهم أيام السلطان عمر ولا أيام السلطان غالب ولا أيام السلطان صالح أبداً ما حدا انضر حتى أن عرق نقله حق عسكر في الشهر وراح طلع خط قال هذا البيت حقنا قالوا اشتقنا السلطان قالوا هناك فيك تشتكي قال اشتقنا إذا لك حق في هذا خذه كنا هناك اشتكى للقاضي حكم القاضي على سلطان قال عندنا القصة هذه حق السيد تنازل السلطان حول الجيش إلى مكان ثاني وأعطاه لصاحبه بما أن هذا الحق يعني كان حتى أنه عمر بن عوض عندما جاءت إشاعة على الأرض يأخذ الفلوس حق حضرموت ويديها للهند جمعهم في شهر الإشاعة انطلقت من الشهر وغلى عليهم الدخل حق الحكومة سأل المسؤولين اللي يستلمون الدخل كم دخل الشهر كذا كذا كم دخل المكلى كذا كذا كم العسكر كذا كذا كم للعبيد كذا كذا كم للتعليم كم للشرطة هم ما في إلهم شيء أبداً فبعد ما قال لهم قال لهم الآن خمسين ألف نحن في حق على الميزانية ناقصة دلونا على أي شيء ما فيها تأثير على الشعب قالوا له قالوا كيف تقول لعوض يشيل كان كل السنة نحن ندفع للميزانية من ماليتنا الخاصة مائة ألف ربيه إذا احتجنا إلى خمسين أخذنا إلى خمسين لها السنة الثانية مائة ألف إيش احتجنا احتجنا إلى تقليل في الميزانية إلى خمسين أو ستين ألف منها بعد أربع سنة خمس سنة يكون يعني معنا من الذي أرسلناه ثلاثمائة نأخذ مائتين حقنا نحن ودنا حقنا وهي ترجع مرة ثانية إلى وين إلى ماليتنا الخاصة قال وما كنا عارفين قال لنا حتى تعرفوا إن القاطة لا لهم شهرة لا لهم من يخدمهم ولا يعني يزاودون من عندنا كان عندهم ماليتهم الخاصة

المقدم :

واضح يا شيخ إنك تحب الدولة القعيطية يعني أنت تحبهم واضح

الشيخ عبد الله :

حتى قال يعني الشاعر حق الشهر يعني قال يا نوق كلت العصر كله خليت جنح الخلي يا نوق يعني على السلطان غالب اللي يقول شيء فلوس قال الشاعر هذا قال اللي يذبح حقنك قال لا لك الزعقة ثلاثة عقود ما شيات وهذه خمسة ريال وهذا تسوى لك ويقول ماشي

المقدم :

الله جميل طيب نستأذنك نتوقف ثم نعود بإذن الله بعد قليل إذاً مشاهدي الكرام لا زلنا في رحلتنا الماتعة مع ضيفنا الشيخ عبد ابن أحمد ابن محسن الناخبي سنتحدث بعد هذا الفاصل عن عهد يعتبر عهد ذهبي بالنسبة لضيفنا تابعونا بعد الفاصل بإذن الله أهلاً ومرحباً بكم مشاهدي الكرام مرة أخرى لاستكمال رحلتنا مع ضيفنا الشيخ عبد الله ابن أحمد ابن محسن الناخبي شيخ عبد الله عينت خطيباً رسمياً في تلك الفترة أنت عينت خطيباً رسمياً

الشيخ عبد الله :

لا أنا في الوقت هذا ما كنت خطيب

المقدم :

متى عينت

الشيخ عبد الله :

عينت في أيام السلطان عمر الداعية بحقه الساعي محمد الجعيطي قريبهم هذا كان خطيب المكلى قبيلة من قبائل آل المكلى يسمونه الشيخ عبد المطلوب هذا الشيخ عبد المطلوب هذا كان يعني معروف ومشهور بصوته القوي ولكن كان يخطب بخطباته نحن في ذاك الوقت أيام السلطان عمر كان غايب عنه ما شعرنا إلا والمخيط الدرزي هذا دعانا نحن أنا وواحد صاحبي وعرض علينا ملابس يعني ما مضى أسبوع إلا وأعطانا الملابس وديت الورقة للنائب عيناك أنت وفلان خطباء مسجد عمر صاحبي هذا استمر معنا في مسجد عمر فترة ثم انتقل إلى مسجد ثاني أنشئوا فيه جمعة جديدة بالنسبة لكثرة السكان وأبوي كان خطيب في مسجد عمر ثلاثين سنة

المقدم :

خطبك تجمعها من كتب معينة ولا كيف يعني في هداك الوقت

الشيخ عبد الله :

أنا كنت يعني أخذ الفكرة من الشارع لأنه كان عندي هدفين هدف تعليم النساء بأي حال من الأحوال على أمل تثقيفهم تعرف المرأة ما لها وما عليها وهذا عملت له ليلة الجمعة من الميكرفون من البيت حقي

المقدم :

أول ما جاء الميكرفون يقولون إنك استخدمته من أجل هذا الموضوع

الشيخ عبد الله :

أي استعملته أي ميكرفون صغير وكانت المرأة يعني مشهورة مسترجلة كانت أول مرة ما تحب الحديث هذا لكن بعدين هداها الله

المقدم :

كيف المرأة مسترجلة عندكم هل كانت ما تتحجب لكن وضع المرأة عموماَ في وقتكم يا شيخ كان في حشمة وفي حياء عموم النساء

الشيخ عبد الله :

كانت المرأة أيام السلطان غالب أقصى ما تعرف من الجهل جاهلة أكثرهن لا صلاة ولا صوم حتى الصوم يصومون ولكن الصلاة ما في وهذا كان هدفي

المقدم :

لكن الحشمة والحجاب

الشيخ عبد الله :

الحجاب موجود

المقدم :

موجود ما كان في مفاسد

الشيخ عبد الله :

كان في هذه الساقطات في كل البلاد

المقدم :

في كل مكان لكن أقصد العموم يعني

الشيخ عبد الله :

نعم لكن الحشمة الغالبة

المقدم :

طيب لما وضعت الميكرفون بدأ يتأثر النساء بهذا

الشيخ عبد الله :

