المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما رأيكم في الميزان للشعراني


قاسم القاهري
27-11-05, 10:35 AM
هذا كتاب فقهي للشعراني فما رأيكم في مادته العلمية؟

شاكر توفيق العاروري
27-11-05, 12:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الحبيب قاسم القاهر :
أقدم رأيي فيه على باب المذاكرة والتذكير إذ قرأت الكتاب قبل خمسة عشر عاما وليس بين يدي الآن .
لكني أذكر مما قرأته :
هو كتاب فقهي يجمع بين أقوال العلماء في المسائل التي اختلف بينهم فيها وكلها يرجعها إلى الميزان .
غير انه لا يتتبع الأدلة ولا ينصف المسائل في كثير من الأحيان بل ينظر إلى أثر العلة في النص وأحيانا ظاهر النص في دليل كل إمام ولا يقوم بالترجيح فإذا حار في المسألة قال وذلك يرجع إلى الميزان .
واعلم أني ما كتبت هذا إلا لأستذكر الكتاب وما فيه ولأنتفع أنا بما تكتبون .
جزاك الله خيرا .
ثم إن رأيت في كلامي خطأ فأصلحه مأجورا مشكورا .

علي محمد ونيس
29-11-05, 01:05 PM
كتاب جيد في الفقه المقارن ، ضبط فيه مؤلفه المذاهب الأربعة في المسائل التي ذكرها ، وهو ينم عن عقلية فقهية واعية واسعة ، يصدر الباب في الغالب بالمسائل التي أجمع عليها الأربعة ثم يتبعها بما اختلفوا فيه ، وغالبا ما يربط بين المسائل الفقهية وأحوال الصوفية ، وقد ذكر فيه مقدمة في اتباع الأثر وذم من خالفه لأقوال الرجال ، وقد نقل أكثر الأحاديث التي في هذه المقدمة شيخنا الألباني ـ رحمه الله ـ وعزاها إليه في صفة الصلاة .

ابو سلمان
30-11-05, 12:00 PM
هذا كتاب ضلالة فان الشعراني ينسب جميع الاقوال المختلفة لعين الشريعة وانها كلها حق وان المكلف ياخذ بما شاء منها فاذا كان مجتهدا اخذ بالشدة من طرفي المسالة او متساهلا اخذ الاخف له
وهذه بدعه لم يسبقه اليها احد فكل مذهب يرى انه على صواب وان المخالف على خطأ اما الشعراني فانه ينسف هذا الخلاف والاستدلال ويقول ان الجميع على حق وان المكلف ياخذ بما شاء من هذه الاقوال
والشعراني صوفي موغل في التصوف والضلال وكتبه طافحه بالبدع والانحرافات
وان كان الكتاب من ناحية نسبت المذاهب جيدة ويغنيك عن هذا الكتاب المشبوه كتاب رحمة الامة
في اختلاف الائمة
والله اعلم

قاسم القاهري
02-12-05, 12:22 AM
أرجو من الاخوة ابداء آرائهم في الكتاب.

أم الخير
02-12-05, 01:38 AM
الكتاب به أخطاء فقهية قبيحة، وإن كان متميزاً في فكرته، لكنها فكرة مبتدعة لم يسبق إليها ثم أنها فكرة صوفية خالصة، والكتاب تم تحقيقه على أجزاء في رسائل علمية بكلية الدراسات الاسلامية بالقاهرة فرع البنات، وإن كنتَ من أهل مصر فيمكنك زيارة الكلية بجامعة بمدينة نصر، والأفضل ان يكون ذلك في اجازة نصف العام خاصة اذا لم تكن حاملا لكارنيه الدراسات العليا بالأزهر أو بغيره.

والسلام

قاسم القاهري
03-12-05, 05:05 PM
جزاكم الله خيرا.

احمد القيسي
03-12-05, 06:31 PM
كتاب لاباس به وان كان عليه لي ملاحظات عده لكنه خطوة جيدة للتجدد والخروج من التحجر ، ثم ان هذا لايمحو ا ما به من زيغ والله المسدد للصواب

معاذ عبدالله
03-12-05, 09:17 PM
هذا الكتاب مقتبس من كتاب الإفصاح عن معاني الصحاح للوزير بن هبيرة

فوزان مطلق النجدي
03-12-05, 11:07 PM
ذكر بعض اهل العلم انه ضمن كتاب رحمة الامة في اختلاف الائمة بكامله مع اضافة اقوال لشيوخه

علي محمد ونيس
18-12-05, 12:33 PM
كلامك صحيح فباستقرائي للكتاب وجدت أن جميع ما في رحمة الأمة مستبطن في الميزان ، وكنت أظن أن رحمة الأمة مختصر له ، لكن الأخ فوزان ذكر العكس وأنا لم أتحقق إلى الآن أيهما مات أولا ، فلعلي أراجعه قريبا .
وأود أن أنبه الإخوة الذين ذموا الكتاب بسبب النزعة الصوفية لمؤلفه لأن كلامنا الآن عن نقد كتاب فقهي ، فيجب أن يكون نقد الكتاب في جانب ونقد المؤلف في جانب آخر .
والله أعلم .

