المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رفع القبح عن قنوت الصبح


المبلغ
19-03-02, 12:51 AM
زعم السيد سابق رحمه الله في ( فقه السنة1/167 ) أنّ القنوت في صلاة الصبح غير مشروع إلا في النوازل ، و وافقه الشيخ الألباني رحمه الله على ذلك ، لكنه لامه على قوله : " أن هذا من الإختلاف المباح" فشنّع عليه و قال : " كيف يستوي الفعل و هو غير مشروع مع الترك و هو المشروع ؟ " ( تمام المنة ص 244)

و الحقيقة أن هذا القنوت ليس مشروعا فحسب ، بل هو سنة ، فعلها رسول الله صلى الله عليه و سلم و الخلفاء من بعده ، و إليك الأدلة :

عليك ببقية البحث في هذا الرابط http://salafit.topcities.com/koubh.htm

أبو عبد المعز
19-03-02, 03:36 AM
تتبعنا الرابط فوقعنا على موقع موبوء ..لا يفتأ صاحبه يتتبع ما يعتقده سقطات لعلمائنا الربانيين..والمخطىء لعلمائنا هو الاجدر بالتخطئة..فعلى سبيل المثال:
حدثنا مسدد قال: حدثنا عبد الواحد قال: حدثنا عاصم قال:
سألت أنس بن مالك عن القنوت، فقال: قد كان القنوت. قلت: قبل الركوع أو بعده؟ قال: قبله. قال: فإن فلانا أخبرني عنك أنك قلت بعد الركوع؟ فقال: كذب، إنما قنت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد الركوع شهرا، أراه كان بعث قوما يقال لهم الققراء، زهاء سبعين رجلا، إلى قوم من المشركين دون أولئك، وكان بينهم وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد، فقنت رسول الله صلى الله عليه وسلم شهرا يدعوا عليهم.
رواية البخارى هذه أسقط منها "المخطىء"عبارة"قد كان القنوت"والتى تفيد النسخ ...ولنا وقفات لاحقة مع ما يعرض فى الموقع المذكور..وأدعو الاخوان الى زيارة هذا المحذر السلفى ..ليجد تعريفا للسلفية تضحك منه الثكلى..

هيثم حمدان.
19-03-02, 05:21 AM
الأخ أبا عبدالمعزّ وفقك الله.

لا نحبّ تحرير مشاركات الإخوة، ونفضّل أن يكون كلٌّ رقيب نفسه.

فأرجو منك (بارك الله فيك) أن تلين العبارة مع إخوانك، وأن تناقشهم نقاشاً علميّاً بالتي هي أحسن.

والأخ المبلّغ (وفّقه الله) صدره رحب للمناقشة والأخذ والردّ كما جرّبنا ذلك معه شخصيّاً.

وموقع (تحذير السلفي) فيه الكثير من الفوائد.

وفقنا الله وإيّاك لكلّ خير.

المبلغ
19-03-02, 08:53 AM
الأمر كما قلت يا أخي هيثم ... بدليل أنني قرأت البارحة موضوعا عن التسليمة الواحدة فوجدته أصوب من القول بصحتها ، فعزمت على حذفه من الموقع ...
أما فيما ذكره الأخ أبو عبد العز من أمر الحذف فأقول له : بارك الله فيك على الملاحظة لو أنك أسديتها بهدوء .
و لتعلم يا أخي أني لست من ذاك القبيل الذي يتلاعب بنصوص الشريعة لتبرير ما يقول ... معاذ الله ... أي سماء تظلني و أي أرض تقلني إن فعلت ذلك ؟؟؟
الحديث من رواية عاصم ذكرته مرتين في مبحثي ، فلو أنك تأنيت و قرأته في الموطن الآخر ، لعلمت أن الحذف الي توهمته لم يكن مقصودا ... لأنني أثبته هناك .
ثم من أين لك أن قوله : " قد كان " يدل النسخ ؟؟؟
الذي تعلمناه : أن ( قد ) إذا سبقت فعلا ماض فإنها تفيد التحقيق ... و يبدو أنك لم تطلع بعد على مذهب أنس رضي الله عنه . فقد كان يقنت ...
و أخيرا ، أود أن أنصح أبا عبد العز و من على شاكلته ، أنه من الأنفع لنا جميعا ألا ننطلق من أفكار مسبقة ، لأن ذلك يحيدنا عن الحق و اتباعه ... فما ذا تريد أن تقول في مقدمتك ؟؟ أن ليس للعلماء الربانيين سقطات ؟؟؟ أتصف ذلك الموقع بالموبوء ؟؟؟ و والله لا أقدم فيه شيئا عن كلام الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ..
و نحن في انتظار تتبعاتك ...

