المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التفريق بين حكم مصافحة الشابّة ومصافحة العجوز


هيثم حمدان.
09-03-02, 05:46 AM
إحدى قريباتي، امرأة كبيرة في السن، وتعتبر من القواعد من النساء، تصرّ كلما قابلتني أن تسلم عليَّ بيدها وتقبلني؛ لأنها تعتبرني مثل حفيدها، مع العلم أنها ليس بها أي فتنة، فما حكم ذلك، وما الحل الذي تقترحه علي لتفادي هذا الأمر بصورة غير محرجة؟

المجيب: سلمان العودة

الأصل تحريم مصافحة المرأة الأجنبية؛ لما رواه الشيخان عن عائشة (رضي الله عنها) قالت: "ما مست يد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يد امرأة قط إلا امرأة يملكها" رواه البخاري (7214)، ومسلم (1866).

وفي(الموطأ، ص: 982)، وسنن النسائي (4181)، ومسند أحمد (27006)، عن أميمة بنت رقيقة مرفوعاً: "إني لا أصافح النساء".

ولا يصح أن النبي (صلى الله عليه وسلم) صافح امرأة أجنبية، لا مباشرة، ولا من وراء حائل، وقد روي عن عمر في ذلك في أمر البيعة، رواه أبو داود (1139) وابن حبان (3041) وهو غير صحيح.

أما إذا كانت المرأة كبيرة، مسنّة، من القواعد من النساء، اللاتي لا يرجون نكاحاً، وليس فيها، ولا عليها فتنة، كما ورد في السؤال، فإن للعلماء في مصافحتها قولين:

أولهما: قول (الحنفية)، و(الحنابلة)، وهو منصوص (أحمد)، والمذهب أنه يجوز، واستدلوا بما روي أنه (صلى الله عليه وسلم) كان يصافح العجائز، ولا يصافح الشوابّ، ولا يصح، كما استدلوا بما روي عن أبي بكر أنه كان يصافح العجائز، انظر (نصب الراية 240)، وما روي عن الزبير أنه اتخذ عجوزاً تمرضه (نصب الراية 240)، والله أعلم بذلك.

ولأن الحرمة إنما كانت لخوف الفتنة، فإذا كانت المرأة ممن لا يُشتهى، فخوف الفتنة معدوم.

واستدل بعضهم بقوله (تعالى): "والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً" [النور : 60]. الآية. وهذا قول أظهر وأقوى.

وفي المسألة قول آخر للمالكية والشافعية أنه يحرم مس الأجنبية، من غير تفرقة بين الشابة والعجوز، والله أعلم.

وانظر لتفصيل المسألة: (المبسوط 10/154)، (تبيين الحقائق 6/218 ) (العناية 10/25-26)، (الجوهرة النيرة 2/284)، (درر الحكام 1/314 – 315)، (الإنصاف 8/26 –2)، (الفروع لابن مفلح 5/152)، و(البحر الزخارف 5/374)، و(الموسوعة الفقهية 29/297).

http://www.islamtoday.net/pen/show_question_content1.cfm?id=876

محمد الأمين
09-03-02, 11:09 AM
قد أفتيت مرة بذلك فأقاموا عليّ القيامة :mad:

على أية حال جزاك الله خيرا على النقل

محمد ياسر الشعيري
08-07-02, 07:07 PM
لو استبدلت أخي الأمين (أمنك الله يوم الفزع)، لفظة أفتيت بأجبت. وجزيت خيرا

ابن وهب
09-01-03, 04:07 PM
قال القاضي في التعليق
(وقد نقل المروذي عنه انه سئل عن امراة
كبيرة ليس لها محرم وقد وجدت قوما صالحين ؟
فقال: ان تولت هي النزول ولم يأخذ رجل بيدها : فارجو )

من هامش شرح العمدة تحقيق الدكتور صالح بن محمد الحسن

تامل امراة كبيرة
ورجال صالحين
وضرورة

مسدد2
09-01-03, 07:41 PM
أود لفت النظر الى مسألة الظرف والعرف..

في مجتمع قد تميزت عرفا مجتمعات الرجال والنساء اجتماعيا وترفيهيا وعلميا واكاديميا.. تكون العلاقة بين الرجل والمرأة قليلة لدرجة ان وقوفهما معا وكلامهما او ضحكهما معدومة وبالتالي تكون المصافحة بينهما امر مستغرب.