بدأ يعني قريبة لنا وكان حوالي أربعين بيت من كل جانب يسمعون براحة لكن البعيد ما يسمعون وصارت هذه المسترجلة بائعة مشترية إلى عدن وقصدت أي أحد من الحضر ولما عاد الشيخ إلى بيته عاد هو تاجر وجدها تصلي صلاة في رمضان التراويح

المقدم :

تصلي بالناس

الشيخ عبد الله :

بالمرأة بالنساء واستغرب لما زودته بالقهوة قال ما الذي حصل قالت زينة هي دية قالت متى أسلمت نزلت لعنده وقالت له الحكاية قالت الأمر كذا وكذا كذا الأول كنا نتضايق منه والآن يعني أقبلت النساء عليه البعيدين في السطوح والقريبين كل في بيته يسمع والآن استفدنا أرسل لي ميكرفون على مستوى المكلا كلها وبعد وجاءت الفائدة أكثر وأعم أما المدارس علمتها وأهلتها إلى درجة مدرس ذات كفاءة يعني مو مدرس عادي لا عنده كفاءة

المقدم :

طيب قبل ما ندخل لو سمحت لي يا شيخ نحن يكمن نخصص كلام طويل عن مسألة اهتمامك بالتعليم الآلي وبالذات النساء في عهد السلطان صالح من ألف وثلاثة مئة وأربعة وخمسين تقريباَ إلى خمسة وسبعين هذا يعتبر عصر ذهبي بالنسبة لك كيف

الشيخ عبد الله :

السلطان صالح كان يأتي بين وقت وأخر في حياته عمه وفي المكلا مدرسة الفلاح ومدرسة السلفية فيها الشنقيطي كله من هنا والمدرسية السلطان فيها واحد من هنا برضوا صبحي ومدرسة الوطنية فيها من فيها تاجر يعني علموها المدرسة على حسابهم وأنا كنت مدرس عند هذا السادة الدباغ استمرينا معهم سنتين ولكن بعدين يعني شفنا السادة يعني في السياسة والأعلام كلها عراقية أيام الملك فيصل وراحوا إلى العراق هناك وحصلت خيارس نسوها في الغرفة شلت وحدة منها أعطيتها للوزير السيد هذا الدباغ لكنه كان يعني جبان شوي ما عنده شجاعة كما أبوه وصار سوء تفاهم بيني وبينه وأنا برضوا يعني حصل سوء تفاهم يعني كانوا حزب الأحرار هنا في مكة ذهب يعني كان عندهم خزنة يخلوها مفتوحة إلى أن جاء يوسف يافع يشوف هذا يسيل لعابه قالوا نحن ما نحرر الحجاز وقال عشرة على عشرين يافع من سبعة جنيه والمقدم عندكم خمسة عشر جنيه في الشهر هذا كلامنا السلطان يعني عمر أحس بهذا وجاء وأعطانا خبر من تحت قال قلعهم من اليمن في هذه الحالة جاء الأمير صالح ابن غالب المدرسة موجودة هذا وأنا انتقلت إلى المدرسة الوطنية وجدت مجال يعني ما وجدت في المدرسة وزار السلطان المدارس الثالث الصبح المدرسة السلطانية والمدرسة السلفية والمدرسة الفلاح والدعاية ضدنا دعوناه نحن يزور المدرسة قال مدرستهم كلها فيها ألعاب السلطان صالح واحد عندي علمهم هناك راح لعنده قال له سلطان يكلمه بالهندية الطلبة في خاطرهم شوي قال بس عشر دقائق قالوا عشر دقائق قام الهندي هذا تاجر أمر الطباخ حقه عزوبة مائدة للسلطان وكم شاة ذبحوها وجاء السلطان على العادة عشر دقائق طلب يعني الدفاتر والكتب التي ندرسها الصف الرابع أتينا بها لعنده جئنا الطلبة كان يسألهم سألهم في الفقه سألهم في النحو سألهم في التوحيد سألهم في السيرة النبوية فكانوا يجيبون إجابة يعني قيمة يتلكم الهندي جاب الهندي قال يعني قالوا أن ما فيها كنظام يعني مدرسة ممتازة اليوم الثاني أذن المغرب والعصر جاء أنا كنت أصلي بهم وخلصت الصلاة ورجعت للنقاش على الطلبة طاب له الوضع والدراسة والطلبة أعجبوه أذن العشاء والسلطان كان معروف في ذلك الوقت يأكل رأس الغنم بنفسه فجاء بغيته اليوم الثاني أرسلوا السيارة طلب المدرسين كلهم من المدارس كلها ونحن سألنا يعني سؤال في النحو وبعدين أجبناه الله يرحمه تكلم عن النفس قال كيف تقولون المدرسة هذه هذا فيها العيب وفيها وفيها ليش تكذبون يعني بدل ما كان يعني يفكر بالمدارس الثلاث يعني فكر المدرسة هذه أصدر أمره على أن المدارس كلها فكر في هذه أصدر أمره على أن المدارس كلها تأتي لدرسه هذا المدرسية السلطانية سلطان ما عاد فيها الحجاز راحوا كلهم المواطنين كان يديرونها ولكن ما عندهم الكفاءة ابتع المدارس كلها إلا مدرسة الفلاح ما رضت

المقدم :

منافسة الآن

الشيخ عبد الله :

أي دخلنا المدرسة هذه وكنت أنا المتحدث دائماَ عن المدرسين وعن الطلب وكان السلطان يتصل بي أنا ما يتصل بأحد ثاني السلطان صالح مات السلطان عمر وخلفه من صالح ابن غالب في هذه المدة لما جاء السلطان خطب خطاب يعني العرش ألقى خطاب بالشعب يطلب منهم المعاونة ولا بد أيديه في أيديهم

المقدم :

هذا الخطاب ينقل إلى الشعب كيف يا شيخ كيف ينقل إلى الشعب كان في إذاعات وتلفزيون

الشيخ عبد الله :