عصام البشير
19-03-02, 07:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسأل الله عز وجل أن يعيذنا من نزغات الشياطين، وأن يجعلنا إخوة متحابين في الله..

أخي (أبو المعز):

أرى أن لا تتسرع في التهجم على أخيك المبلغ، فما نظنه أراد إلا الخير..

غفر الله لنا جميعا.

أخي (المبلغ)

أرى - والله أعلم - أن تحذف من موقعك بعض العبارات التي تثير النفوس، وتؤجج العواطف، مثل قولك مثلا في بعض العناوين:
(قال رسول الله صلى الله عليه وسلم -- قال الألباني)
فإن اللين في المخاطبة مدعاة إلى الاستجابة..
والله أعلم..

المبلغ
19-03-02, 08:31 PM
معاشر الإخوان ، تحية طيبة من عند الله : السلام عليكم و رحمة الله ..
بارك الله فيكم على الإهتمام ... و أود أن أذكر إخواني أن مواضيع الموقع متفاوتة من حيث الزمن ؛ فبعضها كتبته منذ ما يقارب العشرين سنة ... و كنت قد اعتذرت في بعض صفحات الموقع عن بعض الزلات التي صدرت مني عن قصد أو عن غير ، و فيها الإيذاء لبعض العلماء ... إني أستغفر الله تعالى من كل ذلك ... و أنا أعترف أن بعض تلك الرسائل كتبتها في ظروف متشنجة ... لكن التوجهات الفقية و الإختيارات الشرعية باقية كما هي ، لا تخضع إلا للحجة و الدليل ...
و عليه ، فأنا بصدد تنقيته من كل ما يساء فهمه ، أو ما يثير حساسية بعض إخواننا ... و لي الحق عليكم في النصيحة خدمة لدين الله و تصفيته من كل الشوائب ...
و لأثلج صدرك ، يا أخي عصام ، سأبادر إلى تغيير ذاك العنوان الذي أشرت إليه ... و إن كان مقصدي من اختيار ه مقصدا صحيحا .

أبو عبد المعز
20-03-02, 06:02 PM
أما قول المبلغ( الذي تعلمناه : أن ( قد ) إذا سبقت فعلا ماض فإنها تفيد التحقيق..) فصحيح..فتكون "قد" قبل الفعل الماضي بمنزلة "إن " قبل الجملة الاسمية..ولكن لا يسلم لك ان تكون بهذا المعنى فى حديث انس فالسياق يأباه لان السائل يستفسر عن القنوت أهو قبل الركوع أم بعده..ولا يستفسر عن ثبوته ..فكأن أنسا رضى الله عنه يقول لسائله لقد انتهى أمر القنوت وانتفى الاصل فلا حاجة الى السؤال عن الفرع أى قبل الركوع أم بعده
أما قولك..(” و يبدو أنك لم تطلع بعد على مذهب أنس رضي الله عنه . فقد كان يقنت ...") فأقول هيهات
فهاهو الشوكاني رحمه الله فى النيل يقرر فى ختام بحثه فى باب القنوت فى المكتوبة عند النوازل
نقلا عن الحافظ"...فاختلفت الاحاديث عن انس واضطربت فلا يقوم لمثل هذا حجة اه"

خالد بن عمر
21-03-02, 12:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن حديث القنوت في الصبح مداره على عيسى بن أبي عيسى ماهان (أبو جعفر الرازي )