وفي مجتمع قد اختلطت عرفا ( اي واقع الحال هكذا احببناه ام كرهناه) مجتمعات الرجال والنساء:

- اكاديميا (الجامعات والمدارس)

-علميا (المحاضرات الاسلامية - هناك ثلاثة مناطق ، رجال فقط، نساء فقط، ثم منطقة مختلطة يسمونها عائلية، وكلها في قاعة واحدة والمحاضرة اسلامية يحضرها المشايخ كالشيخ جعفر شيخ ادريس مثلا ولا يعلق، لماذا؟ لانه اصبح عرف مقبول بين المسلمين والملتزمين)

-ترفيهيا ( المطاعم والمكتبات العامة و الملاعب الرياضية)

-اجتماعيا (الزيارات "العائلية" انما هي برهان على تغير العادات الاجتماعية في المجتمع، طبعا ليس كله وانما البعض منه)..

في مجمتع هذا حاله، لا يمكن اعتبار المصافحة هي المشكلة، المشكلة الاهم عندي هي مجرد الاختلاط بالشابة..ومعالجة مشكلة المصافحة بمفردها كالذي يشتغل بقتل الدود في التفاحة التي على الشجرة و قد عششت فيها الحشرات..فهل يصلح الشجرة بقتل الدود الذي في التفاح ام بتطهير الشجرة كلها؟ نريد معالجة المشكلة والاعتراف بها وباحكامها لا الانشغال بالاثر..

يعني قد يحاسب الاخ نفسه ان صافح ولا يحاسب نفسه ان وجد اجتماعيا في غرفة مع شابة فاتنة. ووجوده في جلسة اجتماعية مع فاتنة والتكلم بطريقة طبيعية يطفي صيغة شرعية على وجودها وحالها..

يعني ان خيّر الاخ بين ان يصافح ولا يشارك في الجلسة وبين ان لا يصافح ويشارك في الجلسة فالخيار الاول افضل.

ثم عودة الى الصورة المرسومة من طرف الاخ هيثم..

الاخوة الملتزمون يقعون في حرج عندما يريدون ان يقوموا بواجب صلة الارحام مع قوم قد تبدلت عندهم الاعراف..

فعندما تريد اسقاط الحكم الشرعي على الامرأة المسنة، هناك عدة احكام شرعية يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار..

1- هل المصافحة جائزة كما سأل الاخ؟

2- اذا كانت المسنة تعتبر الامتناع عن مصافحتها وتقبيلها جفاءً وربما اهانة.. فهل هذا الامر له اعتبار شرعا؟

3- هل أصلاا تجوز زيارة امرأة تصر على المصافحة والتقبيل ( طبعا مسنة)؟

4- اذا الاهل (الوالد او الوالدة) اصرا على الذهاب فما هي الموازنات إذن؟

فإن الصورة اذا رسمت متكاملة جاء الحكم متينا، واذا كانت الصورة ناقصة جاء الحكم ناقصا مترددا.

والله اعلم

ابن وهب
10-01-03, 02:16 AM
اخي الفاضل مسدد2


جزاك الله خيرا

والخطب يسير في مصافحة العجوز(بل وتقبيل راسها ويدها ونحو ذلك)
والتشدد فيه
فيه نوع غلو واسراف
وخصوصا مع العوامل التي ذكرتها

والله اعلم

ابن غانم
10-01-03, 01:27 PM
غفر الله لك يابن وهب كيف تصف الالتزام بالسنة بالغلو والتشدد ، وتسهل في مسألة ليس فيها دليل صحيح يخص الأدلة العامة 0 وإذا ربطنا الحكم بما إذا كانت المرأة تشتهى أو لا تشتهى فكثير ممن يصافح النساء الشابات يدعون أنهم لا تتحرك عندهم أي شهوة بتلك المصافحة وأن الأمر كله على الطهارة والبراءة فلماذا إساءة الظن ؟0 فالحذر الحذر من تحكيم العادات على الدين والسنة 0

ابن وهب
10-01-03, 02:12 PM
اخي الكريم
المسالة خلافية ولاشك

وقصدي بالتشدد
من ينكر على المخالف ويشدد
واحيانا الاسرة او القبيلة عندهم مصائب
وصاحبنا يتكلم عن مسالة مصافحة العجوز !!


وينكر على من خالفه
ويترك ما اجمع الناس على تحريمه
فلا ينكره



وقولك وفقك الله ورعاك
(وإذا ربطنا الحكم بما إذا كانت المرأة تشتهى أو لا تشتهى فكثير ممن يصافح النساء الشابات يدعون أنهم لا تتحرك عندهم أي شهوة بتلك المصافحة وأن الأمر كله على الطهارة والبراءة )
الشابة منظة الشهوة
بينما العجوز المسنة لاتشتهى

فلايجوز مصافحة الشابة قولا واحدا
ولاينبغي التساهل فيه
ولكن الكلام في مصافحة العجوز

الورع والتقوى عدم المصافحة

ولكن لاانكار على المخالف في ذلك
والله اعلم

الوضاح
10-01-03, 05:18 PM
قال الوضاح بن خريم : وهذا نموذج لتأثير البيئة على الفتوى

فدونكم إجابات العلماء بين القصيم والشام وكندا !