ما في شيء نقل يجتمعون في الساحة والساحة تساع مئة ألف كبيرة حق القصر فطلب من السادة ومن القبائل أن يضعوا يدهم في يده لدعم الأرض بالزراعة والمصانع وغير ذلك الانكليز ما عجبهم الكلام هذا الانكليز كانت حضرموت تحت الحماية الآن إلى الوقت الانكليز يعلمون ما في الأرض ولا يعلموا ما في أرضهم حتى أن أحد الانكليز رافقه أنا فكان يقول ومعنا واحد يترجم لنا قال هذا الشعب مسكين يضحك على الذهب وما هو عارفه

المقدم :

ولا يستخرجه

الشيخ عبد الله :

وصار لها عينهم الانكليز في أيام الحرب العالمية بعدها يعني كانت الطليان كانوا في إفريقيا في أسبرا وكانوا يخافون منهم يدخلوا إلى حضرموت

المقدم :

يعني في هذه الفترة بدأت معاهدة الاستشارة البريطانية

الشيخ عبد الله :

من هذا المكان يعني كانت أول رحلات إلى الصحراء

المقدم :

ما رأيك شيخنا نتحدث عن هذه المعاهدة بعد هذا الفاصل لو سمحتم إذا مشاهدينا الكرام معاهدة الاستشارة البريطانية سنتحدث عنها بعض هذا الفاصل بإذن الله فابقوا معنا أهلاً ومرحباَ بكم مشاهدينا الكرام مرة أخرى لاستكمال رحلتنا مع ضيفنا الشيخ عبد الله الناخبي معاهدة الاستشارة البريطانية بموجها صارت بريطانية مبعثاَ خاصاَ ومستشاراَ للسلطة

الشيخ عبد الله :

كان الانكليز جاءوا وقالوا على أيدي عمر أول قبله نحن نخشى من الطليان يدخلون عليكم من هنا قال لهم أعطونا السلاح ونحن نردهم قالوا لكن يعني قال ما نقبل إلا أن تعطونا السلاح وإذا اعتزنا ندعيكم تساعدون نحن وكان في مكان شرق حضرموت مكان يعني هدف للطليان في عندهم فكرة أن يأتون منهم ويقفلون على الساحل شرق وغرب وهم في الوسط ويحاربون وهناك محصورين وأمامهم قوة من الطليان هذا حسابهم فبنوى حصن كبير على جبل قالوا نجيب عسكر قال لا عسكر في وكان في يافع في هذا الحصن هذا قالوا لازم تجيبي محطة للتلفونات إذاعة محطة برقيات قال لا أنا أعطي الموظفين وبعدين جاب المحطة وجاب الموظفين من عدن على حسابه من المحطة ما ترك لهم يعني فرصة مات السلطان عمر ابن عوض وتولى بعده من صالح ألقى الخطاب هذا اهتزت بريطانية إذا أقبل الشعب على السلطان ووضعوا يدهم في يده خسرنا حضرموت أرسلوا له إلى عدن قالوا لا بد يعلم من الاستشارة المستشار يقول لا يتعلمون شيء إلا بمشورته قال ليه ما نحتاج الاستشارة قالوا لا لازم مستشار كان إنكرامس في رحلة ودار على حضرموت وتعرف في العدو الصديق فالعداء قال حاج يشتكون هذه يعطونا الرؤساء القبائل هذا

المقدم :

اشتروهم يشترون بعضهم

الشيخ عبد الله :

يبيعون ضمائرهم أرسل السلطان صالح إلى وقال أرسل مستشار في عدن دعوه إلى عدن حاكم عدن لازم أن تقبل المستشار قال لهم ما نقبل مشان أي شيء قالوا حضرموت في خطر في الأخير شالوا شنطة وقراها شوف إيش فيها وجد فيها من الذين نصبهم حكام يكتبون ضده ضده إرادته استغرب ناس حكام ويكتبون ضده

المقدم :

الخونة منذ زمن

الشيخ عبد الله :

حقد يعني طبعاَ السلطان بعد ما شاف هذا كله قالوا له لك خيارين إما أقبل وإما تروح الهند وابن أخيك نعينه محلك ابن عمر أو تقبل وابنك يكون خلفك

المقدم :

عوض ابن صالح

الشيخ عبد الله :

عوض ابن صالح وقبل السلطان الاستشارة وجاء إنكرامس وقام يعني حملته على القبائل أولاً وأخضهم يعني عمل صلح خمسة عشر سنة ومن غير أو بدل أو شيء من هذا الطائرات موجودة تضرب وحصل هذا

المقدم :

واستخدمت بريطانية القوة

الشيخ عبد الله :

استخدمتها على القبائل

المقدم :

شاعرهم لما قال يا بريطانية رويداَ رويداَ إن بطش الإله كان شديد هل كان يتكلم عن هذه الضربات الموجعة من بريطانية ولى بعدها يا شيخ

الشيخ عبد الله :

نعم

الضربات التي وجهتها بريطانية للقبائل وش كان وضع الناس بالنسبة لقبولها وخصوصاَ مثل الشاعر هذا

الشيخ عبد الله :

هكذا أصلها حمسوا هذولي كانوا يكتبون ولكن به واحد ونضع ماله من أغنى الناس جاء تصرف بماله

المقدم :

الله الكاف

الشيخ عبد الله :

من غيره الدولة الكثيرية يسوونه في طريق ملايين هي الصلة هذا والمقصود هو إحكام السيطرة على كل شيء وأخيراً حتى أنها تجري أمور السلطان ما يعلم بها ليه لأن الذي يعني يحكمون بالنظام العالي للسلطان أجانب فمراحل بدأت جابوه واحد من زنجبار الشيخ حسين هذا رجل عربي ما خلوه الإنكليز أن يجلس شافوه يعني يعترض على بعض الأشياء فقعلوه وجابوا واحد ثاني بديل له من بديله في ذلك الوقت القدال جابوه مدير يعني مستشار القذافي

المقدم :

جاء من السودان القدال

الشيخ عبد الله :

من السودان وصار مستشار التجارة هذه حكاية طويلة

المقدم :