قاسم القاهري
19-12-05, 07:34 PM
بالفعل فالنسخة التى لدي من الميزان و هي طبعة المطبعة الشرفية بهامشها الكتاب المذكور(رحمة الامة فى اختلاف الائمة)
حبذا لو عرفتونا بكتاب رحمة الامة و بمؤلفه و مكانته بين علماء الشافعية.

حمزة الكتاني
07-12-06, 05:14 AM
سمعت من شيخنا العلامة شعيب الأرناؤوط حفظه الله ثناء كبيرا على هذا الكتاب، وكثيرا ما يذكره في مجالسه ويعتبره من أنفس الكتب التي تدل على ملكة فقهية كبيرة، وخبرة واسعة بالفقه المقارن ومواطن استنباط كل فقيه...

وهو يسير في حملة شنها علماء نهاية القرن التاسع وبداية العاشر من أجل رمي الخلافات المذهبية جانبا والتوحد من أجل المحافظة على شعائر الدين وبيضته، وأصل فكرتها: "أن الحق يتجزأ، وأن كل من تمسك بطرف منه فهو مصيب، وأن لكل إمام متبع وجها من الحق نظر إليه من جهته، فوجب عذر الأمة بعضها بعضا في ذلك"...

وشبيه بهذا الكتاب من حيث الفكرة لا المضمون: كتاب "سنن المهتدين في مقامات الدين" لآخر علماء غرناطة الإمام أبي عبد الله محمد بن يوسف المواق المتوفى رحمه الله تعالى بها نحو عام 998، وكأنه رد على كتاب "الاعتصام" للشاطبي دون أن يسميه، وهو كتاب نفيس جدا امتدحه الإمام البرزلي وغيره...والله أعلم.

أبو الفتح
07-12-06, 10:48 AM
هل هذا الأخير مطبوع يا سيد حمزة أعني كتاب المواق؟

طالب شريف
08-12-06, 12:02 AM
وشبيه بهذا الكتاب من حيث الفكرة لا المضمون: كتاب "سنن المهتدين في مقامات الدين" لآخر علماء غرناطة الإمام أبي عبد الله محمد بن يوسف المواق المتوفى رحمه الله تعالى بها نحو عام 998،

أين طُبعَ الكتاب؟ وهل من معلومات عنه؟

طالب شريف
08-12-06, 12:05 AM
هناك رسائل علمية كتبت، وهي تتعلق بهذا الكتاب.

لكن يبقى السؤال هل ما ينسبه إلى أصحاب المذاهب من أقول صحيح؟ هل يحرر المعتمد في كل مذهب؟

أرجو الإجابة يا إخواني.

ابن عبد الغنى
08-12-06, 01:05 AM
تبا لرجل من غلاة المتصوفه الم تقرءوا طبقاته وفيها من المخازى ما يندى لها الجبين اقلها انه يزعم ان اوليائه كان احدهم يصعد المنبر عاريا والاخر ياتى الحمير على قارعة الطريق ناهيك عن نقل عبارات كفريه من اهل الحلول ونحو ذلك هل هذا يؤخذ العلم عنه اين الحب فى الله والبغض فى الله

محمد بشري
08-12-06, 02:15 AM
معذرة على التطفل سيد حمزة -لما أعلمه من رغبة الاخوان في معرفة طبعات الكتب- سنن المهتدين للمواق الغرناطي طبع بمؤسسة الشيخ مربيه ربه لإحياء الثراث ،وهي مؤسسة مغربية.

حمزة الكتاني
08-12-06, 05:14 AM
صحيح، وقد كان طبع من قبل بالمطبعة الحجرية الفاسية باعتناء العلامة الشيخ عبد العزيز بناني رحمه الله، وهي طبعة أفضل وأتقن من الطبعة الحديثة حسبما لمسته من مطالعة كلا النسختين...