نعوذ بالله من ضغط البيئة وصوارف الحق

وصدق القائل وهو كذوب :

والحر من خرق العادات منتهجاً**نهج الصواب وإن جافا الجماعات
قد ننكر الفعل لم تألفه عادتنا ** وإن علمناه في بعض المباحات
ورب شنعاء من عادتنا حسنت** في عرفنا وهي من اجلى الشناعات
مقيدين بها نمشي على حذر ** من العيون فنأتي بالمداجات

والحر من خرق العادات منتهجاً**نهج الصواب وإن جافا الجماعات

محمد الأمين
10-01-03, 08:10 PM
أخي الوضاح

أنت تنكر على المجتهد في قضية ليس فيها نص. وهذا لا يصح.

نعم، لا نقول بمصافحة الشاب للشابة. لكن هذا يأتي من فهم مقاصد الشريعة وسد الذريعة. لكن لا يوجد حديث صحيح في النهي عن مصافحة النساء.

والانتقاد هو على من ينكر على المخالف ويشدد.

راشد
10-01-03, 08:24 PM
السلام عليكم

أخي محمد الأمين ، قلت : لا نقول بمصافحة الشاب للشابة. لكن هذا يأتي من فهم مقاصد الشريعة وسد الذريعة. لكن لا يوجد حديث صحيح في النهي عن مصافحة النساء.

والنصوص التي في فتوى الشيخ سلمان .. ما حكمها .؟؟؟

محمد الأمين
10-01-03, 09:43 PM
وعليكم السلام

أخي راشد.

أخرج الشيخان عن أمنا عائشة (رضي الله عنها) قالت: "ما مست يد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يد امرأة قط إلا امرأة يملكها"

لكن هذا ليس فيه نهي. نعم، نفهم منه أن هذا هو الأفضل، لكن لا يفيد تحريم المصافحة. خاصة مع وجود أحاديث أخرى قد يفهم منها جواز المباشرة مثل حديث أم حرام الذي في الصحيح.

راشد
10-01-03, 10:27 PM
وفتاوى التحريم ماذا كان مستندها .؟؟؟

محمد الأمين
10-01-03, 11:12 PM
أحاديث ضعيف وربما كذلك مبدأ سد الذرائع.

راشد
10-01-03, 11:49 PM
لكن فتوى الشيخ سلمان مستندها حديث صحيح

فهل استند إليه الأقدمون في فتاويهم .؟؟؟؟

محمد الأمين
11-01-03, 12:14 AM
لكن الحديث ليس فيه نهي كما ترى، فلا يصح لأن يجزم به بالتحريم

عبدالرحمن الفقيه.
11-01-03, 01:30 AM
جاء في صحيح مسلم(2657) عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( كتب على بن آدم نصيبه من الزنى مدرك ذلك لا محالة فالعينان زناهما النظر والأذنان زناهما الاستماع واللسان زناه الكلام واليد زناها البطش والرجل زناها الخطا والقلب يهوى ويتمنى ويصدق ذلك الفرج ويكذبه) .

راشد
11-01-03, 03:13 PM
أخي محمد الأمين : قلت :الحديث ليس فيه نهي كما ترى، فلا يصح لأن يجزم به بالتحريم

وسؤالي هل فهم منه السلف التحريم ام لا ؟؟؟

راشد
19-01-03, 04:32 PM
هذا موضوع من الساحة العربية عن تحريم المصافحة :

http://alsaha.fares.net/sahat?128@80.4U7fdLNzCB4.0@.1dd2dccd

محمد الأمين
20-01-03, 02:12 AM
الأخ راشد

الموضوع الذي في الساحة العربية أدلته أضعف من خيط العنكبوت إذ أنها تستند لحديث ضعيف، إضافة لأن دلالته ليست قوية!

الشيخ أبو عمر

قال البخاري في صحيحه: ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يوسف ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ‏ ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏أنه سمعه يقول ‏
‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يدخل على ‏‏ أم حرام بنت ملحان ‏ ‏فتطعمه وكانت ‏‏ أم حرام ‏ ‏تحت ‏ ‏عبادة بن الصامت ‏ ‏فدخل عليها رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأطعمته وجعلت تفلي رأسه

هيثم حمدان.
20-01-03, 02:48 AM
يردّ البعض على ما ذكرتَه أخي الأمين بأنّ النبي (صلى الله عليه وسلّم) كان محرماً لجميع النساء بعد نزول قوله تعالى: "لا يحلّ لك النساء ... الآية".