لكن نحن يا شيخ إذا أذنت لنا لأنه مثل حكاية القدال سعيد القدال وما يتعلق بالتّعليم وكونك عملت مفتشاً وأميناً لمكتبة ومكاتبتك للأعيان أنا أستأذنك في أنا ممكن نتجاوزها هذه لطول الرحلة عشر سنوات فنتجاوزها وندعو المشاهدين الكرام أنهم يطلعون على ترجمة كتبها أيضاً الأستاذ محمد با ديب حول هذا الموضوع اسمح لي آخذ بعض الأمور السرعة لو سمحت يا شيخ أولها ما يتعلق بكونك شاعراً مبرزاً في الشهر ومبدعاً حتى سميت بشاعر الدولة متى بدأ حبك للشعر وشغفك به وكتابتك به

الشيخ عبد الله :

هذا قديم

المقدم :

متى يا شيخ

الشيخ عبد الله :

يعني بدأ وأنا في كبالة ألفت نسخة رسالة في التجويد درس وكان الشيخ الله يحرمه قال لي بجري عليك لا تضع نفسك في الشعر نعم هذا في سن أربعة عشر سنة وكان ساعاتها تجي أبيات هكذا ولما فتح

المقدم :

وفيها غزل يا شيخ

الشيخ عبد الله :

ما بدأت الغول كان حماسة حتى أنه لما فتح أول نادي حضرموت بواسطة واحد من ليبيا توفيق نوري البرقاوي هو الذي دعا إلى فتح هذا النادي واستفدنا منه كثيراً وأول قصيدة قلتها فيه والقصائد التي أمسيت وفي أمان الله قال ويش بدك فيها أول قصيدة

المقدم :

ضاع قصائد لك كثيرة يا شيخ

الشيخ عبد الله :

قصائد كانت يعني يسمونها حميرية يعني محلية من اللهجة المحلية

المقدم :

لكن ضاع الكثير من قصائدك

الشيخ عبد الله :

راح كله بقية هذه من الربع أو دون الربع

المقدم :

يعني هذا الديوان الآن يمكن أقل من ربع شعرك

الشيخ عبد الله :

أقل من ربع اللي راح الباقي راح يحفظونه الناس ما عاد عندي أنال منه

المقدم :

طيب لماذا لا تدونه تطلب من الأستاذ

الشيخ عبد الله :

واحد من الطلبة يدونه وكنت أعتمد عليه دون يعني دفتر كما هذا خمس مرات كان عنده يدون مثل ما ثقلت القصيدة كلها يحصلها كان يقرأها إلى الديوان توفى الله يرحمه وشالوا عفشه هذا بما فيه وقلت أعطوها ارموها البحر رحت أنا أخواله قالوا كله هذا في البحر وهذا واحد يعني أيضاً كاتب عندي وهو الذي جمع هذا

المقدم :

يقول يا سابحاً في خيالي وهائماً في الجمال ومبدعاً في المقال من نبع نفس بهية أبيت في الليل سامر أرعى النجوم الزواهر والقلب بالحب عامر والعين منه سخية الله لك يا متيم يا من بخلّه مهيّم طيفك على القلب خيم يحكي بما في الطوية إيش الجمال هذا يا شيخ هذا أيام الشباب

الشيخ عبد الله :

هذا فيه حس الشباب

المقدم :

وفي أبيات شعر مثل هذا أنام والقلب ذاهل وفي الحشى الخل ساكن وبت للوصل ساهن حب الغواني بليّة طيب في الحقيقة أنا ودي أمر على بعض القصائد لكن ربما لا يسعفني الوقت كثيراً الكن متى أطلق عليك شاعر الدولة

الشيخ عبد الله :

قلت لك قبل نظمنا لمحمد جمعة قصيدة يرعى الله زماناً كان للعشاق مغنى إلى آخرها

المقدم :

لا أعطنا إياها حاول تتذكرها ذكرنا ببعضها

الشيخ عبد الله :

يرعى الله زماناً كان للعشاق مغنى بين كأس بين دب وغزال يتغنى وفصيح عبقري الصوت بالشعر يتغنى يا حبيب القلب ما لك ما الذي أقصاك عنا أدلالاً أم علينا تتجنى اذكر الماضي وذكرنا كما كنت وكنا حيث لا هم ولا غم ولا حاسد معنا حيها تلك الليالي كم بها رددت لحناً بين أزهار وند بين مجموع ومثنى عندما يعني أنشدها السلطان يعني كان يتمايل طرباً سأل لكن هذه القصيدة أشار علي أنا خجلت والمقام يعني ما تتناسب مع هذا لكن أعذب الشعر أكذبه أقول هذا من لشعر الكذوب

المقدم :

لكن أعذب الشعر أكذبه

الشيخ عبد الله :

أبيات كما جاءت

المقدم :

فسماك شاعر الدولة

الشيخ عبد الله :

مدى يعني أعطاني أولاً وسام الاستحقاق بعد هذه بمدة ثم عينت شاعر الدولة لأعطي لكل بلاد في السلطان يعني بلاده

المقدم :

يعني في المناسبات الرّسمية كنت تقول قصائد جميل وربما مضمنة في هذا الديوان

الشيخ عبد الله :

وهذا الأكثر كان قصائد في مدح السلطان

المقدم :

طيب الإطاحة بالسلطان غالب بن عوض الثاني أيضاً باختصار لو سمحت يا شيخ عبد الله ثم ما حصل من أحداث ومجيئكم إلى السعودية باختصار

الشيخ عبد الله :

السلطان غالب يعني كان يتعلّم في السودان وكان ذكي وعنده معلومات طيبة وكان لما توفي والده عيّن هو لكن كان الجو ملبّد بالأخطار فيه الإنكليز فيه حركة شعبية في عدد أحزاب قامت وفي المكلّى أيضاً أحزاب قامت ومن سوء حظّي أنا أني عينت بالأمر أنا كنت كاتب أسجل الجمعيات والمنظمات والأحزاب في أيام السيد أحمد العطاس كان السلطان غالب تمتع في السنة الأولى وصلت عليه وبدأ يعني يزور المصالح مصلحة يعمل ولا ما يعمل إذا كانت لأعمال أنجزت ولا ما أنجزت ولا لا ما فيها سنة واحدة السنة الثانية بدأت المشاكل من الداخل والتفجيرات كل ليلة واسجن للجميع كل يوم يهجمون على البيت سجود يسجنونهم السنة الثانية راحوا اللي يجون يطالبوهم إلى لندن منشان مؤتمر صوري ولكن أي عناصر تبقى هناك حوّل الإنكليز الحكومة إلى الحزب الجبهة القومية وتسلحهم وتدرّبهم وكانت الجبهة القومية حضرت حضرموت بعهدها والسلاطين هربوا كلهم