خالد جاد الحق
25-12-06, 03:59 AM
كتاب الميزان رأيت كثيرا من اهل العلم المعتبرين ينقلون منه ويستدلون بما فيه ومنهم الشيخ الالبانى رحمه الله فى اكثر من كتاب له

أبو زكريا الشافعي
07-02-08, 10:50 PM
تبا لرجل من غلاة المتصوفه الم تقرءوا طبقاته وفيها من المخازى ما يندى لها الجبين اقلها انه يزعم ان اوليائه كان احدهم يصعد المنبر عاريا والاخر ياتى الحمير على قارعة الطريق ناهيك عن نقل عبارات كفريه من اهل الحلول ونحو ذلك هل هذا يؤخذ العلم عنه اين الحب فى الله والبغض فى الله

قيل أن ذلك من تحريف البعض لكتبه، فأدخلوا فيها ونسبوا له ما لم يقله

عبد الرحمن بن شيخنا
08-02-08, 02:42 AM
ابو زكريا الشافعي
ماقيل من درس الكلمات الحلوليه والالفاظ المنكره في كتبه صحيح فقد شاهد ذاك هو بام عينه
كما قال هو رحمه الله في كتابه الشهيرلطائف الاخلاق والمنن

زكريا علي السلفي
03-11-13, 04:28 PM
جزاك الله خيرا

أبو موسى البهوتى
08-11-13, 08:26 PM
ملحوظة : مادة كتاب رحمة الامة هو نفس كتاب اختلاف الائمة العلماء والثانى اجود ولو اضيف اليهما كتاب بداية المجتهد لكان اعظم

القوس
25-10-15, 04:55 PM
يقول أحمد بن محمد الصديق الغماري كما في "در الغمام الرقيق برسائل الشيخ أحمد بن الصديق" ص [175-176]: (( أما مطالعة سيدي عبد الوهاب الشعراني لتلك المؤلفات مع كثير من الأخبار التي يذكرها في مؤلفاته فهي عقدة العقد ، ومشكلة المشاكل التي لم أهتد لحلها ، مع أني والحمد لله ما عرضت لي مشكلة حار فيها غيري إلا كان حلها علي من السهل القريب ، إلا مسألة سيدي الشعراني ، ولما ألفت " العتب الإعلاني لموثق صالح الفلاني" واطلع عليه بعض العلماء هنا بمصر كتب إلي وأنا بطنجة أو آزمور يقول لي: سأستخير الله تعالى وأؤلف كتاباً مثله في الشعراني ؛ فإنه قال: كذا وكذا ، ــ وذكر نحواً من أربع طامات من طاماته ــ ، فأجبته وأمليت عليه في الجواب نحو عشرة أكثر مما ذكر هو ، ومع ذلك رجوته أن يتأخر عن الكتابة ، وغاية ما أمكنني أن أقول: إن سيدي عبد الوهاب كان مجذوباً غير سالك قطعاً ، والمجذوب لا يفهم أصلاً ، ولو لم يكن من طاماته إلا " الميزان" لكفى أن يملأ الدنيا تخريفاً وتخليطاً وتوسيخاً وقلباً للحقائق ، مع أن له مؤلفاً خاصاً وكلاماً كثيراً ذكره الملَّا معين في "دراسات اللبيب في الأسوة الحسنة بالحبيب ^ " كله مناقض لـ " الميزان" ، ومصرح بضلال التقليد والمقلدة وابتداعهم وهو من العجائب ، وعنده غرائب فلا يمكنني أن أقول غير هذا الآن )).

عبد الله خطاب
26-05-17, 03:14 AM
هذا كتاب ضلالة فان الشعراني ينسب جميع الاقوال المختلفة لعين الشريعة وانها كلها حق وان المكلف ياخذ بما شاء منها فاذا كان مجتهدا اخذ بالشدة من طرفي المسالة او متساهلا اخذ الاخف له
وهذه بدعه لم يسبقه اليها احد فكل مذهب يرى انه على صواب وان المخالف على خطأ اما الشعراني فانه ينسف هذا الخلاف والاستدلال ويقول ان الجميع على حق وان المكلف ياخذ بما شاء من هذه الاقوال
والشعراني صوفي موغل في التصوف والضلال وكتبه طافحه بالبدع والانحرافات
وان كان الكتاب من ناحية نسبت المذاهب جيدة ويغنيك عن هذا الكتاب المشبوه كتاب رحمة الامة
في اختلاف الائمة
والله اعلم

هذا كلام فيه تسرع كبير استند صاحبه إلى أحكام مسبقة في المؤلف دون أن يكلف نفسه عناء قراءة الكتاب والاطلاع على النظر الفقهي للمؤلف وطرحه المبدع وقد نوه الشيخ ابن بية حفظه الله بالنظرة المقاصدية التي طرحها الكتاب في بحث له بعنوان المعاملات والمقاصد .

عبد المؤمن ايمن
10-03-19, 10:35 PM
تتبع الشيخ يوسف اللكود ما ذكر من شنائع في طبقات الشعراني وأثبت أنه مدسوس في كتبه، وأثبت كلاما للشعراني يرد فيه على عقيدة الحلول.
وزاد أن نسخ الكتاب المخطوطة ليست بخطه.
يراجع مقدمة المقاصد السنية في اختصار المنثور للزركشي .ص 38 .
واقول:لو قام أحد بتتبع نسخ الطبقات وتحققها من هذا الأمر لكان عمل خيرا عظيما وربما يسلم به عرض مسلم.