المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتوى الشيخ ابن عثيمين في السجود على الطاقيّة والغترة


هيثم حمدان.
07-03-02, 07:17 AM
سُئل الشيخ ابن عثيمين (رحمه الله): بالنسبة للطاقية السجود عليها جائز أو غير جائز ؟

فأجاب: السجود على الطاقية وعلى الغترة وعلى الثوب الذي تلبسه مكروه، لأنّ هذا شيء متصل بالمصلي، وقد قال أنس (رضي الله عنه): "كنّا نصلي مع النبي (صلى الله عليه و سلم) في شدّة الحرّ فإذا لم يستطع أحدنا أن يمكن جبهته من الأرض بسط ثوبه فسجد عليه"، فدلّ هذا على أنّهم لا يسجدون على ثيابهم أو ما يتصل بهم إلا عند الحاجة، يقول: "إذا لم يستطع أحدنا أن يمكن جبهته من الأرض" أمّا إذا لم تكن حاجة فإنه مكروه.

وعلى هذا فالسجود على طرف الطاقية مكروه لأنه لا حاجة إليه. فليرفع الإنسان عند السجود طاقيته حتى يتمكن من مباشرة المصلى، أمّا الشيء المنفصل كأن يسجد الإنسان على سجادة أو على منديل واسع يسع كفيه وجبهته و أنفه، فإنّ هذا لا بأس به، لأنه منفصل وقد ثبت عن النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه صلى على الخمرة وهي حصيرة صغيرة تسع كفي المصلي وجبهته. اهـ.

من(لقاء الباب المفتوح26/26-28).

قال الشيخ عبدالوهاب مهية (المبلّغ):

قلت: قال ابن القيم في (الزاد): و كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يسجد على جبهته وأنفه دون كور العمامة، ولم يثبت عنه السجود على كور (لفّة) العمامة من حديث صحيح ولا حسن، وقد ذكر أبو داود في (المراسيل) أنّ رسول الله (صلى الله عليه و سلم) رأى رجلاً يصلي في المسجد، فسجد بجبينه، وقد اعتمّ علىجبهته، فحسر رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عن جبهته. (انتهى كلام ابن القيّم).

وكثيراً ما أرى بعض إخواننا السلفيين لا يتنبهون لهذا الأمر، بل ويحرص بعضهم على إنزال طاقيته إلى حدود حواجبه، ويجعله بعضهم شعاراً للسنة! وهذا من العجب العجيب. (انتهى كلام الأخ عبدالوهاب مهية).

http://salafit.topcities.com/ibn_outhey3.htm

عصام البشير
07-03-02, 02:39 PM
السلام عليكم

أخي هيثم حمدان

الموقع الذي أحلت عليه فيه فوائد كثيرة، لكن ليس فيه أصحاب هذه الفوائد؟

فهلا أخبرتنا بصاحب الموقع..

وهل يمكنك طرح بعض تلك المواضيع في المنتدى لتأخذ نصيبها من النقاش بين طلبة العلم قبل نشره؟؟

جزاكم الله خيرا..

هيثم حمدان.
07-03-02, 04:45 PM
أخي الحبيب عصام.

أوّلاً أنا سعيد بأنّك أعدتَ التسجيل وواصلتَ المشاركة. فقد كنتُ أخشى أن نفقدك بعد العطل.

صاحب الفوائد هو الأخ الشيخ عبدالوهاب مهية (وفقه الله)، وقد عرّف بنفسه في أسفل صفحته تحت هذا الرابط:

http://salafit.topcities.com/tareef.htm

والأخ يكتب في منتدانا باسم (المبلّغ)، لذلك سأترك له اختيار الوقت المناسب لطرح الموضوعات التي في موقعه هنا.

وجزاك الله خيراً.

المبلغ
10-03-02, 09:03 AM
أيها الإخوة الكرام ، السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...
الحمد لله على عودة هذا المنتدى المبارك ... أسأل الله تعالى أن يصونه من العبث و السوء... و ربما أراد الله أن يظهر قدر هذا المنتدى ... لقد أحسست شخصيا بنقص ما ... ( و في الليلة الظلماء يفتقد البدر ).
أم فيما يتعلق بالمواضيع التي في موقعي فأنا أزمع أن أنشرها قريبا للإستفادة و التبصر ... و لعله من نافلة القول أن أذكر كل من يزور موقعي أن يحسن الظن بي... فوالله لا أريد إلا الحق الذي تعبدنا الله باتباعه.

موحد_ 1
13-06-02, 06:11 AM
للرفع

علي بن حميد
06-01-05, 06:36 AM
لم يعد موقع الشيخ عبدالوهاب مهية يعمل !
فهل هناك رابط جديد ؟

علي بن حميد
07-01-05, 06:19 PM
وجدت هذا الاعتذار في موقع الشيخ:

الشيخ صاحب الموقع على فراش المرض منذ بضعة أشهر ، يعتذر إلى زواره الكرام عن عدم التمكن من الإجابة، و يلتمس منهم الدعاء:

http://mehaya.jeeran.com/