المقدم :

أول من رأسها عبد الفتاح إسماعيل

الشيخ عبد الله :

أول من رأسيها الشعبي قحطان الشعبي يعني كأنه مال إلى الشعب وبعدين جاء بعده حسام الدين رومية واختلف هو عبد الفتاح وبعدين تولى عبد الفتاح

المقدم :

ولكن بدأ يضيق عليكم في الفترات هذه بدأ التضييق عليكم

الشيخ عبد الله :

الحمد لله يعني بس إنذارات لكن يعني أنا مسؤول ولا لا

المقدم :

لكن فكرت أنت بالخروج من يبعني من بلدانكم بعد هذه التضييقات

الشيخ عبد الله :

كنت هدف يعني من الأهداف ولكن كان أناس يعرفوننا معرفة شخصية كل ما أردت أن أمشي قلت بعدين رجل عنده فلوس رجل غني ليعرف معرفة شخصية يقول لهم ما عنده إلا بشارته ربنا نجانا وكنت بعدين في الأخير نقتلع من الحالة التي نحن فيها وزوجتي كانت مريضة أرسلتها إلى عند أختها هنا

المقدم :

وين يا شيخ أرسلتها من المكلى

الشيخ عبد الله :

إلى جدة إلى أهلها هنا في جدة

المقدم :

هذا في أوائل التسعينيات للهجرة

الشيخ عبد الله :

نعم وبعدين أنا بعد ما شفاها الله بالعافية عملت عملية وضعها وبعدين أنا رحت الحج قالوا ما في رخصة قلت لهم زوجتي قالوا إن شاء الله يردها كلام مثل هذا وبعدين أحد ما بيننا وبينهم قالوا طيب إيش تعملون به بعدين جاء إلى المكلى وزير يسمونه الدعاية حق الصحافة هذا مثل الإعلام وزير الإعلام اليمني الشمالي ويسأل عن العادات القديمة في حضرموت ما أحد أجابه شباب صغار أولاد عندهم عشرون سنة أشاروا علي فقالوا كتبوا لي رسالة أنك تقابله يعني أنت تكون في المكتبة الساعة أربعة ونحن هناك ومعنا ضيف وزير الإعلام ونسألك عن العادات والتقاليد أربعة من القنيب وسأل وأجبناه من الساعة أربعة إلى الساعة العاشرة يعني صلّينا المغرب والعشاء في الجلسة هذا قام هو هذا وزير الإعلام هذا اسمه شرف الدين نزل عليهم على قالوا يعني عندكم هذا الإنسان ما واحد يعني ينقل الأخبار هذا هذا عندكم الآن يعني تاركينه ومن هنا جاء مو حبة حبة لكن التشديد علي لا أغادر حضرموت جابوا ناس غيري منشان يحبسونه قالوا شرط أنّه معاش إذا ما جاء رايحين نقطعه من هنا جئت إلى هنا

المقدم :

الحمد لله ألف وثلاث مئة وأربعة وتسعين لما دخلت قلت رحلت من بلدي طفلاً إلى وطني وفي النهاية بيت الله يؤويني أرض القداسة فيها الخير منسجم وخلت قومي بها كالنور يهديني

الشيخ عبد الله :

أنا جئت هنا أول نومة نمتها هنا هناك ما في نوم ساهرين يعني خايفين من قنبلة

المقدم :

رأيت قومي وقد طابت مجالسهم وقلت هذا مجال العزّ يكفيني تدرّعوا العقل والعلياء مطلبهم في أرض جدة تحميهم وتحميني انتقلت من حضرموت إلى جدة بالسيارة طبعاً

الشيخ عبد الله :

لا بالطائرة آخر يعني رحلة إلى هنا بالطائرة والرحلات الأولى بالمركب

المقدم :

لما انتقلت هنا استقريت ولم تعد بعدها أبداً وكانت زوجتك انتقلت وأولادك

الشيخ عبد الله :

الأولاد يعني ولد الكبير في المكلى معي والبنت الكبيرة كما أخبرتك يعني مديرة المدرسة والآن المدارس التي فُتحت الطالبات كلّهن من تلامذتها هي اللاتي بنات البدو المستشار فتح لهن مدرسة خاصة لهن بنات البدو في بنات في الأخير يعني تعلمن كان عيني ثلاث بنات أو أربع بنات هم اللي معنا وغيرهم جاءت تلميذات بنتي

المقدم :

وانتقلوا الأولاد إلى جدة

الشيخ عبد الله :

عندي محسن هنا ولدي أرسلناه إلى العراق يتعلم وتعلم الآن وصار معه شهادة في الزراعة وأخذ سنتين في اليمن مزارع في الزراعة وبعدين أنا جبت واحد في المكلى وواحد في وعرفت ربي الميسر حسب له حساب خايف يقرأ عليه أمر الله منشان يعني يقوم بالواجب

المقدم :

الله يختم لك بخيبر خاتمة كم عدد الأولاد والأحفاد يا شيخ

الشيخ عبد الله :

يعني أكثر من خمسة وثمانين

المقدم :

ما شاء الله ووالدتهم موجودة زوجتك الأولى

الشيخ عبد الله :

الزوجات يعني أخذت أربع ثلاث ماتن هذه واحدة كانت مساعدة لبنتي في المدرسة الله يرحمها والباقيات بعي البنت الصغيرة هي الآن وزوجها هنا نعم هي متعلمة ولكنها ما هي بلغت درجة أختها

المقدم :

على كل حال نحن نشكرك يا شيخ أن أتحت لنا الفرصة اللقاء بك على مدى حلقتين أتعبناك ونسأل الله تعالى أن يجزيك خيراً وأن يختم لك بخير ويوفقك ويسددك وذريتك جزاك الله خير نحن أتعبناك أي شيخنا

الشيخ عبد الله :