وهذا الرجل فيه كلام كثير لأهل العلم وقد كتبت عنه بحثا وقيدته في ورقة واردت أن أسوقها هنا ولكني نسيتها في المنزل وإن شاء الله أني سآتي بها في المرة القادمة فأنا لست في منزلي ولا املك جهازا الآن


وأبو جعفر أختلف فيه كلام الإمام أحمد فمرة قال :صالح ومرة قال مضطرب الحديث ومرة قال شيئا آخر لاأذكره الآن لأني أكتب من الذاكرة

وابن معين :قال مرة ثقة ،ومرة قال صالح ويخطيء في الحديث وغيرذلك

وأبو زرعة معنى كلامه أنه يستشهد بحديثه

وتكلم غيرهم عليه وهناك من وثقه

واما قولك إن حديثه لا ينزل عن مرتبة الحسن فأظن أن هذا غير صحيح

والصواب أنه يصلح في الشواهد والمتابعات ، وإذا تفرد بحديث فإنه لا يقبل


وقد تابعه على هذا الحديث عمرو بن عبيد المعتزلي الخبيث وهو ساقط لا يحتج به ولا يستشهد به


ولابن رجب كلام جميل جدا في فتح الباري له أود لو تراجعه بارك الله فيك

فالحديث عن أبي جعفر لا يصح لأنه هو الراوي له عن الربيع بن أنس
والله أعلم


وأنت وفقك الله انتقدت الألباني رحمه الله عندما قلت إنه نقل ما يوهنه وأنت لم تنقل في كلامك إلا ما يوثقه فالإنصاف الإنصاف بارك الله فيك أخي الحبيب

المبلغ
21-03-02, 02:16 AM
يا أخي أبا عبد المعز تأويلك للحديث فيه تعسف و تكلف ظاهران ... فأنس رضي الله عنه إنما سئل أولا عن القنوت ؟.. انظر الحديث في صحيح البخاري برقم ( 1002 ) ، و فيه عن عاصم قال : سألت أنس بن مالك عن القنوت ؟ فقال : قد كان القنوت ... " و كأن عاصما سمع من بعض السلف من يقول : إنه محدث ... فأجابه أنس أن القنوت مشروع و له أصل .. ثم بعد ذلك سأله عن محله ؟ فبيّن له بوضوح أن القنوت قنوتان ؛ قنوت راتب و محله بعد الفراغ من القراءة ، كما في لفظ آخر للبخاري ، و قنوت نوازل و محله بعد الركوع ..
فهل بعد هذا البيان من بيان ؟؟؟
و أما دعوى الإختلاف فباطلة . و الحق ما قرره الحافظ في ( الفتح ) ، و قد أشرت إليه في المبحث ...
و لا أدل على بطلان ما ذهب إليه أخونا أبو عبد العز ، من ثبوت القنوت عن أنس .
و هذا الحديث يشهد لرواية أبي جعفر الرازي ، و ثمة شواهد و متابعات تشد عضده و تقويه ..
و أما أنني لم أذكر من جرح أبا جعفر الرازي فلأني كنت بصدد ذكر ما لم يذكره الألباني رحمه الله ، و في ذهني أن القاريء حتما سوف يطلع على ما ذكره الألباني رحمه الله ...
وفق الله الجميع لما يحب و يرضى .

خالد بن عمر
06-06-02, 09:58 PM
أخي المبلغ وفقه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لابن رجب رحمه الله كلام جميل جدا على هذه الرواية
في الفتح (9/190)
بين فيه الرواية عن ابي جعفر والكلام الذي قيل عنها وذكر بعض المتابعات الضعيفة لها



وللألباني رحمه الله بحث موسع ذكر فيه الروايات عن أبي جعفر والمتابعات وهو من أحسن ما وقفت عليه والله اعلم
في الضعيفة (3/384) رقم 1238

الرجاء الاطلاع عليها قبل الرد وجزاك الله خيرا


أخوك خالد بن عمر الغامدي
25/3/1423

فالح العجمي
07-06-02, 12:41 AM
تكلم ابن القيم رحمه الله في كتابه الماتع زاد المعاد


في الجزء الأول في فصل في كيفية قنوته بما لا مزيد عليه

من الناحية الحديثية والفقهية

والله أعلم