أشكرك على هذه اللفتة الكريمة الشكر الجزيل ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل فيها الخير ويجعل فيك أنت ألف خير للإسلام والمسلمين وبارك الله فيك

المقدم :

وفيك طيب يا شيخ الآن مئة عشر سوات ما تخفيها يعني تطلع العمر عادي عندك

الشيخ عبد الله :

لكن في الجواز أكثر من هذا عند الحكومة كبرتني منشان المعاش

المقدم :

يعني في الجواز كم مئة وعشرين

الشيخ عبد الله :

لا مئة وثمانية عشر تقريباً

المقدم :

على كل حال نشكر لك يا شيخ أن أتحت الفرصة لنا ونسأل الله تعالى أن يوفقك وأن يجزيك خيراً

الشيخ عبد الله :

وشكراً لكم أيضاً

المقدم :

شكراً لكم أنتم على طيب بالمشاهدة كنا وإياكم مع رحلة ماتعة عمرها أكثر من مئة وعشر سنوات مع الشيخ عبد الله بن أحمد بن محسن الناخبي تعرضنا إلى جزء يسير من أحداث حياته أتمنى أن أكون وفقت في المرور على هذه الأحداث مع دعوت لكم بمطالعة شيء من ترجمة ضيفنا وقراءة أيضاً ديوانه وما سطّره عن تاريخ حضرموت وبالذات عن بلاد يافع وعن قبائل يافع بالتحديد شكراً لطيب متابعتكم تقبّلوا في الختام تحية الزملاء الذين صحبونا في تصوير هذه الحلقات من جدة شكراً لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .




صفحات من حياتي
اسم البرنامج :

02/09/2005
تاريخ بث البرنامج :

فهد بن عبد العزيز السنيدي
مقدم البرنامج :

الشيخ عبد الله ابن أحمد ابن محسن الناخبي / خطيب وشاعر .
ضيف الحلقة :

الثاني
الجزء :

mylife@almajdtv.com
بريد البرنامج :



http://www.almajdtv.com/prgs/archive/safahat/safahat-02-09-2005.html

الفهمَ الصحيحَ
18-11-05, 07:40 AM
وفقك الله وأعانك على كل خير.

نعم أقول - رعاك الله - : أرجو التثبت ... قبل التثبيت ... فربما رفعتَ أو غيرك هنا من ينبغي أن لا يرفع ... بل ينبغي أن لا يذكر أصلا في مصاف أهل العلم والفضل ... فضلا أن يذكر في مصاف أهل الحديث ... أهل الإتباع والإلتزام بالكتاب والسنة ...

حسام الدين الكيلاني
19-11-05, 02:46 AM
صدقت ، فلربما رفعتُ أو رفع أحد الأعضاء ترجمة لمن لا ينبغي أن ترفع ترجمته أو أن يرفع هو أصلاً إلى مصاف العلماء المحدثين ، فإن كان هذا حدث فهو من حسن ظننا بالناس ، ولكن الفهم الصحيح لدى الأعضاء يدفعهم إلى عدم الاكتراث بصاحب الترجمة إن كانوا قد علموا خلاف ما يُدَّعى حوله .
وكم قرأنا ونقرأ تراجم لأناس جعلهم تلامذتهم في مصاف البخاري ومسلم والترمذي و المزي وابن حجر ، لكننا نعلم خلاف ذلك ، فما يكون منا إلا أن نضرب بكلامهم عرض الحائط ، دون إثارة أي فتنة ، والأمر أولاً وأخيراً متروك لقواعد الجرح والتعديل فعليها نعمل جميعاً .
الفهم الصحيح أن نترجم لكل العلماء ( بقسميهم ) حتى يُعرف الحق ويزهق الباطل ، ولكن دون مآرب شخصانية أو أنانية ...........
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

الفهمَ الصحيحَ
19-11-05, 02:20 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

وفقك الله أخي الفاضل ونفع بك.

الفهم الصحيح في مثل هذه المواطن لا يكاد يجدي وحده إلا لمن استعمل الحزم مع حسن الظن ... بل الفهم الصحيح يدفع صاحبه حثيثا إلى عدم الإيغال بكثرة في مثل هذه الأمور لأنه لا طائل من ورائها إجمالا ... بل مضارها أكثر من منافعها ...

الفهم الصحيح هنا يحتاج قبلُ إلى نقل صحيح ... وإلا فكيف يتم استعمال قواعد الجرح والتعديل ...؟ فمن لبس لك لبوس أهل العلم ... وجالسته قدر فواق ناقة ... كيف يمكنك أن تتعرف عليه مليّا حتى يكون حكملك عليه قريبا من الصواب ...؟ فما بالك بمن اكتفى بمجرد السماع ممن هب ودب - ولستُ أعنيك هنا طبعا - فذهب يكيل المديح دون ميزان ... أو الذم دون مراعاة حرمة ...

الفهم الصحيح يدعو صاحبه أن ينتبه إذا نصح بالصريح أو التلميح ... ويفطن لأنه على ثغر عظيم ... فالناس له تبع لأن من رفعه رفع ... ومن عابه سقط ... فلا يجعله المبتدع معبرا يعبر به إلى شرع الله ليصبح إماما فيه زورا وبهتانا ... أو إلى قلوب الناس يتعبدها لنفسه بدل أن يكونوا عبادا لله كما فطرهم ...

الفهم الصحيح ينادي على صاحبه أن لا يصدق كل ما يقال .... ولا يأخذ كل ما يجده في الكتب مأخذ التسليم .... خصوصا في كتب أقوام لا يرقبون في ثنائهم على ساداتهم المزعومين دينا ولا علما و لا حقيقة عرفية ولا شرعية ...

الفهم الصحيح يحث من حباه الله به أن ينظر إلى حقيقة العلم وفوائده ومكامن القوة فيه فيأتيها من أقصر الطرق ... ويدفعه دفعا جادا إلى السعي في سبيل أن يكون على يديه ترقي هذا العلم وازدياد قوته ... لا أن يكون معول هدم له ... و من ذلك إقحام من هو ليس أهلا له ضمن رجالاته خطأ أو عمدا ...

والفهم الصحيح في كل ذلك ... و من قبلُ و من بعدُ يراعي أن المسألة برمتها دينٌ ... فالاحتياط فيها أوجب ... وجانب الحذر فيها أدعى للسلامة وحسن العاقبة ...

وبعد : فالفهمَ الصحيح كان حقا عليه أن يحدد مراده ... و يصرح بما دفعه - على الخصوص - لقول كل هذا ... ولكن لأسباب عدة يجتنب التصريح ويكتفي بالتلميح ... اعتمادا على ما حباك الله به وغيرك من فهم صحيح ... وإذ كتبتُ ما كتبت كان بين عيني شخص واحد - وأخشى أن يكون أكثر عند غيري - تواترت عندي عنه الأنباء ... بل لما ألقي إلي من بعض ما خطته يمينه ... أنه لا يستحق ما ألبسه من حلل ... ولا أريد أن أفيض فقد انتهى منه الأجل ... رحمه الله ...

حسام الدين الكيلاني
19-11-05, 07:09 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :
أحمد الله تعالى على وجود أمثالك في هذا المنتدى الكريم هو وأهله ، ولقد أفضت فأجدت ، والعاقل يكفيه التلميح دون التصريح ، جزاك الله كل خير .

حسام الدين الكيلاني
20-11-05, 04:16 PM
جزاك الله خيراً شيخنا إبراهيم الجوريشي ....
ولكن حبذا لو تترجموا للشيخ عبد الله الناخبي بشكل ترجمة وافية ، بذكر مولده ونشأته وبدء تحصيله العلمي ، والمناصب العلمية ، والمشايخ المجيزين له ، وغير ذلك .
فهذا اللقاء الذي نشرته قبل عدة مشاركات قد يطول على القارئ ، فيمل من المتابعة .
وجزاكم الله كل خير .

حسام الدين الكيلاني
21-11-05, 04:20 AM
الترجمة منقولة عن كتاب دفع الأوهام تحقيق حسام الدين سليم الكيلاني :

هو الإمام العالم العامل فضيلة الشيخ المحدث الفقيه المفسِّر عبد الغفار ابن عبد الغني عيون السود الحمصي الحنفي واحد الدهر في الفضائل ، أحد العلماء المفسرين والأئمة المحدثين عالم الربع المعمور رحمه اللّه تعالى .
مولده :
ولد في حمص ونشأ فيها وتوفي فيها رحمة اللّه تعالى عليه .
نشأته :
نشأ ببلدة حمص إحدى المدن السورية المشهورة ، بين أهله الذين آثروا طلب العلم على ما سواه وانقطعوا له ، واشتغلوا به درساً وتدريساً وتأليفاً ، فأخذ يسير على منهجهم ويقتفي أثرَ من سبقه منهم ، متبعاً خطاهم ، وملتزماً بمسلكهم فحفظ القرآن الكريم وجوّده واستظهره وحفظ متون كتب الطلب من نحوٍ وصرفٍ ومعانٍ وبيانٍ وفقهٍ وأصولٍ ، ثم أخذ في قراءة شروحها المختصرة على مشايخ عصره وتلقى الحديث النبوي الشريف على كثيرٍ من المحدثين وتصدر للإقراء والإفتاء بعد أن جمع الرواية والدراية والعلم .
وكان من أفرادِ أهل زمانه معرفةً وحفظاً وإتقاناً .
من مؤلفاته :
1 ـ كتاب فقه : (دفع الأوهام عن مسألة القراءة خلف الإمام) .
2 ـ كتاب تفسير : (الرياض النضرة) يفسر فيه المؤلف سورة الفاتحة والبقرة .
من تلاميذه :
1 ـ الشيخ عبد القادر الخوجه .
2 ـ الشيخ محمد علي عيون السود ، أخوه .
3 ـ الشيخ عبد اللّه عيون السود ، أخوه .
4 ـ الشيخ المفتي بدر الدين الأتاسي .
5 ـ الشيخ زهري الأتاسي .
6 ـ الشيخ أحمد عبد الدائم .
7 ـ الشيخ عبد الجليل مراد .
8 ـ الشيخ عبد الكريم أتماز السباعي .
9 ـ الشيخ فائق أتماز السباعي .
10 ـ الشيخ خالد ناجي السباعي .
وغيرهم .
وجميعهم قد أجازهم بالرواية والتحديث عنه ، وله أسانيد متصلة بسيدنا رسول اللّه صصص .
وفاته :
وفي مدينة حمص وبعد حياة حافلةٍ بالعلم والتدريس انتقل إلى جوار ربه في عام 1350 هـ فرحمه اللّه تعالى رحمةً واسعة .

حسام الدين الكيلاني
22-11-05, 07:32 AM
لترجمة الشيخ عبد الله الناخبي يراجع الرابط التالي :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=41327 (http://)

حسام الدين الكيلاني
13-12-05, 05:57 AM
انظر الرابط الموجود في الملتقى :

ترجمة الشيخ اضغط للمرور (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=41770)

أبو هاشم الحسني
26-12-05, 12:33 PM
شذرات من ترجمة شيخنا الفقيه الشيخ وصفي المسدي حفظه الله تعالى

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=378785#post378785

الأزهري
30-09-06, 12:05 AM
جزاكم الله خيراً .
أريد معرفة تراجم بعض المشايخ ، وهم :

1 _ الشيخ محمد بن صالح المحضار حفظه الله .
2 _ الشيخ محمد عِزي الأهدل حفظه الله .
3 _ الشيخ محمد على البطاح الأهدل حفظه الله .
4 _ الشيخ عبدالله بن عبدالقادر الأنباري حفظه الله .
5 _ الشيخ عبدالوهاب بن عبدالعزيز الزيد حفظه الله .

وجزاكم الله خيراً .

حمزة الكتاني
30-09-06, 04:04 PM
جزاكم الله خيرا، ولكن يا حبذا ضبط المصطلحات والألفاظ، ولو كان لا بد من ذكر اللقب، كالمحدث مثلا، أو الإمام، أن يكون في الترجمة من المعاني ما يعضد ذلك...وبارك الله في الجميع.

الأزهري
30-09-06, 04:17 PM
ياشيخ حمزة ، هل عندك ترجمة للمشايخ الذين ذكرتهم قبل مشاركتك ، وجزاكم الله خيراً .

حمزة الكتاني
30-09-06, 04:28 PM
ليس بين يدي منها شيء الآن

عبدالعزيزبن علال الحسني
04-03-08, 10:24 PM
أيض أروي بالإجازة بقرائتي عليه في بيته بحي الشيخ محي الدين بدمشق عن شيخنا المعمر العلامة محمد عربي الدغلي الدمشقي الصالحي وأروي باالإجازة بقرائتي عليه شيخنا المسند الحبيب السيد الشريف حمزة الكتاني الحسني

ابن عبد السلام الجزائري
05-03-08, 02:13 AM
شيخنا فضيلة الشيخ المحدث العلامة محمد زين العابدين بن الشيخ محمد عطاء الله بن الشيخ إبراهيم بن الشيخ أحمد بن الشيخ محمد الجذبة رحمه الله تعالى :
ولد بحلب الشهباء سنة 1328 هـ ونشأ فيها من أسرة عُرفت بالعلم والمعرفة وعُهد في بيتها الفتوى والخطابة بالجامع الأموي الكبير تنحدرمن سلالة الحسين بن علي رضي الله عنهما ، كان أبوه خطيبًا في الجامع الأموي الكبير ومدرًّساً بالمدرسة الأحمدية ، فاعتنى به حتى حفظ القرآن وهو ابن عشر سنين، انتسب إلى المدرسة العربية الإسلامية بقسط خاص ثم انتسب إلى المدرسة الحكومية حيث أتم المرحلة الابتدائية .
دراسته: بعدها درس في المدرسة الخسروية ( الكلية الشرعية ) فقرأ على كبار العلماء حيث قرأ الفقه وأصوله على العلامة الشيخ أحمد محمد الزرقا ، وقرأ علم الحديث ومصطلحه والسيرة النبوية وسيرة الخلفاء على المؤرخ الشيخ محمد راغب الطباخ ، وقرأ علم المنطق و التوحيد والعقيدة الإسلامية على الشيخ فيض الله الأيوبي ، كما قرأ علم النحو والبلاغة والأدب العربي على الشيخ كامل الغزي والشيخ إبراهيم السلقيني والشيخ أحمد الكردي والشيخ محمد الناشد ، وقرأ علم التفسير على الشيخ أحمد الشماع ، وقرأ علم الفرائض على الشيخ محمد عبد المعطي وقرأ علم القراآت والتجويد على الشيخ أحمد أبي التيج المدني كما درس العلوم الكونية كالرياضيات والجغرافيا ، ونال شهادة الخسروية سنة 1350هـ.
إجازاته: أجيز بالحديث الشريف من المؤرخ الشيخ محمد راغب الطباخ ومن الشيخ محمد الهاشمي التلمساني الحسني ومن المحدث الشيخ محمد بن العربي التباني المكي ومن الشيخ بدر الدين الحسني .
وظائفه: عُيِّنَ في الشؤون الإدارية بدائرة الأوقاف ، وعُهدت إليه خطابة الجامع الأموي الكبير بحلب عام 1354 هـ ، ثم عين في الإفتاء مدرّسًا دينيًا عامًا في حلب وعين مدرسًا في الثانوية الشــــــرعية وفي معهد العلوم الشرعية وفي مدرسة جمعية التعليم الشرعي .
صفاتـه: أخلاقه عالية وتربيته سامية، مهيب الطلعة وقوراً , حسن المعاشرة والمحاضرة ،حاضر البديهة ومداركه بعيدة المدى ، وقافا ً عند حدود الله يأخذ بالعزائم ولايتبع الرخص , محبا ً لأولي الفضل من العلماء والمحدثين والصالحين ، متواضعاً إذ يُشعر ضيفه أنّه صاحب المنزل ، ويُشعر تلميذه بين يديه أنه ولد من أولاده .
قام بالتدريس للطلبة في مدرسة جمعية التعليم الشرعي وفي الجوامـع العامة حتى بلغ من العمر التسعين عاما ً أو مايزيد.
مؤلفاته : للشيخ رحمه الله تعالى كتب في علم التوحيد والحديث والتفسير والتي درّسها حتى بلغ من العمر اثنين وتسعين عاماً , ولكن لغاية في نفسه كان يرفض وهو على قيد الحياة أن يطبع له مؤلف..
وله كتاب في المواعظ التي ألقاها على منبر الجامع الأموي الكبير بحلب من عام 1934 وحتى عام 1983م ويقوم الورثة بطباعة هذه الكتب ، كما علمت .
وفاته: توفي رحمه الله تعالى مساء السبت26/ رمضان المبارك/1426هـ في ليلة السابع والعشرين من رمضان ، الموافق لـ 29 تشرين الأول/2005 م ، رحمه الله ونفعنا به واسكنه فسيح جناته..
انظر في ذلك : أعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء الجزء 7 صفحة 301 ، و أعلام الأدب / أدهم الجندي الجزء الأول صفحة 322 ، و إعانة المجدين في تراجم المحدثين من الشيوخ الحلبيين صفحة 369 ، و مئة أوائل من حلب/ عامر رشيد مبيض.
من الوفاء للشيوخ :
أخبرني شيخنا محمد زين العابدين الجذبة عليه رحمة الله في بيته بحلب أنه كل يوم وبعد صلاة الفجر له ورد قراءة من صحيح الإمام البخاري يمتد الى قريب وقت الشروق وبعد ما ينتهي يسرد أسماء شيوخه كلهم ثم يدعو لهم ,يفعل ذلك كل يوم رحمه الله.
هذا أقل الوفاء للشيوخ ,وكم طالب للإجازة صار مطلوبا يقصد من أقاصي البلاد, ويكاتب للاستجازة ويهاتف ,ربما لا يذكر شيوخه بخير أو يتذكرهم بدعوة صالحة .
رزقنا الله الأدب و العلم النفع والعمل الصالح.

منصور محمد حرابي
18-05-13, 05:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في الحقيقة انا اسئل عنالاخ حسام الكيلاني عن دروس العلامه محمد الحجوي
Skype.mansourvera84
Email.mansourharabi84@yahoo.fr
tel. 00213790733748
algeria medea